xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الأخبار والحوادث > الثورات العربية | جرائم الانظمة العربية
التسجيل

عناصر من الجيش السوري الحر على أطراف حلب يوم الاثنين

الثورات العربية | جرائم الانظمة العربية

31-07-2012, 05:47 AM
غادة لبنان
 
عناصر من الجيش السوري الحر على أطراف حلب يوم الاثنين





مقاتلو المعارضة في حلب يقولون انهم صامدون في "مقبرة النظام"






عناصر من الجيش السوري الحر على أطراف حلب يوم الاثنين


كثف الجيش السوري حملته لطرد مقاتلي المعارضة من حلب يوم الاثنين لكن المعارضين المسلحين قالوا إنهم مازالوا صامدين في ثاني أكبر مدينة في البلاد
وتعهدوا بتحويلها الى "مقبرة للنظام".
ونفى نشطاء معارضون ما أعلنته الحكومة بشان استعادة قواتها للسيطرة على حي صلاح الدين في جنوب غرب حلب والذي يمر عبره أهم طرق التعزيزات للقوات
السورية من الجنوب.
وغصت المستشفيات والعيادات المتنقلة في المناطق التي يسيطر عليها مقاتلو المعارضة في شرق المدينة بالمصابين نتيجة لاسبوع من القتال في حلب وهي مركز تجاري ظل في السابق بعيدا عن الانتفاضة التي تفجرت قبل 16 شهرا ضد الرئيس بشار الأسد.
وقال مسعف شاب في احدى العيادات "في بعض الايام نستقبل نحو 30 أو 40 شخصا بخلاف الجثث." وأضاف "منذ بضعة ايام استقبلنا 30 مصابا وربما 20 جثة لكن نصف هذه الجثث كانت ممزقة إلى اشلاء. لا يمكننا أن نتعرف على هوياتهم."
وقال المرصد السوري لحقوق الانسان المعارض إن 40 شخصا بينهم 30 مدنيا قتلوا في سوريا يوم الاثنين. وقتل اثنان من المعارضين المسلحين في حي صلاح الدين.
وقال مقاتلو المعارضة الذين يجوبون المناطق التي يسيطرون عليها في شاحنات رافعين عليها أعلام "الاستقلال" ذات الالوان الاخضر والابيض والأسود انهم صامدون في صلاح الدين رغم تعرضهم للقصف بأسلحة الجيش الثقيلة وطائرات الهليكوبتر.
وقال مقاتل شاب يدعى محمد "كنا نعلم دائما ان حلب ستكون مقبرة النظام. دمشق هي العاصمة لكن لدينا هنا ربع سكان البلاد وكل قوتها الاقتصادية. قوات بشار ستدفن هنا."
لكن تفوق القوات الحكومية على الارض حتى الان تسبب في عدم تحقيق المعارضين المسلحين لنجاح يذكر في الاحتفاظ بمناطق حضرية. وكان المعارضون قد حققوا تقدما كبيرا في دمشق قبل نحو اسبوعين لكنهم طردوا منها فيما بعد.
وقال ضابط بالجيش لم يكشف عن اسمه للتلفزيون السوري يوم الأحد "تمت السيطرة الكاملة على صلاح الدين من المسلحين المرتزقة". وأضاف "سيعود الأمن والامان إلى مدينة حلب خلال بضعة ايام."
ولم يتمكن مراسلو رويترز في حلب من الاقتراب من حي صلاح الدين للتحقق من الجهة التي تسيطر عليه.
ويعكس هجوم الجيش على صلاح الدين تكتيكاته التي استخدمها في دمشق في وقت سابق من الشهر الحالي عندما استخدم قوة نيران كثيفة لطرد المعارضين من منطقة بعد اخرى.
وقوات الأسد عازمة على عدم فقد السيطرة على حلب حيث تعني الهزيمة هناك ضربة استراتيجية ونفسية خطيرة.
لكن خبراء عسكريين يعتقدون ان مقاتلي المعارضة مسلحون بأسلحة خفيفة ويفتقرون لقيادة جيدة وهو ما لا يسمح لهم بالتغلب على جيش تدك مدفعيته المدينة متى شاء وتسيطر قواته الجوية على السماء.
وقال شخص وصف نفسه بانه المتحدث باسم مجموعة ثورة حلب "بالامس كانوا يقصفون المنطقة بمعدل قذيفتين كل دقيقة. لم نستطع التحرك على الاطلاق..ليس صحيحا على الاطلاق ان قوات النظام في صلاح الدين."
وأدى القتال إلى توقف النشاط التجاري في هذه المدينة التي يبلغ عدد سكانها 2.5 مليون نسمة. وبقيت أسواق الخضروات مفتوحة لكن قلة من الناس هم الذين أقبلوا على الشراء. وبدلا من ذلك تنتظر حشود من الرجال والنساء نحو ثلاث ساعات لشراء كمية محدودة من الخبز المدعوم.
وفي مدينة تنقسم فيها الولاءات مع وجود قطاعات من المواطنين مؤيدة لحكومة الأسد بدا البعض حذرا من التحدث علانية في وجود المقاتلين الذين جاء الكثيرون منهم من المناطق المجاورة.
وسئل رجل عن ولائه اثناء انتظاره عند مركز للشرطة اصيب بأضرار شديدة بسبب نيران المدفعية "لسنا مع أحد. نحن مع جانب الحق."
وعندما سئل عمن يكون هذا الجانب اجاب "الله وحده".
وأوقف اخرون اعضاء من الجيش السوري الحر وطلبوا منهم عمل شيء بشأن امدادات الخبز والوقود.
ولا يزال مقاتلو المعارضة يسيطرون على مساحات من الاراضي في المدينة ويتنقلون في تلك المناطق مسلحين بالبنادق ويرتدون ملابس مموهة في استعراض للثقة.
وتجرأ مقاتلو المعارضة على شن هجمات في حلب ودمشق بعد تفجير 18 يوليو تموز الذي قتل اربعة من كبار مسؤلي الامن من الدائرة المقربة من الأسد.
ويقول قادة عسكريون للمعارضة في شمال غرب سوريا ان من بين مقاتلي المعارضة اعدادا قليلة من الاجانب من دول عربية أخرى. وترفع بعض نقاط التفتيش في حلب رايات سوداء وبيضاء للمتشددين الاسلاميين.
ومع انقسام القوى الكبرى فان العالم الخارجي غير قادر على منع سوريا من الانزلاق إلى حرب اهلية.
ويتمثل الوجود العسكري الدولي الوحيد في بعثة مراقبة صغيرة غير مسلحة تابعة للامم المتحدة. وقال الأمين العام للأمم المتحدة بان جي مون يوم الاثنين إن قافلة رئيس بعثة المراقبين في سوريا تعرضت لهجوم يوم الأحد وإن دروع العربات هي التي حمت راكبيها من الإصابة.
ولم يقدم مزيدا من التفاصيل بشأن الهجوم لكن مسؤولين بالأمم المتحدة طلبوا عدم نشر اسمائهم قالوا ان القافلة التي تضم خمس عربات تعرضت لنيران اسلحة صغيرة في تلبيسة على بعد حوالي 17 كيلومترا من حمص. واضاف المسؤولون انها منطقة تسيطر عليها المعارضة.
وقالت فرنسا انها ستطلب عقد اجتماع طارئ لمجلس الامن التابع للأمم المتحدة في محاولة للخروج من حالة الجمود الدبلوماسي بشأن سوريا لكنها لم تشر إلى ان روسيا والصين ستنهيان سياستهما القائمة منذ فترة طويلة والتي تهدف لعرقلة أي اجراءات ضد الأسد.
وفي لندن قالت وزارة الخارجية البريطانية ان القائم بالأعمال السوري خالد الأيوبي استقال لانه لم يعد مستعدا لتمثيل نظام ارتكب مثل "هذه الاعمال القمعية والعنيفة" ضد شعبه. وينضم بذلك الايوبي إلى عدد متزايد من كبار المسؤولين السوريين الذين انشقوا على نظام الأسد.
وقال مسؤول تركي ان نائب قائد شرطة مدينة اللاذقية الواقعة في غرب سوريا كان بين 12 ضابطا سوريا انشقوا وفروا إلى تركيا خلال الليل. وأضاف ان 600 سوري اخرين وصلوا إلى تركيا خلال الساعات الاربع والعشرين الماضية مما يرفع عدد اللاجئين السوريين في تركيا إلى نحو 43500.
ووسط بواعث قلق متزايدة بشأن الأمن على حدودها ارسلت تركيا اربع قوافل على الاقل مكونة من جنود وبطاريات صواريخ ومدرعات إلى الحدود مع سوريا.
ومع ذلك لم تكن هناك اي دلالة على ان القوات التركية ستعبر الحدود وربما تكون تحركات القوات مجرد اجراء احترازي في مواجهة العنف المتصاعد في سوريا.
وقال ضابط كبير في احدى هذه القوافل ان هذا الانتشار "جزء من مناورة تدريبية".
وقالت مسؤولة الشؤون الانسانية في الامم المتحدة ان 200 الف شخص فروا من القتال الدائر في حلب التي تبعد 50 كيلومترا فقط عن الحدود التركية خلال يومين. ولم يتضح كيف تم الحصول على هذه التقديرات بالنظر إلى صعوبة تقييم الاحتياجات الانسانية في مناطق القتال.
وتهيمن الاقلية العلوية الشيعية على النظام الحاكم في سوريا في حين ان معظم المعارضة من الاغلبية السنية. واثار العنصر الطائفي في الصراع مخاوف من ان يشعل توترا بين السنة والشيعة في اماكن اخرى في الشرق الأوسط.







من مواضيع : غادة لبنان الجيش السوري يهاجم درعا وحمص وحماة
كتيبة الفاروق تعتقل حسام الأسد ابن عم بشار في حمص
القبض على شقيق الظواهري بكمين في القاهرة
ترسانة الأسد الروسية
البيوت تتهدم ووزير سوري يبني فيلا تسيل اللعاب
 

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
مالم ينشر عن حرب اكتوبر ( القصة كاملة ).............للتثبيت..............
غزوات الرسول
حمل اهداف مباراة انبي × الجيش السوري في دوري ابطال العرب
مجلس الوزراء اللبناني يحدد موعد بدء الانتشار الجيش اللبناني يبدأ ترميم الجسور وتجميع
ناصر ...... القصه كامله (أرجو التثبيت)

عناصر من الجيش السوري الحر على أطراف حلب يوم الاثنين

الساعة الآن 08:55 AM.