xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الأخبار والحوادث
التسجيل

وزير الداخلية: قاتلو طالب السويس ليس لهم أى انتماءات حزبية أو دينية..

الأخبار والحوادث

05-07-2012, 09:05 PM
شمس المنتدى
 
وزير الداخلية: قاتلو طالب السويس ليس لهم أى انتماءات حزبية أو دينية

وزير الداخلية: قاتلو طالب السويس ليس لهم أى انتماءات حزبية أو دينية.. وأبلغت الرئيس والجنزورى بالقبض عليهم..ووسائل الإعلام تحولت إلى رجال مباحث..وألصقوا القضية بجماعة "الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر"






أعلن اللواء محمد إبراهيم، وزير الداخلية، أن أجهزة الأمن نجحت فى وقت قياسى فى كشف غموض جريمة مقتل طالب كلية الهندسة بالسويس، الذى قتل أثناء تواجده بصحبة خطيبته، وهى القضية التى أثارت الرأى العام فى مصر، مؤكداً أن مرتكبى تلك الجريمة 3 أشخاص لا ينتمون إلى أى أحزاب سياسية، ولا ينتمون لأى تيارات دينية، وإنما هم فقط ملتزمون دينياً ومتدينون، مؤكداً أنه لا وجود لجماعة الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر فى مصر حالياً، ولا توجد أى بلاغات تلقتها الأجهزة الأمنية ضد تلك الجماعة على الإطلاق، قائلا، "هذه الجماعة ظهرت فى الثمانينيات وبداية التسعينيات، وكانت تواجه محلات الكوافير الحريمى ونوادى الفيديو ودور السينما، وتم القبض على عدد من أعضائها وتراجعوا عقب ذلك عن أفكارهم وتوجهاتهم بعد حبسهم".

وأضاف وزير الداخلية، أنه أبلغ الدكتور محمد مرسى، رئيس الجمهورية، والدكتور كمال الجنزورى، رئيس الوزراء، بنجاح الأجهزة الأمنية فى كشف غموض الجريمة خلال الاحتفالات بتخريج دفعة جديدة من كلية الدفاع الجوى، مشيراً إلى أن المتهمين الثلاثة هم "وليد حسين بيومى"، 26 سنة عامل فرم جبس، و"عنتر عبد الغنى عبد النبى"، 26 سنة موظف بشركة السويس للصلب، و"مجدى فاروق عبد العاطى"، 32 سنة موظف بمحافظة السويس، وأن المتهمين الثلاثة اعترفوا فى التحقيقات بأنهم كانوا يستقلون دراجة بخارية، وأثناء سيرها فى الثامنة مساء يوم الحادث بطريق الكورنيش البطىء شاهدوا بمنطقة بور فؤاد طالب الهندسة "أحمد حسين عيد" وخطيبته "آية ياسر"، 17 سنة، طالبة بالثانوى، يجلسان فى وضع مخل فتوجهوا إليهما لمعاتبتهما على ذلك، إلا أنهم فوجئوا بالشاب المجنى عليه يطرح المتهم الأول "وليد" أرضاً وبدأ التشاجر معهم، وهو ما دفع المتهم الثانى "عنتر" الذى كان راقدا بالأرض بطعنه بـ"كتر" فى ساقه وإحداث إصابته التى قطعت الوريد وظل ينزف حتى توفى.


وأشار وزير الداخلية إلى أنه عقب وقوع الحادث أسرعت كافة وسائل الإعلام وتحول الكثير من الإعلاميين إلى "رجال مباحث" وألصقوا القضية إلى جماعة "الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر"، وتحولت القضية إلى "قضية رأى عام"، مشيراً إلى أنه أمر بتشكيل فريق بحث بقيادة اللواء أحمد جمال الدين مساعد أول الوزير مدير قطاع مصلحة الأمن العام، وضم ضباط المباحث والأمن الوطنى، وتوصلت تحريات رجال المباحث إلى شهود رؤية لخط هروب المتهمين، وتمكن فريق البحث من تحديدهم، وتم مداهمة أماكن إقامتهم فجر اليوم والقبض عليهم.
من مواضيع : شمس المنتدى رجل أعمال من (الفلول) وراء تفجير أرض الضبعة بـ(الديناميت)
وزير الخارجية الروسي يدعو إلى الكف عن التحدث بلغة الإنذارات مع سورية
470مليون دولار أسرع قرض تتسلمه مصر للإصلاح الهيكلي
الجوهري: ثروة علاء وجمال بسويسرا مليارا جنيه وحسين سالم 24 مليارا
يران: سنفعِّل اتفاق الدفاع المشترك مع سوريا إذا تعرّضت لأي اعتداء خارجي
 

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
قناة السويس وتاريخها العظيم
دروس متجددة

وزير الداخلية: قاتلو طالب السويس ليس لهم أى انتماءات حزبية أو دينية..

الساعة الآن 03:58 AM.