xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الأخبار والحوادث
التسجيل

لا "يوم غضب" في دمشق و"هيومان ووتش" تنتقد "تهديد" الناشطين

الأخبار والحوادث

05-02-2011, 07:41 AM
غادة لبنان
 
لا "يوم غضب" في دمشق و"هيومان ووتش" تنتقد "تهديد" الناشطين





 
تايم": موجة الديموقراطية العربية بعيدة عن سوريا

لا "يوم غضب" في دمشق و"هيومان ووتش" تنتقد "تهديد" الناشطين
 

مر ما سمي "يوم الغضب" في سوريا دونما استجابة لدعوات الى التظاهر أطلقت عبر موقع التواصل

الاجتماعي "فايسبوك"، بينما دعت منظمة "هيومان رايتس ووتش" دمشق الى احترام حق السوريين في

التعبير .واعتبرت "مجلة تايم" الأميركية ان "موجة الديموقراطية العربية" لم تصل الى سوريا

"بعد" كما هي الحال في مصر، وبدرجة أقل في اليمن والأردن

وكانت الدعوة اطلقت الأسبوع الماضي إلى التظاهر في المدن السورية بعد صلاة الجمعة، ليكون "أول

أيام الغضب للشعب السوري الأبي" ضد "الحكم الفردي والفساد والاستبداد"

وفي ظل أمطار غزيرة، شهدت دمشق حركة عادية في الساحات العامة والأحياء السكنية والأسواق

الشعبية، وإن يكن لوحظ حضور أكثر من المعتاد لرجال الأمن باللباس المدني. كما لم يكن هناك اي

تجمع امام مبنى مجلس الشعب. وتلقى بعض مشتركي الهاتف الخليوي رسائل تؤيد الرئيس السوري بشار

الأسد، منها "الشعوب تحرق نفسها لتغيير رئيسها، ونحن نحرق العالم ليبقى قائدنا"

وقال رئيس "الرابطة السورية للدفاع عن حقوق الانسان" عبدالكريم ريحاوي ان "المعارضين

السوريين لم يستجيبوا للدعوة لأنهم اقتنعوا بعدم جدوى الاحتجاجات في الظروف الحالية"، ذلك

أن "الدعوات عبر الفايسبوك أُطلقت من الخارج"

وكانت الدعوة تشمل كذلك اعتصاماً تضامناً مع الطلاب"والموظفين والعاطلين عن العمل

والمتقاعدين" الخميس، لكنها لم تنظم هي أيضاً

ودعت "الأمانة العامة للمجلس السياسي الكردي" النظام السوري إلى أن "يأخذ تطورات الساحة

العربية والغليان الشعبي في الاعتبار، فيبادر إلى مراجعة النفس ويبدأ إصلاحات ويطلق الحريات

العامة والمعتقلين السياسيين ويضع حداً للفساد والبطالة"

وتلقت "النهار" عبر البريد الالكتروني بيانين، أحدهما عن اعتقال زعيم "التيار الإسلامي

"الديموقراطي "غسان نجار في حلب، والآخر دعت فيه جبهة الخلاص الوطني في سوريا" إلى "اعتصام سلمي

في الخامس من شباط حتى رحيل النظام البغيض".


"هيومان رايتس ووتش"

وأصدرت "هيومان رايتس ووتش" بياناً جاء فيه: "على الحكومة السورية ان تكف فوراً عن تهديدها

ومضايقتها للمتظاهرين الذين أبدوا التضامن مع دعاة الديموقراطية في مصر مع ظهور دعوات على

الفايسبوك وتويتر للخروج في احتجاجات كبيرة في سوريا في الرابع من فبراير 2011"

ونقلت عن متظاهرين ان "قوات الأمن احتجزت متظاهرين من الشبان ساعات، في 29 كانون الثاني

وفي الثاني من شباط وضغطت على المنظمين ليكفوا عن اي تجمعات عامة". ونسبت إلى أحدهم أن

"الاجهزة الأمنية السورية ظهرت في كل من تلك التجمعات وصورت المشاركين وتحققت من أوراق

هويتهم". واشارت الى ان رجال الأمن لم يتدخلوا عندما ضُرب 15 شخصاً، بينهم سهير الأتاسي المدافعة

عن حقوق الانسان، لدى محاولتهم تنظيم تجمع على ضوء الشموع تأييداً للثورة المصرية

وأضاف بيان المنظمة: "يبدو أن الرئيس بشار الأسد قد نقل عن صفحة من كتاب الحكم الخاص بنظيره

المصري. إذ لم يعد الأمن السوري يكتفي بمجرد منع الاحتجاجات، بل انه يشجع في ما يبدو رجال

العصابات على مهاجمة المتظاهرين المسالمين"

ونقل عن الأتاسي ان ضابطاً اتهمها بالعمل لحساب إسرائيل، و"وصفني بأني جرثومة، وصفعني بشدة على

وجهي وهدد بقتلي"، كما ان "الأمن اتصل بأسرتي للضغط عليها لأكف عن نشاطاتي"

ولفتت المنظمة الى مقابلة الاسد مع صحيفة "الوول ستريت جورنال" الاثنين والتي تحدث فيها عن "حاجة

سوريا الى الإصلاح". وطالبته المديرة التنفيذية لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المنظمة ليا

ويتسن بأن "يراعي نصيحته ويسمح للشعب السوري بالمزيد من حرية التعبير عن الآراء، سواء على

الانترنت او في الشارع. وهذا يعني بداية أنه يجب ان تكف الأجهزة الأمنية عن قمع الناشطين

ومضايقة أسرهم وشن الحملات على المعارضة المشروعة"

"تايم"

ولكن جاء في تحليل نشرته "تايم امس انه "بخلاف مصر، وحتى اليمن والأردن، من المستبعد ان تكتسب

التظاهرات في سوريا أي زخم يكفي ليهدد جدياً نظام الرئيس بشار الأسد. والسبب بسيط، سوريا،

بخلاف مصر واليمن والأردن، ليست متحالفة مع الولايات المتحدة... سوريا لا تعتمد على مليارات

الدولارات من المساعدات الأميركية كما هي الحال في مصر والأردن". وفي حين يرفض العديد من

السوريين "التزوير الصارخ" للانتخابات في بلادهم، فإنهم يفضلون الاستقرار على "النمط

السوري" على "الديموقراطية الفوضوية" التي أقامتها الولايات المتحدة في العراق. و"تملك

سوريا أوراقاً استراتيجية عدة، أبرزها دعمها لمقاتلي (حركة المقاومة الإسلامية) "حماس" و"حزب

الله"، تستخدمها حين يلزم لتحويل الانتباه عن عدم الرضى المحلي. وهناك واقع أن البلاد لا تزال

رسمياً في حال حرب مع اسرائيل"، الأمر الذي يبرر ابقاء حال الطوارئ.

وخلصت المجلة إلى أنه "على رغم ان المشاكل الاقتصادية في سوريا أقل حدة مما هي في مصر، فإن

في سوريا شريحة سكانية ضخمة من الشباب الذين يريدون فرصة أكبر مما يوفره الاقتصاد السوري

المغلق. وإذا بدأت تتكون في الشرق الأوسط حكومات منتخبة تستطيع تلبية تطلعات شعوبها،

فلن يعود كافياً لسوريا أن تكون فقط أفضل من العراق".




المصدر
النهار اللبنانية
من مواضيع : غادة لبنان ارتفاع أعداد المصابين فى الانتخابات الرئاسية إلى 18
تهديد باحتلال محافظات مصر وقطع خطوط القطارات وكابلات الكهرباء
«هآرتس»: تحقيق إسرائيلي يظهر تورط ضباط في «مجزرة السموني»
أمن قنا يسيطر على فتنة طائفية بين عائلتين بسبب شاب وفتاة بنجع حمادى
تركيا وسوريا تبدآن مناورات مشتركة
 

الكلمات الدلالية (Tags)
ما, الناشطين, تهديد, تنتقد, دمشق, يوم غضب, في, وهيومان ووتش

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

لا "يوم غضب" في دمشق و"هيومان ووتش" تنتقد "تهديد" الناشطين

الساعة الآن 01:10 PM.