xpredo script

العودة   نيو حب > مالتى ميديا > اخبار الفنانين | اخبار النجوم
التسجيل

رانيا بارود : نيشان بعث لي رسالة الساعة 5:00 فجرا

اخبار الفنانين | اخبار النجوم

30-11-2006, 12:59 PM
الوردة اللامعة
 
رانيا بارود : نيشان بعث لي رسالة الساعة 5:00 فجرا

شخصية رصينة، فرضت نفسها بهدوء على المشهد الإعلامي، زرعت جهداً ومثابرة، فحصدت التميز والنجاح والتقدير. الشهرة ليست هاجسها، وتقر بأنها لا تجيد لعبة الترويج إعلامياً لنفسها كغيرها ممن ينجحون في خلق هالة إعلامية حول أنفسهم بفعل علاقاتهم العامة، وينجحون في منح أنفسهم مرتبة أعلى مما يستحقون في الواقع.


رانيا بارود : نيشان بعث لي رسالة الساعة 5:00 فجرا


سلطت عليها وسائل الإعلام الضوء مؤخراً بشكل فاجئها، لدرجة أنها قالت متعجبة : "إحتل خبر تفكيري بالإنتقال لمحطة أخرى مساحة أكبر بكثير مما يجب، وبشكل يوازي ربما كل ما كتب عن برنامجي طيلة فترة تقديمي له، ولا أدري ما السبب في ذلك؟ ليتهم تكلفوا عناء مناقشة المواضيع الانسانية والاجتماعية التي طرحناها، ومتابعتها بتحقيقات صحفية تفيد القاريء، أكثر من موضوع إنتقالي من محطة لأخرى".


ولأن النجاح يأتي مترافقاً مع الشائعات والأقاويل، رانيا بارود كانت عرضة لعدد منها في الفترة الأخيرة. حول هذه القضايا وغيرها اليكم تفاصيل هذا الحوار:


في الحلقة الأخيرة من برنامج أكيد .. أكيد مايستر و ذكر نيشان على الهواء بأنك إتصلت وأردت تقديم مداخلة ولمح الى انك متضايقة، وتساءل فيما إذا كانت كلمة "راضيتها" التي قالها لرئيس مجلس إدارة المحطة قد أزعجتك. سؤالنا لك لماذا إتصلت بالحلقة؟


إتصلت مرتين، الأولى لأنني اردت سرد حادثة حصلت معي لدى إعدادي لحلقة عن المعتقلين في السجون السورية، كان قسم الإعلانات حينها معترضاً على مسألة عرضها فضائياً، لأنه في وقتها كانت لديهم كمية إعلانات كبيرة لشركات سورية، الا أن السيد تحسين خياط لدى معرفته بالموضوع أصر على عرضها أرضياً، وفضائياً، وفي أميركا وأستراليا رغم تعارضها مع مصلحته، لأنها قضية إنسانية، وتبنى هذه القضية لاحقاً. وأردت أن اسرد هذه الحادثة لأن الحديث في وقتها تمحور عن علاقة خياط ببعض الحكومات العربية. وطلبت من الكونترول إعلام نيشان بهذا الموقف ليذكره على الهواء، ولم يكن في حينها قد أتى على ذكري في الحلقة.


ولماذا عاودت الإتصال للمرة الثانية ؟


عندما تطرقوا بالحديث لموضوعي، ولم أبد أي إمتعاض لدى إتصالي، طلبت فقط أن اتحدث على الهواء، ولكنني لم أقل لهم لماذا أريد التحدث على الهواء. ونيشان هو الذي قدر أو إستنتج بأنني إنزعجت من حديثه، وقالها على الهواء.


لو أتيح لك الحديث على الهواء في الإتصال الثاني ماذا كنت ستقولين؟


كنت سأذكر ما اشرت اليه سابقاً ، وسأشكر تحسين الخياط لأنه تحدث عني بشكل إيجابي جداً، ورفض المقارنة من الأساس، وأوضح وجهة نظري بخصوص ما قاله نيشان.


توضحين ماذا؟


أنه لا مجال للمقارنة بيني وبين ماريا معلوف، لأن وضعنا مختلف تماماً ربما هي تركت المحطة بسبب خلاف ما ، بينما أنا لم أقرر ابدا ترك المحطة بسبب خلاف مع ادارتها، بل على العكس كنا دائما على اتفاق تام، وبيننا احترام متبادل، ولكن كنت أدرس مجموعة من العروض من ضمنها العرض الجديد للمحطة (نيو تي في)، وهذا حقي في أن أبحث عن الفرصة الأفضل بالنسبة لي. وتمسك إدارة المحطة بي كان تمسكا بعملي وجهدي الذي بذلته طيلة فترة تواجدي بها وما حققته مؤخراً من نسب مشاهدة وأصداء محلياً وعربياً.




عاتبت نيشان على ما بدر منه تجاهك؟


لا لم أعاتبه، هو من أرسل لي رسالة قصيرة على هاتفي المحمول في الخامسة فجراً يومها، يعتذر ويقول لي فيها "أنا عبرت بطريقة غلط ولكن نيتي كانت جيدة".




كيف تصفين علاقتك بنيشان؟


هناك ود بيننا...




إستغربت موقفه او أزعجك؟


إستغربت لأنه يعرف جيداً بأنه لم يكن هناك مجال للمقارنة.


ربما أثار هذا الأمر لأنه تم الربط بينك وبين خروج ماريا معلوف من NewTV في وسائل الإعلام، وكانت هناك شائعات أخرى تتحدث عن سطوة تتمتعين بها داخل المحطة، وتاثير على إدارتها، ماتعليقك على ذلك؟!أولاً: أنا لست بوارد المنافسة مع أحد لأن برنامجي ليس سياسياً.


ثانياً: برنامجي أثبت نجاحه وحصد أعلى نسب مشاهدة بحسب الإحصائيات مؤخراً، وبوجود بقية البرامج في المحطة.


ثالثاً: أنا لست من النوع الذي "يقطع برزقة احد" وليست لي أية علاقة لا من قريب ولا من بعيد بخلاف معلوف مع المحطة.


رابعا: أنا كنت سأغادر NewTV بعد مغادرة ماريا معلوف بشهرين، هي غادرت في تموز وأنا أعلنت عن إحتمال مغادرتي للمحطة في أيلول، فكيف يكون لي علاقة بمغادرتها؟




ولكنها مسألة تثير علامة إستفهام لماذا يطرح إسمك تحديداً في هذه المسألة بوجود مقدمات برامج أخريات في المحطة كداليا أو غادة أو غيرهن؟


لا اعلم ربما لأنني برزت في هذه المرحلة، وربما هناك من أراد الإيحاء بذلك، وربما تكون هي قد أوحت بذلك.




ما هي الأسباب التي جعلتك تفضلين عرض New TV على العروض الأخرى؟


عدة أسباب منها ارتباطي المعنوي بالمحطة التي ساهمت في نجاحي، ودائماً كنت أقول "لها الأفضلية لأن لها السبق". ولأن كل شروطي للبقاء تحققت، ولأن مجلس الإدارة أبدى تقديراً وتمسكاً بي، وأنا قدرت لهم ذلك وتنازلت عن بعض الأمور في المقابل، وأخيراً لأنني متعلقة كثيراً ببرنامجي "الحل بإيدك" ولو تركت المحطة كنت سأترك البرنامج لأنه ملكلها.




التنازلات كانت مادية؟ عرض LBC كان مجز أكثر مادياً؟


نعم، كان عرض NEWTV أقل من العروض الثلاث الأخرى مادياً، ولكن في المقابل كانت هناك مسألة أخرى مهمة متوفرة في NEWTV وهي مساحة الحرية المتاحة لي للعمل في برنامجي بالشكل الذي أرتأيه وأقرره. ورفعت سقف هذه الحرية في الإتفاق الجديد بعد أن منحت صلاحيات منتج منفذ في الشق الإداري للبرنامج طبعاً وليس المادي لأنني لا أجيد إدارة المال.


وأنت تدرسين العروض هل خفت أن يتكرر معك ماحدث مع غيرك لدى إنتقاله الى محطة اخرى؟


من الصعب أن أقارن نفسي بغيري، واعتقد ان الفشل في برنامج ليس نهاية العالم في حال كان الشخص قادراً على وضع يده على أسباب هذا الفشل وتلافيها. وفي ذات الوقت أؤمن بأنه على الإعلامي أن يكون حذراً ومنتبهاً لأنه معرض لأن "يحترق مهنياً" في أي وقت. وبشكل عام انا أخشى العروض المغرية، وأتساءل بإستمرار ما هو الثمن بالمقابل؟ فهناك إحتمال دوماً في أن من يقدم هذا العرض ربما يكون راغباً في أن "يحرقك ويتخلص منك".


الإعلامية رندة المر أشادت بك في إحدى حلقات برنامجها الإذاعي وقالت بأن "الحل بإيدك" يجب أن يدرس في كليات الإعلام، وأنا أسالك هل لديك نية لنقل تجربتك لطلاب الإعلام من خلال التدريس مثلاً؟


فخر لي أن يحظى برنامجي بمديح من إعلامية معروف عنها بأنها "لا تساير أحداً" أشكرها وأعتبر ما قالته شرف كبير لي. وبالنسبة لسؤالك الجواب هو نعم سادرس هذا العام في الجامعة الأنطونية – كلية الإعلام مساقاً يدعى "مدخل الى علم برامج التلفزيون". كذلك أود أن أشير الى أن العديد من حلقات برنامجي تدرس في الجامعات، ومؤخراً مدرسة الجمهور والجامعة اليسوعية طلبتا حلقة المثليين لمناقشتها مع تلامذتها، وهناك فيلم وثائقي يحضر عن حلقتي (اسرارن من صغارن) التي تحدث فيها الأطفال في السياسة.


تستعدين الآن للموسم الجديد من "الحل بإيدك" هل هناك تغييرات في هيكل البرنامج؟


لن تكون هناك تغييرات بالشكل العام للبرنامج، ربما في التفاصيل وأسلوب التنفيذ، وطبيعة المواضيع التي سنتطرق لها في هذا الموسم، والتي ستكون أكثر جرأة وتلامس واقعنا اليوم بكل تفاصيله.

رانيا بارود : نيشان بعث لي رسالة الساعة 5:00 فجرا

من مواضيع : الوردة اللامعة حريري تتفوّق على النجمة هيفاء وهبي، شو القصة ؟
نيكول سابا تنتقل الى مسكن في الاحياء الشعبية المصرية
ميريام فارس تكشف : اريد تصوير كليب مع زيدان !!!
النجمة الشابة بريتني سبيرز وضعت مولودها الثاني امس
العالمية انجلينا جولي تقضي عيد الميلاد مع فقراء كوستاريكا
 

الكلمات الدلالية (Tags)
500, مي, الساعة, بارود, بعث, رانيا, رسالة, فجرا, نيشان

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
اقتربت الساعة فأين أنت منها يا مسلم .. ؟
عشرة آلاف رسالة أمريكية تدعو لسحق العرب والمسلمين

رانيا بارود : نيشان بعث لي رسالة الساعة 5:00 فجرا

الساعة الآن 02:45 PM.