xpredo script

العودة   نيو حب > مالتى ميديا > اخبار الفنانين | اخبار النجوم
التسجيل

غوغل تحتفل بالذكرى 103 لميلاد أسمهان

اخبار الفنانين | اخبار النجوم

25-11-2015, 11:16 AM
غادة لبنان
 
غوغل تحتفل بالذكرى 103 لميلاد أسمهان



غوغل تحتفل بالذكرى 103 لميلاد أسمهان







احتفلت شركة جوجل اليوم بالذكرى 103 لميلاد الفنانة أسمهان وذلك عبر تغيير شعارها إلى شعار يعبر عن هذه المناسبة يحمل صورة متحركة للفنانة أسمهان بالأبيض والأسود تتوسط شعار جوجل مرسوم بطريقة يمكن قرائته بها على أنه اسم أسمهان، ويظهر الشعار الإحتفالي من جوجل بميلاد أسمهان لزوار محرك بحث في الدول العربية مثل مصر والسعودية والعراق وليبيا.




ولدت الفنانة والممثلة السورية المصرية آمال الأطرش في 25 نوفمبر 1912 على متن باخرة مبحرة من تركيا إلى لبنان بعد وقوع خلاف بين والدها الأمير فهد إسماعيل الأطرش والسلطات التركية ومن بيروت اتجهت الأسرة إلى جبل الدروز في سوريا معقل آل الأطرش، استقرت عائلة أسمهان في جبل الدروز وعاشت حياة سعيدة حتى توفى الأب الأمير فهد عام 1924 وهو ما دفع الأميرة علياء الأطرش والدة أسمهان للهجرة إلى مصر خصوصا بعد إندلاع الثورة الدرزية وبعدها الثورة السورية وفي مصر عاشت الأسرة حياة متواضعة في حي الفجالة، وعانت الأم كثيرا في تدبير نفقات أولادها ما دفعها إلى العمل في الأديرة والغناء في حفلات الأفراح الخاصة حتى تتمكن من إعالة أولادها الثلاثة والالتزام بمصروفات تعليمهم.





شعار جوجل يسلط الضوء على طريقة أسمهان الخاصة في النظر إلى الكاميرا وإلى جمهورها





ظهرت موهبة آمال الأطرش الغنائية في وقت مبكر من عمرها حيث كانت تردد دائما أغاني أم كلثوم ومحمد عبد الوهاب إلى جانب أغاني أخيها الموسيقار فريد الأطرش وفي بداية مشوار فريد زاره في منزله الموسيقى الشهير حينذاك داود حسني وتعهد بتدريب آمال الأطرش وأطلق عليها اسم أسمهان حيث كان يدرب فتاة ذات صوتا جميلا تحمل نفس الاسم لكنها توفت قبل أن تحقق شهرة، وبعد أن شاركت والدتها الغناء في حفلات الأفراح الخاصة بدأت في عام 1931 مشاركة أخوها فريد الغناء في صالة ماري منصور في شارع عماد الدين وهو ما جلب لها استحسان الجمهور والموسيقيين.







تركت أسمهان العمل الفني في عام 1934 وانتقلت إلى جبل الدروز مرة أخرى في سوريا كزوجة للأمير حسن الأطرش وأميرة للجبل، وبعد 6 سنوات من الحياة في جبل الدروز أنجبت خلالها ابنتها الوحيدة “كاميليا” عادت أسمهان مرة أخرى إلى مصر بعد خلافات مع زوجها وعاد إليها الحنين لعالم الفن مرة أخرى، وفتحت الشهرة التي حققتها أسمهان كمطربة ذات صوت جميل ووجه جميل أبواب السينا لها حيث شاركت عام 1941 في فيلم انتصار الشباب إلى جانب شقيقها فريد الأطرش وشاركته أغاني الفيلم وخلال فترة العمل تزوجت من مخرج الفيلم أحمد بدرخان لكن الزواج لم يدم طويلا، وفي عام 1944 شاركت في فيلم “غرام وانتقام” إلى جانب يوسف وهبي وأنور وجدي ومحمود المليجي وبشارة واكيم وسجلت فيه مجموعة من أحلى أغانيها.






لم تكن حياة أسمهان فنية فقط حيث أثيرت العديد من القصص عن عملها السياسي وتعاونها مع الإنجليز لفترة ومساعدتهم في تحرير الشام من الفرنسيين والألمان وفيما بعد تعاونت امع المخابرات الفرنسية، انتهت حياة أسمهان أثناء تصويرها فيلمها الأخير غرام وانتقام حيث استأذنت المخرج في قضاء إجازة في رأس البر وأثناء السفر تعرضت السيارة لحادث أدى لسقوطها في ترعة (ترعة الساحل) توفت على إثره أسمهان وصديقتها ومديرة أعمالها ماري قلادة وبعد الحادث اختفى السائق وهو ما أثار التكهنات حول كون الحادث متعمدا.

قالت جوجل أن أسمهان صاحبة الصوت الجميل والحضور القوي استطاعت تحقيق شهرة كبيرة في وقت كان ينظر فيه المجتمع بالكثير من الامتعاض للنساء التي تعمل في المجال الفني وهو ما ساعد في تهميد طريق النجاح للفنانات بعدها، وأضافت جوجل أن الشعار الاحتفالي بميلاد أسمهان رسمته الفنانة صوفي دياو لتسليط الضوء على الطريقة الخاصة التي كانت تنظر بها أسمهان بعمق إلى الكاميرا أثناء الغناء ومباشرة إلى جمهورها وأن دياو استخدمت اللون الأبيض واللون الأسود لمحاكاة الأفلام في ذلك الوقت.







من مواضيع : غادة لبنان زينات صدقى: كل واحد يتنيل يترشح عند بيتهم
تحقيقات موسعة في بيع التراث الفني المصري رخيصاً إلى «روتانا»
نجوم ما زالوا يدفعون ثمن مواقفهم السياسية
استبعاد تامر وشيرين وإليسا وعجرم من مهرجان "قرطاج"
سلمى حايك اول عربية تمثل افلام بها مشاهد جنسيه
 

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
مرسيدس "اس ال كي" تحتفل بعيدها العاشر

غوغل تحتفل بالذكرى 103 لميلاد أسمهان

الساعة الآن 09:39 AM.