xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الأخبار والحوادث > الثورات العربية | جرائم الانظمة العربية
التسجيل

15 قتيلا في جمعة «تجميد العضوية مطلبنا»

الثورات العربية | جرائم الانظمة العربية

12-11-2011, 06:37 AM
غادة لبنان
 
15 قتيلا في جمعة «تجميد العضوية مطلبنا»







هيومن رايتس ووتش: نظام الأسد يرتكب «جرائم ضد الإنسانية»
15 قتيلا في جمعة «تجميد العضوية مطلبنا»




جنديان سوريان يسحبان جثة متظاهر سقط برصاصهما في أحد أحياء دمشق


بلغت حصيلة القتلى الذين سقطوا أمس في تظاهرات «جمعة تجميد العضوية مطلبنا»، أكثر من 15 شخصا، بينهم 12 في حمص، حيث تقول منظمة هيومان رايتس ووتش أن قوات نظام الرئيس بشار الأسد ارتكبت «جرائم ضد الإنسانية»، من ضمنها «التعذيب والقتل من دون وجه حق».
تزامن ذلك مع ترحيب دمشق بإرسال بعثة من الجامعة العربية للاطلاع على حقيقة الأوضاع في البلاد، فيما تتوجه الأنظار الى القاهرة، حيث سيكون الاجتماع المرتقب لمجلس وزراء الجامعة حاسما بخصوص الموقف العربي من الأزمة في سوريا.
وأفادت هيئة الثورة عن سقوط 12 قتيلا في حمص، حيث تستمر عمليات القصف المدفعي وحملات الدهم والاعتقال، وثلاثة في حماة وإدلب. وسقط معظم القتلى خلال مشاركتهم في تظاهرات جمعة «تجميد العضوية مطلبنا» التي عمت مختلف المدن والمحافظات بما في ذلك دمشق وريفها. وشهدت هذه التظاهرات التي عمت أيضا كلا من حماة واللاذقية وحلب وإدلب والقامشلي، مشاركات واسعة من مختلف الأطياف، وفق ما يؤكد مراقبون وناشطون وشهود. وأفاد ناشطون عن انتشار أمني كبير في مناطق عدة من العاصمة، خصوصا في حي القدم، وقالوا إن قوات الأمن والجيش نصبت عشرات حواجز التفتيش، ونفذت حملات مداهمات واعتقالات عشوائية طالت العشرات.
وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن المتظاهرين خرجوا بالآلاف في منطقة الميدان وحي الزاهرة وبرزة في دمشق «نصرة لحمص»، فيما تحدث ناشطون عن اقتحام الجيش بلدة سقبا في ريف دمشق، لمنع خروج تظاهرات من المساجد التي حاصرها الجنود والدبابات.

جرائم حرب
سياسيا، اتهمت منظمة هيومن رايتس ووتش نظام الأسد بارتكاب جرائم ضد الإنسانية، بعدما قامت قواته بتجاوزات بشكل منهجي ضد المدنيين في قمعهم حركة الاحتجاجات منذ ثمانية أشهر، خصوصا في حمص. وفي تقرير نشر فيما تعقد الجامعة العربية اجتماعا طارئا اليوم لبحث الملف السوري، دعت المنظمة، المدافعة عن حقوق الإنسان، الجامعة الى «تعليق عضوية سوريا»، والى مطالبة الامم المتحدة بفرض حظر على الأسلحة، وكذلك عقوبات على أعضاء في النظام، وإحالة سوريا الى المحكمة الجنائية الدولية.
وقالت المنظمة ان «اللجوء المنهجي الى تجاوزات ضد المدنيين في حمص من قبل قوات الحكومة السورية بما يشمل التعذيب والقتل التعسفي، يثبت ان جرائم ضد الانسانية قد ارتكبت».

ممارسات تعسفية
واستنادا الى إفادات 110 من الضحايا وشهود، قالت المنظمة إن تلك «الانتهاكات أدت الى مقتل 587 مدنيا على الأقل» في حمص مركز حركة الاحتجاج بين منتصف ابريل ونهاية أغسطس، و104 آخرين على الأقل منذ 2 نوفمبر، وهو موعد موافقة الرئيس الأسد على المبادرة العربية لوقف العنف.
وقالت ساره ليا ويتسون، مسؤولة منطقة الشرق الأوسط في المنظمة «على الجامعة العربية أن تقول للرئيس الأسد إن انتهاك الاتفاق له عواقب، وإنها تدعم من الآن وصاعدا تحركا من مجلس الامن لوقف المذبحة». وأكدت المنظمة أنها تمكنت من التحقق من ان عشرات الهجمات شنتها قوات الامن «والميليشيات الموالية للنظام» ضد «تظاهرات كانت سلمية بشكل كامل تقريبا». وأن قوات الأمن «استخدمت اسلحة رشاشة ثقيلة (...) لاطلاق النار على الاحياء وترويع الناس قبل ان تقتحمها بناقلات الجند. وقطعت الاتصالات ونصبت حواجز تحد بقوة من التحركات، وحتى من توزيع المواد الغذائية والادوية».
كذلك أفاد تقرير هيومن رايتس ووتش ان القوات السورية «اوقفت بشكل تعسفي آلاف الاشخاص، بينهم أطفال ونساء ومسنون واخضعتهم لتعذيب منهجي». وتابعت أن مئات الأشخاص لا يزالون مفقودين، مشيرة الى أنها أكدت بشكل مستقل مقتل 17 شخصا قيد التوقيف في حمص، بينهم 12 قضوا من جراء التعذيب.




المصدر
أ ف ب
رويترز


من مواضيع : غادة لبنان المعارضة: مجزرة في حماة ضحيتها 62 شخصا
جورج صبرا رئيساً جديداً للمجلس الوطني السوري
السفير الروسي في باريس: الأسد يوافق على التنحي لكن بطريقة حضارية
عقوبات أوروبية جديدة تطال ثماني عشرة شخصية سورية
ناشطة سورية تنعى أمها وتتبرأ من أبيها القاتل
 

الكلمات الدلالية (Tags)
15

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

15 قتيلا في جمعة «تجميد العضوية مطلبنا»

الساعة الآن 11:09 AM.