xpredo script

العودة   منتدى نيو حب > المنتديات العامة > الأخبار والحوادث > الثورات العربية | جرائم الانظمة العربية

طليعة المراقبين الدوليين في دمشق اليوم .. والجمعية العمومية تستمع إلى أنان

الثورات العربية | جرائم الانظمة العربية

05-04-2012, 05:37 AM
غادة لبنان
 
طليعة المراقبين الدوليين في دمشق اليوم والجمعية العمومية تستمع إلى أنان


طليعة المراقبين الدوليين في دمشق اليوم
والجمعية العمومية تستمع إلى أنان






لاجئة سورية مع طفلها في مخيم هتاي على الحدود التركية - السورية.



عقد مجلس الأمن جلسة مغلقة أمس في محاولة للتوصل الى اتفاق على الصيغة النهائية لبيان رئاسي يرجح صدوره اليوم يطالب دمشق بتنفيذ فوري لاتفاقها مع المبعوث الخاص المشترك للأمم المتحدة وجامعة الدول العربية الى سوريا كوفي أنان، الذي يقدم اليوم ايضا احاطة علنية هي الأولى له للجمعية العمومية للمنظمة الدولية.
ورداً على سؤال لـ"النهار" عما إذا كان أنان تلقى أجوبة سورية، بعد رسالة الأول من نيسان، عن تنفيذ ما اتفق عليه، صرح الناطق باسم أنان، أحمد فوزي أن "المبعوث الخاص المشترك يتلقى رسائل يومية تقريباً من وزير الخارجية السوري وليد المعلم عن خطوات تتخذ لتنفيذ خطة النقاط الست". وأضاف أن الفريق التقني وطليعة المراقبين سيصلان اليوم الى دمشق.
وقبيل توجه الفريق الى دمشق، عقد أنان اجتماعاً في جنيف مع الرئيس السابق لمنظمة الأمم المتحدة لمراقبة الهدنة الميجر جنرال روبرت مود الذي أفادت الأمم المتحدة أنه رئيس طليعة فريق المراقبة في سوريا.
وجاء في مشروع البيان الرئاسي، الذي حصلت "النهار" على نسخته المعدلة، أن مجلس الأمن يؤكد "التزامه القوي سيادة سوريا واستقلالها ووحدتها وسلامة أراضيها". وإذ يلاحظ أن الحكومة السورية التزمت في 25 آذار 2012 تنفيذ النقاط الست التي اقترحها أنان لحل الأزمة السورية، يعبر عن "قلقه العميق من الافتقار الى التنفيذ حتى الآن" ويطالبها بأن "تنفذ فوراً وبصورة قابلة للتحقق التزاماتها، كما جاء في مراسلتها مع المبعوث في الأول من نيسان، من أجل:
(أ) وقف تحركات القوات في اتجاه المراكز السكنية،
(ب) وقف استخدام كل الأسلحة الثقيلة في مراكز كهذه،
(ج) والبدء بسحب الحشود العسكرية من المراكز السكنية ومحيطها،
والوفاء بها بصورة تامة في مدة أقصاها 10 نيسان 2012". ويدعو المجلس "كل الأطراف، بما في ذلك المعارضة، الى وقف العنف المسلح بكل أشكاله في غضون 48 ساعة من اتمام الحكومة السورية تنفيذ هذه الإجراءات". ومع تركيزه على "الأهمية المركزية لايجاد تسوية سياسية سلمية للأزمة السورية"، يجدد تأييد مهمة أنان من أجل "تيسير انتقال سياسي بقيادة سورية يؤدي الى نظام سياسي تعددي وديموقراطي، يتساوى فيه المواطنون بغض النظر عن انتماءاتهم وأعراقهم ومعتقداتهم". ويشدد على ايجاد "آلية مراقبة موثوق بها وفاعلة من الأمم المتحدة... لمراقبة وقف العنف المسلح بكل أشكاله من كل الأطراف"، موضحاً أن المجلس "مستعد" لدرس المقترحات التي ترده من الأمانة العامة للأمم المتحدة في هذا الشأن.
كذلك يدعو مشروع البيان الذي اقترحته الولايات المتحدة الى هدنة انسانية مدة ساعتين يومياً بغية ايصال المساعدات الى السكان.
الى ذلك، أعلنت الناطقة باسم الجمعية العمومية للأمم المتحدة نهال سعد أن رئيس الجمعية ناصر عبد العزيز النصر اتفق مع أنان على أن يقدم الأخير احاطة عبر دائرة تلفزيونية في جلسة غير رسمية مفتوحة للجمعية العمومية صباح اليوم عن الوضع في سوريا.

واشنطن

وأسفت واشنطن "لتصاعد حدة" القصف المدفعي في سوريا. وصرح الناطق باسم وزارة الخارجية الاميركية مارك تونر: "لم أر أي معلومات مستقلة تشير الى انسحاب (القوات السورية)... ما لحظناه في الواقع هو تصاعد في حدة القصف المدفعي في المناطق المكتظة بالسكان مثل حمص وادلب... على النظام السوري اقناعنا بأنه يعتزم احترام مهلة العاشر من نيسان".
وأفاد مدير "المرصد السوري لحقوق الانسان" رامي عبد الرحمن الذي يتخذ لندن مقرا له انه "حتى الآن من الحدود التركية حتى درعا العمليات العسكرية مستمرة، ولا يمكن الحديث عن انسحابات" لقوات النظام. وأضاف: "الدبابات تدخل المدن والقرى وتقوم بعمليات ثم تعود الى قواعدها. وهذا لا يعني أنها انسحبت".
ونقلت قناة "العربية" الفضائية السعودية التي تتخذ دبي مقرا لها عن "الهيئة العامة للثورة السورية" أن 92 شخصا قتلوا برصاص قوى الامن السوري في أنحاء متفرقة من سوريا.
في غضون ذلك، حذر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف من ان تسليح المعارضين للأسد سيؤدي الى استمرار اراقة الدماء سنوات من غير ان يساعد المعارضة على هزيمة الجيش السوري.
واحتجت أنقرة على الانتقادات التركية لـ"المؤتمر الدولي لأصدقاء الشعب السوري" الذي انعقد في اسطنبول الاحد.

موسكو

وفيما يستعد مجلس الامن لمناقشة بيان في شأن سوريا اليوم، نقلت وكالة "أنترفاكس" الروسية المستقلة عن نائب وزير الخارجية الروسي غينادي غاتيلوف ان روسيا لا ترى أية ضرورة لاتخاذ مجلس الامن قرارات جديدة حول سوريا، مع أنها مستعدة للتعاون مع الاعضاء الآخرين في المجلس شرط ان تكون مواقفهم متزنة.
وقال: "بعد إقرار مجلس الامن البيان الرئاسي الذي أعرب فيه عن دعمه لجهود كوفي أنان في سوريا، نرى أن المحاولات للتعجيل فيها عمدا لن تساعد على ايجاد الظروف المناسبة لتنفيذ خطة أنان... لن نقبل أي انذارات".
وأضاف: "نرى أنه من الممكن مواصلة هذه الجهود من دون اتخاذ أي قرار لمجلس الامن. إن كوفي أنان يواصل جهوده، بينما بدأ الجانب السوري سحب قواته من المدن. من المهم الآن أن ينفذ جميع الاطراف مقترحات أنان".



المصدر
النهار اللبنانية
من مواضيع : غادة لبنان عفاف.. رضيعة قضت تحت التعذيب!
سوريا: دعوة إلى التظاهر اليوم بمشاركة العشائر
امريكا تهدد بالقيام بعمل جديد مالم تكف سوريا عن قتل المحتجين
إصابة 42 شخصا في اشتباكات السفارة السورية بالقاهرة
سويسرا تجمِّد مبلغاً إضافيا لمقربين من الرئيس السوري
 

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

طليعة المراقبين الدوليين في دمشق اليوم .. والجمعية العمومية تستمع إلى أنان

الساعة الآن 12:32 AM.