xpredo script

العودة   منتدى نيو حب > المنتديات العامة > الأخبار والحوادث

.‏التفاصيل الكاملة لمقتل راقصة الهرم!

الأخبار والحوادث

18-05-2007, 01:41 AM
bob
 
Arrow ‏التفاصيل الكاملة لمقتل راقصة الهرم!


فشل رجال المباحث في العثور
علي الجثة واستخرجتها الكلاب البوليسية!








المجني عليها
'
المشهد الاخير في حياة راقصة الهرم الفاتنة ابشع مما يتخيله الجميع! دارت أحداثه سريعة ومثيرة ودامية في الوقت نفسه!
بداية المشهد كانت أمام أحد البنوك عندما هبطت سوزي من سيارتها ودخلت البنك وسحبت ربع مليون جنيه.. ونهايته كانت في الصحراء عندما عثرت عليها الكلاب البوليسية جثة هامدة مدفونة في طريق الفيوم!
وما بين البداية والنهاية دارت هذه الاحداث!'





المشهد الأول:
ليلا!
احترقت أعصاب الام عندما تأخرت ابنتها عن العودة للمنزل.. ودارت الاسئلة بعقل الام.. يا تري سوزي راحت فين؟! الوقت يمر والاعصاب تزداد احتراقا ­ خاصة ان هاتف سوزي المحمول مغلق!
فكرت الام قليلا وتذكرت ان خال الابنة هو سائقها الخاص ومدير أعمالها في الوقت نفسه ومؤكد يعلم أين ذهبت الراقصة الفاتنة؟!
ودارت المكالمة التليفونية بين الام وأخيها كالتالي:




الام: سوزي اتأخرت ليه يا أشرف؟!




أشرف: ابدا يا أختي.. أنا كنت معاها من ثلاث ساعات.. رحنا شفنا الارض في طريق الفيوم بعدها طلبت مني مغادرة السيارة في شارع الهرم وانصرف أنا الي المنزل!




الام: طيب.. هي راحت فين؟!
­ أشرف: سوزي قالت لي: انها مسافرة شرم الشيخ وأنا اعتقدت انك عارفة!
واغلقت الام الخط مع خال الراقصة الفاتنة وقلبها يحدثها ان شيئا ما حدث لابنتها ­ خاصة ان سوزي لا تتحرك أي خطوة بدون علم أمها وكاتمة أسرارها!!




المشهد الثاني:
قبل منتصف الليل من نفس اليوم!
الام تقرر ابلاغ الشرطة.. تصطحب شقيقها الي قسم الهرم.. ضابط القسم يتلقي البلاغ من الام باختفاء ابنتها.. ما يلفت النظر ان خال الراقصة ظل صامتا وضابط الشرطة يدون بيانات المحضر علي انه غياب!
لكن غياب راقصة وفاتنة ألا يثير التساؤلات .. فهي ليست فتاة صغيرة أو طفلة أو طالبة جامعية.. أيضا صمت الخال أثناء كتابة بيانات الغائبة يثير حوله الشكوك!.. كل هذه الظنون نقلها ضابط النوبتجية الي المقدم عزت عرفة رئيس مباحث الهرم فاستدعي الام وشقيقها الي مكتبه وظل يناقشهما بعض الوقت حتي تأكد ان وراء اختفاء سوزي لغزا كبيرا وان مفتاح هذا اللغز في يد خالها.. ترك رئيس مباحث قسم شرطة الهرم الام غارقة في دموعها واحزانها واتجه ناحية خال الفتاة المختفية وبدأ يحاصره بالاسئلة.. الارتباك الذي بدا علي وجه أشرف يؤكد في كل لحظة تمر احساس ضابط المباحث!
ولكن الانهيار لم يأت سريعا وفي الوقت نفسه كان رئيس مباحث الهرم صبورا لآخر لحظة!




المشهد الثالث:
نهار اليوم التالي!
أخيرا انهار أشرف وباح بالسر الخطير لرئيس مباحث الهرم.. حينما اعترف له قائلا: 'ايوه.. سوزي ابنة أختي ماتت مقتولة وهي مدفونة دلوقتي في صحراء طريق الفيوم'!
ضابط المباحث يهديء من روع أشرف الذي انهار تماما بشكل هيستيري ويطلب منه ان يحكي الحكاية من البداية ومن الذي قتل سوزي؟!
وبدأ أشرف يستعيد وعيه مرة أخري.. اشعل سيجارة أعطاها له ضابط المباحث.. ثم حكي خال الفتاة قائلا: 'سوزي دي بنتي وظلت هكذا حتي رأيتها تقوم بسحب مبلغ ربع مليون جنيه من البنك ­ بعدها الشيطان لعب برأسي وصور لي الامر علي ان هذا المبلغ لو صار من نصيبي فسوف يغير لي حياتي كلها.. في هذه اللحظة قمت بالاتصال بتامر ابن خالة سوزي وهو ابن شقيقتي في الوقت نفسه واستدعيته.. لكن سوزي فوجئت به ونحن في الطريق الي مكان الارض بطريق الفيوم.. غضبت سوزي كثيرا مني.. فهي لا تحب تامر ابن خالتها وتراه لصا ونصابا يريد أن يستولي علي مالها.. خاصة انه استولي من قبل علي هاتفها المحمول'!
ولعب أشرف دور حمامة السلام بين تامر وسوزي.. لكن لم يكن هدف الاثنين هو الصلح وانما شيء آخر.. فالاتفاق بين الاثنين هو ان يفتعل تامر مشكلة مع سوزي بعدها تتصاعد الاحداث ويتخلصان منها ويستوليان علي حقيبة الاموال!
وتم تنفيذ الخطة بكل دقة!
بدلا من أن يقدم تامر الاعتذار راجيا من ابنة خالته ان تسامحه.. ظل داخل السيارة يتشاجر معها.. ثم أخرج من ملابسه حبلا صلبا ولفه حول عنق سوزي.. حتي الصراخ عجزت الراقصة الفاتنة عن ان تنفجر به.. لكنها ظلت تقاوم قاتلها.. والمحزن ان المسكينة استغاثت بخالها ان ينقذها من قاتلها المجنون.. لكنها لا تدري انها كمن يستجير من الرمضاء بالنار.. فقد ظل يقود السيارة بأقصي سرعة حتي توقف فجأة علي جانب الطريق وسحب 'مفك' من السيارة وأخذ يطعن به سوزي ­ حتي تأكد الاثنان من مقتلها!




المشهد الرابع
صباح اليوم التالي!
عربة الشرطة تتحرك الي مسرح الجريمة بطريق الفيوم.. بداخلها أشرف وتامر ومعهما ضابط المباحث.. وصلت السيارة الي المكان ­ الذي أرشد عنه القاتلان.. وظل البحث عن الجثة المدفونة في الرمال طوال النهار.. لكن بلا جدوي.. ونسي القاتلان المكان الذي دفنا فيه سوزي.. خاصة ان العاصفة الرملية ­ التي هبت في الليلة السابقة طمست معالم المقبرة ­ التي دفنت فيها سوزي!
الشمس تغرب والبحث عن الجثة المدفونة مازال مستمرا!
الوقت يمر ورجال المباحث يشعرون باليأس ­ حتي قرر الجميع الاستعانة بالكلاب البوليسية ­ التي وصلت بصحبة الرائدين محمد الصغير وهاني عكاشة معاوني المباحث.. دقائق قليلة وكانت الكلاب البوليسية الاربعة تعثر علي جثة سوزي مدفونة علي بعد كيلو متر من المكان الذي أرشد القاتلان عنه!




المشهد الخامس:
داخل قسم شرطة الهرم!
التقينا بالمتهم الاول تامر.. عمره '28 سنة'.. عامل بمصنع سيراميك.. قال لنا في البداية مبررا جريمته: 'لم اقصد قتلها ابدا وانما هي مشادة كلامية تطورت الي حد انها اهانتني وشتمتني فقتلتها دون أن اشعر'!


ولماذا كنت تضع الحبل في ملابسك؟!
­ لانها طبيعة عملي ­ التي استخدم فيها مثل هذه الاشياء!


لماذا كنت علي خلاف معها؟
­ هي دائما تراني لصا ونصابا..لهذا تكرهني رغم اني كنت انوي الصلح معها.. لكن الظروف حولتني الي قاتل في غمضة عين!


ما المبلغ الذي حصلت عليه؟
­ حقيبة سوزي كان بها ربع مليون جنيه.. الاتفاق ان احصل علي نصف المبلغ 125 ألف جنيه.. لكن خالي نصب علي واعطاني 80 ألف جنيه فقط!
اما المتهم الثاني واسمه أشرف ­ يبلغ من العمر '48 سنة'.. فقال: 'مقدرش اقول غير ان الشيطان شاطر رغم ان سوزي وقفت بجواري وانقذتني من السجن والاحكام التي صدرت ضدي وجعلتني سائق سيارتها بمرتب ألف جنيه في الشهر ولم تثق في شخص الا في لاني خالها.. والخال والد.. لكني استحق الاعدام'!


صحيح الخال والد.. لكن لا يمكن ان يكون قاتلا ابدا!
وهذه هي الحكاية ­ التي ظلت حديث الناس في محافظة الجيزة ولاتزال
من مواضيع : bob شوكولاته مصر بـ‏642‏ مليون جنيه
الموت المفاجئ يخطف سائق الأتوبيس
فضيحة في المعرض !
رحم الأم يحدد ذكاء الطفل
اللص الكريم يكافئ ضحيته
 

الكلمات الدلالية (Tags)
لمقتل, الهرم, الكاملة, راقصة, ‏التفاصيل

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

.‏التفاصيل الكاملة لمقتل راقصة الهرم!

الساعة الآن 11:54 PM.