xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الأخبار والحوادث
التسجيل

الروس يقودون معركة سوريا الدبلوماسية

الأخبار والحوادث

11-12-2011, 05:22 PM
غادة لبنان
 
الروس يقودون معركة سوريا الدبلوماسية








الروس يقودون معركة سوريا الدبلوماسية

روائح «البورش» و«الفودكا» في شوارع دمشق
- الصيت إيراني والفعل روسي


كتب المحرر الدبلوماسي

ينبه مصدر على صلة بمسؤولين سوريين، وبينهم من يعمل داخل أجهزة الأمن، إلى عدم حصر المواقف الروسية الداعمة للرئيس السوري بشار الأسد في خانة استدراج العروض، وشد الحبال مع الغرب.
ويؤكد المصدر، بناء على معطيات ومعلومات استقاها من الداخل السوري، أن موسكو تتعاطى مع «المسألة السورية» من منطلق استراتيجي أكثر منه تكتيكي.
«الروس موجودون بكثافة لافتة في سوريا، حتى لتكاد تشتم روائح البورش (الشوربة الروسية) والفودكا في الشوارع الدمشقية»، على حد تعبير
المصدر الذي زار دمشق حديثا، والتقى هناك مسؤولين أمنيين.
ويوضح أن خبراء أمنيين وضباطا كبارا من وزارة الدفاع الروسية، يتولون إعادة تنظيم القوى الأمنية السورية، وتدريبها على الأساليب المتطورة للإمساك بالوضع على الأرض، بما في ذلك استخدام «الأساليب العصرية» في تفريق التظاهرات وقمع المتظاهرين.

الصيت إيراني والفعل روسي
وقد قدمت موسكو للأسد أجهزة حديثة لحماية أجوائه من تجسس الأقمار الاصطناعية، وما ينجز في هذا المجال يعود الفضل الأول فيه للروس، وليس للإيرانيين، كما يُتداوَل حاليا، بحيث يصح القول إن «الصيت لطهران والفعل لموسكو».
ويرفد العمل الذي يتولاه العسكريون الروس، مهمة أوسع مدى تقوم بها موسكو في إدارة «المعركة الدبلوماسية»، والمواجهات الخارجية لدمشق، و«تصويب» تصرفات أركان النظام، والناطقين باسمه.
فمثلا، يقول المصدر، بات المندوبون الدبلوماسيون لموسكو في دمشق يحرصون على التدخل في وضع الخطوط الرئيسية للمؤتمرات الصحفية التي يعقدها وزير الخارجية وليد المعلم، ويرسمون الحدود التي ينبغي عدم تجاوزها، سعيا لعدم إقفال ابواب الخارج بالكامل في وجه النظام.
وفي هذا المجال، لم يعد خافيا أن موسكو كانت وراء تحييد الموقف اللبناني أثناء التصويت داخل مجلس الأمن، وفي الجامعة العربية، وأخيرا في تمرير بند تمويل المحكمة الدولية بقرار من رئيس الحكومة اللبنانية.

قلق من النتائج
ما الذي يدفع روسيا إلى وضع ثقلها إلى جانب نظام الأسد، والحرص على الاهتمام بتفاصيل عدة في هذا الشأن؟
ينقل المصدر عن دبلوماسي روسي أن موسكو تنظر إلى ما يجري بعين ثاقبة، تجعلها قلقة من النتائج التي ستؤول إليها التطورات، في حال بلغ الأمر مستوى الحرب الأهلية الحقيقية، التي يدفع النظام الوضع إليها، ويريدها الغرب. فالحرب الأهلية، تراها القيادة الروسية نذيرا بتقسيم الأراضي السورية، طائفيا ومذهبيا وإثنيا.
ووفقا للدبلوماسي الروسي، فإن التفتيت على هذه الأسس لن ينحصر في الداخل السوري، بل يهدد الجوار التركي والإيراني، بفعل المسألتين العلوية والكردية في المنطقة، وما يعنيه كل ذلك من احتمال أن تعم المناوشات التي ستنتج لاحقا مختلف الأراضي التركية والفارسية - بالمعنى الواسع -، وهي تشمل جمهوريات داخل روسيا، وأخرى تحاذيها وترتبط معها بحلف يقوده الكرملين.
ويتابع الدبلوماسي «إن موسكو التي تتكئ على هذه الاعتبارات لتعزيز حضورها السوري، تسعى في الوقت نفسه إلى البحث عن مخارج آمنة، تكفل نوعا من الإصلاح المقبول لإحداث التغيير سلميا في سوريا». وقد أبلغ الكرملين الغرب صراحة أنه لن يتوانى عن بذل ما في وسعه من أجل تدارك المخاطر التي يراها في غير اتجاه. فما المخارج المقترحة؟ وهل تناسب مصلحة الأسد؟




المصدر
القبس
من مواضيع : غادة لبنان إيران تدرب حرس الأسد على قمع الاحتجاجات
الأزهر والكنيسة يحذران من حرب أهلية
حملوا أعلاماً أميركية وبريطانية لينفوا ارتباطهم بـ القاعدة
سكان العالم أصبحوا اليوم 6.999.999.999 + طفلة من الفلبين = 7 مليارات
ميقاتي رئيساً لحكومة لبنان المشتعل بالتظاهرات
 

الكلمات الدلالية (Tags)
معركة, الدبلوماسية, الروس, يقودون, سوريا

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
سوريا تنتج سيارتها الثانية الشهر المقبل.....
تاريخ سوريا بالصور من عام 1918 و حتى 2000

الروس يقودون معركة سوريا الدبلوماسية

الساعة الآن 11:05 PM.