xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الحوار المفتوح
التسجيل

ليست هي الحل في علاج أوجاع النقابات‏!!‏ موسم الكيانات الموازية‏!‏

الحوار المفتوح

20-11-2006, 01:07 AM
bob
 
Question ليست هي الحل في علاج أوجاع النقابات‏!!‏ موسم الكيانات الموازية‏!‏






يبدو أن بعض القوي والحركات السياسية ضلت طريقها في الوصول إلي روشتة العلاج الحقيقية فراحت اختصارا للوقت ـ أو نوعا من أنواع الضغط ـ تبحث عند البديل لعلها تجد شفاءها‏.‏

مايحدث الآن داخل الحياة السياسية وخاصة النقابية صار ظاهرة بعنوان الكيان الموازي أو البديل‏.‏

فتجد طرحا بإنشاء نقابة موازية للمهن العمالية أخري بديلة لنقابة المهندسين‏,‏ واقتراحا ثالثا يتعلق بنقابة الصحفيين‏,‏ وغيرهم من الحركات والجمعيات الموازية التي تصب في نفس الاتجاه‏.‏

لكن السؤال‏:‏ هل البديل يقوم بنفس دور الأصول؟‏!‏
وهل المشكلة حقا في العلاج أم في متعاطية؟‏!‏
أم في القائمين عليه‏!‏ وأين القانون الذي يسمح بإزدواجية كيانات تنظم مهنة واحدة؟ أم أنها إقتراحات ستزيد من تراجع العمل داخل النقابات والكيانات الأصلية؟‏!‏
د. ميلاد حنا

مايحدث الآن يؤكد أن في الحريات هوامش للتنفس قد تظهر في صورة معارضة وربما تمتد بالتوازي إلي تأسيس كيانات بديلة‏!!‏ لكن من يقرأ تفاصيل النتائج لدي أصحاب هذه الأطروحات يكتشف أن الدافع السياسي ينتصر علي الدافع المهني‏.‏ فرغم أن القانون نظم النقابات للقيام بدورها المهني إلا أن الخلط لدي القائمين علي أعمالها حولها إلي كيانات تمارس بداخلها السياسة في المقام الأول‏.‏

أحدث المقترحات تلك الورقة التي استخدمها مرشحو جماعة الإخوان المسلمين المحظورة وطالبوا فيها بإنشاء نقابة موازية للمهن العمالية في حالة عدم تحقيق خطتهم المرتبة سلفا داخل هذه النقابات‏.‏

مايؤكد إشكالية هذا النوع من الطرح القائم علي استثمار أجواء سياسية في مرحلة مختلفة أنه لم يسبق لنقابة مثل المهن العماية أن تشهد تمزيقا وتهديدا لاستقرارها مثلما حدث هذه المرة وتحديدا في ظل إقتراح يدعو لهجران كيان حقيقي تأسس منذ عشرات السنوات إلي إختلاق كيان آخر مواز يحكمه فصيل واحد وهو الاخوان أصحاب الفكرة‏.‏

كما سبق هذا الاقتراح طرح الدكتور ممدوح حمزة أستاذ الهندسة بإنشاء نقابة موازية للمهندسين تهدف إلي انقاذ المهنة وتنظيمها حسب قانون النقابات لاسيما أنها نقابة مفروضة عليها الحراسة منذ مايزيد علي‏15‏ عاما‏,‏ وبالتالي فإن الحقوق المهنية مجمدة بالتبعية للأحوال التي تعيشها‏.‏

وربما نلمس في إقتراح الدكتور حمزة بعدا مهنيا بالدرجة الأولي إذ يؤكد أنه مهندسا وليس له علاقة بالعمل السياسي داخل النقابة‏,‏ وأنه دعا إلي هذه الفكرة بحثا عن حماية المهنة التي يراها إنهارت تماما في مصر‏,‏ ودفعت المهندسين إلي البحث عن فرص عمل في الخارج‏.‏ ففي ظل وجود الاخوان داخل النقابة وهؤلاء لايحملون صفة شرعية أدي إلي اشتباك مستمر بينهما وبين النظام‏,‏ وجاء ذلك علي أعضاء النقابة غير المهمومين بالعمل السياسي‏,‏ وبالتالي تراجعت المهنة بعد أن فرضت عليها الحراسة‏,‏ وصار لزاما أن يكون هناك كيان مواز لتنظيم مهنة الهندسة والحفاظ علي حقوق أصحابها‏.‏
د. ممدوح حمزة

ولم ينكر د‏.‏ حمزة في معرض دفاعه عن فكرته أن الحارس القضائي هو أكبر خطر يواجه المهندسين في مصر ويسهم في تجميد نشاطاتهم المهنية‏,‏ إذ يوجد قانون نقابي لايجيز لأي استشاري أجنبي أن يقوم بعمل داخل مصر إلا لو كان يشاركه استشاري مصري‏,‏ علي أن يتقاسم العمل بينهم بنسبة لاتقل عن‏50%,‏ وهذا لايحدث في ظل نقابة مجمدة يمارس فيها العمل السياسي علي حساب المهنة‏.‏

يختلف مع هذه الفكرة تماما الدكتور ميلاد حنا أستاذ الإنشاءات المعمارية بجامعة عين شمس مبررا اختلافه بأن إنشاء كيانات موازية يعطي سلطة من سلطات الدولة إلي جهات متعددة تتنافس فتحدث نوعا من عدم الإنضباط‏,‏ في حين أن الهدف الحقيقي للنقابات هو إيجاد مقاييس ومعايير قانونية لتنظيم العمل المهني داخل النقابات‏,‏ ومن الأحري أن يسعي أعضاء النقابات إلي الوصول إلي صيغة تضمن حقوقهم المهنية وتحل مشاكلهم ويسعون إلي تفعيل دورهم النقابي بدلا من الإنسياق وراء إطروحات بديلة لاتؤدي في النهاية سوي إلي عرقلة العمل النقابي وتفرغه من دوره الأساس في تنظيم أمور المهنة‏,‏ بل وتفتح جبهات إشتباك عديدة إذ يصبح عضو النقابة حائرا بين كيانين ينظما عملا واحدا‏.‏

وفيما شهدت الأيام الماضية ضغوطا أخري بشأن إنشاء نقابة موازية لنقابة المهن العمالية من قبل مرشحي الاخوان الذين يعتبرونها ـ رغم حداثة عهدهم بها ـ المنقذ لحقوق العمال فنجد عبدالرحمن خير عضو مجلس الشوري ونائب رئيس النقابة العامة لعمال الاتحاد الحربي يري أن الواقع داخل النقابات المصرية لايحتمل هذه الاقتراحات خاصة أن مجموعة التشريعات العمالية المصرية تعطي للتنظيم الموجود حقوقا عديدة في مختلف اللجان النقابية‏,‏ وعندما يطرح كيان مواز أو بديل فهذا يعيدنا إلي أجواء ماحدث عام‏1932‏ عندما كان اسماعيل صدقي رئيسا للحكومة‏,‏ وكان آنذاك عدة اتحادات عمالية مثل الاتحاد الوفدي‏,‏ والاتحاد الملك‏,‏ وإتحاد تابع لعباس حليم‏,‏ وكان رئيس الحكومة يجد مشكلة في التعامل مع هذه الاتحادات الثلاثة ولم يكن يعرف مع أيهم يمكن التفاوض أو إجراء حوار يؤدي الأهداف المرجوة لخدمة العمال إذ أن أمورهم ومصالحهم تفرقت وتشابكت ايضا بين هذه الاتحادات‏,‏ وكانت النتيجة أن تعطل صدور أي تشريع للعمل بالاتحادات العمالية حتي عام‏1942‏ حتي صدر أول قانون للنقابات رقم‏85‏ لسنة‏1942.‏

وتماشيا مع القياس بتجارب سابقة داخل الاتحادات العمالية يصل عبدالرحمن خير إلي أن الانسياق وراء فكرة تأسيس كيانات موازية سيؤدي إلي نتائج ستكون في صالح العمال أنفسهم بل وأنها ستضيع حقوقهم وتزيد من مشاكلهم مع الدولة ومع أنفسهم إذ أنها ستكون تحت إدارة اتجاه سياسي علي حساب اتجاه أخر وهذه ثقافة غير معترف بها عبر تاريخ العمل النقابي‏.‏
سامح عاشور

ولم يغفل عبدالرحمن خير أن ينبه إلي أن هذه المرحلة التي تشهد حالة حراك سياسي حقيقي تحتاج إلي قوي سياسية موحدة للحفاظ علي مستقبل العمل النقابي‏.‏

وفيما جاءت هذه الرؤي من قبل أطراف أثيرت حول نقاباتهم فكرة إنشاء الكيانات الموازية واحتملت حق الهجوم والدفاع فإن سامح عاشور نقيب المحامين والمسئول عن نقابة لم يسبق طرح فكرة إنشاء كيان مواز لها يؤكد أن الكيانات الموازية غير مشروعة‏,‏ وأن أغلب القوانين تمنع إنشاء كيانات موازية تقوم لتنظيم نفس الغرض‏.‏ كما أن هذه الكيانات تخلق نوعا من الإزدواجية في تنظيم وإدارة مصالح أعضاء النقابات‏.‏

وفيما يرجع نقيب المحامين هذه الكيانات الموازية إلي إنها متنفس ليحث من خلاله أصحاب هذه الأفكار إلي تحقيق مطالبهم التي يرونها في صالحهم‏,‏ الا أن عاشور يطالب بتشخيص هذه المشاكل والبحث عن حلول لها من خلال تفعيل الدور النقابي أو عبر حوارات مع الحكومة من شأنها تذليل العقبات والوصول إلي صيغة مناسبة تحقق رغبات النقابيين بشكل إيجابي وليس بالانسحاب من خلال البحث عن كيانات موازية ربما تجد عقوبات قانونية عديدة‏.‏

إلي ذلك لم ينكر نقيب المحامين أن معظم الأفكار التي تسعي إلي إنشاء هذه الكيانات ربما يكون لها أبعاد سياسية عديدة‏.‏
من مواضيع : bob ســــــنة أولي صــــــداقة
كلمـــات جـــــريئــــة
ايه رايكم بما يسما الموضه؟!!!
مين بيحب التاني أكتر
ولادة مبكرة‏..‏ بالنكد
20-11-2006, 02:03 AM
aahh1410
 
مشاركة: ليست هي الحل في علاج أوجاع النقابات‏!!‏ موسم الكيانات الموازية‏!‏

شكرا لك بوب
من مواضيع : aahh1410 لا تندم علي حب عشته !!!!
اكتشف قدرتك على كبت دموعك ..
كلمات فوق المعاني ,,
اعرف شخصيه المراه من لون عنيها
ماذا بعد تعــذيب المـــرأه ؟
 

الكلمات الدلالية (Tags)
ميزة, أوجاع, منزل, الموازية‏‏, الحل, النقابات‏‏, الكيانات, عماد, في, هي

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

ليست هي الحل في علاج أوجاع النقابات‏!!‏ موسم الكيانات الموازية‏!‏

الساعة الآن 04:50 AM.