xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الأخبار والحوادث
التسجيل

أضحى اللاجئين السوريين بعدما هجّروا إلى لبنان

الأخبار والحوادث

09-11-2011, 05:48 AM
غادة لبنان
 
أضحى اللاجئين السوريين بعدما هجّروا إلى لبنان






أضحى اللاجئين السوريين بعدما هجّروا إلى لبنان:
"كل الأعياد سيئة بوجود النظام وشبيحته وأجهزته"






في عيد الفطر الماضي، فرت سندس البالغة من العمر عشرة اعوام مع أسرتها ركضا، هربا من القصف وإراقة الدماء في تلكلخ السورية حيث قتل والدها بالرصاص.
وبعد شهرين، اي في عيد الأضحى، تقول الفتاة النحيفة والتي ترتدي الجينز وسترة وردية باهتة إن لا سبب للفرح لديها في هذا الجو البارد الملبد بالغيوم وفي المدرسة المهجورة التي لجأت إليها أسرتها مع 17 أسرة أخرى. وقالت، وهي ترقب أولاد اللاجئين يلعبون في فناء المدرسة الموحل: "والدي مات. بيتنا دمر. ليس هناك ما احتفل به هنا. لا أشعر بالعيد هذا العام".
كلام سندس ورد في تحقيق اجرته وكالة "رويترز" عن اوضاع اللاجئين السوريين في الاضحى، علما ان المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة سجلت لجوء أكثر من 3800 سوري إلى شمال لبنان.
وقالت سندس: "أمي والجميع هنا يقولون ان النظام سيكون قد رحل السنة المقبلة، وسنحتفل بالعيد في ديارنا. لكنني خائفة ألا يسقط، خائفة من ان نبقى هنا الى الأبد". ولم تذكر هي وأي من اللاجئين اسماءهم كاملة خوفا من ان ينتقم النظام من أقاربهم الذين ما زالوا في تلكلخ ومعظمهم ينشطون في الانتفاضة ضد النظام.
ويقول بعض الذين فروا إلى الشمال عبر حدود يفصلها نهر ينساب وسط الخضرة، إن أقاربهم حملوا السلاح في مواجهة الجيش السوري. وتبدو الولاءات متباينة في وادي خالد . فالعديد من الأسر لها أقارب عبر الحدود في سوريا، فيما تمتلىء منازل الأقلية العلوية التي ينتمي اليها الرئيس بشار الأسد بصوره. وتقدم جمعيات خيرية إسلامية سنية حصص طعام اسبوعية للاجئين واغلبهم من السنة في مبان مهجورة، علما ان الأوفر حظا استضافتهم بعض الأسر في منازلها.
وترسم سحر دندشة وهي من سكان المنطقة، البسمة على وجوه الأولاد عندما تزور المدرسة التي تقيم فيها سندس في شكل موقت وتحضر عددا من الأكياس الممتلئة بالسترات والمأكولات فيحط بها الأولاد.
وقالت وهي تسلم السترات: "جمعت وأصدقائي بعض الاشياء وعرض متجر للملابس مساعدتنا. يقولون ان احدا غيري لم يأت بشيء وهذا يحطم قلبي."
وقالت دندشة وهي رئيسة جمعية نسائية خيرية في المنطقة إن اللاجئين يواجهون برد الشتاء في هذه المنطقة الجبلية حيث الطرق والخدمات ضعيفة، فيما يشكو اللاجئون من عدم وصول المياه والكهرباء مدى ثلاثة أيام ويتشاركون في قليل من المواقد للاستعانة بها على البرد.
كثر نفدت اموالهم، لكنهم يقولون انهم يخشون ترك المدرسة وسط شائعات متزايدة وإن غير مؤكدة عن أن الشرطة السرية في سوريا خطفت منشقين اختبأوا في لبنان. وقال مصطفى وهو فنان في الخمسينات من عمره ويقيم في مدرسة منذ سبعة أشهر "كلنا قادرون على العمل، لكن هناك حالات خطف عدة، لذلك لا يمكننا مغادرة المكان". وتتناوب الأمهات على طهو اصناف بسيطة من الفول والطماطم على موقد صغير ويؤكدن أن ليس لديهن من الطعام ما يحتفلن به في العيد الذي يفضلون نسيانه هذه السنة.
وتقول صبحية والدة سندس إن أسرتها لن تحتفل بالعيد حتى يرحل الاسد. وتضيف: "عيد بأية حال عدت يا عيد.. لا الهم هم والتسهيد تسهيد.. أتذرف العين دمعا على شهدائنا أم يذرف القلق آهات وتنهيداً".
وتتابع: "هذا هو العيد الثاني الذي يمر علينا في هذا البلد وقد هجّرتنا عصابة بشار الأسد المجرمة التي فعلت بنا ما فعلت ونكلت بنا ما نكلت. وحالنا لا يخفى عليكم من بؤس وشقاء وتشريد وظروف صحية ومعيشية سيئة جدا ومتردية." وقالت: "لا عيد . هذا أسوأ عيد يمر علينا . كل الأعياد سيئة بوجود بشار وشبيحته وأجهزته الأمنية".
أما أمنية سندس فبسيطة لكنها بعيدة المنال، فهي ترجو المارة دون جدوى ان يأخذوها معهم إلى البلدة المجاورة. وتقول: "هناك احتفال بالعيد في القرية التالية مثل الذي يقام في تلكلخ. لو تمكنت من ركوب الأرجوحة هناك لشعرت وكأنني في بلدي".


رفض لحجب الطبابة عن اللاجئين

حذّر لقاء موسع في دارة النائب معين المرعبي الحكومة من الاستمرار في "منع الطبابة عن الأخوة اللاجئين السوريين"، ملوّحاً بـ"تحركات تصعيدية فعالة تؤدي الى العودة عن هذا القرار". وحمّل رئيس الحكومة نجيب ميقاتي الذي يرأس الهيئة العليا للاغاثة "تبعة ما ينتج من هذا القرار الجائر و التعسفي من ازهاق للارواح". كما حمّل "الحكومة مجتمعة وكل المؤسسات المعنية، نتائج مساندتها للنظام السوري".
واستنكر "الحصار الاعلامي المحكم الذي فرضته قسراً القوى العسكرية اللبنانية على منطقة وادي خالد في عكار دون وجه حق، مما وضع الاهالي اللبنانيين واللاجئين السوريين في عزلة غير مبررة عن العالم، و شكل خرقا لحقوقهم المشروعة، كما يعرض هذه القوى التي تفرض هذا الحصار لأقصى الادانات".
حضر اللقاء، الى المرعبي، مفتي عكار الشيخ أسامة الرفاعي، و النواب: خالد الضاهر، خضر حبيب، وخالد زهرمان، رئيس المكتب السياسي لـ"الجماعة الاسلامية" عزام الايوبي ، منسقا "تيار المستقبل" في طرابلس مصطفى علوش وعكار خالد طه ورئيس اتحاد بلديات جرد القيطع عبد الاله زكريا و رؤساء بلديات.
وفي إطار الاحتجاج على هذا القرار، قطع شبان لأكثر من ساعة الطريق الدولية التي تربط لبنان بسوريا عبر معبر العبودية.




المصدر
جريدة النهار اللبنانية



من مواضيع : غادة لبنان مصر: 99 جريحاً في اشتباكات مع الأمن قرب مقر الحكومة
يوسف غالي المطلوب من الإنتربول يظهر في كلية لندن للاقتصاد
الإكوادور تمنح اللجوء لاسانج ولندن تنوي اعتقاله
حكم بالسجن 10 سنوات لعز و15 سنة لرشيد
53 مليون شخص بدائرة الفقر المدقع
 

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
حسن نصر الله.. أبعاد المعركة مع إسرائيل
اخبار اليوم من بوب العدد 2- 27/8/2006
حرب لبنان وأثرها على المشروع الصهيوني
مقتل لاعب منتخب لبنان (هيثم زين)

أضحى اللاجئين السوريين بعدما هجّروا إلى لبنان

الساعة الآن 11:58 PM.