xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الأخبار والحوادث
التسجيل

تحرير سامراء للمرة الثالثة

الأخبار والحوادث

19-03-2006, 06:15 AM
موسى بن الغسان
 
تحرير سامراء للمرة الثالثة

تحرير سامراء للمرة الثالثة

من المفترض ان تكون الولايات المتحدة الامريكية، بعد ثلاث سنوات من غزو العراق، واحتلاله، واجراء ثلاثة انتخابات فيه (احدها للاقتراع علي الدستور)، قد انتصرت، وحولت هذا البلد الي واحة للاستقرار والديمقراطية وحقوق الانسان. ولكن حشدها خمسين طائرة، واكثر من الفي جندي لقصف سامراء لانهاء سيطرة المقاومة عليها يطرح العديد من علامات الاستفهام في هذا الخصوص.
قيادة القوات الامريكية في العراق اغارت علي مدينة سامراء وجوارها مرتين في العامين الماضيين، واعلنت بكل فخر تحريرها واستعادتها من ايدي المقاومة في المرتين ايضاً. فكم مرة ستحرر القوات الامريكية هذه المدينة، وتحكم سيطرتها عليها، ولماذا تكون هذه المرة افضل حظاً من المرات السابقة؟
استخدام خمسين طائرة يعني ان المدينة تشهد غارات مكثفة، وقصفا جويا لأحياء سكنية وتجمعات بشرية، مما يعني سقوط عشرات وربما مئات الضحايا، وتدمير بيوت فوق رؤوس سكانها، تماماً مثلما حدث في الفلوجة والقائم بل وفي سامراء نفسها.
لا احد يعرف ما يجري في المدينة، وكم من الضحايا سقط فيها من جراء هذا القصف، لان القوات الامريكية فرضت حالة من التعتيم الاعلامي الكامل، ومنعت رجال الصحافة من دخول المدينة، ولن يكون مفاجئاً بالنسبة الينا، اذا ما اكتشفنا بعد تحرير المدينة للمرة الثالثة، وقوع مجازر رهيبة، وفتح مقبرة جماعية جديدة لاستيعاب جثث الضحايا من ابناء المدينة.
حكومة الدكتور ابراهيم الجعفري ربما لم تستشر من قبل القيادة الامريكية قبل شن هذا العدوان، وحتي لو تمت استشارتها فلن تعترض، بل ستؤيد دون تحفظ، لان الضحايا هم من طائفة اخري، وكل من هو ليس من طائفة رئيس الوزراء والتحالف الذي يمثله يعتبر ليس عراقياً ولهذا دمه مستباح.
لا نسمع كلمة احتجاج واحدة ضد مجزرة سامراء هذه من قبل رئيس الجمهورية جلال الطالباني، ولا حتي من الاحزاب والتكتلات السنية التي دخلت العملية السلمية وشاركت في الانتخابات، وحضرت الجلسة الاولي للجمعية الوطنية المنتخبة. فطالما ان من يمارس قتل العراقيين هو جندي امريكي فهذا امر مشروع ومحلل. الاحتجاج فقط عندما يكون القتل من قبل الطائفة الاخري.
واذا كان ممثلو سامراء في الجمعية الوطنية (البرلمان) ومعهم الاحزاب السنية الاخري التي تتطلع الي فتات المناصب في الادارة والحكومة المقبلة، لا يحتجون بقوة علي قصف هذه المدينة الصامدة، ولا يقومون بأي جهد ملموس لحقن دماء ابنائها، فانه ليس من الغريب ان تصمت الانظمة العربية وتدير وجهها الي الناحية الاخري، فهذه الحكومات، والخليجية منها علي وجه الخصوص، مشغولة باحوال البورصات فيها اكثر من الاهتمام بابناء العراق.
من المحزن ان الحكومات العربية التي مولت وساندت الغزو الامريكي للعراق، سواء من خلال فتح القواعد لانطلاق القوات لاحتلال العراق (الاردن، السعودية والكويت) او تمويل الطـــــائرات المغيرة (مصر) او قيادة العمليات (قطر) ليس لها اي دور مباشـــر او غير مباشر في العراق.
ايران لم تلعب اي دور في عملية الغزو والاحتلال هذه، ولم تنطلق اي قوات امريكية من اراضيها، ولم تطلق رصاصة واحدة مع الامريكان او ضدهم، ومع ذلك اصبحت الدولة المنافسة للادارة الامريكية في ادارة شؤون العراق.
الحكومة الامريكية اعترفت رسمياً بالشريك الايراني عندما اعلنت قبل يومين عن تجاوبها مع الدعوة الايرانية لفتح مفاوضات حول كيفية ترتيب الاوضاع في العراق. بينما تقف الحكومات العربية وخاصة في مصر والسعودية ودول الخليج موقف المتفرج لا رأي لها ولا كلمة. فقد سلمت العراق لايران، وبدأت تستعد لتمويل حرب امريكية اخري ضدها اذا دعت الحاجة الامريكية لذلك.
ايران صعدت المواجهة مع الولايات المتحدة من خلال التمسك بخيارها النووي لاجبارها علي الدخول معها في صفقة تعترف فيها بدورها في العراق، ومن غير المستبعد ان يكون عنوانها تجميد البرنامج النووي الايراني مقابل اطلاق يد ايران في العراق.
ما يعزز هذا الاحتمال انهيار المشروع الامريكي بالكامل في العراق، وعدم وجود اي بصيص امل يوحي بامكانية التحسن والاستقرار، بما يوفر صيغة تنقذ ماء وجه البيت الابيض وتسمح بانسحاب القوات الامريكية من العراق.
فكريستوفر ريد وزير الدفاع البريطاني اعلن امس ان القوات العراقية غير مؤهلة لاستلام مسؤولية الامـــن في العراق، والسياسيون العراقيون المنخرطون في العملية السياسية فشلوا في التوصل الي اي اتفاق حول رئاسة الوزراء، او البرلمان، او الحكومة، وانفض الاجتماع الاول للجمعية الوطنية (البرلمان) الذي انعقد يوم امس الاول بتكريس الخـــلافات، وزيادة حدتها لا تقليصها مثلما كانت تأمل ادارة الرئيس بوش.
وانضم امس زبغنيو بريجنسكي مستشار الامن السابق الامريكي الي فوكوياما وبيرل وبيرغر وكلينتون في الاعتراف بفشل هذا المشروع، والمطالبة بسحب القوات الامريكية فوراً من العراق، لان هذا الاحتلال محكوم بالفشل بغض النظر عن المدة التي سيستغرقها. فنفقات هذا الاحتلال باهظة للغاية (300 مليار دولار)، اما التمرد فقد نجح في ضرب مصداقية وشرعية الوجود الامريكي، وادخل قوات الاحتلال في حرب استنزاف بشرية ومالية متفاقمة، لان جميع حروب الاستنزاف انتهت بخسارة القوات الاجنبية.
الامريكيون سيدمرون مدينة سامراء مثلما دمروها في السابق، ولكنهم قطعاً لن يتمكنوا من انهاء المقاومة، وتحقيق الاستقرار الذي يتطلعون اليه في العراق، المؤلم ان مهمة تحرير العراق، والدفاع عن وحدته وكرامته الوطنية، باتت ملقاه علي عاتق ابناء المدن العراقية المستهدفة امريكياً، بينما الاغلبية العراقية تقف في خندق الاحتلال، وتشارك في غاراته ومجازره، وتريد ان تحكم العراق علي ارضية التعاون مع الاحتلال تماماً مثلما فعلت حكومة فيشي الفرنسية في زمن الاحتلال النازي الالماني.
حكومة فيشي انتهت بانتهاء الاحتلال الالماني لفرنسا، وحكومة فيشي العراقية ستواجه المصير نفسه، وستدخل التاريخ من الباب نفسه ايضاً.
----------------
http://www.alquds.co.uk/index.asp?fn...tm&storytitle=

عبد الباري عطوان


من مواضيع : موسى بن الغسان استراتيجية الفوضي
ليلة القبض على بوش..
اليوم العالمي للمرأة: نسيان ضحايا الاغتصاب في البوسنة
٥ ساعات بين الحياة والموت يرويها بحارة السفينة الغارقة بصاروخ صهيوني
معبد للشمس تحت إحدى أسواق القاهرة القديمة
 

الكلمات الدلالية (Tags)
للمرة, الثالثة, تحرير, سامراء

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
نادال يحرز بطولة رولان جاروس للمرة الثالثة على التوالي
الفئة الثالثة الكوبيه تصميم أكثـــر جاذبيـــــة
أحمد بن بلا، تحرير شعوب الجنوب لم يكتمل بعد

تحرير سامراء للمرة الثالثة

الساعة الآن 08:48 PM.