xpredo script

العودة   منتدى نيو حب > المنتديات العامة > الحوار المفتوح

بعد رفض تجديد إقاماتهم‏:‏ عراقيون في مصر‏..‏ مهـددون بالتـرحيل‏!‏

الحوار المفتوح

03-12-2006, 04:35 PM
bob
 
Question بعد رفض تجديد إقاماتهم‏:‏ عراقيون في مصر‏ ‏ مه ددون بالت رحيل‏!‏




بعد رفض تجديد إقاماتهم‏:‏ عراقيون في مصر‏  ‏ مه ددون بالت رحيل‏!‏هل يحرم الاطفال العراقيون من التعليم
أزمة حقيقية يعيشها أبناء العراق الذين وفدوا إلي مصر كملاذ آمن لهم من ويلات الحرب والدمار والانفجارات المروعة والابادة الجماعية التي مزقت أواصر وطنهم‏..‏ فإذا بالكثير منهم يصطدمون بواقع رفض تجديد إقامتهم بعد إنتهائها دون أسباب محددة مما يعني ضرورة الرحيل الفوري لهم عن مصر وطرد أبنائهم من المدارس الخاصة التي التحقوا بها‏..‏ كوافدين لمواصلة رحلتهم التعليمية‏!‏

الأمر يمس مئات الأسر العراقية التي تقيم في مصر وتتركز بكثافة شديدة في مدينة السادس من أكتوبر والجيزة والإسكندرية والقاهرة حيث فوجئوا منذ أيام قليلة بالادارات التعليمية التي تتبعها مدارس أبنائهم تطالبهم بسرعة التوجه إليها لإرفاق أوراق إقامتهم الشرعية في مصر بملفات أبنائهم حتي يمكنهم إستكمال العام الدراسي وخوض إمتحانات نصف العام وإلا فليرحلوا‏.,.‏ وهنا احتدمت الأزمة‏!‏

فأكثر العراقيين المقيمين في مصر تم رفض تجديد إقامتهم برغم محاولاتهم المستميتة في الحصول عليها للبقاء في مصر سواء كانت الإقامة للدراسة أو السياحة أو بوديعة في البنك تصل إلي‏50‏ ألف دولار أو حتي إقامة كمستثمرين‏!‏

في مدينة السادس من أكتوبر التقيت بعدد كبير من الأشقاء العراقيين الذين يقيمون هناك بكثافة ربما لانها احدي المدن الجديدة المؤهلة لإستقبال الوافدين إلي مصر حيث الجامعات والمدارس المتميزة وجميعهم يستأجرون شققا مفروشة باهظة الثمن بعد أن استغل البعض حاجتهم إليها وقاموا برفع أسعارها بشكل جنوني اقترب من الثلاثة آلاف جنيه في الشهر للشقة الواحدة‏..‏ كان الانكسار واضحا علي ملامحهم الحادة التي تميز العراقيين وإن أخفت الكثير من الألم والخوف من يوم قد يكون قريبا يتحتم فيه الرحيل ـ حسب قولهم ـ إلي حيث تغتصب نساؤهم ويقتل أطفالهم وتدمر ممتلكاتهم بقذائف الهاون في وطن يعشقونه وتزين أعلامه حوائط منازلهم في مصر‏,‏ ولكنه بالتأكيد ليس وطنهم الآمن الذي كانوا يعرفونه‏!!‏

أول من جذب إنتباهي بشدة رجل يقترب من السبعين عاما‏..‏ يجلس في هدوء وسكينة وفي يده حزمة من الأوراق وكارنيه أحمر يقبض عليه بيديه المرتعشة‏..‏ وإذا به يدفعني بمظهره إلي أن أهب واقفا توقيرا له‏..‏ فالرجل هو شيخ الصحفيين العراقيين وأقدم من بقي منهم علي قيد الحياة ويحمل الرقم‏8‏ في عضوية نقابة الصحفيين العراقيين التي يفخر بإنتمائه إليها بادرني قائلا‏:‏ قديما كان يحكم العراق ديكتاتور واحد‏..‏ الآن يحكمها ألف ديكتاتور‏..‏ يسفكون دماء العراقيين بلا شفقة أو رحمة‏..‏ ولم نأت إلي مصر إلا لأننا نشأنا علي أن مصر هي ملاذنا الدائم والتي تفتح لنا ذراعيها بالحب والخير والأمان‏..‏ فنحن كعراقيين نعشق مصر والمصريين وفي عام‏1954‏ جئت إليها كصحفي للمرة الأولي في حياتي لكي أبحث فقط عن منزل الزعيم جمال عبدالناصر‏.‏

ويضيف‏:‏ لقد رحل أبنائي جميعا إلي دبي‏..‏ وكانوا قبل رحيلهم يطالبونني بالرحيل معهم‏..‏ فقلت لهم سأذهب إلي مصر‏..‏ فيها أمتلك الكثير من الذكريات‏..‏ وسأجد هناك من يرعاني ويرحم شيخوختي‏.‏

ويصمت الرجل قليلا ثم يضيف‏:‏ في العراق أكثر من‏7‏ ملايين مصري نعاملهم كإخواننا ويأتون إلي منازلنا ويقيمون معنا ويتزوجون من بناتنا ونقوم برعايتهم وحمايتهم وتربطنا بهم روابط الأخوة والصداقة والمحبة‏.‏ فهل كثير علينا أن نبقي في مصر في ظروفنا هذه؟‏!‏

وقطع صمتي أحدهم واسمه صفاء خالد ـ مهندس ـ قائلا‏:‏ أكثرنا جاء إلي مصر بإقامة سياحية محددة المدة‏3‏ أشهر وتفاءلنا خيرا‏,‏ وخوفا علي مستقبل أبنائنا الدراسي قمنا بإلحاقهم بالمدارس الخاصة كأبناء وافدين وبتفهم شديد وافقت إدارات المدارس علي أن نكتب إقرارا علي أنفسنا بتجديد أوراق الاقامة وتمديدها حتي يمكنهم الاستمرار في الدراسة‏..‏ وبعد إنقضاء مدة الاقامة تقدمنا لتجديدها يحدونا الأمل في الموافقة لاعتبارات إنسانية فإذا برفض التجديد دون أسباب واضطررنا إلي عدم إبلاغ إدارات المدارس خوفا علي مستقبل أبنائنا وخشية من الخاتم الأحمر علي جوازات سفرنا الذي يعني الرحيل علي الفور لعدم وجود إقامة لنا‏..‏ حتي فوجئنا بإدارات المدارس ترسل إلينا بسرعة تقديم الأوراق الخاصة بالإقامة لاقتراب امتحانات نصف العام وإلا لن يسمح لهم بخوضها حسب قوانين التعليم في مصر ولا نعرف ماذا نفعل؟‏..‏ فلا يهم أننا نقيم في مصر بلا عمل برغم تخصصاتنا أنا وزوجتي النادرة العلمية‏..‏ فكل مايهمنا هو إستكمال أبنائنا لتعليمهم‏.‏

أما إبراهيم يحيي ومدير للضرائب السابق في العراق والموجود في مصر منذ أشهر طويلة قال حاولت تجديد اقامتي السياحية ففشلت‏..‏ فعرضت الاقامة مقابل وديعة في البنك قدرها‏50‏ ألف دولار ففشلت أيضا وأخيرا تقدمت لوزارة الاستثمار للحصول علي موافقة لبدء مشروع إستثماري في مجال الكمبيوتر برأسمال يقترب من‏700‏ ألف جنيه وكان المشروع كفيلا بتمديد الاقامة لي كمستثمر عربي إلا أنني فوجئت برفض المشروع من الأساس دون إبداء الاسباب‏,‏ مع أنه لا يمكنني أن أعود إلي العراق في وضعه الراهن إذ تهدم منزلي ومقر عملي بقذيفة هاون سقطت علي كل منهما‏,‏ وسرقت ممتلكاتي عنوة‏..‏ ويهددنا الموت هناك بين لحظة وأخري قابلت السيد صبحي سالم مدير عام التعليم العام بالجيزة فقال‏:‏ قواعد إلحاق أبناء الوافدين إلي مصر من الأخوة العرب ميسرة وشديدة البساطة وضعتها إدارة الوافدين بوزارة التربية والتعليم ولا يجوز بأية حال من الأحوال التغاضي عن أي منها‏..‏ وأهم هذه القواعد تقديم جواز السفر علي أن يكون صالح الاستخدام ومجدد الاقامة‏.‏

بقي أن نذكر أن هؤلاء الأشقاء العراقيين لا يريدون سوي الرحمة بهم والرأفة بأطفالهم حتي يستردوا وطنهم‏..‏ فهل يصدر قرار بتجديد إقامة من يستحقها منهم؟
من مواضيع : bob أفضل 100 حكمة عالمية وعصرية
يشكون عدم مساواتهم بالحكومية طلاب الجامعات الخاصة يريدون عدلا‏!
ماذا بعد مأساة أطفال مستشفي التأمين الصحي‏!!‏ الخطأ البشري‏..‏ المتهم الرئيسي‏
أخاف من لقب مطلقة
خطة عربية للقضاء علي عمل الأطفال
 

الكلمات الدلالية (Tags)
مصر‏‏, مهـددون, بالتـرحيل‏‏, تجديد, بعد, رفض, عراقيون, في, إقاماتهم‏‏

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

بعد رفض تجديد إقاماتهم‏:‏ عراقيون في مصر‏..‏ مهـددون بالتـرحيل‏!‏

الساعة الآن 12:51 AM.