xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الحوار المفتوح > المنتدى الادبى > منتدى القصة
التسجيل

حيرة في السير على المفترق

منتدى القصة

16-05-2012, 08:26 PM
روحي أنا
 
Question حيرة في السير على المفترق

حيرة في السير على المفترقحيرة في السير على المفترقحيرة في السير على المفترقحيرة في السير على المفترق


أن تتعرف على شخص و يصبح أجمل و أروع صورة في حياتك....ثم صدفة و من بين كل الناس تتعلق فيه....فيصبح أنشودتك و أحلى لحن تعزفه في خيالك...

لكن بمجرد ما ترتاح له يطلب منك الابتعاد...وعندها تصبح كرامتك فوق كل اعتبار....فلا يبقى أمامك سوى التنحي و الركن على جانب....لكن باختيار الجانب المريح...

....

أفكار باسمة بيضاء طافت في راسي، و أنا واقفة وراء زجاج نافذة غرفتي أستعرض ورود الربيع يغمر فناء الدار...صدفة رأيته....بل رأيت أحدا يشبه من كان حبيبي....و تقاذفتني الأفكار،فكدت أن أضيع بين
الأمل و اليأس و الرجاء و القنوط...

نظر إلي من بعيد و هو مستمتع ...بعدما عثر علي....و لم أعلم كيف وصل إليّ


....ربما تواجده بالقرب كان حبه الأكبر لي...ربما غيرته...ربما اشتياقه لي...من يدري؟؟...

في بادئ الأمر شبهته...ثم كان هناك إحساس قوي شدني نحوه...و كنت كلما اقتربت منه، فإذا بتلك الرعشة الرائعة التي اعتدت عليها...

افترقنا بعدما جمعتنا الليالي و احترق قلبينا على أضواء الشموع، فصرنا ننسج الأحلام، و خشيت على أملي الصغير أن يختنق و يموت...

لذلك هربت ...لا...بل هربت ليس منه بل من نفسي....تركته و حياته التي اعتاد عليها....حياة أصدقاءه... الحياة التي يعيشها كـأمير لكن أسير...أسير وحدته...أسير بسماته...أسير طفولته...أسير حبه...

صدمت في مشاعري فجمعت من خيوط الفجر و نسجت منها أحلام المساء ...و تركتها في زمن محطم لأعود... له... كيف كنا نلتقي و دربنا يرقص كالصباح المشرق....

صحيح يوجد شيء يشدني إليك، و لا أعلم أين منتهاه؟؟...يوما أراه نهايتي و يوما آخر أراه حياتي....

مصدومة أنا بهذه المشاعر، و مصدومة أكثر من وجودك قربي بين الحب و بين حزن الذكريات...

بين حبي لورودك و بين رسائل قصائدك التي لا تزال تحيى بدرج مكتبي...

آآآآآآآآه....آه من جرح آلمتني به يداك، و آه من أمل الذي لا زلت أحيا في صداه

...

تعلم يا من كنت حبيبي و حياتي و روحي و موطني.....انني أصبحت في عزلة الذات، و انطواء الآهات، حزنا على الذكريات

،

،...مددت صراعاتي و تسرب حبي قطرات...


فبقيت في معاناة جعلتني ارغب في الممات على أن أفقدك من نظراتي

...

انتظرت المعجزات ...


لأبقي و لو القليل ما ذبل من حبي و أكتفي بتلك العبارات التي نطقت بها لي

...


فأحاديتك في الهمس معي إنما كانت لصديقتك و ليست لي

...

لم يبق بيننا سوى حيرة السير على المفترق



،
.

أحببتك حقا...أم تراني لا زلت أحيا بحبك؟؟؟ لا علم لي؟؟؟


......

ضاق فؤادي بسري، و لست أدري

من فينا الضحية؟؟..


.كنت قاسية القلب معك.



و قد ضعت مني كما أنا ضعت منك...و أنت تعلم يا حببي أنني:


لست وحيدة في هذا العالم لكن هناك عالم أنا وحدي فيه و أصبحت مقتنعة فيه


لأنني عثرت يا من كنت حبيبي على حياة جديدة، و رسمت صورة أخرى في داخلي


حيرة في السير على المفترقحيرة في السير على المفترقحيرة في السير على المفترقحيرة في السير على المفترق


حيرة في السير على المفترق
بقلمي,,

,تقبلوا مني فائق الاحترام و التقدير
.........
من مواضيع : روحي أنا حيرة في السير على المفترق
 

الكلمات الدلالية (Tags)
المفترق, السير, يدرب, على, في

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الكلاب
تعريف المسكن وخصائصه ( الحلقة الأولى )

حيرة في السير على المفترق

الساعة الآن 05:54 PM.