xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الأخبار والحوادث
التسجيل

أوباما: نتطلع لمتظاهري التحرير وليس مضطهدي الأقباط

الأخبار والحوادث

26-09-2012, 06:05 AM
غادة لبنان
 
أوباما: نتطلع لمتظاهري التحرير وليس مضطهدي الأقباط







أوباما: نتطلع لمتظاهري التحرير وليس
مضطهدي الأقباط

الفيلم "المسيء للإسلام" فج ومثير للاشمئزاز
ولكنه ليس مبرراً للعنف





أوباما: نتطلع لمتظاهري التحرير وليس مضطهدي الأقباط



في كلمة خُصص معظمها للحديث عن الفيلم المسيء للرسول (صلى الله عليه وسلم) وردود الأفعال عليه في العالم الإسلامي، أكد الرئيس الأمريكي باراك أوباما في كلمته أمام الدورة السنوية للجمعية العامة للأمم المتحدة، الثلاثاء، أن واشنطن تتطلع للتعاون مع متظاهري التحرير وليس مع مضطهدي الأقباط، في إشارة إلى ما يقول أقباط إنهم يتعرضون له في مصر من قبل متشددين.

وكانت مجموعة من أقباط المهجر المقيمين في الولايات المتحدة اتهموا بالوقوف وراء إنتاج فيلم "براءة المسلمين" الذي أثار ردود فعل غاضبة ومظاهرات في عدة دول من بينها مصر، وأدى إلى قيام جماعة متطرفة في بنغازي بقتل السفير الأمريكي وثلاثة من الدبلوماسيين في هجوم على قنصلية بلادهم في بنغازي في 11 سبتمبر/أيلول الجاري على خلفية الاحتجاج على الفيلم الذي بثت مقاطع منه على "يوتيوب".

ودان أوباما مرة أخرى الفيلم ووصفه بأنه "فج ومثير للاشمئزاز".
سنتعقب القتلة دون هوادة

وقال أوباما إنه حدث تقدم منذ اندلاع ثورات الربيع العربي وتحقق في عامين ما عجز عنه العرب عقوداً، إلا أنه قال إن الاضطرابات التي شهدها العالم الإسلامي مؤخراً أظهرت صعوبة تحقيق ديمقراطية حقيقية، وتشير إلى ضرورة أن نقوم جميعاً بشكل صادق بمعالجة التوترات بين الغرب والعالم العربي الذي يتحرك نحو الديمقراطية.

وتعهد أوباما بتعقب منفذي الهجوم الذي أدى إلى مقتل السفير الأمريكي في ليببا، مؤكداً أن الفيلم "المثير للاشمئزاز الذي يهين المسلمين ليس مبرراً للعنف".

وأضاف أن "الهجمات على مدنيين في بنغازي كانت هجمات على أمريكا، ويجب أن لا يكون هناك أي شك في أننا سنتعقب القتلة دون هوادة وسنقدمهم للقضاء".

وفيما أشاد بالسفير الأمريكي كريس ستيفنز الذي قتل في الهجوم على القنصلية الأمريكية في بنغازي، قال أوباما إن الهجوم لم يكن فقط اعتداء على أمريكا، ولكنه كذلك اعتداء على مبادئ الامم المتحدة.

واستطرد: "اليوم يجب أن نؤكد أن مستقبلنا سيقرره أشخاص مثل كريس ستيفنز (السفير الأمريكي الذي قتل في هجوم بنغازي) وليس قتلته. اليوم يجب أن نعلن أن هذا العنف وانعدام التسامح ليس له مكان في أممنا المتحدة".
لا نحظر الكفر بأقدس معتقداتنا

وقال أوباما إنه مهما بلغت درجة انحطاط أي تعبير حر عن الرأي يحميه الدستور الأمريكي، ولا يمكن أن يبرر القتل والعنف.

وقال: "هنا في الولايات المتحدة يوجد عدد لا يحصى من المطبوعات المثيرة للاستياء. ومثلي، فإن غالبية الأمريكيين هم مسيحيون، ومع ذلك فإننا لا نحظر الكفر بأقدس معتقداتنا".

وتابع "وإضافة إلى ذلك فإنني بوصفي رئيساً لبلادي والقائد الأعلى لجيشنا، فإنني أتقبل أن يطلق عليّ صفات سيئة كل يوم، وسأدافع دائماً عن حقوقهم في أن يفعلوا ذلك".

وحذر أوباما كذلك بأنه في عام 2012 "عندما يتمكن أي شخص يحمل هاتفاً متنقلاً من نشر الآراء المسيئة حول العالم بضغطة زر، فإن فكرة أننا نستطيع أن نتحكم في تدفق المعلومات فكرة باطلة".

وقال إن "المسألة إذن تكمن في كيف نرد. وبهذا الشأن يجب أن نتفق على أنه لا يوجد أي كلام يبرر العنف المجنون".

وأضاف "لا توجد أية كلمات يمكن أن تبرر قتل الأبرياء. لا يوجد فيديو يبرر أي هجوم على سفارة".
نظام الأسد يجب أن ينتهي

وفيما يخص الأزمة السورية أكد أوباما أن نظام الرئيس السوري بشار الاسد "يجب ان ينتهي"، داعياً إلى فرض عقوبات عليه إذا ما واصل أعمال العنف الوحشية.

وقال "يجب أن لا يكون المستقبل لديكتاتور يذبح شعبه.. وإذا كانت هناك قضية تستدعي الاحتجاج في العالم اليوم، فإنها قضية نظام يعذب الاطفال ويطلق الصواريخ على المباني السكنية".

وأضاف "إننا نعلن مرة أخرى ونحن نلتقي هنا، أن نظام بشار الأسد يجب أن ينتهي حتى تتوقف معاناة الشعب السوري، ويبزغ فجر جديد".

وأكد أوباما أن على المجتمع الدولي التحرك من أجل الحيلولة دون أن يتحول التمرد ضد الأسد الى "دائرة من العنف الطائفي".

وأشار إلى أن الولايات المتحدة تريد سوريا "متحدة وجامعة، لا يخاف فيها الأطفال من حكوماتهم، ويكون لكل السوريين -سنة وعلويين - أكراداً ومسيحيين- رأي في الطريقة التي يحكمون بها".

وأضاف "هذه هي النتيجة التي نعمل من أجل التوصل اليها من خلال فرض العقوبات ومحاسبة من يضطهدون، وتقديم المساعدة والدعم لمن يعملون من أجل المصلحة العامة".

وقال: "نحن نؤمن بأن السوريين الذين يتبنون هذه الرؤية ستكون لديهم القوة والشرعية ليقودوا بلادهم".







من مواضيع : غادة لبنان مؤتمر لضم الضفة إلى إسرائيل
قتلى وجرحى بهجوم إسرائيلي على اسطول الحرية
إسرائيل: لا حق للبنان بغاز المتوسط
المجلس العسكري يتحدث عن مواقع أجنبية تحرّض على فتنة طائفية في مصر
أوباما يطلب أمولا للردع الصاروخي لدى اسرائيل
 

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
حدث فى يوم 8 ربيع أول

أوباما: نتطلع لمتظاهري التحرير وليس مضطهدي الأقباط

الساعة الآن 06:34 AM.