xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الأخبار والحوادث
التسجيل

أعضاء لجنة تقصّي الحقائق يهاجمون غولدستون

الأخبار والحوادث

15-04-2011, 05:55 AM
غادة لبنان
 
أعضاء لجنة تقصّي الحقائق يهاجمون غولدستون

 
أعضاء لجنة تقصّي الحقائق يهاجمون غولدستون:

شكوكه شوّهت الحقائق ونتمسّك باستنتاجاتنا

 
خرج الأعضاء الثلاثة في "لجنة الأمم المتحدة لتقصي الحقائق حول حرب غزة" عن صمتهم, وحملوا بشدة على رئيس اللجنة القاضي الافريقي الجنوبي ريتشارد غولدستون الذي تراجع عن اتهامات كان وجهها الى اسرائيل بارتكاب جرائم حرب وربما جرائم ضد الإنسانية في حربها على قطاع غزة شتاء 2008 – 2009، واتهموه بتشويه الوقائع من أجل اثارة شكوك في صدقية تقريرهم المشترك, في خطوة من شأنها أن تعوق أية محاولة من اسرائيل للدفع في اتجاه سحب التقرير.
ففي بيان أرسلوه الى صحيفة "الغارديان", انتقد الخبراء الثلاثة في القانون الدولي التراجع الدراماتيكي لغولدستون والذي عبر عنه في مقال نشره في صحيفة "الواشنطن بوست" وتراجع فيه عن أخطر ما في استنتاجاته وتوصياته في ما يعرف بـ"تقرير غولدستون"، وهي أن اسرائيل تعمدت استهداف المدنيين الفلسطينيين خلال هذه الحرب. وقال: "لو كنت عرفت آنذاك ما أعرفه الآن، لكان تقرير غولدستون تقريراً مختلفاً جداً". وإذ لاحظ أن التحقيقات العسكرية الإسرائيلية اللاحقة أكدت بعض ما جاء في تقريره في نهاية 2009، خلص الى أن "المدنيين لم يستهدفوا عمداً في اطار سياسة متعمدة" لدى اسرائيل، مشيراً الى مقتل 29 شخصاً من أسرة السموني في حي الزيتون دليلا على أن اسرائيل لم تتعمد استهداف المدنيين. وأضاف أن "قصف المنزل كان بصورة واضحة نتيجة للتفسير الخاطئ من قائد اسرائيلي لصورة طائرة من دون طيار" وأن "ضابطاً اسرائيلياً يخضع للتحقيق لإصداره الأمر بالهجوم".

"شوهت الحقائق"
وحتى أمس, كان الاعضاء الثلاثة للجنة, وهم محامية حقوق الانسان الباكستانية هينا جيلاني والاستاذ في القانون الدولي في كلية لندن للاقتصاد كريستين تشينكين والخبير السابق في حفظ السلام الايرلندي ديسموند ترافرس, يلزمون الصمت ازاء القنبلة التي فجرها غولدستون, الا أن ردهم يبدو مدوياً. ومع أنهم لم يذكروا غولدستون بالاسم, فتحوا النار على ادعاءات رئيسية عدة في مقاله, واستنتجوا أنه أذعن لضغوط سياسية مكثفة. وكتبوا أن "الشكوك التي أثيرت في شأن نتائج التحقيق شوهت الحقائق في محاولة لنزع شرعيتها والتشكيك في صدقيتها". وفي انتقاد لاذع, قالوا إن الدعوات الى اعادة النظر في التقرير وحتى سحبه, اضافة الى محاولات تشويه طبيعته وهدفه, تتجاهل حقوق الضحايا من الفلسطينيين والاسرائيليين, في الحقيقة والعدالة". ولفتوا الى "الهجمات الشخصية والضغط الاستثنائي على أعضاء لجنة تقصي الحقائق", قائلين: "لو استسلمنا للضغوط من أي جهة لتعقيم استنتاجاتنا، لكنا ظلمنا المئات من الأبرياء المدنيين الذين قُتلوا خلال النزاع في غزة، وآلاف الجرحى ومئات الآلاف الذين لا تزال حياتهم عرضة لتأثير النزاع والحصار".
وأثار التراجع الواضح لغولدستون عن عناصر رئيسية في تقرير لجنة تقصي الحقائق استياءً واضحاً بين الفلسطينيين وابتهاجاً واسعاً في اسرائيل التي طالبت بسحب التقرير كله في ضوء تعليقات القاضي الافريقي الجنوبي. وادعى وزير اسرائيلي ان غولدستون نفسه وعد بالعمل على إلغاء تقريره الخاص.
الا أن الاعضاء الثلاثة للجنة اكدوا في بيانهم انهم "يقفون بحزم" إلى جانب خلاصات التقرير، ويلفتون الى أن أياً من اسرائيل وحركة المقاومة الاسلامية "حماس" لم يقدم أدلة مقنعة تناقض نتائج تقريرهم.
وهم يشيرون الى التقرير النهائي للامم المتحدة عن حرب غزة والذي كتبته لجنة متابعة برئاسة القاضية ماري ماكغويان ديفيس. وينتقد هذا التقرير اسرائيل للوتيرة البطيئة التي تجري فيها تحقيقاتها ورفضها معالجة بعض الادعاءات الاشد خطورة عن سلوكها.
وكان مجلس الامم المتحدة لحقوق الانسان فوض الى اللجنة برئاسة القاضي غولدستون النظر في مزاعم من ارتكاب إسرائيل و"حماس" جرائم حرب خلال عملية "الرصاص المصبوب" التي شنتها إسرائيل على غزة وذهب ضحيتها 1400 فلسطيني و13 اسرائيليا.
وهو بدا واضحاً في قوله انه لا يمكن سحب التقرير الا اذا قدم كتابه الاربعة جميعهم شكوى رسمية خطية أو إذا صوتت الجمعية العمومية للامم المتحدة أو مجلس حقوق الانسان على سحبه.

الفلسطينيون والاسرائيليون
ورحبت السلطة الفلسطينية ببيان الاعضاء الثلاثة. وصرح ناطق باسمها:"انه تذكير مهم ... بأنه يجب احقاق الحق... من المزعج جداً أن يقول أعضاء في اللجنة إنهم تعرضوا لضغوط لتعقيم استنتاجاتهم".
وردت الحكومة الاسرائيلية بتكرار موقفها القائل إن تقرير غولدستون "كان معيباً منذ البداية".
وكانت منظمة العفو الدولية اعتبرت مطالبة الحكومة الإسرائيلية الأمم المتحدة بسحب تقرير غولدستون "محاولة لتجنب المساءلة عن جرائم الحرب وإنكار العدالة للضحايا".



المصدر
النهار اللبنانية
(عن "الغارديان")

من مواضيع : غادة لبنان اغتيال المبحوح: اعتقال إسرائيلي ببولونيا
اختيار موقع أول محطة نووية بمصر
اتجاه لإبقاء مبارك في شرم الشيخ حتى محاكمته
أشكنازي: الجيش يتابع التطورات في لبنان جواً وبحراً وبراً
أنقرة تخطط لشراء أنظمة دفاع متطورة
 

الكلمات الدلالية (Tags)
أيوب, أعضاء, الدقائق, تقصّي, يهاجمون, غولدستون

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
دستــور جمهوريــة مصــر العربيـــة (أرجو التثبيت) من (عـــــــمـــــرو الــــــروش)

أعضاء لجنة تقصّي الحقائق يهاجمون غولدستون

الساعة الآن 02:03 AM.