xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الأخبار والحوادث
التسجيل

الثمن الباهظ للاحتجاجات في سوريا السجن المريع والانتهاكات وسوء المعاملة

الأخبار والحوادث

28-05-2011, 05:31 AM
غادة لبنان
 
الثمن الباهظ للاحتجاجات في سوريا السجن المريع والانتهاكات وسوء المعاملة

 
الثمن الباهظ للاحتجاجات في سوريا
السجن المريع والانتهاكات وسوء المعاملة

 

بالنسبة لالاف المحتجين الذين يتظاهرون في شوارع سوريا ضد الرئيس بشار الاسد، فان الخوف يستبد بهم من ان تخطفهم ايد خفية من بين الحشود.
وهو ما يعني انهم وقعوا في قبضة عنصر امن بملابس مدنية اندس بين الحشود، في بداية رحلة ربما تنطوي على الاعتقال والضرب وهو مكبل اليدين ومعصوب العينين مع الشتائم.
وحظرت سوريا أغلب وسائل الإعلام الدولية منذ بدء الاحتجاجات قبل شهرين مما يجعل من الصعب التحقق من الروايات عن العنف. وتحدثت «رويترز» مع ثلاثة شاركوا في احتجاجات دمشق فسردوا روايات مفصلة عما حصل لهم تحت الاعتقال. ذكر احدهم الذي تمت معاملته بشكل قاس جدا، تفاصيل معاملته بشرط عدم ذكر اسماء وتفاصيل اخرى بسبب الخوف من التعرف عليهم. ومع ان شهادتهم لا يمكن التأكد منها بشكل مستقل، لكنها متشابهة مع شهادات هيومان رايتس ووتش وغيرها.

صعقات من الكهرباء
مراسل «رويترز» الذي كان قد اعتقل في مارس شهد حالات تعذيب، من بينها رجال يتلقون صعقات من الكهرباء وتم تعليقهم بارجلهم وربط اعضائهم باسلاك بلاستيكية. ورفض مسؤول في الاعلام السوري التعقيب.. وتقول السلطات انهم يحافظون على النظام بوجه اعمال تخريب وتكفير اسلامي.

حفل الاستقبال المريع!
واجمع الثلاثة على انهم تعرضوا للضرب بالعصي والهراوات وجرتهم القوى الامنية بعيدا عن موقع الاحتجاجات. وقال شاب عمره 22 عاما واحتجز لاكثر من ثلاثة اسابيع «عندما وصلنا فورا وضعوا القيود في ايدينا واغمضوا اعيننا، وطبعا استلمونا بالضرب، وكان هناك حفل الاستقبال قبل ان يحققوا معنا، وقبل كل شيء ألقوا بنا ارضا وكان عناصر الامن يقفون على ظهورنا ويمعسوننا ويعمل وثب على ظهرنا ويقفز عليه بحدود خمسة الى ستة عناصر قفزوا علينا هكذا.. يقفز واحد وينتهي دوره ويأتي الذي يليه».

30 ثانية فقط في الحمام
وقال انه تعرض للصعق بالكهرباء عند حلمتي ثدييه والرسغين والمرفقين والركبتين والكاحلين لرفضه الكشف عن اسماء اصدقاء له. اضاف «اول ستة ايام لم يأخذوني الى الزنزانة. بقيت في الممر مغمض العينين ومقيد اليدين، وممنوع من النوم وكنا نشرب الماء كل يومين وكان معنا 30 ثانية في الحمام في حال تأخرت اكثر يعاقب الواحد على الدولاب. اذا الواحد تأخر اكثر من 30 ثانية في التواليت يضعونه على الدولاب».

طبيب السجن.. يركلني!
لقد خسر الاحساس بركبتيه وساقيه «اخذوني عند طبيب السجن الذي سألني لماذا لا تستطيع ان تمشي؟ قلت له ان ركبي تجمع الدم فيهما ولم استطع ان احركهما. فراح يركلني عليهما برجليه وقال لي هل هكذا افضل؟ وصفعني على وجهي».
وكان الرجل اعتقل في مارس عندما لم تكن الاضطرابات قد توسعت «كان الضرب مستمرا طول الليل حتى انه طلب مني ان اقف وادخل العصا في مؤخرتي».
وبخلاف التعذيب الجسدي، فان قوات الامن تستهدف نفسية السجناء. وقال رجل انه طوال فترة اعتقاله فان القوات الامنية كانت توحي بانهم سيصبحون خارج الزنزانة قريبا، لكنها تعود عن ذلك.

كأنها طلقات نارية
وقال «الطريقة التي كانوا يفتحون بها ويغلقون الباب كانت طريقة مخيفة. انت تستيقظ بفزع عندما تسمع صوتا من هذا القبيل فانك تعتقد انها طلقات نارية».
اضاف الشاهد البالغ 23 عاما ويعيش في دمشق «انا كنت بين التفكير اننا سنخرج من هنا بعد ساعتين او ان يقتلونا في هذه الزنزانة».
وشملت عمليات الاستجواب اسئلة حول لماذا شاركوا في الاحتجاج وكيف كانوا يعرفون بها، وان الاضطرابات تغذيها مؤامرة خارجية بواسطة الاسلاميين.
وقال «سألوني هل انا عضو في حزب البعث»، «وسألوا هل انا مسلم؟» واضاف لرويترز «غرض هذا السؤال هو معرفة ما اذا كنت تدعم الاخوان المسلمين. كانوا يحققون في ملابسك، في لحيتك والطريقة التي تتكلم بها واذا قال انك تطبق تعاليم الاسلام فان هذه تكون نقطة ضدك».

لن ترى الشمس
وافاد ثالث بانه تم سحبه بعيدا عن احتجاج حيث يدعو الى «انهاء الحصار في درعا». وقال «شعرت بالخوف، لا نعرف اذا كنا سنخرج، واذا العالم يعرف عنك شيئا.. كانوا يهددون بانك لن ترى الشمس مرة اخرى».
وقال ان قوات الامن كانت اكثر وحشية مع سجناء كبار السن او الذين يعانون ظروفا طبية. واضاف «اجبرونا ان نقف عراة في بعض الاحيان ضرب غير ممنهج.. كنا 27 شخصا في غرفة لا تتعدى مترين او ثلاثة امتار. وشعرنا بان تعليمات الامن ان لا تقتلوا احدا ولكن اذا قمتم بذلك فلا مشكلة».
وافاد احد الرجال «تعرضت لاسوأ شيء وبعد ذلك فان اي شيء يأتي لن يكون اسوأ. حاجز خوفي انكسر. لا يهمني اي شيء اخر».


 
 
 




المصدر
رويترز
من مواضيع : غادة لبنان اعتقال "العقل المدبر" لمجزرة رفح المصرية
السلطات المصرية تغلق "حسينية" بعد افتتاحها بأيام
مجزرة مروعة في ليبيا بنغازي
النائب العام يخاطب البرلمان لرفع الحصانة عن النائب السلفى المتهم
لاعبو كرة مصريين يشكلون "حائط صد" عن مبارك
 

الكلمات الدلالية (Tags)
للاحتجاجات, المرجع, المعاملة, الثمن, الباهظ, السجن, سوريا, في, والانتهاكات, نزول

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

الثمن الباهظ للاحتجاجات في سوريا السجن المريع والانتهاكات وسوء المعاملة

الساعة الآن 01:23 AM.