xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الأخبار والحوادث
التسجيل

الشركات الأجنبية فشلت في نظافة القاهرة‏!‏

الأخبار والحوادث

26-10-2006, 03:24 AM
bob
 
Arrow الشركات الأجنبية فشلت في نظافة القاهرة‏!‏

توقيع العقود تم دون دراسة‏:‏


الشركات الأجنبية فشلت في نظافة القاهرة‏!‏
هل أصبحت مشكلة النظافة في القاهرة مثل المرض المزمن الذي لا علاج له؟‏!‏ لقد أصاب الجميع الملل من كثرة الحديث في هذا الموضوع دون جدوي‏,‏ فالمواطنون يشكون والمسئولون يرونهم شريكا أساسيا في المشكلة‏!‏

في هذا التحقيق نستعرض شكاوي المواطنين‏,‏ ونواجه المسئول الأول عن النظافة في العاصمة الذي يعترف بأسباب الأزمة ويحلل دور شركات النظافة الأجنبية وقصورها في تقديم خدمة جيدة‏,‏ بعد أن تحولت الآمال المعلقة عليها إلي سراب‏!‏ تقول سعاد تامر‏(‏ مشرفة استقبال في مدرسة خاصة بمصر الجديدة‏):‏ مع أن المدرسة التي أعمل بها موجودة في منطقة راقية إلا أنها لم تسلم من تراكم أكوام القمامة حول السور وتعبنا من الشكوي دون جدوي‏,‏ وسكان المنطقة يلقون بمخلفاتهم عند السور الخلفي للمدرسة نتيجة عدم وجود صناديق قريبة توضع بها القمامة وتمر السيارات لجمعها بشكل غير منتظم لذلك فهذه الأكوام موجودة باستمرار‏,‏ وأنا أسكن في مدينة نصر ونعاني نفس المشكلة‏,‏ وأي زائر يلاحظ وجود عمارات نظيفة وتحتها وحولها أكياس القمامة لأن أي ساكن لا يجد صندوقا قريبا فيضطر لترك المخلفات في الشارع‏.‏

وتضيف‏:‏ كنا لا نعاني هذه المشكلة منذ سنوات حيث كان يوجد في كل عمارة جامع قمامة يجمع المخلفات من الشقق مقابل أجر أما الآن فلا يوجد هذا العامل ولا الصناديق التي يضع بها المواطن نفاياته فيلقيها في الشارع الذي يتحول إلي مقلب قمامة‏,‏ وتتفاقم المشكلة في الصيف وتنتشر الأمراض ويعاني الناس من مصاريف العلاج مثلما يعانون أشياء كثيرة في حياتهم كنفقات الطعام والملبس والمأوي‏.‏

إيفون إدوارد تشكو من نفس المشكلة وتقول‏:‏ شارع العشرين في عين شمس عبارة عن مقلب قمامة‏,‏ وفي العمارة لكي نحل مشكلة النظافة في الشقق أحضرنا جامع قمامة يحصل من كل شقة علي ثماني جنيهات مقابل حمل المخلفات وحتي لا نضطر لنقلها من الشقق للشارع والمأساة أن صندوق القمامة الموجود بأحد الشوارع مكسور وتسبب في إصابة شاب من سكان المنطقة‏,‏ وحتي عندما أذهب الي سبب لأي مدينة نصر ألاحظ وجود القمامة في أرقي الشوارع مثل مصطفي النحاس‏.‏

وتوضح الدكتورة نورليس محمد حلمي‏(‏ مدرس الأدب الإيطالي بكلية الألسن‏):‏ رأيها في هذا الموضوع فتقول‏:‏ معاناة شوارع العاصمة مع النظافة مستمرة‏,‏ وبعض مناطق القمامة موجودة بها دائما حتي أصبح المنظر مألوفا للسكان‏,‏ والمأساة لو وجدت أرض فضاء بجانب إحدي العمارات فإنها تتحول في لمح البصر إلي مقلب قمامة وهذا موجود في العمارة التي أسكن بها بمدينة نصر وبجوارها أرض وفوجئنا أمس بحريق نشب في النفايات التي يلقيها سكان المنطقة وتم استدعاء المطافي‏,‏ وعندما سمعنا عن تولي شركات نظافة أجنبية نظافة القاهرة استبشرنا خيرا لكن خاب هذا الرجاء ولم نستشعر أي تحسن في هذه الخدمة بل العكس هو الصحيح فقد كانت مشكلة النظافة أخف وطأة قبل الأستعانة بهذه الشركات‏!‏

وتقول عزة فهمي الباز‏:‏ الملاحظ أن الشوارع التي بها صناديق تكون نظيفة‏,‏ أما الخالية من الصناديق فعبارة عن مقلب قمامة كما آلاحظ أن الشوارع الرئيسية نظيفة وموضع إهتمام‏,‏ أما الشوارع الجانبية فبعيدة عن أعين مسئول النظافة‏.‏

دورنا التنسيق‏!‏
تقول الدكتورة سهام حسين‏(‏ وكيل الوزارة لشئون صحة البيئة ومسئول مركز الدراسات البيئية‏):‏ لقد أصبحت مشكلة النظافة بالفعل مشكلة مزمنة‏,‏ وكنا نعتقد أن الشركات الأجنبية بما تمتلكه من إمكانات للتجميع تستطيع حل المشكلة لكن حدث العكس وزادت المشكلة التي يعاني منها الجميع وأصبحت تهدد صحة البيئة خاصة بعد تجمع الحشرات والقوارض علي أكوام النفايات‏,‏ ونحن كمركز لصحة البيئة دورنا التنسيق مع المحليات لحل المشكلة التي هي بالأساس مسئولية المحليات‏,‏ وترد إلينا يوميا شكاوي من الناس ونتصل بالمحليات لإبلاغهم بهذه الشكاوي وتقوم مديريات الشئون الصحية ومكاتب الصحة المختصة بالمتابعة وتضيف‏:‏ في اعتقادي أن مشكلة النظافة سببها نقص الإمكانات من عمالة بشرية وسيارات لجمع القمامة والتخلص الآمن منها وأدوات النظافة والمتابعة الدورية لحملات النظافة في الأماكن المختلفة بالعاصمة والحل هو توفير هذه الإمكانات وتوعية المواطنين بعدم القاء مخلفاتهم في الشوارع وخارج الصناديق المخصصة لها‏.‏

خلل العقود
واجهنا المسئول الأول عن نظافة العاصمة بشكاوي الناس فقال اللواء محمد نبيل نبوي‏(‏ رئيس هيئة نظافة القاهرة‏):‏ سلوك المواطن هو السبب الرئيسي في مشكلة النظافة ونحن كهيئة لا نألو جهدا وأنزل بنفس مع طاقم العمل وأمس كنت في منطقة الكربة وبالتحديد في شوارع الصباغ والأهرام وماحولها وانصرفنا في الثانية صباحا‏,‏ والمشكلة أن الشركة الأجنبية‏(Fcc)‏ في الحاويات التي لديها والتي ترفع صناديق القمامة إذ أنها معطلة وبالتالي تحركت الهيئة من خلال إنقاذ مركزي ونزلت مع فرق العمل لرفع القمامة من شوارع مصر الجديدة ومدينة نصر شرق‏,‏ وهذه الفرق قوامها لودر ولوريان وسيارتان صغيرتان و‏40‏ عاملا وتم رفع التراكمات الموجودة‏,‏ والمفترض أن نجد استجابة من المواطن بعدم القاء المخلفات في الشوارع خاصة إذا وجدت أرض فضاء أن يقوم مالكها بتسويرها ويضع لها بوابة وألا يلقي السكان اكياس القمامة من النوافذ بهذه الأرض‏,‏ إذ ماذنب هيئة النظافة في هذه المشكلة؟ وهل نحن مسئولون عن سلوك المواطنين؟‏!‏

الأجنبي مشكلة‏!‏
ويتابع‏:‏ الهيئة تعمل كل ما في وسعها ويوميا أنزل بنفسي مع الورديات الليلية لمتابعة العمل‏,‏ ومع ذلك الكل يهاجم الهيئة ويلقي عليها باللوم وسوف اتحدث لأول مرة بصراحة وأقول الحقيقة‏,‏ فعندما تم التعاقد مع الشركات الأجنبية ظن الناس أن شوارع العاصمة سوف تلمع مثل السيراميك من النظافة وعندما لم يتحقق هذا المستوي من الجودة المطلوب منها أصيبوا بالسخط‏,‏ وعلي الجانب الآخر فإن الشركات الأجنبية التي تم التعاقد معها تعاملت مع موضوع النظافة بحساب الدول الأوروبية أو علي طريقة النظافة هناك حيث لايلقي المواطن بمخلفاته في الشارع‏,‏ وعامل النظافة يمر مرة واحدة في المكان‏,‏ ونحن في مصر نختلف عن أوروبا لأن مصر بلد متربة وسلوك المواطن المصري فيها مختلف عن سلوك المواطن الأوروبي وبالتالي اصبحت هذه الشركات عاجزة لأنها تعاني من قلة العمالة والمعدات ومن هنا لم تكن الجودة علي المستوي المطلوب أو المتوقع‏,‏ وبصراحة عندما طرحت فكرة هذه الشركات الأجنبية ووجود فكر اجنبي وتكنولوجيا جديدة في النظافة انبهر المسئولون وتم توقيع العقود دون دراسة ولذلك ظهرت هذه المشاكل‏.‏

ويضيف‏:‏ الحل طبعا هذا كله هو زيادة العمالة وعدد ورديات النظافة بدلا من وردية واحدة إلي عدة ورديات في اليوم‏,‏ وحينما نطالب هذه الشركات بذلك ترد بالقول‏:‏ إذا أردتم خدمة اكثر ادفعوا مقابل ذلك ووفقا للعقد الذي ينص علي أنه عند تدني العمل نستعين بمقاول لتنفيذ الشغل علي حساب الشركة الأجنبية‏,‏ وهكذا نحاول أن نغطي أوجه قصور عمل هذه الشركات من خلال الإنقاذ المركزي‏.‏

استعدادات العيد
وعن استعدادات الهيئة لعيد الفطر المبارك يقول اللواء محمد نبيل‏:‏ تجري علي عدة محاور منها التركيز علي نظافة المسارات والشوارع الداخلية‏,‏ وفي الحدائق هناك صيانة لها وزارعة الحوليات المزهرة وقص وتهذيب الشجر والنخل وإصلاح الألعاب في حدائق الاطفال وتجهيز اطقم كاملة من النظافة لرفع القمامة فوريا في هذه الحدائق مع تجهيز‏30‏ الف كيس لتوزيعها علي رواد الحدائق في العيد‏,‏ وتجهيز الطرق المؤدية للحدائق العامة والمفتوحة والمتميزة‏,‏ وتجهيز فرق طواريء من الانقاذ المركزي للتعامل مع أي احداث طارئة‏,‏ وأيضا سيتم تجهيز الساحات المخصصة لصلاة عيد الفطر المبارك ونظافتها وحول المساجد ودور العبادة والأماكن المؤدية اليها‏,‏ مع نظافة الكباري ومحطات الاتوبيس وبالنسبة للإنارة تتم صيانة كاملة لأعمدة وكلوبات الإنارة والمرور عليها في مسارات الحدائق والكورنيش مع التأكد من صلاحيتها‏.‏

من مواضيع : bob لأول عملية جراحية في الفضاء
من أجل صورة الممرضة‏..‏ الجميلة
تحقيقات النيابة تكشف اتصال الإخوان بأعضاءفي الكونجرس الأمريكي ومسئولين بريطانيين
أدوية الرجيم‏..‏ حقيقة أم أكذوبة؟
‏35‏ مليون أمريكي يعانون من الجوع
26-10-2006, 06:12 PM
نينو
 
مشاركة: الشركات الأجنبية فشلت في نظافة القاهرة‏!‏

مشكووووووور
من مواضيع : نينو
 

الكلمات الدلالية (Tags)
الأجنبية, الشركات, القاهرة‏‏, في, فشلت, نظافة

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
برنامج عربى عجيب تتسابق عليه الشركات العالمية
مع الخديوي إسماعيل ( 2 )

الشركات الأجنبية فشلت في نظافة القاهرة‏!‏

الساعة الآن 01:10 AM.