xpredo script

العودة   منتدى نيو حب > المنتديات العامة > الأخبار والحوادث

عـام جـديد في مسيرة وطـن

الأخبار والحوادث

03-05-2007, 02:59 AM
bob
 
Arrow ع ام ج ديد في مسيرة وط ن



ع ام ج ديد في مسيرة وط ن
‏ أنت دائما يا سيادة الرئيس علي موعد مع مسئوليات الوطن‏..‏
حتي في صباح يوم عيد ميلادك‏..‏ فلن تطفيء شموعا‏,‏ ولن تتلقي عبارات التهاني قبل أن تطمئن علي كل شيء في مصر‏..‏ فجدول أعمالك حافل بمهام وطنية وقضايا عربية‏..‏

هذا هو قدرك معنا‏..‏ وقدرنا معك‏.‏
في صباح اليوم سوف تتابع بكل الاهتمام‏,‏ وبكل الفكر‏,‏ وقائع المؤتمر الدولي الموسع الذي تعقد جلساته في شرم الشيخ من أجل الخروج بالعراق إلي بر الأمان‏..‏ وإنهاء حالة التمزق والضياع الذي يعيشه منذ الغزو الأمريكي له قبل ثلاث سنوات‏.‏

إنه قدرك معنا‏..‏ وقدرك مع قضايا الأمة العربية كلها‏..‏ فإذا غاب دور مصر‏..‏ افتقد العالم العربي حكمة القائد‏,‏ والدور المحوري لبلد في حجم مصر ومكانتها في العالم كله‏.‏

وليس غريبا أبدا أن يجيء يوم عيد ميلادك يا سيادة الرئيس‏,‏ والعالم كله يعيش مسلسلا من القضايا المتشابكة والأحداث الكبار والتحديات الجسام‏..‏ ولكن مصر‏..‏ وأنت ربانها وقائدها‏..‏ قادرة دائما علي مواجهة كل المواقف الصعبة‏,‏ والخروج من بحر الأزمات‏..‏ والعواصف إلي بر الأمان‏..‏ الأمان لشعب مصر‏,‏ وللأمة العربية كلها‏.‏

نحن نعرف ونعترف ياسيادة الرئيس بأن المهمة التي تحمل أمانتها ليست بالمهمة السهلة‏..‏ ولكن ربان سفينة الوطن يستكشف دائما‏,‏ بعمق بصيرته‏,‏ وطول صبره‏,‏ المسالك الآمنة‏..‏ ويقود سفينة الوطن إلي بر آمن مستقر‏.‏


ولو أننا يا سيادة الرئيس في يوم عيد ميلادك فتحنا صفحات كتابك الأبيض معنا‏..‏ من يوم أن تسلمت المهمة الكبري‏,‏ وهي قيادة سفينة مصر‏..‏ فسوف نجد سجلا ناصعا‏..‏ لقد كانت أول مبادرة لك بعد ثلاثة أشهر فقط‏..‏ هي الدعوة إلي عقد مؤتمر اقتصادي قومي شارك فيه خبراء ومفكرون وباحثون‏,‏ لبحث سبل تجاوز المشكلات‏,‏ حتي يتسني تحقيق تقدم اقتصادي ينعم في ظلاله أهل مصر بالاستقرار والحياة الكريمة‏.‏

وقد أكدت لنا أيامها أن التنمية الاقتصادية تستهدف تحقيق العدالة الاجتماعية‏,‏ وذلك معني راسخ ومستقر في الوجدان التاريخي للمصريين في العصر الحديث‏,‏ منذ أن أشعل رفاعة رافع الطهطاوي رائد النهضة الفكرية والثقافية الحديثة قنديلا يضيء به دروب الوطن‏,‏ ويؤكد للقاصي والداني أن العدل هو أساس العمران‏.‏

ومن هنا‏,‏ وعلي الدرب نفسه‏,‏ كان الحرص علي أن يأتي تعديل المادة الرابعة من الدستور ليقرن النشاط الاقتصادي بتحقيق العدالة الاجتماعية‏,‏ بعيدا عن شطط جموحات العلاج بالصدمة‏,‏ وينأي بها عن مخاطر الطريق السريع للتحول الاقتصادي‏..‏ وهو أمر كاد يورد دولا كثيرة مورد التهلكة الاقتصادية‏,‏ وينزلق بها إلي أتون الفوضي الاجتماعية‏.‏

هذا هو قدرك معنا يا سيادة الرئيس‏..‏ وهذا هو قدرنا معك‏..‏
نحن لا ننسي أبدا‏..‏ ولا ينسي مفكرونا ومثقفونا‏,‏ من مختلف الروافد السياسية والانتماءات الحزبية‏,‏ يوم لقائك التاريخي المشهود بهم في القصر الجمهوري‏,‏ وكانت تلك بداية مسيرة الديمقراطية معنا‏..‏ وإيمانك الذي لا يتزعزع بالحوار الحر‏,‏ وتبادل الرأي والرأي الآخر حول كل قضايا الوطن‏..‏ وآخر هذه الحوارات البناءة تلك الحوارات والمعارك الفكرية والسياسية والدستورية التي جرت بين المثقفين والمفكرين ورجال القانون والتشريع مع نواب مجلس الشعب‏,‏ وتحت قبة البرلمان حول التعديلات الدستورية الأخيرة‏,‏ التي كنت ـ ياسيادة الرئيس ـ تتابعها باهتمام بالغ‏,‏ وبرغم تباعد الآراء أحيانا‏,‏ والصدام الفكري والمذهبي والحزبي والسياسي أحيانا أخري‏,‏ فإنها في النهاية كانت مكسبا للديمقراطية‏..‏ وتعبيرا حقيقيا عن حيوية هذه الأمة العظيمة‏.‏


هذا هو قدرنا معك‏..‏ وقدرك معنا يا سيادة الرئيس‏..‏
إن الأفق الديمقراطي الذي نعيشه الآن‏..‏ هو أفق مفتوح علي روح هذا العصر‏.‏
وانسياقا مع روح العصر‏..‏ فإنك يا سيادة الرئيس تؤكد لنا في كل مناسبة أن هدفنا كان ـ ولايزال ـ هو تفعيل حياتنا السياسية‏,‏ وتطوير ديمقراطيتنا‏,‏ ونشر ثقافتها‏,‏ والارتقاء بممارستها من خلال فتح الطريق أمام إجراء تعديلات دستورية تعمق هذه الممارسة الديمقراطية في بلدنا‏.‏

والمعني الذي تطرحه مبادرتك بإجراء تعديلات دستورية يتمثل في أن التعديلات‏,‏ برغم أهميتها البالغة‏,‏ فإنها ليست نهاية المطاف علي طريق الإصلاح السياسي أحيانا أخري‏..‏ ذلك أن غايات الإصلاح السياسي ومقاصده المرجوة مفتوحة علي الأفق الديمقراطي العالمي‏.‏


في عهدك ياسيادة الرئيس‏,‏ لا مجال للمناورة‏,‏ أو المراوغة أو الالتفاف حول قضايا الوطن وهمومه‏,‏ بل الشفافية والصدق هما أساس التصدي للتحديات‏,‏ وصولا إلي تحقيق أحلام الشعب وطموحاته‏.‏

ولعل أخطر التحديات التي تواجهنا الآن هو ذلك التحدي الرئيسي الذي يتعين مواجهته‏,‏ وهو ضرورة العمل الجاد والخلاق لتوفير المزيد من فرص العمل حتي يتسني استيعاب الوافدين لسوق العمل‏,‏ وامتصاص البطالة المتراكمة من سنوات‏.‏


هذا هو قدرك معنا سيادة الرئيس‏..‏ وقدرنا معك‏..‏
مزيد من هموم تحملها‏..‏ وقضايا مصرية وعربية وعالمية تسهم بفاعلية في حلها‏..‏ حتي في يوم عيد ميلادك‏..‏
كل سنة وأنت طيب يا ريس‏
من مواضيع : bob إزالة الترهلات بتقنية سعودية
أبناء ديانا يمنعون نشر صورها
الصحف العربية والعالمية تبرز تصريحات مبارك
في مؤتمر بالقاهرة‏:‏ مناقشة موقف الإسلام من حماية الإنسان
اخبار الجلسة الذى حضرها الرئيس مبارك
 

الكلمات الدلالية (Tags)
مسخرة, جـديد, عـام, في, وطـن

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

عـام جـديد في مسيرة وطـن

الساعة الآن 03:53 AM.