xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الحوار المفتوح
التسجيل

شخصيات لها سحرها

الحوار المفتوح

18-03-2006, 10:13 PM
LightStar
 
مشاركة: شخصيات لها سحرها

موضوع متميز من اخت متميزة مثلك شكرا يا غنوجة المنتدي
من مواضيع : LightStar ::))(شهيد .. من الاف الشهداء)((::
.:.(الورد هو الورد).:.
::(اعرفي صديقاتك ..)::
لغة العيون
::(وسائل غير تقليدية للتخلص من الصداع)::
27-03-2006, 07:44 PM
لولو
 
مشاركة: شخصيات لها سحرها

نسبه


هو علي بن أبي طالب (واسمه عمران وقيل: عبد مناف) بن عبد المطلّب (واسمه شيبة الحمد) بن هاشم (واسمه عمرو) بن عبد مناف (واسمه المغيرة) بن قصي، بن كلاب، بن مرّة، بن لؤي، ابن غالب، بن فهر بن مالك، بن النضر، بن كنانة، بن خزيمة، بن مدركة، بن الياس، بن مضر، بن نزار بن معدّ بن عدنان.

أورد النقدي عن الأصبغ بن نباتة، قال: (سمعت أمير المؤمنين (عليه السلام) يقول: والله ما عبد أبي ولا جدّي عبد المطلب ولا هاشم، ولا عبد مناف صنماً قطّ! قيل: فما كانوا يعبدون؟ قال: كانوا يصلّون إلى البيت على دين إبراهيم متمسكين به

قال المفيد: (فاطمة بنت أسد بن هاشم ـ رضي الله عنها ـ، وكانت كالأم لرسول الله (صلى الله عليه وآله) رُبيّ في حجرها، وكان (صلى الله عليه وآله) شاكراً لبرّها وآمنت به في الأولين وهاجرت معه في جملة المهاجرين، ولمّا قبضها الله تعالى إليه كفنها النبي (صلى الله عليه وآله) بقميصه ليدرأ به عنها هوامّ الأرض وتوسّد في قبرها لتأمن بذلك من ضغطة القبر،
تولى علي الخلافة بعد مقتل الخليفة عثمان بن عفان رضي الله عنة، فكان أن بني أمية رفضوا مبايعته و على رأسهم معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنة في دمشق مطالبا بقتلة عثمان رضي الله عنة .






خلافته
تولى علي بن أبي طالب رضي الله عنة الخلافة سنة 36 للهجرة ودامت خلافته ثلاثة أعوام بعد مقتل الخليفة الثالث عثمان بن عفان رضي الله عنة، وكان همه الأول إعادة الأمن والطمأنينة إلى المدينة والقضاء علي جذور الفتنة فيها، ثم في الأمصار التي انطلقت منها، واستطاع إخراج المتآمرين منها، وأبعد الأعراب الذين حاولوا أن يستغلوا ظروف الفتنة فزحفوا إلى ضواحي المدينة وانتظم الأمن، وبدأ بمعالجة شؤون الأمصار فعزل الولاة الذين ثارت حولهم الشائعات واستغلها أصحاب الفتنة وأرسل ولاة آخرين.

ولكن الفتنة انتقلت من المدينة إلى خارجها، فقد طالب بعض الصحابة ـ وعلى رأسهم أم المؤمنين عائشة بنت أبي بكررضي الله عنها ـ بالقصاص من القتلة وكانت قد خرجت من المدينة للحج قبل استشهاد عثمان رضي الله عنة، فلما بلغها استشهاده توجهت إلى العراق مع جمع من الصحابة، ورفض معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنة بيعة علي رضي الله عنة ورد واليه على الشام ورفع شعار الثأر لعثمان رضي الله عنة.

فاضطر علي للخروج بمن تطوع معه لوقف انتشار الفتنة وتوجه للجمع الذي رافق السيدة عائشة رضي الله عنها لإقناعهم بالعودة إلى المدينة، ولكنه فشل في ذلك وتفجر القتال بين رجال علي رضي الله عنة والجماعة المحيطة بعائشة رضي الله عنها التي عرفت بحرب الجمل نسبة إلى الجمل الذي كانت تركبه السيدة عائشة، وقد جرت المعركة في العاشر من جمادى الأول سنة 36 هـجري، واستطاع الإمام علي ورجاله أن يحققوا الإنتصار وينهوا القتال لصالحهم، وأسفرت هذه الفتنة عن قتل عشرة آلاف من جيش عائشة رضي الله عنها ، وخمسة آلاف من جيش الإمام علي رضي الله عنة , بعد إنتهاء الحرب أعلن علي رضي الله عنة العفو العام عن جميع المشتركين بها وعادت عائشة رضي الله عنها ومرافقوها إلى المدينة النبوية معززة مكرمة.

ولكن علياً رضي الله عنة وجيشه لم يعودوا بل توجهوا إلى الكوفة ونزلوا فيها يعدون لمواجهة الخلاف مع معاوية رضي الله عنة، واستخلف على المدينة سهل بن حنيف الأنصاري فبدأ الهدوء يخيم على الحياة في المدينة وبدأت تبتعد عن الأحداث الكبيرة التي تجري في العراق والشام، ولكن عدداً من أبنائها كانوا مع علي في الكوفة وفي صفين وفي التحكيم بينه وبين معاوية. وتوقف النزوح إليها وباستثناء من بقي من أهلها والوافدين لزيارة المسجد النبوي لم يعد يقصد المدينة النبوية أحد، وتقلص عدد سكانها وتقلصت الحركة الاقتصادية فيها تبعاً لذلك. وفي عام 38 هـ توفي سهل بن حنيف أمير المدينةالنبوية ، فولى علي رضي الله عنة أبا أيوب الأنصاري، وكان متقدماً في السن وديعاً فحافظ على سيرة خلفه، وقل عدد القوافل القادمة فازداد الاهتمام بالزراعة لتأمين الحاجة الأولية للغذاء.

وعندما شغل علي بقتال الخوارج في العراق أرسل معاوية رضي الله عنة جيشاً إلى المدينة النبوية بقيادة بسر بن أرطأة فتركها أبو أيوب ودخل الجيش سلماً وأخذ البيعة لمعاوية رضي الله عنة ولكن بسر بن أرطأة نقض الأمان لمن اتهموا بمظاهرة الخارجين على عثمان رضي الله عنة وقتل من وصل إليهم وهدم دورهم. ثم خرج من المدينة النبوية بجيشه واستخلف عليها أبا هريرة رضي الله عنة . ثم جاء جيش لعلي بن أبي طالب رضي الله عنة بقيادة جارية بن قدامة. فهرب أبو هريرة رضي الله عنة من المدينة. ووصل جارية مع وصول خبر استشهاد علي بن أبي طالب رضي الله عنة في الكوفة فأخذ البيعة لابنه الحسن بن عليرضي الله عنة ثم خرج ليلحق بالحسن رضي الله عنة فرجع أبو هريرة رضي الله عنة إلى المدينةالنبوية.

وفاته

قتل الإمام علي عليه السلام في 21 من رمضان سنة 40 للهجرة بعد ضربة بالسيف وهو في حالة السجود عند صلاة الفجر في مسجد الكوفة صبيحة اليوم التاسع عشر من شهر رمضان ، قتله الخارجي عبدالرحمن بن ملجم، و كان عمر الإمام علي 63 سنة، أي بعمر النبي محمد بن عبد الله (ص) حين توفي. و كانت مدة خلافته خمس سنوات و ثلاثة أشهر ومدة إمامته 30 سنة . و تولى غسله و تجهيزه أبناءه الحسن بن علي و الحسين بن علي عليهما السلام . ثم حملاه إلى النجف و دفناه هناك ليلاً، و أخفيا قبره حتى دل عليه الإمام الصادق في عصر الدولة العباسيةحسب روايات الشيعة. أما عند مذهب أهل السنة فإنهم يقولون أنه دفن في دار الإمارة و قيل لا يعلم مكانه الآن.

من مواضيع : لولو لغة الورد
^_^كم هي رائعة حياتنا بلون يميزنا^_^
شخصيتك من فصيلة دمك
اعرف شخصيتك من برجك
يستطيع المال ان يشتري كل شيء... ولكن؟
27-03-2006, 07:49 PM
hosam
 
مشاركة: شخصيات لها سحرها

بارك الله فيكى لولو
بستفيد جدا من مواضيعك لولو
من مواضيع : hosam اختبار للعقل
تعذيب الزوجة الخائنة حتى الموت!
مصطلحات اماراتي
عـــــــاتب صديقك دون ان تـــــخسره
للنقاش الجاد : ما هو مصير إيميلك بعد وفاتك؟
30-03-2006, 02:45 AM
لولو
 
الأمام الشافعي

::: من روائع الإمام الشافعي :::

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نبذة عن الإمام الشافعي
المولد والنشأة
في غزة بفلسطين سنة 150 هـ، ولد محمد بن إدريس الشافعي في نفس العام الذي توفى فيه أبو حنيفة، ويلتقي الشافعي مع الرسول صلى الله عليه وسلم في الجد الأعلى.
نشأ يتيمًا، لكن أمه الطاهرة عوضته بحنانها عن فقدان أبيه، وانتقلت به إلى مكة وهو ابن سنتين، ففيها أهله وعشيرته وعلماء الإسلام، وظلت تربيه تربية صالحة، وترعاه، وتأمل أن يكون من العلماء الصالحين.
حفظ الشافعي القرآن الكريم وسنه سبع سنين، ثم شرع في حفظ أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم ،وكان الشافعي يجمع قطع الجلود وسعف النخيل وعظام الجمال ليكتب عليها، لأنه لم يكن لديه مال يشتري به الورق.
وكان الشافعي يتقن الرمي، حتى كان يرمي عشرة سهام، فلا يخطئ في سهم واحد منها.
ثم أرسلته أمه إلى قبيلة هذيل في البادية، فمكث بينهم سبع سنين يتعلم لغتهم، ويحفظ أشعارهم، حتى عاد إلى مكة فصيح اللسان.
تلميذ مالك
رحل الشافعي إلى مدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلتقي بعالم المدينة الإمام مالك، ولما التقى به قال له الإمام مالك: إن الله تعالى قد ألقى على قلبك نورًا، فلا تطفئه بالمعصية، واتق الله فإنه سيكون لك شأن.
رحلة العلم
وظل الشافعي يتتلمذ على يد الإمام مالك بن أنس – رحمه الله – حتى وفاته.
ثم رحل الشافعي إلى العراق فأخذ العلم على يد محمد بن الحسن تلميذ أبي حنيفة وغيره، ثم ترك بغداد إلى مكة حيث تعلم على يد مسلم بن خالد الزنجي، وسفيان بن عيينة.
وفي الحرم المكي أخذ الشافعي يلقي دروسه، وحضر مجلسه أناس من جميع الأقطار والبلدان، والتقى به كبار العلماء وخاصة في مواسم الحج.
ثم عاد مرة أخرى إلى بغداد سنة 195 هـ، وكان له بها مجلس علم يحضره العلماء يستزيدون من علمه، ويقصده الطلاب من كل مكان.
الشافعي في مصر
جاء الشافعي إلى مصر عام 198 هـ، لينشر مذهبه فيها، وليبتعد عن الاضطرابات السياسية في العراق.
وألقى دروسه بجامع عمرو بن العاص وأحبه المصريون وأحبهم، وبقى في مصر خمس سنوات قضاها كلها في التأليف والتدريس والمناظرة والرد على الخصوم.
ومن أشهر مؤلفاته: كتاب الأم في الفقه، وكتاب الرسالة في أصول الفقه وهو أول كتاب فيه هذا العلم.
منزلته بين العلماء
لقى الشافعي تقديرًا كبيرًا من فقهاء عصره ومن بعدهم، فقال أحمد بن حنبل لولده عن الشافعي: يا بني كان الشافعي كالشمس للدنيا والعافية للبدن.
وقيل فيه
ومن يك علم الشافعي إمامه فمرته في باحة العلم واسع
وكان أحمد بن حنبل – أحد تلاميذه – يحرص على ألا يفوته درس الشافعي، ويقول لأحد أصحابه: يا أبا يعقوب، اقتبس من الرجل، فإنه ما رأت عيناي مثله.
وكان سفيان بن عيينة أستاذ الشافعي يستفسر منه عن بعض الأحكام الفقهية التي لم يقف عليها.
اجتهاد متصل
كان الشافعي يقضي الساعات الطوال في دروس متصلة، ينتقل من علم إلى علم، يجلس في حلقته إذا صلى الفجر، فيأتيه من يريدون تعلم القرآن، فإذا طلعت الشمس قاموا وجاء طلاب الحديث، فإذا انتهوا جاء بعدهم من يريدون تعلم العربية والعروض والنحو والشعر، ويستمر الشافعي في دروسه من بعد صلاة الفجر حتى صلاة الظهر !!
وكان – رحمه الله – شاعرًا رقيقًا، فاض شعره بالتقرب إلى الله .
وفاته
وتوفى الشافعي ليلة الجمعة من آخر رجب 204هـ، وصلى عليه جمع غفير من الناس،وقد حزنوا عليه حزنًا عميقًا،بعد أن مات وقد خلف للأمة تراثًا نافعًا
رحمه الله
من مواضيع : لولو هل انتي جذابة.. سؤال للبنات... ........؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
دنيا المجانين
أيهما أصعب فقدان عزيز أو خيانته ؟
حفلة تعارف مختلطة والدعوة عامة فقط
تعلم كيف تنادي أمك, بكل لغات العالم؟؟
30-03-2006, 02:55 PM
اصحاب ولا بيزنس
 
مشاركة: شخصيات لها سحرها

مشكوره علي المجهود الوفير
من مواضيع : اصحاب ولا بيزنس ماذا لو قالت لك احد اقرابك انها تحبك؟
ما هو المقابل
ريد دخول اعضاء ومشرفي نيو حب لموضوع هام
ايهما اصعب ولماذا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
تحليل لاخبار حدثت في هذا الايام؟؟؟؟؟؟؟
30-03-2006, 09:59 PM
سهر الليالي
 
مشاركة: شخصيات لها سحرها

مشكروه يا لولو علي المجهود
بارك الله فيكي
من مواضيع : سهر الليالي
31-03-2006, 03:09 AM
جمال على
 
مشاركة: شخصيات لها سحرها

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جميل جدا يا أختنا المتميزة لولو بارك الله فيكى
إستمرى والله يوفقك ، وإضفة بسيطة وهى أن أمه كانت تريدأن تسميه حيدرة
وهوا من أسماء الأسد ( على أسم أبيها) ولكنها أسمته عليا لعلو شأنه بميلاده
داخل الكعبة بيت الله الحرام ، وهوا فتى فتيان قريش ، والمقاتل الصلب الجسور
ما عرف الفرار فى حياته قط وهوا أول فدائى فى الاسلام من يوم نام فى فراش النبى
صلى الله عليه وسلم يوم الهجرة الى المدينه.رضى الله عنه وكرم وجهه .
من مواضيع : جمال على ما أفصح العاهرة حين تتكلم عن الشرف والعفة
مطلوب توقيع مليون مسلم فورا لنصرة رسول الله
الجميلة و الرحال
لاإ الا الله من فضلكم أكملو العبارة
طريقة تمارين التنفس والاسترخاء للإقلاع عن التدخين
31-03-2006, 07:46 PM
لولو
 
الامام النووي

الامام النووي

الإخلاص

هو صاحب أشهر ثلاثة كتب يكاد لا يخلو منها بيت مسلم وهي " الأربعين النووية " و"الأذكار" و "رياض الصالحين"، وبالرغم من قلة صفحات هذه الكتب وقلة ما بذل فيها من جهد في الجمع والتأليف إلا أنها لاقت هذا الانتشار والقبول الكبيرين بين الناس، وقد عزى كثير من العلماء ذلك، إلى إخلاص النووي رحمه الله، فرب عمل صغير تكبره النية.
فمع سيرة الإمام النووي ومواقف من حياته.

نسَبُه ومَوْلده

هو الإِمام الحافظ شيخ الإسلام محيي الدين أبو زكريا يحيى بن شرف بن مُرِّي بن حسن بن حسين بن محمد بن جمعة بن حِزَام، النووي نسبة إلى نوى، وهي قرية من قرى حَوْران في سورية، ثم الدمشقي الشافعي، شيخ المذاهب وكبير الفقهاء في زمانه.
ولد النووي رحمه اللّه تعالى في المحرم 631 هـ في قرية نوى من أبوين صالحين، ولما بلغ العاشرة من عمره بدأ في حفظ القرآن وقراءة الفقه على بعض أهل العلم هناك، وصادف أن مرَّ بتلك القرية الشيخ ياسين بن يوسف المراكشي، فرأى الصبيانَ يُكرِهونه على اللعب وهو يهربُ منهم ويبكي لإِكراههم ويقرأ القرآن، فذهب إلى والده ونصحَه أن يفرّغه لطلب العلم، فاستجاب له.
وفي سنة 649 هـ قَدِمَ مع أبيه إلى دمشق لاستكمال تحصيله العلمي في مدرسة دار الحديث، وسكنَ المدرسة الرواحية، وهي ملاصقة للمسجد الأموي من جهة الشرق.
وفي عام 651 هـ حجَّ مع أبيه ثم رجع إلى دمشق.

أخلاقُهُ وَصفَاتُه

أجمعَ أصحابُ كتب التراجم أن النووي كان رأساً في الزهد، وقدوة في الورع، وعديم النظير في مناصحة الحكام والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، ويطيب لنا في هذه العجالة عن حياة النووي أن نتوقف قليلاً مع هذه الصفات المهمة في حياته:

الزهد

تفرَّغَ الإِمام النووي من شهوة الطعام واللباس والزواج، ووجد في لذّة العلم التعويض الكافي عن كل ذلك. والذي يلفت النظر أنه انتقل من بيئة بسيطة إلى دمشق حيث الخيرات والنعيم، وكان في سن الشباب حيث قوة الغرائز، ومع ذلك فقد أعرض عن جميع المتع والشهوات وبالغ في التقشف وشظف العيش.

الورع

وفي حياته أمثلة كثيرة تدلُّ على ورع شديد، منها أنه كان لا يأكل من فواكه دمشق، ولما سُئل عن سبب ذلك قال: إنها كثيرة الأوقاف، والأملاك لمن تحت الحجر شرعاً، ولا يجوز التصرّف في ذلك إلا على وجه الغبطة والمصلحة، والمعاملة فيها على وجه المساقاة، وفيها اختلاف بين العلماء.ومن جوَّزَها قال: بشرط المصلحة والغبطة لليتيم والمحجور عليه، والناس لا يفعلونها إلا على جزء من ألف جزء من الثمرة للمالك، فكيف تطيب نفسي؟. واختار النزول في المدرسة الرواحيّة على غيرها من المدارس لأنها كانت من بناء بعض التجّار.
وكان لدار الحديث راتب كبير فما أخذ منه فلساً، بل كان يجمعُها عند ناظر المدرسة، وكلما صار له حق سنة اشترى به ملكاً ووقفه على دار الحديث، أو اشترى كتباً فوقفها على خزانة المدرسة، ولم يأخذ من غيرها شيئاً. وكان لا يقبل من أحد هديةً ولا عطيّةً إلا إذا كانت به حاجة إلى شيء وجاءه ممّن تحقق دينه. وكان لا يقبل إلا من والديه وأقاربه، فكانت أُمُّه ترسل إليه القميص ونحوه ليلبسه، وكان أبوه يُرسل إليه ما يأكله، وكان ينام في غرفته التي سكن فيها يوم نزل دمشق في المدرسة الرواحية، ولم يكن يبتغي وراء ذلك شيئاً.

مُناصحَتُه الحُكّام

لقد توفرت في النووي صفات العالم الناصح الذي يُجاهد في سبيل اللّه بلسانه، ويقوم بفريضة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، فهو مخلصٌ في مناصحته وليس له أيّ غرض خاص أو مصلحة شخصية، وشجاعٌ لا يخشى في اللَّه لومة لائم، وكان يملك البيان والحجة لتأييد دعواه.
وكان الناسُ يرجعون إليه في الملمّات والخطوب ويستفتونه، فكان يُقبل عليهم ويسعى لحلّ مشكلاتهم، كما في قضية الحوطة على بساتين الشام:
لما ورد دمشقَ من مصرَ السلطانُ الملكُ الظاهرُ بيبرسُ بعد قتال التتار وإجلائهم عن البلاد، زعم له وكيل بيت المال أن كثيراً من بساتين الشام من أملاك الدولة، فأمر الملك بالحوطة عليها، أي بحجزها وتكليف واضعي اليد على شيءٍ منها إثبات ملكيته وإبراز وثائقه، فلجأ الناس إلى الشيخ في دار الحديث، فكتب إلى الملك كتاباً جاء فيه "وقد لحق المسلمين بسبب هذه الحوطة على أملاكهم أنواعٌ من الضرر لا يمكن التعبير عنها، وطُلب منهم إثباتٌ لا يلزمهم، فهذه الحوطة لا تحلّ عند أحد من علماء المسلمين، بل مَن في يده شيء فهو ملكه لا يحلّ الاعتراض عليه ولايُكلَّفُ إثباته" فغضب السلطان من هذه الجرأة عليه وأمر بقطع رواتبه وعزله عن مناصبه، فقالوا له: إنه ليس للشيخ راتب وليس له منصب. لما رأى الشيخ أن الكتاب لم يفِدْ، مشى بنفسه إليه وقابله وكلَّمه كلاماً شديداً، وأراد السلطان أن يبطشَ به فصرف اللَّه قلبَه عن ذلك وحمى الشيخَ منه، وأبطلَ السلطانُ أمرَ الحوطة وخلَّصَ اللَّه الناس من شرّها.

حَيَاته العلميّة

تميزت حياةُ النووي العلمية بعد وصوله إلى دمشق بثلاثة أمور: الأول: الجدّ في طلب العلم والتحصيل في أول نشأته وفي شبابه، وقد أخذ العلم منه كلَّ مأخذ، وأصبح يجد فيه لذة لا تعدِلُها لذة، وقد كان جادّاً في القراءة والحفظ، وقد حفظ التنبيه في أربعة أشهر ونصف، وحفظ ربع العبادات من المهذب في باقي السنة، واستطاع في فترة وجيزة أن ينال إعجاب وحبَّ أستاذه أبي إبراهيم إسحاق بن أحمد المغربي، فجعلَه مُعيد الدرس في حلقته. ثم درَّسَ بدار الحديث الأشرفية، وغيرها. الثاني: سعَة علمه وثقافته، وقد جمع إلى جانب الجدّ في الطلب غزارة العلم والثقافة المتعددة، وقد حدَّثَ تلميذُه علاء الدين بن العطار عن فترة التحصيل والطلب، أنه كان يقرأ كلََّ يوم اثني عشر درساً على المشايخ شرحاً وتصحيحاً، درسين في الوسيط، وثالثاً في المهذب، ودرساً في الجمع بين الصحيحين، وخامساً في صحيح مسلم، ودرساً في اللمع لابن جنّي في النحو، ودرساً في إصلاح المنطق لابن السكّيت في اللغة، ودرساً في الصرف، ودرساً في أصول الفقه، وتارة في اللمع لأبي إسحاق، وتارة في المنتخب للفخر الرازي، ودرساً في أسماء الرجال، ودرساً في أصول الدين، وكان يكتبُ جميعَ ما يتعلق بهذه الدروس من شرح مشكل وإيضاح عبارة وضبط لغة. الثالث: غزارة إنتاجه، اعتنى بالتأليف وبدأه عام 660 هـ، وكان قد بلغ الثلاثين من عمره، وقد بارك اللّه له في وقته وأعانه، فأذاب عُصارة فكره في كتب ومؤلفات عظيمة ومدهشة، تلمسُ فيها سهولةُ العبارة، وسطوعَ الدليل، ووضوحَ الأفكار، والإِنصافَ في عرض آراء الفقهاء، وما زالت مؤلفاته حتى الآن تحظى باهتمام كل مسلم، والانتفاع بها في سائر البلاد. ويذكر الإِسنوي تعليلاً لطيفاً ومعقولاً لغزارة إنتاجه فيقول: اعلم أن الشيخ محيي الدين رحمه اللّه لمّا تأهل للنظر والتحصيل، رأى أن من المسارعة إلى الخير؛ أن جعل ما يحصله ويقف عليه تصنيفاً ينتفع به الناظر فيه، فجعل تصنيفه تحصيلاً، وتحصيله تصنيفاً، وهو غرض صحيح وقصد جميل، ولولا ذلك لما تيسر له من التصانيف ما تيسر له".

ومن أهم كتبه

"شرح صحيح مسلم" و"المجموع" شرح المهذب، و"رياض الصالحين" و"تهذيب الأسماء واللغات"، والروضة روضة الطالبين وعمدة المفتين"، و"المنهاج في الفقه" و"الأربعين النووية" و"التبيان في آداب حَمَلة القرآن" و"الأذكار "حلية الأبرار وشعار الأخيار في تلخيص الدعوات والأذكار المستحبّة في الليل والنهار"، و"الإِيضاح" في المناسك.

شيوخه

من شيوخه في الفقه:
عبد الرحمن بن إبراهيم بن سباع الفزاري، تاج الدين، عُرف بالفِرْكاح، توفي سنة 690 هـ. 3. إسحاق بن أحمد المغربي، الكمال أبو إبراهيم، محدّث المدرسة الرواحيّة، توفي سنة 650 هـ. 4. عبد الرحمن بن نوح بن محمد بن إبراهيم بن موسى المقدسي ثم الدمشقي، أبو محمد، مفتي دمشق، توفي سنة 654 هـ. 5. سلاَّر بن الحسن الإِربلي، ثم الحلبي، ثم الدمشقي، إمام المذهب الشافعي في عصره، توفي سنة 670 هـ.
ومن شيوخه في الحديث:
إبراهيم بن عيسى المرادي، الأندلسي، ثم المصري، ثم الدمشقي، الإِمام الحافظ، توفي سنة 668 هـ. 2. خالد بن يوسف بن سعد النابلسي، أبو البقاء، زين الدين، الإِمام المفيد المحدّث الحافظ، توفي سنة 663 هـ. 3. عبد العزيز بن محمد بن عبد المحسن الأنصاري، الحموي، الشافعي، شيخ الشيوخ، توفي سنة 662 هـ. 4. عبد الرحمن بن أبي عمر محمد بن أحمد بن محمد بن قُدامة المقدسي، أبو الفرج، من أئمة الحديث في عصره، توفي سنة 682 هـ. 5. عبد الكريم بن عبد الصمد بن محمد الحرستاني، أبو الفضائل، عماد الدين، قاضي القضاة، وخطيب دمشق. توفي سنة 662 هـ. 6. إسماعيل بن أبي إسحاق إبراهيم بن أبي اليُسْر التنوخي، أبو محمد تقي الدين، كبير المحدّثين ومسندهم، توفي سنة 672 هـ. 7. عبد الرحمن بن سالم بن يحيى الأنباري، ثم الدمشقي الحنبلي، المفتي، جمال الدين. توفي سنة 661 هـ. 8. ومنهم: الرضي بن البرهان، وزين الدين أبو العباس بن عبد الدائم المقدسي، وجمال الدين أبو زكريا يحيى بن أبي الفتح الصيرفي الحرّاني، وأبو الفضل محمد بن محمد بن محمد البكري الحافظ، والضياء بن تمام الحنفي، وشمس الدين بن أبي عمرو، وغيرهم من هذه الطبقة.
ومن شيوخه في علم الأصول
أما علم الأصول، فقرأه على جماعة، أشهرهم: عمر بن بندار بن عمر بن علي بن محمد التفليسي الشافعي، أبو الفتح. توفي سنة 672 هـ.
شيوخه في النحو واللغة
وأما في النحو واللغة، فقرأه على: الشيخ أحمد بن سالم المصري النحوي اللغوي، أبي العباس، توفي سنة 664 هـ.والفخر المالكي.والشيخ أحمد بن سالم المصري.

مسموعاته

سمع النسائي، وموطأ مالك، ومسند الشافعي، ومسند أحمد بن حنبل، والدارمي، وأبي عوانة الإِسفراييني، وأبي يعلى الموصلي، وسنن ابن ماجه، والدارقطني، والبيهقي، وشرح السنّة للبغوي، ومعالم التنزيل له في التفسير، وكتاب الأنساب للزبير بن بكار، والخطب النباتية، ورسالة القشيري، وعمل اليوم والليلة لابن السني، وكتاب آداب السامع والراوي للخطيب البغدادي، وأجزاء كثيرة غير ذلك.

تلاميذه

وكان ممّن أخذ عنه العلم: علاء الدين بن العطار، وشمس الدين بن النقيب، وشمس الدين بن جَعْوان، وشمس الدين بن القمَّاح، والحافظ جمال الدين المزي، وقاضي القضاة بدر الدين بن جماعة، ورشيد الدين الحنفي، وأبو العباس أحمد بن فَرْح الإِشبيلي، وخلائق.

وَفَاته

وفي سنة 676 هـ رجع إلى نوى بعد أن ردّ الكتب المستعارة من الأوقاف، وزار مقبرة شيوخه، فدعا لهم وبكى، وزار أصحابه الأحياء وودّعهم، وبعد أن زار والده زار بيت المقدس والخليل، وعاد إلى نوى فمرض بها وتوفي في 24 رجب. ولما بلغ نعيه إلى دمشق ارتجّت هي وما حولها بالبكاء، وتأسف عليه المسلمون أسفاً شديداً، وتوجّه قاضي القضاة عزّ الدين محمد بن الصائغ وجماعة من أصحابه إلى نوى للصلاة عليه في قبره، ورثاه جماعة، منهم محمد بن أحمد بن عمر الحنفي الإِربلي، وقد اخترت هذه الأبيات من قصيدة بلغت ثلاثة وثلاثين بيتاً:
عزَّ العزاءُ وعمَّ الحــادث الجلــل وخاب بالموت في تعميرك الأمل
واستوحشت بعدما كنت الأنيـس لهـا وساءَها فقدك الأسحارُ والأصـلُ
وكنت للدين نوراً يُستضاء به مسـدَّد منـك فيــه القولُ والعمــلُ
زهدتَ في هــذه الدنيا وزخرفـها عزماً وحزماً ومضروب بك المثل
أعرضت عنها احتقاراً غير محتفل وأنت بالسعـي في أخـراك محتفل
وهكذا انطوت صفحة من صفحات عَلَمٍ من أعلاَم المسلمين، بعد جهاد في طلب العلم، ترك للمسلمين كنوزاً من العلم، لا زال العالم الإسلامي يذكره بخير، ويرجو له من اللَّه تعالى أن تناله رحماته ورضوانه.
رحم اللّه الإِمام النووي رحمة واسعة، وحشره مع الذين أنعم اللّه عليهم من النبيين والصدّيقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقاً، وجمعنا به تحت لواء سيدنا محمد صلى اللّه عليه وسلم
من مواضيع : لولو هل لديك القدره على الاجابه؟
هل الطيبه عيب في زمننا هذا؟موضوع للنقاش
الســــــــــمو بالنفــــــس
ماهي علاقتك باسمك؟؟؟؟؟
((أنواع الكلام))
04-04-2006, 03:45 AM
new love
 
مشاركة: شخصيات لها سحرها

موضوع رائع لولو
أنا هتكلم باختصار أوي عن الصحابي الجليل عبد الرحمن بن عوف. كان مؤمنا تاجرا مرزقا غنيا وكان أحد الثمانية الذين سبقوا الى الاسلام , و لم يذاع صيته مثل أبوبكر و عمر و علي لانه كان يكره الإمار و كان من السته في بيت الشورى لإختيار خليفة عمر لكنه تنحى و قال عندما حدثه الناس أنه أحق بالخلافة :"والله , لأن تؤخذ مدية فتوضع في حلقي ثم ينفذ بها الى الجانب الآخر أحب الي من ذلك ".
و برغم ثراه , حتى انه قال : " لقد رأيتني لو رفعت حجرا لوجدت تحته ذهبا و فضة "
قد كان سيد ماله وليس عبده حتى انه كان يتبرع بكل ماله ويبقي لنفسه دينار واحد يشتري به خوص لغزله سلة, يبيعها بثلاث.
يأكل بدينار و يشتري خوص بدينار ليعمل به, ( ويتبرع باثالث )
و عند موته قال وهو يبكي " إني أخاف أن أحبس عن أصحابي لكثرة ما كان لي من مال "
ولكنه يتذكر قول رسول الله " عبدالرحمن بن عوف في الجنة "


اللهم الحقنا بهم. ده كان جزء بسيط جدا بإسلوبي عن عبدالرحمن بن عوف و لو عايزين تعرفوه أكتر و أكتر و باقي الصحابة في كتاب جميييييييييييييييل اسمه رجال حول السول للدكتور خالد محمد خالد
من مواضيع : new love 2osra sa3eeda
هام:ما هي قيمتك؟؟
a7'bar alyoom
إختبار هام ( هل أنت واثق من نفسك )؟؟؟؟؟؟
Zawgan Hareban
04-04-2006, 04:25 PM
mohamed1234
 
مشاركة: شخصيات لها سحرها

مشكروه يا لولو علي المجهود
بارك الله فيكي
من مواضيع : mohamed1234 //___* كيف نجعــل منتدانا مميز وجميل ؟؟ ___\\
:: حكـــايـــة رجـــلـ بــلا اســـمـ ::
قصة غريبة و لكن مفيدة
قصة حنان التي ابكت الجمهور في سوق شرق
07-04-2006, 04:03 PM
لولو
 
الامام أبي حنيفة النعمان رحمه الله

الامام أبي حنيفة النعمان رحمه الله

نشأة أبي حنيفة وطلبه للعلم:
في قراءتي لسيرته وجدت صبراً وكفاحاً من أجل الوصول الى هذا العلم , هؤلاء الذين خلّدهم العلم ما وصلوا له بالراحة والكسل وانما بالجهاد والتعب والرحلة.نتحدث عن رواد قادة الفكر وعن فرسان الكلمة الذين قادوا مشاعل النور على مدى الزمان , نحن نتحدث عن دعاة الاصلاح الاجتماعي والسياسي والفكري والاقتصادي والعلمي هم قادة المجد الذين رفعوا الراية ليصلحوا الامة ويعيدوها الى الاستقامة كلما أرادت ارادة الانحراف أن تأخد مجراها .
ولد أبو حنيفة في العام 80 للهجرة في مدينة الكوفة في العراق اسمه أبو حنيفة النعمان وهو ليس عربياً بل من أصل فارسي , وهذا تثبيت لعالمية هذا الدين وأنه غير مقتصر للعرب , وهو من أسرةٍ حرّة.
نشأته العلمية: اشتغل أبو حنيفة بالتجارة وحدث له التحّول الى العلم وهو شاب,يقول مرة دعاني الشعبي وسألني الى من تختلف من العلماء؟
فقلت لا أختلف كثيراً على العلماء ,فقال لي لا تغفل عليك النظر ومجالستهم فاني أرى فيك يقظة وحركة (لمحة الى الامة بأن تهتم بالاذكياء وذوات الفطنة وتوجيههم نحو العلم) .وبدأ يفكر باختصاصه( حسن أختيار اختصاصك). قيل له : تعلم القرآن وتجلس في المجالس ويقرأ عليك الصبيان ) قال ليس لي حاجة في هذا , يريد تخصص لا يسبقه عليه أحد( الطموح) ,قال ثم ماذا؟ فقال وان سمعت الحديث وكتبته حتى لا يكون في الدنيا أحفظ مني , قال: فان كبرت ونسيت فقد تخطأ ويرموك بالكذب ويكون عارُا عليك, قال : لا حاجة لي في هذا, قال أتعلم النحو فسألت ما يكون آخر أمري :فقيل تصبح معلماً ويأتيك مالاً قال ثم ماذا؟ قال لا حاجة لي في هذا , وقال اذا تعلمت الشعر ما يكون آخر أمري ؟ قالوا تمدح هذا فيهب لك وان حرمك هجوته فصرت تقذف الناس , قال لاحاجة لي في هذا , فان نظرت في الكلام (تطلق على الفلسفة والمنطق والحوار بين الاديان) ما يكون آخر أمري؟ قيل لا تسلم من مشنّعات الكلام وقد ترمي بالمحظور في العقيدة , قال فان تعلمت الفقه ؟ قالوا تُسأل وتفتي الناس , فنظرت وقلت ليس في العلوم أنفع من هذا ( استعراض العلوم والمقارنة والمفاضلة في أيها يختار).
يقول: قد أعطيت جدلاً في الكلام ودخلت البصرة أكثر من عشرين مرة وناقشت اهل الخوارج.
انتقاله من علم الكلام الى علم الفقه: جاءت امرأة تسأله عن طلاق أمة فقال ما عرفت وقلت لها ان تسأل حمّاد وتراجعني , فعندما أفتاها , قلت لنفسي لا حاجة لي بعلم الكلام , واتجهت نحو الفقه .
(فجلست الى حمّاد 18 سنة) وقدّمه حمّاد لفطنته وذكائه عن باقي تلاميذه , وقال : ونازعتني نفسي لطلب الرئاسة ( شهوة عند الانسان)
أحببت أن أعتزل حمّاد وأتخذ حلقة لنفسي ولكن ما طابت نفسي أن أعتزله(خلق الوفاء) . وفي تلك الليلة جاء خبر مستعجل الى حمّاد أن أحد أقربائه مات في البصرة , وعليه أن يذهب الى هناك , فأمرني أن أجلس مكانه .
كان يحب حمّاداً كثيراً ويدعو له في صلاته كما يدعو لوالديه . وكان عمره آنذاك 30 عاماً.
وأخذ أبو حنيفة عن حمادً عن ابراهيم النخعي عن عمر بن الخطاب وعن علي بن أبي طالب وعن عبد الله بن مسعود.
وقد قيل عن ابراهيم النخعي أنه أفقه الناس في زمانه . وكان أبو حنيفة يذهب الى علماء آخرين أيام الحج وقد حج 55 مرة وخلال هذه الفترة تقابل بأكابر العلماء , وتلقّى منهم العلم الوفير , وكان لصحابي الرسول أنس بن مالك حلقة في الكوفة وكان أبو حنيفة من تلاميذه لذلك نقول عنه تابعياً لانه سمع من أنس بن مالك صحابي الرسول .
علمه وفضله: كان الامام أبو حنيفة رجلاً منشغلاً في العلم وكان هدفه ومسيره في الحياة .
فعندما أمره حماد أن يدير الحلقه مكانه لمدة شهرين , كانت كل فتوى يفتي بها قد تعلمها من حماد الا 60 فتوى اجتهد بها وكتب فتواها حتى يسأل أستاذه عنها عندما يرجع, ولما عرض الفتاوى على حماد وافقه في أربعين وخالفه في عشرون فتوى , فعندها أحسّ أبو حنيفة بالندم كيف نازعته نفسه بالاستقلال عن حماّد ولم يستكمل النضوج فالتزم بحلقة حماد الى أن مات وكان عمر أبو حنيفة أربعين سنة.
كان العلم آنذاك يدّرس في حلقات , وكان هناك ثلاث مراكز مهمة للعلم : الكوفة والبصرة والمدينة , وكانت الكوفة معدن العلم كما سمّاها أبو حنيفه , وحلقة أبو حنيفة من أكبر الحلقات وأكثرها امتلاء بالرجال واذا ذهب الى الحج كانت تنتقل معه الى مكة والمدينة , فكانت قد سبقته شهرته الى هناك .
وكان متدفق في العلم ويصف الفضيل بن عياض أبو حنيفة فيقول: كان رجلاً فقيهاً معروفاً بالفقه مشهوراً بالورع واسع المال معروفاً بالاقبال على كل من يطيف عليه صبوراً على تعليم العلم بالليل والنهار, حسن الليل كثير الصمت , قليل الكلام حتى ترد مسألة في الحلال أو الحرام تفتّح وسال كالوادي سمعت له دوّياً وجهارة في الكلام .
وكان هارباً من مال السلطان ( لا يقبل الهدايا والمناصب في الدولة).
طريقته, كانت طريقة البحث العلمي ( ليس التدريس) يعتمد الحوار بين تلاميذه ليتفقوا على رأي ويحسم الامر بالدليل والبرهان وكان بتّصف بالحب لتلاميذه ويحيطهم بالرعاية الادبية والدعم المادّي , وكان بعض تلاميذه لهم شأن خاص عنده مثل: ابو يوسف ومحمد بن الحسن وزُفر بن الهديل . يخصهم بالذات لما لهم من حفظ وفهم , وكان صاحب مصدر مال كبير ( تاجر للقماش والحرير ) .
وكان يجعل العلم معزولاً عن المال فيقول, من تعلّم العلم للدنيا حُرم بركته ولم يرسخ في قلبه , ومن تعلمه لله بورك له في علمه ورسخ في قلبه وانتفع المقتبسون منه.
وكان له تجارة رابحة ينفق منها على أهل بيته ويقدّم تلامذته والمستحقين عليهم ( نظام منح دراسية ) .
يقول أبو يوسف ( أن الامام أنفق عليه وعلى أهله 20 سنة ) ما رأيت أجود منك فيقول له الامام كيف لو رأيت حماداً ( أستاذ أبو حنيفة)
وكان صاحب أسلوب في تحبيب العلم لتلامذته
من مواضيع : لولو حفلة تعارف مختلطة والدعوة عامة فقط
تعلم من حكيم الحياه...رااااااااائع
ثمانية أشياء اعجبتني حتى احزنتني...!!
هل يحق للرجل ضرب المراة ?
اعرف شخصيتك من طريقه جلوسك
07-04-2006, 06:55 PM
اصحاب ولا بيزنس
 
مشاركة: شخصيات لها سحرها

مشكوره علي هذه المعلومات القيمه
من مواضيع : اصحاب ولا بيزنس لا احد يدخل غير الصريح!!!!!!!!!!
موصوع يحتاج لآرائكم ؟؟؟؟؟؟؟
ادخل عايز اسمع رايك بي صراحه
كيف تقع في الحب؟!
امــــــــــتــــــــــــــــي بي تـــــــــــصـــــرخ؟!
 

الكلمات الدلالية (Tags)
مها, صدرها, شخصيات

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
أشهر شخصيات كارتونية في عالم الرسوم المتحركة
شخصيات اسلامية
موسوعه 1000 شخصيه اسلاميه (ارجو الثبيت ) موسوعة متجددة كل يوم 5 شخصيات
شخصيات خالده

شخصيات لها سحرها

الساعة الآن 01:18 PM.