xpredo script

العودة   منتدى نيو حب > المنتديات العامة > الحوار المفتوح

الفساد وسنينه‏!

الحوار المفتوح

06-02-2007, 05:59 PM
bob
 
Question الفساد وسنينه‏!

هذا الفساد الذي انفجر فجأة في امتحانات الجامعات المصرية حتي أصبح تسرب اسئلتها وعرضها للبيع أحد الاخبار العادية ليس أمرا جديدا‏..‏ فهذا الفساد قديم وجذوره تعود إلي سنوات بعيدة ولكن الجديد هذا العام هو انتشاره وتحوله إلي ما يشبه الظاهرة والجرأة علي ارتكابه‏..‏ وقد ساعد علي انتشار هذا الفساد تلك المقولة الساذجة التي تنادي بالتستر والتكتم علي بعض مظاهره حتي‏'‏ لا ننشر الغسيل القذر أمام الآخرين‏'‏ مع أن نشر هذا الغسيل القذر وتعريضه لاشعة الشمس هو السبيل الوحيد لنظافته بعد ذلك‏..‏

ولكن ما جري في جامعاتنا علي مدي سنوات هو التستر علي عشرات الوقائع تسربت فيها الامتحانات‏,‏ ومئات المرات تم التصحيح فيها بالمجاملة أو بالاستهتار فضاعت حقوق طلاب وحصل غيرهم علي ما لا يستحقونه وأغمضنا العيون عن السرقات العلمية وعن قهر الأساتذة للمعيدين والمدرسين المساعدين واشتد الصراع بين الأساتذة علي أيهم يدفع بابنه في قائمة الأوائل بعد أن أصبح التفوق وراثة وليس دراسة‏!‏

وعندما يصل الأمر بأستاذ متفرغ بكلية الصيدلة بجامعة القاهرة حيث وقعت أبرز وقائع تسرب الامتحانات هذا العام ـ إلي أن يناشد وزير التعليم العالي التدخل والتصدي لواقعة أخري في جامعة إقليمية هي الأكثر فسادا فإننا هنا علي أبواب مرحلة لا ينفع فيها قانون جديد للجامعات أو كادر أو غيره بل نحن أمام مرحلة تحتاج اصلاحا شاملا‏.‏

يقول الدكتور محمد عبد العزيز طعيمه ـ الأستاذ المتفرغ بكلية الصيدلة بجامعة القاهرة‏:‏ يكون الخبر صادما حينما يتعلق الأمر بفساد شخص أو مسئول في هيئة من الهيئات التي تتمتع باحترام خاص لدي الشعب ومنها الجامعات بالطبع وقـد تناول الإعلام بصوره المختلفة مؤخرا خبر تسرب امتحان مادة السموم بكلية الصيدلة جامعة القاهرة وستظل احتمالات التسرب قائمة طالما نظن أن الجميع لهم ضمائر حية تمنعهم من التردي إلا أن واجبنا هو أن نعمل علي تلافي ذلك وهو أمرممكن إذا تم اتخاذ الإجراءات الآتية‏:‏

-‏ تغيير الأسلوب الذي يتم به وضع أسئلة الامتحان فالشاهد أن السؤالين اللذين تم تسريبهما هما من نوعية الأسئلة المطولة التي يكتب فيها رأس السؤال في سطر واحد بينما نوعية الأسئلة القصيرة أو الاختبارات المتعددة وما شابه ذلك من أسئلة يكون من الصعب تسريبه‏.‏

-‏ تطبيق نص اللائحة بأن يتولي مجلس القسم ومجلس الكلية اختيار من تقع عليه مسئولية وضع أسئلة الامتحان لعلم المجلسين اليقيني بمن يتمتع بالثقة والاعتبار‏.‏ ولكن يتم التجاوز لاعتبارات الزمالة والمجاملات وتجنب الخلافات فيتم اختيار من قام بالتدريس واعتماد عرفية قاعدة الأقدمية ونتيجة هذه التجاوزات تكون نهاية كارثية في بعض الأحيان‏.‏

وما حدث في مادة السموم كان من الممكن أن يحدث في مادة أخري لولا أن مجلس القسم تصدي واختار اثنين من الثقاة لتولي مسئولية الامتحان وسانده في ذلك بشجاعة العميد ومجلس الكلية ورئاسة الجامعة خاصة بعد أن ردد الطلاب مقولة أحد القائمين بالتدريس لهم‏'‏ زبطوني باشتراككم كلكم في مجموعات التقوية أزبطكم في الامتحان‏'‏ وقام رئيس القسم المعني بجمع اشتراكات مجموعات التقوية عن طريق السكرتارية وتم تحويل الأمر للتحقيق‏.‏

ولا يجب التخوف من أن ذلك سوف يؤدي إلي دكتاتورية الأغلبية داخل الأقسام حيث إن الجامعة هي مجموعة من المؤسسات المتتالية وتخضع قرارات مجالس الأقسام لرقابة مجلس الكلية ثم رقابة مجلس الجامعة والجميع يخضع لرقابة القضاء‏.‏

-‏ الاستفادة من استمارات استطلاع آراء الطلاب في المقررات الدراسية والقائمين علي التدريس ضمن برامج الجودة والتي ظلت نتائجها حبيسة الأدراج دون تفعيلها في اتخاذ القرارات التعليمية لعدم حجيتها القانونية حتي الآن‏.‏

-‏ تشديد العقوبات لمن يثبت تورطه في تسريب الامتحان‏.‏

ثم ينتقل الأستاذ الدكتور طعيمة إلي الكشف عن واقعة أخري فيقول إنه إذا كان بعض أنواع الفساد من الممكن تدراكه بتفعيل قانون الجامعات إلا أن بعض الحالات الأخري ستظل مستعصية علي العلاج نظرا لضلوع المسئولين الإداريين فيها ويتطلب الأمر في هذه الحالة تدخل جهة سيادية كوزير التعليم العالي فحينما عدلت نتيجة بعض أبناء وكلاء كلية الطب بقصر العيني ليحتلوا مراكز متقدمة تم إبلاغ النيابة العامة بواسطة وزير التعليم العالي في ذلك الوقت

وفيما يبدو أن مثل هذه الحالات سوف تتكرر فهناك حالة تتردد أخبارها في الأوساط الجامعية بشأن تدخل عميد كلية‏(‏ المشرف عليها لمدة يومين‏)‏ المنتدب للجامعة الإقليمية لصالح ابنه الذي نقل من كلية مماثلة بالقاهرة في الفصل الدراسي الثاني عام‏2006/2005‏ وكان الطالب مقيدا بالسنة الثانية وراسبا في ثماني مواد‏-‏ ثلاث مواد من السنة الأولي وخمسة مواد من الفصل الدراسي الأول من السنة الثانية‏-‏

وفي بداية العام الجامعي‏2007/2006‏ تم إعلان اسم الطالب بالسنة الثالثة واختياره أمينا مساعدا لاتحاد الطلاب‏-‏ ولا يعرف علي وجه اليقين كيف استطاع العميد تحقيق ذلك‏-‏ ولا كيف اجتاز أبنه ثلاث عشرة مادة في الفصل الدراسي الثاني‏(‏ ومش بعيد بتقدير‏)-‏ ومنها مواد لا تجري امتحانات التخلف لها في الفصل الدراسي الثاني‏-‏ وكيف تم تفصيل استشارة قانونية لتحويل رسوب الطالب إلي منقول إلي السنة الثالثة‏-‏ وكيف تم التلاعب واختراق اللوائح الداخلية للكلية

حيث إنها لا تجيز انتقال الطالب من فرقة إلي الفرقة الأعلي إلا إذا كان ناجحا أو راسبا فقط في مادتين أساسيتين ومادة إضافية‏.‏

وحرصا منا علي‏(‏ حقوق الإنسان‏)‏ فإن الأمر يتطلب تدخل وزير التعليم العالي نظرا لاحتمالات التواطئ أو التكتم علي ذلك الأمر بالجامعة الإقليمية‏..‏

انتهت رسالة الأستاذ‏..‏ فهل يتدخل الوزير؟‏!‏
خصوصا وان جميع المستندات ـ التي تكشف الحقيقة ـ متاحة‏,‏ حتي تتوقف استثناءات أبناء الأساتذة‏!!‏
من مواضيع : bob ماهى اجبتك ؟ وماهو شعروك؟بكل صراحة
ألف حكاية وحكاية
هل لو؟؟؟؟؟؟؟
وفاة‏10‏ ملايين طفل سنويا لأسباب يمكن تفاديها
المخدرات متعة.. عشان كده هي اختبار!!
 

الكلمات الدلالية (Tags)
الفساد, وسنينه‏

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

الفساد وسنينه‏!

الساعة الآن 03:18 PM.