xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الأخبار والحوادث > الثورات العربية | جرائم الانظمة العربية
التسجيل

الأسد يتولى قيادة قواته بنفسه

الثورات العربية | جرائم الانظمة العربية

13-10-2012, 04:26 AM
غادة لبنان
 
الأسد يتولى قيادة قواته بنفسه




الأسد يتولى قيادة قواته بنفسه



المصدر:
بيروت ــ رويترز






تبدو الصورة طبيعية على نحو خادع، وقد نشرت على صفحة الرئيس السوري بشار الأسد على فيسبوك وتظهر فيها السيدة الأولى في سوريا أسماء الأسد وهي ترتدي سروالاً من الجينز وقميصاً وتصطحب ابنتها وأولادها الثلاثة في أول أيام العام الدراسي الجديد.
وارتدى اثنان من الأولاد في الصورة سروالين قصيرين من القماش المموه وقميصين باللون الكاكي وقبعتين تماشياً مع أجواء حاكم تحت الحصار. لكن عندما أوصلت أسماء الابن الأكبر حافظ الذي سمي على اسم جده الحاكم القوي الراحل لسوريا إلى مدرسته لم يكن هناك سوى تلميذ واحد وصل إلى الفصل بسبب هجمات شنها المعارضون في دمشق في ذلك الصباح.
ورغم تفوق القوات الحكومية على المقاتلين في التسليح إلا أنهم ما زالوا قادرين على شن الهجمات وقتما شاؤوا وتولى الأسد بنفسه قيادة قواته ولا يزال مقتنعاً أن بإمكانه الانتصار عسكرياً.

جهود الوساطة
وجهود الوساطة التي يقودها الدبلوماسي الجزائري الأخضر الإبراهيمي مبعوث الأمم المتحدة والجامعة العربية في سوريا تسير على غير هدى ولا يوجد مؤشر على أن الضغط الغربي على الأسد سيترجم إلى دعم عسكري حقيقي لقوات المعارضة السورية، وما زالت روسيا وإيران تدعمان دمشق.
ويقول مؤيدو الأسد: إن الحكومة استعادت رباطة الجأش بعد سلسلة من الانشقاقات وهجمات المعارضين على أهداف حكومية استراتيجية منذ الصيف.

صورة مختزلة
ولخصت صورة نشرت على موقع «فيسبوك» للأسد في الزي العسكري التحول الذي طرأ عليه منذ أن قتل هجوم بقنبلة في يوليو القيادة الأمنية لدائرته الداخلية بما في ذلك صهره ووزير دفاعه.
ويقول أشخاص التقوا بالرئيس السوري حديثاً إن الأسد (47 عاماً) تولى القيادة اليومية للجيش وتحدثوا عن رئيس واثق بنفسه ومتأهب للقتال ومقتنع بأنه سينتصر في النهاية عبر الأساليب العسكرية.
وقال سياسي لبناني يؤيد سوريا وتربطه صلات وطيدة بالأسد «لم يعد رئيساً يعتمد على فريقه ويصدر أوامره عبر مساعديه. هذا تغير جذري في تفكير الأسد.. والآن هو مشارك في توجيه المعركة».

قواعد اللعبة
وربما تكون نهاية اللعبة قد تغيرت أيضاً في سوريا، حيث قال السياسي اللبناني: «لا يتحدث أحد الآن عن سيطرة النظام على كل سوريا وإنما يتحدثون عن قدرة النظام على الاستمرار»، مضيفاً القول إن «الناس كانوا يتساءلون حتى فترة قريبة عن المسؤول المقبل الذي سيعلن انشقاقه لكن مضى بعض الوقت ولم تحدث انشقاقات كبيرة في صفوف الجيش». وقال السياسي اللبناني: «القدرة القتالية مستقرة. ربما كان الإيرانيون والروس يساعدونهم، إن قدرتهم على الإدارة اليومية والسيطرة على الموقف تحسنت».
ويقول مراقبون آخرون للصراع عن كثب إنه إذا كان الأسد يعتقد أن بإمكانه الانتصار فإنه موهوم. وقال دبلوماسي غربي: «المشكلة هي أن النظام يعيش في عالم خاص به، من الواضح أن الناس يرفضون هذه الفكرة -أي رواية النظام لما يحدث- وهي أن النظام علماني يهاجمه متطرفون في معركة بين الخير والشر وأن بشار سيثبت يوماً أنه على حق، بشار ليس ضحية، هو سبب العنف».

تنويم مغناطيسي
وقال مسؤول عربي: «الجميع منومون مغناطيسياً بشكل ما بمسألة اذا كان بشار رئيساً أم لا وإذا كان سيرحل أم لا... أخشى أن تكون المسألة أكبر من ذلك بكثير. المسألة هي معرفة إذا كانت سوريا ستعيش أم لا وكيف ستولد سوريا الجديدة».
وأضاف المسؤول العربي القول: «على المقاومة أن تنضج وأن توحد عملها والتوقف عن مجرد ترديد شعارات أن بشار يجب أن يرحل.. بشار يجب أن يرحل. هناك أشياء أخرى يمكنهم عملها بداية من بعض الوحدة فيما بينهم»، ويلفت إلى أنه «على المرء أن يجمع كل أنواع لبنات البناء المتاحة له ويقيم بها بناء قادراً على الصمود. ومن المهم جداً أن ينتهي العنف الذي يبني جدران الكراهية بين الجيران، إنه يتحذ صبغة طائفية بشكل متزايد».

النظام مستريح!
وقال السياسي المؤيد لسوريا: «النظام مستريح أكثر على الصعيد العسكري لكن من المنظور الأمني فالبلاد تتفكك.. من الممكن أن يقع انفجار في أي مكان ومن الممكن أن يحدث اغتيال والموقف تعمه الفوضى وقد خرج عن السيطرة». وقال المسؤول العربي: «يجب أن يتضمن الحل تغيير النظام لا رحيل رجل واحد فقط، المشكلة هي كيفية تنظيم هذا التغيير الكبير في بلد معقد وحيث يزيد القتال الامور تعقيداً. هذا شيء لن يحدث بالتأكيد في يوم وليلة». الإبراهيمي

ذكر سفير غربي مطلع على الشأن السوري أن الأخضر الإبراهيمي المبعوث الخاص للأمم المتحدة يحاول التوصل إلى صيغة للحل. وقال «بحكم ما حدث من دمار وقتل إذا لم تكن هناك حكومة انتقالية ذات جيش قوي فسوف تضيع سوريا لوقت طويل». والآمال في مهمة الإبراهيمي ضئيلة مع الوضع في الاعتبار استمرار تدفق المال والسلاح على قوات المعارضة بينما تحصل قوات الأسد على الدعم الروسي والإيراني.





من مواضيع : غادة لبنان الجامعة تحظر سفر 17 مسؤولاً سورياً وتوقف رحلات الطيران اعتباراً من 15 الجاري
بالصور.. المراقبون الدوليون فى سوريا يرصدون "لحوم محترقة" فى القبير
الهجمات على المراقبين في سوريا تعرّض مستقبل مهمتهم للخطر
دمشق أعلنت التزام وقف النار صباح اليوم الغرب والمعارضة يشكّكان ويطالبان بالانسحاب
سوريا تتهم مئات المواطنين "بوهن نفسية الامة"
 

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
8- برج الاسد
الأسد: يشيد بـ"إنجازات" حزب الله.. ويروج لشرق أوسط جديد.. وينتقد "قوى 14 مارس"
ناصر ...... القصه كامله (أرجو التثبيت)

الأسد يتولى قيادة قواته بنفسه

الساعة الآن 05:01 AM.