xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الحوار المفتوح
التسجيل

♥أختبر قلبك؟؟!♥

الحوار المفتوح

25-02-2011, 12:20 AM
ثلوج بيضاء
 
♥أختبر قلبك؟؟!♥


♥أختبر قلبك؟؟!♥









مشغووووووووول..مخنوووووووق
الحياة وخداك..وحاسس إنك داااايما في طاعتك مقصر..
طيب أعمل إيه..البيت والشغل والمذاكرة غصب عني لازم أقصر
بس إحساس التقصير دايما مخليني عن ربنا بعيد
تقصد قلبك عن ربنا بعييييييد؟!!
طيب لغاية أمته..لحد أمته هنفضل كده نطلع وننزل من غير ثباااااات
هو في حل..في حل ممكن يخليني دايما من ربي قريب
ياااااااااااااااه..بجددددد ممكن يكون في حل يخليني مع ربنا طوووووول الوقت
طبعاااااااااااااااااااااا اااااااااااااا فيه
♥أختبر قلبك؟؟!♥
لا إله إلا الله..ها وبعدين؟؟
لأ لأ مش ده قصدي مش دلوقتي بسسسسسس









أذكر الله في كل وقت..أذكر الله في كل حين
أذكر الله ما دمت حيا..أذكر الله ولا تنساه على مر السنين
أذكر الله وقوم صلي على الرسول..وأوعى حاسب عمرك ماراح يطول!!












يااااه انا قالولي كده كتيييير وكل مرة بحاول أواظب على ذكر الله بس دايما بسرح وبنسى وزي ما قلتلك الحياة بتخدني

بيقولوا لو عرفت قيمة الشئ هتربط عليه بإيدك ولسانك
يعني حضرتك لو عرفت إن قيام الليل شئ طيب مش زي ما تعرف فضله
ولو عرفت إن صوم النوافل شئ طيب وسنة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم مش زي ما تعرف إن صوم يوم في سبيل الله يباعد بينك وبين النار سبعيييييييييين خريفا!!
ماذا تصنعون..لو كنتم تعلمون؟؟





كذلك لو عرفت إن ذكر الله شئ يقرب من الله مش زي ما تعرف إن أقوى الأعماااااال عند الله!!!

مش مصدقني؟؟ أيووووه أقوى الأعمال طيب اسمع قول رسول الله صلى الله عليه وسلم في أبسط الكلمات اللي ممكن تكون بتقولها في اليوم 100مرة




روى مسلم في صحيحه من حديث سمرة ابن جندب رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( أحبّ الكلام إلى الله تعالى أربع لا يضرك بأيهن بدأت : سبحان الله والحمدلله ولا إله إلا الله والله أكبر ))












نفسك في نخلة في الجنة..نخلة في الجنة؟!!........آآآآآآآه نخلة في الجنة
ياترى شكلها إيييييه؟؟ياترى ثمارها حلوة إزاااااي
طب ما تقول زي ما حبيبك وصاك..ماتصلي عليه
اللهم صلِّ وزد وبارك على سيدنا محمد
قال الرسول – صلى الله عليه وسلم-:"من قال سبحان الله وبحمده غرست له نخلة في الجنة" – رواه الترمذي
ماذا تصنعون..لو كنتم تعلمون؟؟





لو عرفت إن تحت بيتك في كنز...كنز بجدددد مش هزااااار..بالله عليك ماذا ستصنع؟؟!!!
أقل شئ هتقول نهد البيت عشان الكنز!!!
طب مبتتمناش كنز في الجنة..ياااااااه كنز في الجنة ياترى قيمته عند ربنا إيه؟
طب أطوله إزاااااااي ..عملي لن يبلغني إياه
تطوله بجملة وصانا بها الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم
عن أبي موسى الأشعري ـ رضي الله عنه ـ قال قال لي رسول الله صلي الله عليه وسلم ((يا عبد الله بن قيس ، ألا أدلك على كنز من كنوز الجنة ؟ فقلت : بلي يا رسول الله ، قال : قل : لا حول ولا قوة إلا بالله )) ((رواه مسلم))








أين الذاكرون؟؟ أين المبتهلون؟؟!
أين المتضرعون؟؟









أصبحت ألسنتنا معقودة أمام الله عز وجل بينما كان السلف يرفع أحدهم يديه للدعاء من العشاء للفجر تبلغ همة أحدهم في تلاوة القرآن أنه يختم مرتين في اليوم الواحد, وبعضهم كان يحتبي الحبوة فيختم فيها ختمة!!!
أين نحن من ذلك..أين همتنا..بل أين ألتزامنا ولا حول ولا قوة إلا بالله!!




أستمعوا أخواتي لهذا الحوار دار بين أختين أحدهما شعرت بضيق شديد وبعد عن رب البريات من كثرة إنشغالها في حياتها فتحكي بموت قلبها وسمعها وفتور إيمانها؟ وتقول حاسة إن الشيطان ملازمني؟!!! ياااااه كلمة صعبة اوووووي
ولو تمعنت في كلام المصطفى صلّ الله عليه وسلم الذي لا ينطق عن الهوى
النبي صلى الله عليه وسلّم: "إذا دخل الرجل بيته فذكر الله تعالى عند دخوله وعند طعامه قال الشيطان لأصحابه: لا مبيت لكم ولا عشاء، وإذا دخل فلم يذكر الله تعالى عند دخوله قال الشيطان أدركتم المبيت، وإذا لم يذكر الله عند طعامه قال: أدركتم المبيت والعشاء". [رواه مسلم].
وروى مسلم ايضاً: "مثلُ البيت الذي يُذكر الله فيه، والبيت الذي لا يذكر الله فيه مثل الحي والميت".










ليه منأدبش ألسنتنا على ذكر الله ونعودها على ذلك ليلا ونهارا وعلى كل وضع في يومنا ليه منأدبهاش قبل ما تكون سبب في أن نكبّ على وجهنا في النار؟!!


حَدَّثَنَا ابْنُ أَبِى عُمَرَ حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مُعَاذٍ الصَّنْعَانِىُّ عَنْ مَعْمَرٍ عَنْ عَاصِمِ بْنِ أَبِى النَّجُودِ عَنْ أَبِى وَائِلٍ عَنْ مُعَاذِ بْنِ جَبَلٍ قَالَ كُنْتُ مَعَ النَّبِىِّ -صلى الله عليه وسلم- فِى سَفَرٍ فَأَصْبَحْتُ يَوْمًا قَرِيبًا مِنْهُ وَنَحْنُ نَسِيرُ فَقُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ أَخْبِرْنِى بِعَمَلٍ يُدْخِلُنِى الْجَنَّةَ وَيُبَاعِدُنِى مِنَ النَّارِ. قَالَ « لَقَدْ سَأَلْتَنِى عَنْ عَظِيمٍ وَإِنَّهُ لَيَسِيرٌ عَلَى مَنْ يَسَّرَهُ اللَّهُ عَلَيْهِ تَعْبُدُ اللَّهَ وَلاَ تُشْرِكُ بِهِ شَيْئًا وَتُقِيمُ الصَّلاَةَ وَتُؤْتِى الزَّكَاةَ وَتَصُومُ رَمَضَانَ وَتَحُجُّ الْبَيْتَ ». ثُمَّ قَالَ « أَلاَ أَدُلُّكَ عَلَى أَبْوَابِ الْخَيْرِ الصَّوْمُ جُنَّةٌ وَالصَّدَقَةُ تُطْفِئُ الْخَطِيئَةَ كَمَا يُطْفِئُ الْمَاءُ النَّارَ وَصَلاَةُ الرَّجُلِ مِنْ جَوْفِ اللَّيْلِ ». قَالَ ثُمَّ تَلاَ (تَتَجَافَى جُنُوبُهُمْ عَنِ الْمَضَاجِعِ) حَتَّى بَلَغَ (يَعْمَلُونَ) ثُمَّ قَالَ « أَلاَ أُخْبِرُكَ بِرَأْسِ الأَمْرِ كُلِّهِ وَعَمُودِهِ وَذِرْوَةِ سَنَامِهِ ». قُلْتُ بَلَى يَا رَسُولَ اللَّهِ. قَالَ « رَأْسُ الأَمْرِ الإِسْلاَمُ وَعَمُودُهُ الصَّلاَةُ وَذِرْوَةُ سَنَامِهِ الْجِهَادُ ». ثُمَّ قَالَ « أَلاَ أُخْبِرُكَ بِمَلاَكِ ذَلِكَ كُلِّهِ ». قُلْتُ بَلَى يَا نَبِىَّ اللَّهِ قَالَ فَأَخَذَ بِلِسَانِهِ قَالَ « كُفَّ عَلَيْكَ هَذَا ». فَقُلْتُ يَا نَبِىَّ اللَّهِ وَإِنَّا لَمُؤَاخَذُونَ بِمَا نَتَكَلَّمُ بِهِ فَقَالَ « ثَكِلَتْكَ أُمُّكَ يَا مُعَاذُ وَهَلْ يَكُبُّ النَّاسَ فِى النَّارِ عَلَى وُجُوهِهِمْ أَوْ عَلَى مَنَاخِرِهِمْ إِلاَّ حَصَائِدُ أَلْسِنَتِهِمْ ». قَالَ أَبُو عِيسَى هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ.



طب هو الذكر ممكن يعوض قلبي عن طاعات الجوارح اللي انا مقصر فيها بسبب انشغالي
طبعااااااا الذكر وما أجمله يقرب العبد لربه وأقوى عند الله من الجهاد!! الذكر يَعْدِلُ عتق الرقاب، ونفقة الأموال، والحمل على الخيل في سبيل الله عز وجل، ويعدل الضرب بالسيف في سبيل
أسمع رسول الله صلّ الله عليه وسلم وهو يقول ويوصيني
ألا أخبركم بخير أعمالكم، وأزكاها عند مليككم، وأرفعها في درجاتكم، خير لكم من إنفاق الذهب والفضة، وخير لكم من أن تلقوا عدوكم فتضربوا أعناقهم ويضربوا أعناقكم } قالوا: بلى يا رسول الله قال: { ذكر الله } [رواه الإمام أحمد والترمذي وابن ماجه بإسناد صحيح].




بل الذكر سبب في ثبات المرء فأنت تذكر الله في الأرض ويذكرك في أهل السماء ومن أصدق من الله حديثا
حين قال تعالى‏:‏ ((‏فاذْكُرُونِي أذْكُرْكُمْ‏))البقرة‏ ‏152
عن أبي هريره رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "يقول الله عز وجل: أنا عند ظن عبدي بي. وأنا معه حين يذكرني . إن ذكرني في نفسه, ذكرته في نفسي. وإن ذكرني في ملإ, ذكرته في ملإ هم خير منهم. وإن تقرب مني شبرا, تقربت إليه ذراعا. وإن تقرب إلي ذراعا, تقربت منه باعا. وإن أتاني يمشي, أتيته هروله"
الذكر يورث صاحبه المراقبة والإنابة يخليك ترجع لربك في كل وقت وتحاسب نفسك عى كل صغيرة وكبيرة خشية لله
الذكريَحُطُّ الخطايا والسيئات، ويُزيلُ الوحشة بين المرء وربه، فهو حياةٌ للقلوب، قال صلى الله عليه وسلّم: "مثل الذي يذكر ربه والذي لا يذكره مثل الحي والميت". [رواه البخاري].
ميت!! أتدرون بقيمة الكلمة..ميت
أوعى تكون ميت..أوعى تكون ميت وأنت مش حاسس!!!




الذكر يفتح أبواب الرزق من حيث لا تدري انت ولا تحتسب ..نفسك في أولاد..في أموال..في جنات
طب ما تعود لسانك الإستغفار ويكفيك قول الله تعالى
"فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّاراً(10) يُرْسِلِ السَّمَاء عَلَيْكُم مِّدْرَاراً (11) وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَل لَّكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَل لَّكُمْ أَنْهَاراً (12)"نوح










لقد سادت الغفلة عن ذكر الله، وما أداركم ما عواقب الغفلة عن ذكر الله وما أقساها على النفس!!!
عواقب نفسية وحسية ومعنوية ومن أقساها جمود العين لقد جفّت مدامع العيون من خشية الله، وذهب صفاء القلوب إلا من رحم الله.
وهذا مصداق قولِ ربنا جل وعلا: (وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكاً وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى (124) طه). ومصداق قوله سبحانه: (فَلَمَّا نَسُواْ مَا ذُكِّرُواْ بِهِ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ أَبْوَابَ كُلِّ شَيْءٍ حَتَّى إِذَا فَرِحُواْ بِمَا أُوتُواْ أَخَذْنَاهُم بَغْتَةً فَإِذَا هُم مُّبْلِسُونَ (44)الأنعام).




ونسينا أن السعادة الحقيقية تكمن في ذكر الله عز وجل واستغفاره وعبادتهِ والتوجه إليه، فبها تطمئن القلوب وتسعد النفوس ( الَّذِينَ آمَنُواْ وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللّهِ أَلاَ بِذِكْرِ اللّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ ) (28) الرعد






فلا تنسوا ذكر الله ما أحياكم الله
كن مع الله في كل وقت..كن مع الله ما أحياك الله
كن مع الله في كل وقت وحين كن مع الله في الفرح والجرح
كن مع الله في الهم وثكنات الفؤاد ..
ولا تنسى أن تحمد الله على ذكره فإن ذكر الله نعمة كبرى، ومنحة عظمى، به تستجلب النعم، وبمثله تستدفع النقم، وهو قوت القلوب، وقرة العيون، وسرور النفوس، وروح الحياة، وحياة الأرواح. ما أشد حاجة العباد إليه، وما أعظم ضرورتهم إليه، لا يستغني عنه المسلم بحال من الأحوال
انتظروا الخطوات العملية.....معاك خطوة بخطوة..
بعد ما تسمعوا الدرس ده إن شااااء الله ولا تبخل على نفسك
الذكر








من مواضيع : ثلوج بيضاء اغتنمها قبل رحيلك
°¨¨¤¦ الوقت .. أنفاس لا تعود ¦¤¨¨°
♥أختبر قلبك؟؟!♥
حــــــــنــــيـــــــــن إلـــــى رب رحـــــيــــــــــــــم
مشاركاتي ...... بعد مماتي
25-02-2011, 12:51 AM
فتى النواعير
 
لا اله إلا الله محمد رسول الله
حفظكي الله ورعاكي واثابكب على ما كتبت يداكي
وادخلكي الجة للأبد على الكلمات التي خطت يمناكي
من مواضيع : فتى النواعير
 

الكلمات الدلالية (Tags)
♥أختبر, قلبك؟؟♥

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

♥أختبر قلبك؟؟!♥

الساعة الآن 05:49 AM.