xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الأخبار والحوادث
التسجيل

لمواجهة الإمبريالية والصهيونية.. مؤتمر حاشد بالقاهرة لدعم المقاومة في العراق وفلسطين

الأخبار والحوادث

25-03-2006, 07:20 AM
موسى بن الغسان
 
لمواجهة الإمبريالية والصهيونية مؤتمر حاشد بالقاهرة لدعم المقاومة في العراق وفلسطين

لمواجهة الإمبريالية والصهيونية.. مؤتمر حاشد بالقاهرة لدعم المقاومة في العراق وفلسطين

محمد مشعال / مصر العربية Thursday 23 March 2006 الساعة 6 PM

بهدف مساندة المقاومة في فلسطين والوقوف ضد الإمبريالية والصهيونية ، افتتح - الخميس - مؤتمر القاهرة الرابع تحت عنوان " مع المقاومة في فلسطين والعراق .. وضد الإمبريالية والصهيونية والعولمة ".

شارك في المؤتمر الحاشد عدد كبير من ممثلي القوى والتيارات السياسية المختلفة يتقدمهم محمد مهدي عاكف - المرشد العام للإخوان المسلمين، حمدين صباحي - نائب البرلمان الناصري، وزير الثقافة الفلسطيني في حكومة حماس عطا الله أبو السبح، جون ريس - مؤسس حركة "أوقفوا الحرب" البريطاني، جورج جالاوي - النائب البرلماني البريطاني - بالإضافة إلى عدد من الناشطين الذين ينتمون إلى التيارات السياسية الفاعلة في مصر.

كما يشارك في المؤتمر عدد من ممثلي المؤسسات المصرية والعالمية العاملة في مجال حقوق الإنسان والعمل الأهلي والثقافي بالإضافة إلى مجموعة من الطلاب والعمال والفلاحين.

من أبرز المنظمات والمراكز المشاركة في المؤتمر - الذي سيعقد في مقر نقابتي الصحفيين والمحامين ويستمر حتى يوم الأحد - المركز الدولي للإعلام، ومركز سواسية لحقوق الإنسان ومقاومة التمييز، والمركز المصري للثقافة والإعلام، والمركز العربي للدراسات، ولجنة الحريات بنقابة المحامين، ومركز حوار للثقافة والإعلام، وحزب الكرامة "تحت التأسيس"، ومركز البحوث العربية، ومركز هشام مبارك للقانون، ومركز الدراسات الاشتراكية، واتحاد العمال الكندي، والمؤتمر الناصري العام.

وتدور محاور المؤتمر الرئيسية حول دعم المقاومة في العراق، و فلسطين، ومساندة المطالب الديمقراطية للشعوب العربية، ودعم النضال العربي المناهض للعولمة والإمبريالية، والتصدي لتوسيع الهجمة على سوريا وإيران، ويتضمن المؤتمر عدداً كبيراً من الندوات والحلقات النقاشية والأعمال الفنية التي تؤيد وتدعم المقاومة على كافة الأصعدة ومنها : "حماس ومستقبل التسوية"،" الممارسات المستبدة في مواجهة طلاب الجامعات المصرية"،" لا للخصخصة .. لا لإلغاء الدعم"، " تختلف الحكومات والتعذيب واحد"، "الإعلام البديل في مواجهة الإعلام الموجه للنظم المستبدة"، "مكافحة الفساد"، "تأميم النقابات بين الحرية السياسية والاستبداد السياسي ".

بدأت أعمال المؤتمر بكلمة المهندس محمد سامي - منسق عام المؤتمر - والذي أكد أن التوحش الاستعماري خطر يهدد مستقبل الحضارة وقيم الحرية والإخاء والمساواة، وكلها مخاطر تتجسد على الأراضي العربية خصوصاً في فلسطين والعراق.

وأضاف محمد سامي:" ان المؤتمر جاء دفاعاً عن الحرية وجرائم الإبادة الجماعية التي يقوم بها الحلف الأمريكي الصهيوني ضد العالم العربي، كما أنه يأتي للتأكيد على أن المقاومة هي السبيل ومحاولة البحث عن وسائل لتطوير التضامن العربي للوصول إلى دعم للمقاومة".

وتطرق سامي لحالة الحراك السياسي التي شهدتها مصر، مؤكداً أن هذه الصحوة حقيقة واقعة تشهد عليها حركة "كفاية"، وقضاة مصر، وأساتذة الجامعات وطلابها، وأن هذه الصحوة تبشر بالتفاؤل بالرغم من الضريبة الباهظة والمتمثلة في الحكم البوليسي والاعتقالات.
التصدي للهيمنة الأمريكية ومقاطعة الدول الاستعمارية

وفي كلمته دعا محمد مهدي عاكف - المرشد العام للإخوان المسلمين - إلى إحياء إرادة التحرر والاستقلال لدى الشعوب، ونفْخ روح المقاومة والتحدي والتصدي للغزاة بكل الوسائل، وإزالة الفجوة بين الشعوب والحكام من أجل اصطفاف الحكام في خندق الشعوب، لكسر حلقة التحالف والتبعية بين الحكام العرب والدول الاستعمارية ورفض الهيمنة الأمريكية.

وطالب عاكف بالتعاون مع الحكومات وأحرار العالم والمنظمات والقوى الشعبية التي تنتهج سياسة حرة وتعادي الاستعمار بكل صوره وأشكاله، مثل دول أمريكا اللاتينية، وذلك لتكوين رابطة عالمية ورأي عام يكافح الظلم ويسعى لإقرار الحق والعدل والسلام في العالم، وفي هذا الصدد دعا عاكف إلى دعم حكومة حماس بكل الوسائل المادية والمعنوية، لإغناء الشعب الفلسطيني عن الحاجة لدول الغرب.

وأكد المرشد العام أن المفاهيم الإسلامية ترفض الخضوع للذل، وتحض على الجهاد ضده، وقال:" يجب نشر المفاهيم الإسلامية السمحة والعمل على تصحيح صورة الإسلام في أذهان الغربيين، وتوضيح حقيقة قضايانا العادلة لاجتذاب الرأيِ العام الغربي لصفها، وإزالة الصورة المشوهة والمفاهيم الخاطئة التي أشاعها الإعلام الصهيوني عن الإسلام والمسلمين.

وشدد عاكف على ضرورة رفضِ كل صور التطبيع مع العدو الصهيوني، وعدم التعامل معه، وتفعيل سلاح المقاطعة الاقتصادية للدول الاستعمارية، وأيضاً مقاطعة الإنتاجِ الثقافي لهم، والذي يهدفون من ورائه إلى تغيير الأفكار والأخلاق وأنماط السلوك وتعظيم القابلية للاستعمار.
مصر هي قلب العروبة رغم أنف حكامها

أما النائب حمدين صباحي فقد أكد أن هذا المؤتمر جاء لتجديد العهد بأن الطغاة محليين كانوا أو دوليين والمحتلين والفاسدين لن يتمكنوا من قهر إرادة المقاومة للمواطن العربي. وقال صباحي:" انطلاق هذا المؤتمر من القاهرة يؤكد أنها مازالت قلب العروبة رغم أنف حكامها وأن القاهرة مع المقاومة في فلسطين والعراق .. وأن هذا المؤتمر الذي يرعاه الشعب المصري متعاونين فيه مع كل الأحرار في كل مكان مثل صوت العرب برغم كونه بريطاني النائب جورج جالاوي".

وأكد حمدين صباحي أن هذا المؤتمر جاء ليقول لا للعولمة وكل ما تحتويه من معاني قهر وسلب لإرادة الشعوب ويؤكد أن الأمل قائم في مواجهة هذا النظام، وقال صباحي:" إن كل انتخابات قامت في العراق هي انتخابات باطلة لأنها تمت تحت الاحتلال .. الأمريكان باركوا نتائج الانتخابات في العراق لأنها جاءت بعملاء لها أما نتائج الانتخابات في فلسطين والتي انتخب فيها الشعب الفلسطيني بإرادة حرة منظمة التحرير الفلسطينية "حماس" فقد رفضتها أمريكا !!".

وطالب حمدين من حماس عدم نحر المقاومة، كما طالب بطر السفير الإسرائيلي من مصر ومقاطعة بضائع دول العدوان، ومقاومة الطغاة الداخلين والذي يلعب بهم بوش كعرائس في قصور الحكم العربية.
لن نعترف بإسرائيل حتى لو جرت إلينا مفاعل ديمونة

في بداية كلمته حيا عطا الله أبو السبح - وزير الثقافة الفلسطيني - مصر وشعبها مؤكداً أنها هي التي أنجبت الثوار وكانت مقبرة للغزاة.

وأكد أبو السبح على أن حماس لن تعترف بإسرائيل، حيث قال:" أبشركم هنا في مصر أن حماس لن تعترف بإسرائيل حتى لو جرت إلينا مفاعل ديمونة، فهي التي قتلت أبنائنا وبقرت أمهاتنا وذبحت صغارنا في دير ياسين، كيف نعترف بإسرائيل وهي تذبح جيل كامل كل 10 سنوات؟!.

وطالب عطا الله أبو السبح بإعادة بناء منظمة التحرير الفلسطينية لكي تعود كسابق عهدها، وأضاف:" سنطالب بإعادة بناء منظمة التحرير الفلسطينية، ولن نعترف بأي اتفاقيات وقعت مع الكيان الصهيوني لأن معنى ذلك أن اليهود موجودين على أرض فلسطين منذ فجر التاريخ وأنهم أصحاب حق".

وتمحورت كلمة الضيوف الأجانب حول حق الشعوب في المقومة حتى تحصل على حقها في الحرية والعيش في أمان وسلام، وحق الشعب الفلسطيني والعراقي في تحرير أراضيه.

يذكر أن السلطات المصرية قد منعت المراقب العام للإخوان المسلمين السابق بالأردن عبد المجيد الذنيبات من دخول الأراضي المصرية لحضور المؤتمر.

وكان الذنيبات قد شارك في مؤتمر العام الماضي، وألقى كلمة لاقت ترحيباً من القوى السياسية المشاركة في المؤتمر، وكذا كافة الوفود العربية وغيرها.
-------------------------
محمد مشعال / مصر العربية Thursday 23 March 2006 الساعة 6 PM

http://www.misralarabia.com/article.asp?article=11367
من مواضيع : موسى بن الغسان اليوم العالمي للمرأة: نسيان ضحايا الاغتصاب في البوسنة
مجزرة وقت السحور: الأمريكان أعدموا ثمانية رجال ونساء في بعقوبة
جوانتانامو شاهد جديد على الإرهاب الأمريكي
إطفاء الحرائق واجب.. لكن عدم إشعالها أوجب
خبراء يشككون في وفاة بن لادن ويؤكدون أن الهدف استفزازه للظهور
25-03-2006, 07:37 AM
موسى بن الغسان
 
مشاركة: لمواجهة الإمبريالية والصهيونية مؤتمر حاشد بالقاهرة لدعم المقاومة في العراق وفلسطين

مؤتمر "الحملة الدولية ضد الاحتلال الأمريكى والصهيونى" يعلن من القاهرة دعمه للمقاومة في فلسطين والعراق

كتب – بشير العدل ( المصريون ) : بتاريخ 24 - 3 - 2006 أعلن سياسيون وناشطو حقوق الانسان وممثلون عن الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدنى فى مصر والدول العربية والأجنبية رفضهم سياسة أمريكا وبريطانيا وإسرائيل واتهموها بالتدخل فى الشئون الداخلية للبلدان العربية فى محاولة لإعادة رسم خريطة المنطقة بما يخدم مصالحها ويؤمن الوجود الاسرائيلى فى قلب المنطقة.
وأدانوا موقف الحكومات العربية تجاه تلك السياسة والتى اتسمت بالتبعية للولايات المتحدة الأمريكية والتى ادت الى احتلال الاراضى العربية كما أدانوا موقف الاتحاد الاوربى الذى اظهر تخاذلا فى دعمه للقضية الفلسطينية.
وأعلن المشاركون فى مؤتمر" الحملة الدولية ضد الاحتلال الامريكى والصهيونى" الذى بدأ أعماله ليلة امس بمقر نقابة الصحفيين بالقاهرة والذى يعقد للمرة الرابعة على التوالى فى القاهرة تحت شعار" مع المقاومة فى فلسطين والعراق وضد العولمة والامبريالية والصهيونية" أعلنوا دعمهم الكامل للمقاومة فى فلسطين والعراق وللحركة الإسلامية للمقاومة فى فلسطين " حماس" التى وصفوها بانها خيار الشعب الفلسطينى.
وحيوا النشطاء من مختلف انحاء العالم الذين اعلنوا رفضهم لسياسة الاحتلال ومنهم الشهيدين الشيخ احمد ياسين مؤسس حركة " حماس" والدكتور عبد العزيز الرنتيسى والناشطة الأمريكية راشيل كورى وغيرهم ممن ذهبت أرواحهم ثمنا لمقاومة الاحتلال.
واجمع المشاركون فى المؤتمر الدولى ومن بينهم نائب العموم البريطانى "جورج جالوى" وزعيم حزب الاحترام البريطانى "جون ريس" والمرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين "محمد مهدى عاكف" وممثلين عن حركة " حماس" على المقاومة المشروعة فى كل الاراضى المحتلة كخيار استراتيجى لا بديل عنه لإعادة الحقوق المغتصبة.
أشار المنسق العام للمؤتمر محمد سامى فى الجلسة الافتتاحية الى الجرائم التى ترتكبها قوات الاحتلال الامريكى فى العراق والاسرائيلى فى فلسطين وقال ان ما تفعله القوات فى ظل الصمت العربى والتراجع من جانب الحكومات العربية خلق حالة من الانتفاضة لدى الشعوب العربية ضد أنظمة الحكم التى تحالفت مع قوات الاحتلال ضد شعوبها.
ولفت الى ان السياسة الأمريكية عملت على مقايضة الكيان الصهيونى فى الاراضى العربية ليس مقابل السلام كما تدعى الإدارة الأمريكية ولكن مقابل الحقوق المشروعة وعلى حساب الهوية العربية.
واعتبر ان الشعوب العربية فى معركة تحرير مع قوات الاحتلال الامريكى والصهيونى وان مصير الامة يتوقف على نتائجها مؤكدا ان التضامن العربى والتأييد الكامل للمقاومة هو السبيل للخروج من الأزمة والانتصار على العدو الامبريالى.
وأشار الى الصحوة التى شهدتها شعوب عربية فى بلدان كثيرة والتى تمثلت فى الحركات السياسية المطالبة بالتغيير وكذلك انتفاضة القضاه واساتذه الجامعات والطلبة فى مواجهة سياسة الاستعمار الجديد التى تقودها امريكا.
واكد المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين الى ما سماه بتحالف الاستعمار القديم مع الاستعمار الجديد على نصرة المشروع الصهيونى الكبير وذلك بامداده بالمال والسلاح حتى يقوى على العرب.
وقال إن أمريكا سعت لاستعمار العالم العربى والاسلامى تحت دعوى محاربة الإرهاب فقامت باحتلال أفغانستان واختلقت قصة أسلحة الدمار الشامل لاحتلال العراق والان تتربص بسوريا ولبنان لتجريد حزب الله من سلاحه.
ودعا المرشد العام الأنظمة العربية الى القضاء على الفجوة التى ظلت قائمة بين الحكام والشعوب والدخول فى خندق واحد لمواجهة العدو الجديد وطالب بتشكيل رأى عام عالمى لمواجهة الامبريالية الأمريكية ودعم حركة "حماس" التى اختارت المقاومة سبيلا للمواجهة مؤكدا رفض المفاهيم الإسلامية لسياسة الذل والخضوع وحضها على الجهاد ومواجهة المستعمر المستبد.
واكد على أهمية نشر مفاهيم الإسلام السمحة والعمل على تصحيح صورة الإسلام فى الغرب وتوضيح حقيقة قضاياه التى تقوم على أساس العدل والسماحة والاعتراف بالاخر.
فيما اكد زعيم حزب الاحترام البريطانى جون ريس ان مؤتمر القاهرة ضد سياسة الاحتلال يعد انجازا كبيرا فى مواجهة السياسة العالمية الجديد مشيرا الى ان ذلك الانجاز لايكفيه مجرد تظاهرة هنا او هناك مؤكدا ان وحدة الهدف هى السبيل للمواجهة رغم العدد القليل الذى تتوافر لديه ارادة المقاومة.
واكد ريس رفض البريطانيين لسياسة رئيس الوزراء تونى بلير خاصة فى الحرب على العراق وقال انه لن ينجح فى اى انتخابات قادمة لانه فقد شعبيته هناك بسبب معارضة كثير من البريطانيين والأمريكيين ايضا للحرب على العراق.
ولفت الى التظاهرات التى خرجت فى كل العواصم الأوربية فى لندن وواشنطن وبرلين والقدس وغيرها من العواصم العربية فى تعبير رافض للعولمة مؤكدا ان القوة البشرية التى تناهض العولمة قليلة إلا أنها قادرة مع الاستمرار على التغيير.
وأكد وزير الثقافة فى حكومة حماس عطا الله ابو الصبح ان الحركة لم ولن تعترف باسرائيل حتى لو تجردت من مفاعل ديمونة ولن تعترف ايضا باى اتفاقيات تعترف بوجود اسرائيل والتى معناها أن اليهودى موجود على ارض فلسطين وانه صاحب حق فيها مؤكدا عدم الاعتراف بالكيان الذي سرق المقدسات الفلسطينية وقتل ابناء الفلسطينيين وذبح أطفالهم فى دير ياسين.
وأكد عطا الله ان المقاومة انتصبت فى روح الفلسطينيين ضد المحتل الذى يقتل جيلا كل عشر سنوات وان الشعب اختار حماس والتف حولها لتقود مسيرة النضال رافعة شعار " يد تبنى ويد تقاوم" حتى يتم استرداد الحقوق المغتصبة.
واكد ممثل حركة حماس فى لبنان اسامة حمدان على ان خيار المقاومة هو الذى ينتصر ويحكم فى فلسطين بعد 3 سنوات من اغتيال مؤسس الحركة الشيخ احمد ياسين.
وتعهد حمدان باسم الحركة ان حكومة حماس ملتزمة بالديمقراطية نافيا ان تكون الديمقراطية هى المرة التى وصلت فيها حماس للسلطة مؤكدا ان الانتخابات القادمة والتى تجرى بعد 4 سنوات ستكون اكثر ديمقراطية عن سابقتها معتبرا ان اختيار حماس هو نجاح وان هذا النجاح لن يتم الا بعد زوال الاحتلال.
وقال ان هناك من يراهن على فشل حماس ويعترف بإسرائيل مؤكدا ان من يرددون ذلك لا يريدون التغيير وخائنون للشعب مشيرا إلى أن الذى يتحدث عن الاعتراف باسرائيل يتحدث عن شطب فلسطين وشعبها.
وأعرب عن عدم قلق الحكومة التى شكلتها حماس من الحصار الاقتصادي الذى تهدد به القوى الخارجية مؤكدا ان سياسة حماس هى الاتجاه للاكتفاء الذاتى دون الاعتماد على الغير لافتا الى ان المعونة التى تحصل عليها السلطة لا تتعدى 2مليار دولار وان منعها لن يؤثر بحال من الا حوال على عمل الحركة.
وقال حمدان ان اولويات حماس فى الفترة القادمة هى استكمال ترتيب البيت الفلسطينى واعادة بناء منظمة التحرير الفلسطينية واستعادة العمق العربى والاسلامى والسعى لبناء نظام سياسى يحقق العدل والمساواة والحرية وتداول السلطة ديمقراطيا.
ودعا الشعب المصرى والاسلامى للتبرع للسلطة لافتا الى ان الشعب المصرى وحده كفيلا بتدبير عشر ميزانيتها لو تبرع كل مواطن مصرى بمبلغ جنيه واحد مؤكدا قدرة السلطة الفلسطينية الاستغناء عن اى معونات خارجية اذا ما تكاتفت الامة معها ماديا.
ولفت المنسق العام للحركة المصرية من اجل التغيير" كفاية" جورج اسحق الى ان الشعوب العربية تخوض معركة ضارية لانتزاع حقوقها وانها خرجت من زمن المطالبة الى زمن المنازعة مؤكدا ان الانظمة العربية حملت شعوبها باعباء اقتصادية واجتماعية خلفت العديد من المشاكل التى لم تعد الشعوب قادرة على تحملها.
واكد استمرار كفاح الشعب العربى رغم صفقات الامريكان والغرب مع الانظمة العربية التى ابتزتها القوى الخارجية باسم الحرية والديمقراطية مؤكدا ان خيار المقاومة يعكس ارادة الشعوب.
واشار ممثل اتحاد الاطباء العرب والقيادى بجماعة الإخوان المسلمين الدكتور جمال حشمت الى ضرورة استقواء الأمة العربية والإسلامية بأسلحة الاقتصاد والعلم والثقافة حتى تكون قادرة على مواجهة العدو الخارجى وهى الأسلحة التى حالت الأنظمة العربية دون تسلح الشعوب بها.
ودعا منظمات المجتمع المدنى فى العالم العربى الى ممارسة دور اكثر ايجابية فى كشف ممارسات العدو الخارجى الذى أصبح يهدد الأمن العربى.
وقال رئيس جمعية المحامين العرب ببريطانيا صباح المختار ان الادارة الامريكية تريد اعادة رسم خريطة المنطقة العربية وفى ذلك تمارس ارهابا وجرائم فى حق الدول العربية مشيرا فى ذلك الى قضية لوكيربى والتى قامت على أساسها ليبيا بدفع تعويضات مادية على جريمة لم ترتكبها الا ان خوفها من ملاقاه نفس مصير العراق جعلها ترضخ وتزعن للسيطرة الامريكية.
وحمل المختار الأنظمة العربية مسئولية تردى الأوضاع فى الداخل وطالبها بضرورة التحرر مما سماه بالتبعية والولاء لبريطانيا وأمريكا مؤكدا ان مقاومة الأنظمة المستبدة سواء فى الداخل او الخارج هو الخيار الحقيقى للشعوب العربية فى الوقت الحالى
من مواضيع : موسى بن الغسان إعلان الوصاية على العالم العربي !
مساءلة برلمانية حول سيطرة الشركات الأمريكية والإسرائيلية على قطاع الكهرباء في مصر
الوكالة الدولية: لسنا واثقين من أن برنامج إيران النووي سلمي
والحكومة تحتاج 3 مليارات جنيه لتعويض أراضي المشروع النووي التي تحولت لمزارات سياحية
إطفاء الحرائق واجب.. لكن عدم إشعالها أوجب
25-03-2006, 03:26 PM
mohamed1234
 
مشاركة: لمواجهة الإمبريالية والصهيونية مؤتمر حاشد بالقاهرة لدعم المقاومة في العراق وفلسطين

مشكور أخي كريم و تحياتي لك
من مواضيع : mohamed1234 رجل يحرق بناته بماء النار
أبشع حادث في الصين .. الرجاء عدم دخول أصحاب القلوب الضعيفة
( حقيقة الطائره التي ضربت مبنى البنتاغون ) بالفيديو
نداء لكل مسليم(( خبر عاجل))
بعد الدنمارك شاهد ما فعلت الخادمه في القران الكريم ارجو الدخول
 

الكلمات الدلالية (Tags)
لمواجهة, لجعل, مؤتمر, المقاومة, العراق, الإمبريالية, بالقاهرة, خاصى, في, والصهيونية, وفلسطين

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
نبذة عن العراق على مر العصور
حدث فى مثل هذا اليوم :غرة ذي الحجه
حصــة العراق من احداث 11 سبتمبر
نصرالله: المقاومة تملك اكثر من 20 الف صاروخ وهي اقوي من اي زمن مضي طالب بحكومة وحدة و
ايران وامريكا ..منظور غائب

لمواجهة الإمبريالية والصهيونية.. مؤتمر حاشد بالقاهرة لدعم المقاومة في العراق وفلسطين

الساعة الآن 06:01 AM.