xpredo script

العودة   منتدى نيو حب > المنتديات العامة > الحوار المفتوح

الجاسوسية لعبة قذرة

الحوار المفتوح

07-02-2007, 01:40 AM
bob
 
Arrow الجاسوسية لعبة قذرة

أدب الجاسوسية وما ينشر أو يراه الناس في الأعمال الدرامية قد يكون له آثار سلبية إلي حد ما علي عدد كبير من الناس بين التشويق والغرابة ويكون في الأغلب وعلي الشق الأكبر عن معوجي السلوك ومشاكل البيئة والظروف الاجتماعية فيكون الانحراف بالمؤشر السلوكي نحو السييء من الأعمال وإن كان السعي نحو المكسب السهل السريع والرفاهية والنساء والسيارات الفارهة والطائرات والفنادق خمسة نجوم والشعور بالأهمية وما يختزنه في عقله مما شاهده في الأعمال الدرامية الجاسوسية أو في القصص البوليسية والتي تلاقي رواجا في النشر والمكسب أيضا وبعيدا عن المبالغات الأدبية سواء في الكتابة أو المشاهدة ولكي تكون الرسالة نوعا من الأمانة للرجال والشباب بحقيقة هذا العالم الغريب وحتي لا يكون الجهل به نوع من الإشفاق أو التبرير فليس كل شيء يجب إخضاعه للتجربة حتي نعرف وندرك مدي سوئه أو فحشه ومع ذلك سوف يكون البحث هو الرسالة والأمانة وفي البداية يجب أن يعرف الشاب أن هناك فرقا بين أن تعمل لدولتك وخدمة بلادك وبين الجاسوسية علي بلادك فالأولي تتسم بالتضحية والعملية الفدائية وتتفق مع السلوك الطبيعي الإنساني وفيه الشرف والأمانة التي تعطي الإنسان الشعور النفسي بالاستقرار والأمان في حضن الوطن ويبعد بالشرخ الداخلي النفسي. فالدفاع عن الوطن وسلامته يرضي عنها الله. والثانية خيانة وعمالة وكشف الأولي نوع من التكريم وإظهار الشجاعة والثانية عند كشفها مليئة بالخجل والعار وهذا الشعور والفرق يلازم الشخص منذ بدء العمل وفي أول خطوة له في طريق الخيانة ومثل الحصول علي المعلومات للدولة ماثل في أوائل الدولة في الزبير بن العوام رضي الله عنه وأرضاه. وفي الثانية حبل المشنقة حول الرقبة متدلية معه أنواط العار والعمالة وفن العمل مع الجاسوس يخضع لعدة عوامل يجب أن يدركها من تخول له نفسه العمل في أقذر أنواع الأعمال وأنجسها وهي:
1 يسقط في أعمق المسافات بعدا عن أي نواح دينية أو أخلاقية ويكون الهدف الأسمي لديه هو المال والرفاهية المادية والحسية فقط.
2 أن يكون هذا العمل في بدايته ظاهرا له ودون التصريح بأنه أسهل بكثير ومختصرا لأي كفاح طبيعي في الحيرة من أجل الوصول إلي هدف أو منصب مرموق ولا يستدعي ذلك أي دراسات علمية نظرية ومعناه قد تطول لعدة سنوات وفي النهاية فالنجاح غير مضمون وأن هذا العمل لا يتطلب إلا عدة تدريبات عملية بسيطة يحقق بعدها كل ما تصبو إليه نفسه أو يحلم به.
3 إظهار نوع من الخوف علي تلك الشخصية والمحافظة عليها حتي يشعر بالأمان إلي حدما ويستكمل الباقي بالحرص والاحتياطات الكبيرة في العمل والنهاية بأن ما يفعله يستحق المغامرة لما يحصل عليه من المال والرفاهية .
4 ألا يحصل علي مال يهديء من فاعليته في العمل أو يصل معه إلي الإحساس بأن المال ليس كل شيء.
5 ألا يصل إلي حد الإشباع من أي من أنواع المغريات سواء جنس أو رفاهية حتي لا يصاب بالملل أو الإحباط بأن ما دفعه لا يساوي ما أخذ.
6 يسقط في بئر الرذيلة وأبسطها النسائية العادية (الجنس العادي) وربط ذلك بالحب الرومانسي وفق دراسة معروفة ووسط الشعور بالوحدة والاضطراب ثم المنع والتقديم مثل حيوان التجارب تماما حتي يتم الترويض وفي فترات المنع ربما يتم (وعادة ما يتم ذلك) من توفير النوع الآخر من الرذيلة وهو الشذوذ بأنواعه وذلك هو المتوفر حاليا (مع توفير عادة التعود) ولا مانع من التجربة فهذا هو المتيسر حاليا ثم يتم تصويره في أقذر أنواع الأوضاع لاستخدامها وقتما يشعر العميل برغبة في الرجوع أو التمرد أو إظهاره في أبسط الأحوال.
7 البعد عن أي شعائر دينية كنوع من التبسيط والتحليل لما يفعله الجميع فكلنا نعبد الله ولكن في نفس الوقت نفعل ما نريد وما نحتاج وأن ما يفعله شيء طبيعي وغير مهين.
8 العودة إلي العاطفة مرة أخري وبدء تحريك المشاعر ولكن في مقابل أكبر وأعمال أقذر وأخطر.
9 توصيل الإحساس له بأن كل شيء بثمن وقدر ما تؤدي من أعمال قدر ما تأخذ ولكن أيضا دون وصوله إلي حد الإشباع.
10 ثم يبدأ الطلب والتدريب العملي والموافقة علي التعاون عمليا ودليلا للمجندين له بأن الجريمة التي حصل عليها كافية وناجحة فيطلب منه بعض المعلومات البسيطة جدا والمعروفة ويؤديها بسهولة ويسر ودون أي خطورة تذكر فيعود إليه الاطمئنان والأمان في العمل إن كان قد ساوره الشك فيه ثم يلقي من التشجيع والثناء والمنح والهدايا الكثيرة فيشعر بأن العمل سهل وأمين فكيف إذا ما أنجز عملا أكبر وأخطر وأحسن فيبدأ في الطلب وقبله التلميح بالاستعداد للتقدم في العمل ولذلك يعرض عليه التدريب الراقي والمرتفع وبقواعد وأسس جديدة لينتقل بعدها إلي المراكز المتخصصة وقد يذهب إلي إسرائيل نفسها بعد أن يكون قد كبل بكل أنواع القيود النفسية والاجتماعية والمادية والأمنية أيضا أو قل بدء السقوط في بئر الضياع...
والنقاط السابقة هي بالتوضيح والتسلسل لكي تكون حجة علي الشباب والرجال الضعفاء وبراءة الذمة من مصر نحوهم وإن كان كل ما يتم طبقا للخامة والاستعداد لدي الشخص المراد تجنيده وأن كل عمل قذر يوجد من هو أقذر منه ليؤديه أما المهارة في ذلك فلها حسابات أخري وليس كل من يعمل يعني كل هذا الاهتمام فبقدر السقوط والمهارة يكون الاهتمام وإن كان الشعور العام لا يخرج عن فهم حقيقة واحدة بأن صاحب الخيانة لا يحظي في الحقيقة بأي نوع من الاحترام لدي من جنده سوي أنهم مضطرون للعمل القذر مع نوعية قذرة سوف تقذف في أقرب سلة زبالة في الوقت المناسب وبعد الاستفادة من استخدامها مثل أي حفاضة أطفال أو حتي كبار.. وفي النهاية ليست المشاكل العائلية أو الخلافات الأسرية أو الضائقة المالية هي جواز المرور والسماح للسقوط أو الخيانة لأن لكل مناخ أعماقه ومشاكله وسقطاته أيضا وليس هذا معناه خيانة النفس أو الأهل أو الوطن وفي النهاية ليس هناك مبرر أو عذر سوي استحقاق العقاب.
بلدي وإن جارت علي عزيزة
وقومي وإن ضنٌوا علي كرام
من مواضيع : bob حان وقت التغيير‏!!‏
نقاط ساخنة
صندوق الدنيا
انتا متعرفش بتكلم مين؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!
ماهى اجبتك ؟ وماهو شعروك؟بكل صراحة
 

الكلمات الدلالية (Tags)
لعبة, الجاسوسية, قذرة

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

الجاسوسية لعبة قذرة

الساعة الآن 06:31 PM.