xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الحوار المفتوح > المنتدى الادبى > منتدى القصة
التسجيل

قصه من تأليفي_(نهاية الاثاره -لورد الظلام زانديان) فاينل فانتسي _دعمكم بلييس

منتدى القصة

11-05-2007, 09:07 PM
$جايدن$
 
Thumbs up قصه من تأليفي_ نهاية الاثاره -لورد الظلام زانديان فاينل فانتسي _دعمكم بلييس

[ السلام عليكم ....أهلين بأعضاء هاذا المنتدى الخارق
بصراحه احترت وين بدي أحط قصتي ...لكني قررت أني أحطها لحبايبنا في المنتدى ....أرجوا انكم تقبلون القصه ...وتقبلوني أنا كمان لأني عضو بكرتوني.........
وأرجو منكم النقد والتفاعل مع القصه وردودكم راح أحطها بين عيوني وعلى راسي ........ آسف على التطويل وأتركم مع القصه]



بسم الله نبدأ ............


(نهاية الاثاره _ لورد الظلام زانديان )





1-الكوكب الأرجواني.


في الفضاء البهيم الواسع تناثرة نجوم وكواكب ..في ذلك الفراغ لمع كوكب أرجواني..كان عباره عن مدينه هائله بها سبعة عشر برج ضخمه في المنتصف لكن أضخمها كان برج قزح الأعظم والذي يحتوي الكرستاله العظيمه , قصتنا هذه بدأت عام 2499 م في وقت في ذلك الكوكب يطلق عليه ( فترة حظر التجول) بمثابة الليل عند أهل الأرض ....كان زقاق ضيق في شارع الشيطان ..مجموعه من الجنود
يركضون خلف شاب في حوالي السابعة عشر من عمره......

الجنود: توقف !! نداء الى المجموعه ب-4 لدينا متمرد !!

لكن الشاب توقف .. ليس لسبب لكن الزقاق كان مسدودا !!

ارتفع في المكان صوت حوامه أنارت الزقاق بضوء مبهر لدرجة ان الشاب وضع يده على وجهه .. هبط من الحوامه رجل طويل القامه والشعر يرتدي حله عسكريه حمراء وسوداء وعلى وجهه ارتسمت ابتسامه قاتله وجهها لذلك الشاب ..

الجنود: كابتن جيرو !! وحيوه بتحيه عسكريه .
الكابتن: آه .. من لدينا هنا .. (زان) ..
وقف زان وقفه قويه وراح يتطلع بقوه لذلك الشخص ..
الكابتن: لنرى.. ما الأمر هذه المره هل خرجة تسرق أم تتسول..؟
فجأه ارتفع صوت زقزقه من بطن (زان) فضج الجنود بالضحك ..
الكابتن: هه.. ارى اني سمعت سبب خروجك ..كم مره علي ان اعلمك انه عندما يشع اللون الأخضر يمنع التجول..
زان: لن أستمع لتعليمات الحقراء أمثالكم أبدا..
نظر الكابتن نظره متوحشه له ثم قال بنبره بارده مقيته..
الكابتن: حسنا سوف أريك جزاء ما تفوهت به ايه اللعين ..وأشار لجنوده فأنقضوا على (زان ) يوسعونهوا ضربا وهو يقاوم ويضرب لكن عددهم كان كبيرا وكان منهك القوى فلم يستطع المقاومه أكثر وسقط على وجهه وهم ما زالو يوسعونهوا ضربا ..
الكابتن : حسنا .. توقفوا اتمنى أن يكون هاذا فيه بعض الافاده لدينا أمور أكثر أهميه من هذا الحقير تحركوا ..
استدعى الجنود حواماتهم وصعدوا وتركوا (زان ) غارقا في دمائه.





انتهى الفصل أكيد ما فهمتم ايش الهرجه لاكن راح تتضح الأمور في الفصول الجايه ..... رسمت شخصيات القصه وراح أنزلها لما أكتب وصفها ان شاء الله ...
ولا تبخلو بردود....قصه من تأليفي_ نهاية الاثاره -لورد الظلام زانديان فاينل فانتسي _دعمكم بلييس
من مواضيع : $جايدن$ قصه حدثت على احد شواطئ الخليج
توبة شاب معاكس
مدينة فوق القبور...
لمــــيـاء و حمــــد
شاب يسجد في مكان لا يتوقعه أحد؟؟؟؟؟؟؟؟
11-05-2007, 09:09 PM
$جايدن$
 
Arrow مشاركة: قصه من تأليفي_ نهاية الاثاره -لورد الظلام زانديان فاينل فانتسي _دعمكم بلييس

ليه وين الردود يا حبايب معليه هاكم الفصل الثاني تراها أول تجربه لي في كتابة الروايه ........






2-( انقاذ و هرب)




هبت ريح أرجوانيه على الزقاق فتحرك (زان) وفتح عينيه ونظر حوله .. لم يكن يعلم كم مضى عليه الوقت وهو ملقى هنا , كل ما كان يعرفه أنه أصيب بالحمى ومنهك للغايه رفع نفسه بالقدر القليل من القوه التي لديه لاكن عندما أراد أن يمسك الجدار ليستطيع الوقوف سمع صوت محرك حوامه قادمه من السماء ثم صرخ أحدهم ..انتبيييييييييييييييييييي ه!!!!!!!!
طاااخ ..بووووم ..وأرتطمت المركبه بالأرض واصطدم جناحها بـ(زان) الذي تقيئ كميه اضافيه من الدم..وتمتم .... :من هناك؟
لكن فتاة قفزت من الحوامه وصرخت..
الفتاه:أيه المغفل لقد صرخت فيك انتبه ألا تسمع..ولم تكن تنظر لـ(زان) بل كانت تدور حول المركبه التي تصاعد منها الدخان..فجأه توقفت ونظرت بتمعن وبدون سابق اذار.. طاااخ..ركلت امركبه التي قفزت كما فعل (زان) وبدأت تعمل..
الفتاه: ممتاز..والآن ما.....ولم تكمل فقد كان زان جاثما على ركبتيه ويتقيئ الدماء وهو يرتعش من الحمى فصرخت الفتاه وتوجهت نحوه..
الفتاه: يا الاهي ماالذي حدث لك..هيا سوف أساعدك علينا الرحيل قبل مجيئ الجنود ..جدي سوف يعتني بك ..
زان:طعام ..هل تملكين طعام..؟
الفتاه: يال السماء!!! لقد بدأت تهذي هيا استند علي لنركب المركبه..
استند (زان) عليها ومشيا حتى المركبه وعندما هما بصعود ارتفع صوت انذار من المركبه فشهقت الفتاه وألقت (زان) في المقصوره الخلفيه وصعدت للمقصوره الأماميه بسرعه..لتبدأ تحلق بالمركبه بأسرع ما تستطيع ..تكلم الحاسوب : انهم قريبين..بصوت معدني
تأوه (زان) في الخلف وزحف وأرتمى على المقعد الخلفي وتمتم..
زان:ماالذي حصل ? ...فقالت الفتاة بسرعه : انهم الجنود انهم يلحقون بنا ..علي ..علي ان أقوم بأخفاء المركبه ... اللعنه انها لا تعمل!!!!!!
بدأ (زان) يلمح أضواء زرقاء خلفهم , لقد كانت مركبات الجنود ..فصرخت الفتاه محدثتا المركبه ..: هيا هيا ..وهي تضغط على دواسة السرعه بقوه وبيد تمسك الموقد وباليد الآخرى تضغط على زر الاخفاء بااصرار .. لكن يبدو انه لن يعمل .. سمعوا أصوات صافرات مركبات الجنود ..هذه علامه خطره فقد أصبحوا تحت مسآلة القانون الآن ..ويجب عليهم التوقف .. لكن دبلا من ذلك راحت الفتاه تقود المركبه بسرعه وبراعه فائقه بين المباني والأعمده وتنحرف انحرافات بارعه للغايه لتضلل الجنود ..لكن هناك شيئ ليس بجيد ..فقد اصطدم (زان) في كل اركان المركبه ومع كل اصطدام يتأوه ويدعوا أن تنتهي المسأله ..وعند أعمدت أبراج قزح ضللت الفتاه الجنود لأن جهاز الاخفاء أخيرا أصبح يعمل فتوقفت الفتاه ونظرة مبتسمه نحو مركبات الجنود التي مرت بجوارهم ثم رأت أضوائها وصافراتها تبتعد لكن عندما نظرة للخلف وجدت (زان) مقلوبا رأسا على عقب وهو يئن من الألم فصرخت وتوجهت نحوه وعدلته وأراحته على المقعد الخلفي ثم نظرت نحو وجهه الملطخ بالكدمات والجروح وهي تحك خدها وتبتسم نصف ابتسامه ..فقال (زان) الذي كان بوده أن يصرخ فيها لكن لم يكن يقوى على ذلك ..: أيته الحمقاء ..لقد قتلتني ...
الفتاه : أوه حسنا ..المعذره ..لكن كان علينا أن ننجوا بجلدنا كما تعلم ..
استقامت واقفه وقالت وهي تتجه نحو المقصوره الأماميه ..: اسمي (أوليت) سوف آخذك للبيت فهدأ وخذ قسطا من الراحه ..انطلقت بالمركبه نحو السماء الأرجوانيه لتضيئ المركبه بلون أخضر عند مرورها بقرب الكرستاله العظيمه والتي كانت تضيئ بلون أخضر في مثل هاذا الوقت ..نظرت للخلف تتامل (زان) كان فتى وسيم رغم كل تلك الكدمات والجوح , ذو شعر ناعم يتجه للأعلى بلون كستنائي فاتح وله عينان رماديتان عميقه تخفي أكواما من المآسي والألآم وهو ينظر من النافذه قبل أن يغط في النوم من الانهاك ....ابتسمت (أوليت) وقالت لنفسها على الأقل عرفت اني سوف أنقذ شخصا ..لكن ..لايمكن ان يكون هذا الفتى مهم لهذا الكوكب ..يبدوا اكثر أهل الكوكب تشردا
ثم قالت : ..حسنا ..وأدارت المقود لتختفي المركبه في ضباب ارجواني كثيف...


ولا تبخلو بردود
من مواضيع : $جايدن$ ضربات للرعب ( قصة )
مدينة فوق القبور...
قصة واقعية لفتاة حملت من سفاح
معلمة تخير تلاميذها بين الضرب او الرضاعة؟؟؟؟؟
توبة شاب معاكس
11-05-2007, 09:11 PM
$جايدن$
 
Cool مشاركة: قصه من تأليفي_ نهاية الاثاره -لورد الظلام زانديان فاينل فانتسي _دعمكم بلييس

هاكم يا حبايبي فصل جديد ...وهذا هو الفصل الثالث

3- ( موسيقى و راحه ).


فتح (زان) عينيه بالكاد وضوء أبيض ساطع يمر عبر نافذه واسعه ..لم يكن يذكر اين هو بالظبط كل ما يذكره أنه كان منهك وجائع ..لكنه الآن في فراش مريح في غرفه زرقاء واسعه مليئه بآلات ومعدات لامعه .. حرك رأسه ونظر بجاب الفراش فوجد بعض الأدويه والأربطه وكأس ماء ..آه لقد تذكر ..هناك فتاه اسمها (جوليت) او ..هاكذا تذكر..قالة انها سوف تصحبه للمنزل ..سمع أصوات أشخاص يتحدثون بالقرب من الباب ..فجأه ..دخل الغرفه رجل مفتول العضلات ذو شعر أسود رغم انه عجوز لكن الطب لم يعجزه الشيب !! تحدث بصوت مرح خفيف ..:آه استيقظت أخيرا أيها الشاب لقد كنا قلقين عليك كنت تبدوا شاحبا كالموتى ..يبدو لي أنك فقدت الكثير من الدم ..
جلس على السرير فكاد (زان) ان ينزلق من السرير بسبب ثقل الرجل , نادى الرجل..: (أوليت) اسرعي باعداد الطعام لقد استيقظ ضيفنا..
ثم نظر نحو (زان)ومنحه ابتسامه واسعه مطمئنه ...آه كل ما كان يهم (زان)ان الطعام قادم , فهو لم يأكل منذ ثلاثة أيام ايام متتاليه..مرت لحظات سكون ..ثم كسرها صوت موسيقى رائعه تقترب رفع الرجل رأسه ونظر نحو النافذه وهو يبتسم ..رفع (زان) نظره نحو النافذه..رأى السماء أصبحت زرقاء لامعه ..والكرستاله العظيمه أصبحت تشع ضوء أبيض ساطع ثم رأى نقطه تقرب وتكبر كلما اقتربت ويرتفع صوت المويسيقى عندما قام الرجل وفتح النافذه لتهب نسمه أرجوانيه رقيقه ويهبط طائر خيالي ضخم ويشبه البجعه بخفة الظل على ذراع الرجل المفتوله ..كان طائر رائع جدا له عينان حمراء كالياقوت ومنقار ذهبي مزخرف وريش فضي وذهبي متماوج ينتهي بذيل طويل كالطاؤوس .. أصدر نغمه ناعمه ثم نظر نحو (زان) ..كان (زان) ينظر نحو الطائر بفم نصف مفتوح بدهشه شديده ..انهو من فصيله (أكتولا) النادره جدا ولونه الذهبي يدل على أنه قائد سرب هذا النوع ، حسب ما قرأ بأحد الكتب الالكترونيه ..فجأه دخلت فتاه للمكان بشكل صاخب ووضعت صينيه كانت تحملها على أقرب مائده وركضت نحو الطائر وهي تغني لحن رقيق فحلق الطائر عبر الغرفه لتشع بلون ذهبي ويحط على ذراع الفتاه الممدوده ..و(زان) ما زال ينظر بفم نصف مفتوح لكن ليس بسبب الطائر هذه المره ولكن بسبب صاحبته..كانت فتاه رائعة الجمال لها عينان خضراء زمرديه وشعر ينسدل على أكتافها بلون بني ضارب للحمره ترتدي قميص أزرق وتنوره بيضاء قصيره في حوالي السابعه عشر ....لم يخرج (زان) من كل الى رائحة الطعام التي بدأت تصل أنفه فهب في فراشه لكنه صرخ وهو يمسك ضلوعه ويعود للاستلقاء وهو يتألم عندما قالت الفتاه في تهكم ..: يال السخف من تظن نفسك بطل ملاكمه لتنهظ بهذه السرعه بعد كل هذا الذي حصل لك ..
ثم توجهة نحوالصينيه وحملتها ثم انحنت نحو الرجل وقالت ..: جدي.. أعتقد أنه دورك .. فنظر (زان) نحو الرجل الذي نهض بسرعه ورشاقه ..وبسبب اختفاء الوزن المفاجئ قفز (زان) للأعلى ..فقام الرجل بالتقاطه بيد واحده ثم أجلسه على الفراش ثم وضعت الفتاه الصينيه على حجره ونظرا نحوه وهما يبتسمان ..لكن (زان) لم يضيع لحظه بعد أن وقعت عيناه على الطعام فقد ملأ فمه بالطعام بسرعه وكلما ابتلع المزيد من الطعام يشعر أنه يعود للحياه ..فقالت الفتاه في تقزز وهي تنظر نحوه ..:ياك ..لا أود أن أشاهد طفل لتوه نعلمه طريقة الأكل فقال (زان) في حده : لن تقولي كلاما كهاذا ان كنت لم تأكلي منذ ثلاثة أيام ..
وهو يلوح نحوها بشوكته ..ثم ابتلع المزيد من الطعام ، ضحك الرجل وقال ..: هاها يبدو أنني سوف أستمتع بصحبتك لنا أيه الشاب ..حسنا أدعى (كريسن) يمكنك أن تنادني الجد وهذه العزيزه(أوليت)..وأنت يا ولدي ما اسمك ؟
(زان): أدعى (زان) من الجهه الشرقيه ..
الجد : آه أنت ناج آخر من المجزره التي قا....ولم يكمل لأن (أوليت) احتجت مقاطعه..
(أوليت): جدي أرجوك تعرف اني لا أحب هذا الكلام ..
ثم خرجة من الغرفه و الطائر يلمع على كتفها ..
الجد: ام ..حسنا انها حادة الطباع نوعا ما وشخصيتها قويه لكنها لطيفه جدا في الواقع ..حسنا .. تناول طعامك في هدوء ..و .. أعتقد أنك بحاجه لثياب في ذلك الجدار يمكنك أن تحصل على كل ما ينقصك ..ابتسم نحوه وخرج من الغرفه ..وقبل ان يغلق الباب قال : ولا تنهك نفسك ما زالت جروحك طازجه ..
وضحك وأغلق الباب خلفه ..أنهى (زان) طعامه وهم بنزول من السرير عندما نظر لأول مره الى جسده بعد ما حصل ..كان أشبه بالمومياء الحيه فالأربطه تحيط به في كل مكان ..ثم تحسس وجهه فوجد جزء كبير منه محاط بالأربطه ..
ياالاهي ..لابد أني أبدو أحمق حقا بكل هذه الأربطه قال هذا لنفسه وهو يفكر بـ(أوليت) ثم تحرك ببطئ وهو يتأمل الغرفه ..لا بد أن السيد (كريسن ) صانع مركبات ومعدات فالحديد والألآت وضعت كالتحف في الغرفه ..ثم وصل للجدار وكان عليه لوحه الكترونيه فوضع (زان) باطن يده عليها فتكلم الحاسوب بصوت معدني ..: من فضلك ضع ثيابك هنا ..
ظهر صندوق في الجدار وأرتفع حاجز ساتر ..فهم(زان) الأمر فقام بوضع ثيابه ..لقد كان الحاسوب يقرأ رغبة الشخص وميوله عن طريق أعصاب اليد ..أي أن (زان) يفضل تصميم ملابسه ..دخل الصندوق الى الداخل وبعد دقيقه واحده خرج من جديد رفع (زان) الملابس فوجد أنها أصبحت لامعه ونظيفه وأضيف لها الكثير من الأحزمح والأزرار الفضيه والسلاسل اللآمعه .. كانت ثيابه عباره عن جاكيت قصير بدون أكمام مع بنطال واسع الى منتصف الساق ..مليئ بالأحزمه .. فارتدى (زان) ثيابه .. ثم وضع يده على اللوحه فظهر فظهرت مرآه باطار معدني على الجدار ..فتأوه (زان) ..كان يبدوا مخيفا بكل تلك الأربطه فنزع منها الكثير فأكتشف أن نصفها لا داعي لوجوده ..فقال لنفسه وهو ينزع آخر رباط من وجهه : هكذا أفضل ..ثم أرتدى حذاء ذو رقبه متوسطه الطول وخرج من الغرفه ..





يالله أستنى ردودكم على أحر من الجمر ....
من مواضيع : $جايدن$ نسرً تحول لدجاجه
هذي مجموع من القصص الرائعه اتمنى ان تنال أعجابكممممممممم
شاب يسجد في مكان لا يتوقعه أحد؟؟؟؟؟؟؟؟
قصه حقيقيا هي:عن رجل بثامنا بار بيوالديه
نهاية زوج غيور
11-05-2007, 09:12 PM
$جايدن$
 
Cool مشاركة: قصه من تأليفي_ نهاية الاثاره -لورد الظلام زانديان فاينل فانتسي _دعمكم بلييس

أهلين ايه أخباركم اليوم رجعتلكم اليوم بفصل جديد


4- (أسرار...)

كانت غرفه واسعه جدا من أحد غرف أبراج قزح وكان الكابتن (جيرو) يجلس على مكتبه وأمامه تراصة شاشات معلقه في الهواء شبه ملموسه يقرأها ويتصفحها كانت الغرفه مظلمه رغم كل تلك النوافذ الا أنها كانت مسدوده بطبقه سوداء لو كان بيده الأمر لما وجدت أصلا ..تنهد وهو يتمدد على الكرسي لتختفي كل الشاشات ما عدى شاشه واحده ..فكر قليلا ..حسنا ربما علي أن أسجل ما حدث بالأمس ثم تذكر (زان) فقال لنفسه .. دعني أرى هذا الحثاله من يكون فوضع راحة يده على الشاشه لترسم رسما دقيقا لـ(زان) من ذاكرة الكابتن ..ثم ظهرت معلوماته الشخصيه ..آه حسنا انه من الجهه الشرقيه عجيب توقعت أنني قضيت على كل الحثاله هناك ..حسنا يتيم ..مولود عام [2482] آه أفضل سنوات عمري .. و سليل من .....آآآآآآآآآآآآآه صرخ لا شعوريا عندما قرأ آخر معلومه ..فاقتحم جنود المكان بضجه

الجنود : سيدي ما المشكله ..!!!؟؟
الكابتن : لا.. شيئ ..لا شيئ .. قالها وهو شبه مدرك لما حوله .. فاعتذر الجنود وحيوه عسكريا وأنصرفوا ..أخذ الكابتن يتمتم لنفسه ..
الكابتن : لا يمكن ها..هاذا ..الفتى سوف يقضي على أشد أحلامي طموحا ..
جلس وهو يفكر في كيفية التأكد من صحة هذه المعلومه الخطيره ....


وجد (زان) نفسه بعد خروجه من الغرفه داخل صاله جميله بها مطبخ ثم درج زجاجي يقود للأعلى ، كانت من الزجاج تقريبا فبدو وكأنهم يعيشون في الخلاء ، كانت تطل على شرفه واسعه بيضاء بها بعض المقاعد وكان الجد يقف هناك أما (أوليت) فكانت على طاولة الطعام و معها رقاقه الكترونيه تحاول اصلاحها .. تنحنح (زان) ليعلن عن قدومه وتوجه لطاوله ..رفعت (أوليت) بصرها ثم قالت : أرى انك بحال أفضل وبعض الدهشه تعلوا وجهها ..
فقال(زان) : حسنا .. بعض الطعام والراحه يصنع العجائب ..ثم انكم وضعتم لي الكثير من الأربطه لدرجة اخفاء وجهي ..
(أوليت) : يال نكران الجميل هذا بدل أن تشكرنا لأننا أنقذنا حياتك تقول ..وضعتم اي الكثير من الأربطه ..
وقبل أن يقوم (زان) برد عليها ..دخل الجد المكان وقال : آه رائع انك تبدو بخير وصحه جيده ..
(زان) : شكرا لك أيه الجد ..
(أوليت) : جيد أنك شكرته توقعتك لم تتعلم نطق هذه الكلمه ..
الجد : (أوليت) توقفي انهو ضيفنا ..
نهضت وقالت وهي تضحك وقد ظهرت أسنانها اللامعه : لقد كنت أمزح يا جدي ..
ثم انحنت وقربت وجهها من (زان) وقالت : آسفه .. ومسحت على أنفه وذهبت نحو طائرها .. شعر (زان) بأنه احترق ..فضحك الجد ..وليخفي (زان) احمرار وجهه قال : ام ..أريد أن أسأل من أين لكم هذا الأكتولا ؟؟
فدهش الجد بشده وقال: يابني أتعرف هذه الفصيله !!!!!؟؟
(زان) : نعم .. لقد قرأت عنها وأعرف أن هذا الطائر هو القائد ..
(أوليت): اجل هذا صحيح انه قائد سرب هذه المجموعه لكن لم أعرف شخصا باستثناء والديا وجدي يعرف ذلك
فقال (زان) وقد سره دهشتهم : نعم :: الحقيقه من حقكم أن تندهشوا لكنني عشت عند شخص من أروع البشر ... لو أنه فقط على قيد الحياه .. وصمت فقد آلمته ذكراه ....لم يسأل الجد أو (أوليت) عن هوية الشخص وأدركى أن الوقت غير مناسب ..وليغير الجد دفت الحديث قال : حسنا ..ما ذا لدينا للغداء اليوم (أوليت) أعتمد على ذوقك اليوم لكن أرجوكي لا نريده سمك بالأناناس !!!!!!
ضحك (زان) وقال : غريب .. أحب هذا الطبق ..!!
فصرخ الجد في فزع : آه هذا ما كان ينقصني في البدايه (أوليت) والآن أنت ..يال سعادتي ... ثم ضج الجميع بالضحك ، تناولو غداءهم في ذلك اليوم لكنه لم يكن سمكا بالأناناس !!!!!


أعرف انو فصل مالو هدف بس لازم منو للأسف قصير هو ولي بعدو بس السادس يقتل من الطول لأنو مره مهم .... تمنى يعجبكم
من مواضيع : $جايدن$ شاب يسجد في مكان لا يتوقعه أحد؟؟؟؟؟؟؟؟
معلمة تخير تلاميذها بين الضرب او الرضاعة؟؟؟؟؟
طفل يختفي من تحت الأ
قــدمي ام وجـــهك
بشره اني أبرحل ( الجزء الواحد والعشرون)222
11-05-2007, 09:17 PM
$جايدن$
 
مشاركة: قصه من تأليفي_ نهاية الاثاره -لورد الظلام زانديان فاينل فانتسي _دعمكم بلييس

هذا الموضوع منقول
من مواضيع : $جايدن$ قصه حدثت على احد شواطئ الخليج
شاب يسجد في مكان لا يتوقعه أحد؟؟؟؟؟؟؟؟
ضربات للرعب ( قصة )
هذي مجموع من القصص الرائعه اتمنى ان تنال أعجابكممممممممم
فتاة صغيرة تموت وهي ساجدة
 

الكلمات الدلالية (Tags)
من, لورد, الاثاره, العمال, تأليفينهاية, بلييز, دعمكم, زانديان, فاينل, فانتزي, قصه

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

قصه من تأليفي_(نهاية الاثاره -لورد الظلام زانديان) فاينل فانتسي _دعمكم بلييس

الساعة الآن 01:14 PM.