xpredo script

العودة   نيو حب > مالتى ميديا > اخبار الفنانين | اخبار النجوم
التسجيل

هل تخرج الحسناء رولا سعد من عباءة الشحرورة صباح؟

اخبار الفنانين | اخبار النجوم

08-11-2006, 05:21 PM
صمت الوداع
 
Arrow هل تخرج الحسناء رولا سعد من عباءة الشحرورة صباح؟

هل تخرج الحسناء رولا سعد من عباءة الشحرورة صباح؟
في معمل الخياطة حيث كانت تعمل، لم يكن حلم النّجوميّة يفارقها، فهي تملك الموهبة من صوت جميل وأداء سليم، وتدرك أنّه لا ينقصها سوى القليل من الحظ لتنطلق. في غياب صاحب المعمل، كانت تسارع إلى ارتداء الفساتين وتتخيّل نفسها نجمة تحت الأضواء.

هل تخرج الحسناء رولا سعد من عباءة الشحرورة صباح؟

ويبدو أنّ الحظ يقرّر أن يبتسم للفتاة الجميلة، التي تجد نفسها في مكان أوسع من المعمل، حيث الشّهرة والأضواء التي تليق بها، فثمّة من يؤمن بأنّها خلقت لتكون نجمة.


هذه هي قصّة الفيديو كليب الذي انتهت الفنّانة الجميلة رولا سعد من تصويره، تحت إدارة المخرجة ميرنا خياط وزوجها طوني أبي الياس، لأغنية "عن إذنك يا معلّم" التي كتب كلماتها الشّاعر هيثم شعبان، ولحّنها هيثم زيّاد.

رولا أكّدت أنّ فكرة الكليب بسيطة، وأنّها نابعة من أجواء الأغنية، مع القليل من مشاهد الاستعراض.

ومع الاتجاه إلى تبسيط الصورة التي يطل بها الفنّان من خلال الفيديو كليب، وجعله يبدو أقرب إلى النّاس، بعيداً عن البهرجة والتكلّف، تقول رولا " الجمهور يحب أن يرى صورته في الفنّان، وكل كليب يطرح قصّة قد تكون خياليّة، وقد تكون من صميم الواقع، وهذا ما أردته في الكليب الجديد رغبةً منّي في التغيير".

رولا التي تحبّ تصميم الأزياء، لا تنكر أنّها أحبّت دور الخيّاطة البسيطة وتفاعلت معه، وشعرت أنّه يشبهها، فهي الفتّاة البسيطة التي انتقلت من الظّل إلى الأضواء، وبدأت تسير بخطوات ثابتة نحو النّجوميّة.

وعلى الرغم من اقتناعها بالفكرة، لا تنكر رولا أنّها قلقة قبل أيّام من عرض الكليب، لا سيّما وأنّه الكليب الأوّل لها بعد تعاونها مع الفنّانة الكبيرة صباح في أغنيتي "يانا يانا" و"دلّوعة"، فاليوم رولا أمام استحقاق إثبات نجاحها بمفردها، بعيداً عن الصبّوحة التي آمنت بموهبتها وتوقّعت لها مستقبلاً زاهراً، تقول " لو كان كل فنّان يضمن نجاحه، لما كان أي فنّان قلق من الفشل، الحياة عبارة عن فشل ونجاح، وأنا أتمنّى أن يحالفني الحظ في هذا العمل الذي أعوّل عليه كثيراً".

ومع الانتقادات التي طاولت أعمال ميرنا خيّاط الأخيرة، حيث كان التركيز على شكل الفنّانات على حساب الفكرة، تقول رولا "ميرنا مخرجة مبدعة وهي بالنهاية تعطي كل فنّان ما يريده، أنا شخصياً أحب أن يتضمّن الكليب فكرة ولو بسيطة، وميرنا أعطتني ما أريد".

وعلى الرّغم من سوء الأحوال الجويّة وزحمة السّير الخانقة من بيروت إلى جبيل، فقد اختارت ميرنا خياط تصوير الكليب في معمل قديم في منطقة جبيل، واستغرق البحث عن مكان مناسب للتصوير وقتاً طويلاً، غير أنّ ميرنا تعرّضت لوعكة صحيّة قبل انتهاء الكليب ما أدّى إلى إيقافه أياماً عدّة، لتعاود ميرنا التصوير على الرّغم من مرضها.

وتؤكّد رولا أنّها وقبيل صدور ألبومها الجديد، بدأت تتلقّى دعماً كبيراً من مختلف وسائل الإعلام، مع استثناءات قليلة لمجلات تدأب على مهاجمتها والتّجريح بها من دون مبرّر، تقول " إحدى المجلاّت الأسبوعيّة في بيروت تهاجمني بصورة مستمرّة، وهذا ليس غريباً بوجود صحفيّة داخل هذه المجلّة تعاني من عقد نفسيّة، وتقبض راتباً شهرياً من إحدى الفنّانات، لتكتب بقلمها ما يقوله لسان حال تلك الفنّانة، لكن مع وجود هذا الكم من المحبّين، ومن المنابر الشّريفة مثل منبركم الإعلامي الذي هو بوّابة أي فنّان إلى كل العالم، لم أعد أهتم لمثل هذه المقالات التي لا تخلو من تجنّ في مجلّة قراءها معدودون".

رولا لم تعد تتأثّر بما يكتب، خصوصاً أنّ الحقد الأعمى غير المبرّر على فنّانة مسالمة صنعت نحاجها بنفسها، دفع الجمهور إلى التّعاطف معها، وتؤكّد "لم أعد أقرأ هذه المجلاّت، ثمّة من يزوّدني بملخّص مفيد كي أعرف ماذا يقال عنّي، كنت أتأثّر بشدّة، لكنّ مدير أعمالي كريم أبي ياغي بما يملكه من خبرة في هذا الوسط المليء بالغيرة والحسد، جعلني أتخطّى كل هذه الأمور كي لا أفقد توازني".

يذكر أنّ رولا كانت مؤخراً نجمة حفلات عدّة في أكثر من بلد عربي، ولا ينكر مدير أعمالها كريم أبي ياغي أنّه خاف عليها، لا سيّما وأنّها لا تزال طريّة العود في عالم الفن، لكنّ الطلب عليها أثبت أنّها تخطّت أوّل اختبار لها، خصوصاً أنّ إقبال الجمهور على حفلاتها أثبت أنّها تسير في خطوات ثابتة نحو النّجاح.

خلال لقاءنا مع رولا، لم يكف هاتف كريم الخليوي عن تلقّي رسائل مجهولة المصدر من مواقع إنترنت، لم تخلو من شتائم لرولا التي لم تكف عن الضّحك كلما قرأت إحدى هذه الرّسائل، ردّة فعلها المفاجئة لكل من يعرف طبيعتها الحسّاسة وتأثّرها بمثل هذه الرّسائل، تبرّرها رولا بأنّها اعتادت على مثل هذه الأمور، تقول "كلّما أطلقت عملاً ناجحاً ثمّة من يلاحقني بمثل هذه الرّسائل، فكيف لا أضحك وأنا أرى فيها بوادر للنجاح؟". مؤكّدة أنّها تعرف من يرسل هذه الرسائل.

رولا التي تستعد لجلسة المحكمة في الدّعوى التي أقامتها ضدّها إحدى الفنّانات، تبدو مطمئنة لأنها تثق في القضاء اللبناني.

يبقى أن نذكر أنّ رولا تستعد لتوقيع ألبومها الجديد خلال أيّام، خلال حفل سيقيمه مدير أعمالها كريم أبي ياغي للصّحافة، في لقاء تنتظره النّجمة بفارغ الصّبر.

هل تخرج الحسناء رولا سعد من عباءة الشحرورة صباح؟

هل تخرج الحسناء رولا سعد من عباءة الشحرورة صباح؟

هل تخرج الحسناء رولا سعد من عباءة الشحرورة صباح؟

هل تخرج الحسناء رولا سعد من عباءة الشحرورة صباح؟

هل تخرج الحسناء رولا سعد من عباءة الشحرورة صباح؟

من مواضيع : صمت الوداع الفنان السوري جمال سليمان يعتذر للمثلة لداليا البحيري
لماذا تغيبت الفنانة حنان ترك عن مهرجان القاهرة ؟!
النجمة نانسي عجرم تنفي منع دخولها الاراضي الكويتية
سجلوا فنانة جديدة , هدى حداد تطرح باكورة البوماتها
ما لا تعرفونه عن الفنانة نيكول سابا ، تجدونه الآن
 

الكلمات الدلالية (Tags)
من, الحسناء, الشحرورة, بحري, رولا, صباح؟, سعد, عباءة, إم

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

هل تخرج الحسناء رولا سعد من عباءة الشحرورة صباح؟

الساعة الآن 05:00 PM.