xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الحوار المفتوح > المنتدى الادبى > منتدى القصة
التسجيل

تحفه موووووووت

منتدى القصة

29-05-2007, 05:42 PM
google
 
كاتب تحفه موووووووت

>اسمحولى اعرض لكم بعض حكايات لبنات عايزه تتجوز على السنتهم يا رب
>تعجبكم
>
> عايزه اتجوز رقم 1 بدون ذكر اسم بطلة القصه
>
> أيمن جه..أيمن جه
>
>هي دي إشارة بدأ اليوم عندنا في مكتبنا..حاجة كده زي تحيا جمهورية مصر
>العربية اللي كنا بنبدأ بيها طابور الصباح زمان
>بعد الكلمة دي ما بتتقال الصبح تحسوا ان عاصفة الصحراء ضربت مكتبنا
>مرايات بتتفتح إقلام روج من كل لون و نوع بودرة كحل ..طرح بتتفك و
>تتربط تاني شعور بتتساوى و كل الإستعدادات الأنثوية اللي بتقوم بيها ست
>الحسن قبل ما تقابل الشاطر عبد الحميد كانت موجودة في اللحظة دي
>
>كل ده عشان أيمن..أيمن مين ..أيمن ده الموظف الوحيد من جنس الرجال اللي
>موجود في مكتبنا ..تخيلوا كده 14 صيدلانية على وش جواز(و على وش جواز
>دي فيها قولان) و معاهم أيمن
>
>لأ و مش أي أيمن ..ده أيمن عريض المنكبين قوي الجبهة طويل القامة واسع
>الإبتسامة عميق العينين حاد الأنف..باختصار كده كل الأوصاف اللي نبيل
>فاروق بقاله عشرين سنة مزهقنا في وصف أدهم صبري بيها..موجودة في أيمن
>ده و بالتالي فهو بصراحة يستحق كل الإستعدادات دي
> أههههههه-دا أنا ....باتنهد-.المهم بعد عاصفة الصحراء دي دخل أيمن
>المكان..ماحدش قدر يبص بطريقة مباشرة لأن كل شئ فيه كان بيلمع.. الشعر
>.البسمة .الجاكت الجلد و. الشوز الملمع كان صعب تبصله مرة واحدة..مش
>هاتقدر تفتح عينيك(بالغيظة في هالة زرقان) و ريحة البارفان اللي هبت
>على المكان..خلت اتنين يفقوا النطق و تلاتة يفقدوا الوعي وواحدة كان
>عندها استعداد تفقد أكتر من كده لو كان حد اداها فرصة
>
>صباح الخير يا جماعة
> تمكتنلاربيةلالفف
> دا إحنا بنرد بكلام غير مفهوم مع فاصل من الهقهقة اللي مالهاش لازمة
>
>وقف أيمن يبص كده شوية في المكان و يلف بعنيه في المكتب و فجأه بصلي..و
>اتسعت ابتسامتة قوي و لمعت في الشمس لدرجة اني أصبت بعمى مؤقت و بعدين
>..و بعدين .. يا دي النيلة دا جاي نحيتي..طب أروح فين و الا أعمل ايه؟
> عملت نفسي مشغوله في الورق اللي قدامي بس على مين؟..برضه جاي ناجيتي
>و الكل بيبص و
> كمية العرق اللي عرقتها ساعتها كان ممكن تحل مشكلة الجفاف في
>اثيوبيا
>أما وشي بأه ماحكيلكوش ..وشي بأه أحمر لدرجة اني لو كتبت عليه 22 الناس
>هتفتكرني أبو تريكة
> ميل و سند على مكتبي و قال بصوت واطي
> صباح الخير
> هه؟...ايه؟..آه آه..طيب
> انا ممكن أتكلم معاكي شوية؟
> معايا أنا..إحلف.أ..أ..أ..قصدي ليه خير في حاجة
> لأ خير انشاء الله
> قلت و انا بحاول أوقعه عشان يعترف..بخصوص ايه يعني
> بخصوص حاجة كويسة انشاء الله ..حاجة ليها علاقة بالمستقبل
> فستان أبيض و زغاريط دبلة و شبكة.. سعد الصغير بيغني و نوال بترقص
>..كل ده مر في خيالي في اللحظة دي
> نوال مين؟..نوال دي رقاصة مهمة جدا بس انتوا جهلة ماتعرفوهاش
> طيب امتى
> بعد الشغل انشاء الله ممكن
> طبعا ممكن نتكلم بعد الشغل
> دا أنا باعلي صوتي عشان أكيد العزال
> بقيت اليوم بأه ..كان يوم تاريخي ..أكني عايشة في فيلم عربي
>بالظبط..أنا طول الوقت بابص في الأرض و كل البنات عاملين أحزاب و
>بيرموا عليا كلام
> اتنين ع اليمين..هي فاكرة نفسها ايه يعني كل ده عشان عايز يكلمها و
>ايه يعني
> اتنين ع الشمال بكرة تعملنا فيها نانسي عجرم و ماحدش يقدر يكلمها
> اتنين تانيين بيصرفوا للمرضى هو لو يعرفها على حقيقتها ما يبصش في
>وشها ..اسأليني أنا..خد يا حاج لما تتعب ابقى نقط من دي في مناخيرك
>
>و استمر اليوم على كده تلقيح كلام تلقيح كلام ..ده غير الزغر ..يعني لو
>النظرات بتعور كان زماني مرمية في مشرحة زينهم دلوقت الوحيدة اللي كانت
>واقفة جنبي في الموضوع ده نهى صاحبتي ..هي الوحيدة اللي كانت مقوياني و
>بتشد من أزري..على طول بتبتسم في وشي و تطبطب على دراعي..ربنا يكرمك يا
>نهى يا رب..هما دول الصحاب و الا بلاش وكل شوية أيمن يبص ناحيتي و
>يبتسم ابتسامة زي مايكون بيقوللي سيبك منهم و لا يهمك و كل اما عينه
>تيجي في عيني على طول أدير عيني في أي اتجاه.
> .الله..باتكسف!!
> و نهى كمان ماسابتهمش يستفردوا بيا ربنا يخليكي يا نهى يا رب
>
>و جه ميعاد الإنصراف و لأول مرة في تاريخ وزارة الصحة منذ انشاءها
>..الناس مش عايزة تروح
> الساعة جت اتنين ..اتنين و عشرة اتنين و ربع و ماحدش عايز يتحتح من
>مكانه
> نهى عايزة تنقذ الموقف
> ايه يا جماعة انتم مش مروحين النهاردة و الا ايه
> انا لسه قدامي شوية شغل
> و انا احتمال بابا يعدي عليا
> انا بأه ماليش مزاج أروح دلوقت اللي عايز يخفى يخفي....قصدي اللي
>عايز يمشي يمشي
> أيمن يبصلي خلسة كده و باين عليه محرج قوي..و انا قاعدة هاموت ..يا
>ولاد ال.. هو خلاص يعني..مانتوا هتعرفوا هتعرفوا ..لازم تقفوا في زوري
>كده؟
> فضلت مستنية لحد 2 و نص الا خمسة و برضه ماحدش عايز يتحتح..قلت
>مابدهاش باه
>
>خدت شنطتي و قمت من مكاني و مش عارفة ايه الشجاعة اللي نزلت عليا بدون
>مناسبة دي رحت رايحة عند أيمن
>دكتور أيمن
> الواد اتفزع..أيوة
> لوسمحت عايزاك
> و رحت خارجة بره الأوضة بسرعة و هو ماصدق راح جاري ورايا
> سامعة أنا بأه دربكة في الأوضة كل واحدة بتحاول تقوم من على كرسيها
>بسرعة و تخرج ورانا تتفرج و غالبا كلهم خبطوا في بعض او اتحشروا و هما
>خارجين من الباب خصوصا ان فيه كام واحدة منهم من الوزن التقيل
> وصلت الكافيتريا بتاع المستشفى و بمنتهى الثقة رحت قاعدة على أول
>ترابيزة و انا مش مصدقة نفسي
>يا حالولي يا حالولي هي دي الكافتريا بأه بتاع الرانديفوهات..يا سلام
>يا رب ..الحمد لله كل احلامي اتحققت ..أنا كده ممكن أموت و انا مستريحة
> قعد أيمن قدامي و هو خجلان و باصص في الأرض
> لا وحياتك مش وقت كسوف دلوقت زمان فيلق البنات كله جاي على هنا و لو
>جم قبل ماتتكلم هاقوم أدبح فيهم كلهم و أرمي نفسي م الشباك ولا مذبحة
>القلعة بتاع محمد على كلاي
> أيوة يا دكتور أيمن..اتكلم اتكلم ..ماتتكسفش
> الحقيقة هو الموضوع محرج شوية
> ياسلام أيوة كده هينطق باموت انا في المواضيع المحرجة دي..خير انشاء
>الله
> الحقيقة حضرتك عارفة ان انا بقالي 7 سنين متعين ده غير شغلي في
>الصيدلية بره و الحمدلله يعني احنا مستريحين ماديا
> أيييييييوة ..هو ده اللي انا عايزة أسمعه من زمان..سيبك من بحبك و
>الا انا معجب..مادام قاللي انه مستريح ماديا يبقى فيه أمل الموضوع يتم
> ربنا يزيدك يا دكتور بس انا ايه دخلي في الموضوع بالظبط
> الحقيقة..أأ..أنا ..يعني..كنت بافكر في الإستقرار
> هيييييييه...يحيا العدل ..يحيا العدل
> هو حضرتك لسه ماستقرتش حقيقي..والا اعرف
> لا الحقيقة لسه و من أول ما اشتغلت معاكوا في المكتب و انا الفكرة
>بدأت تلح على دماغي قوي
> يا سلام يا سلام ..هو ده الكلام
> طب وانا دخلي ايه في الموضوع ده
> ازاي يعني ده حضرتك أهم شخص في الموضوع ده
> الدنيا بتلف بيا يا جماعة حد يسندني لو سمحتوا
> ازاي يعني
> الحقيقة أنا كنت طمعان ان حضرتك
> أيوة
> يعني ان حضرتك
> أييييوة
> تكلميلي الآنسة نهى
> نهى ؟..نهى مين
> نهى اللي معانا في المكتب أنا لاحظت ان حضرتك أقرب واحدة ليها عشان
>كده فكرت إنك أنسب واحدة تكلميها في الموضوع ده
> سواطير و ضرب رصاص..مشنقة زي بتاع عمكوا صدام متعلق فيه الزفت ده و
>جنبه البت التانية اللي اسمها نهى دي.و انا ماسكة العصاية و تك تتقطع
>رقبتهم هما الإتنين
> نهى؟..انت جايبني هنا عشان تكلمني على نهى
> الحقيقة مش انا اللي جايب حضرتك هنا ده حضرتك اللي جايباني
> نعممممم
> أيوة دانا حتى خايف ان الآنسة نهى تاخد على خاطرها وتزعل
> انت
> يا بني آدم انت مافيش عندك دم؟ والا مابتفهمش خالص ها؟
> قمت ساعتها وقفت و عمال الكافتريا بيبصوا عليا كأنهم بيشوفوا مشهد
>من فيلم كينج كونج
> خلاص البعيد غبي للدرجة دي تجيب واحدة هنا..
> .حضرتك اللي جايباني.
> .بس اسكت ..ماتتكلمش خالص.
> .جايبني مرسال بينكم ليه ؟.
> .مالاكش لسان تكلمها بيه
> يا آنسة أنا كان قاصدي بس
> قلت لك ماتتكلمش
> في اللحظة دي خدت بالي اني واقفة و في ايدي طفاية السجاير اللي كانت
>على الترابيزة و الواد كاشش في مكانه و خايف مني و العمال بتوع
>الكافتريا رافعين سماعة التليفون و بيطلبوا الأمن يجوا يفضوا الخناقة
>أو جايز بيكلموا العمال بتوع المشرحة عشان يبقوا يجوا يشيلوا الميتين
> لقيت شكلي مش ظريف قوي خصوصا ان المرضى بدأول يطلعوا من أوضهم عشان
>يتفرجوا
> نزلت الطفاية من إيدي..عدلت هدومي و طرحتي ..رسمت على وشي ابتسامة
>كبيرة
> عموما يادكتور انت ممكن تبقى تكلم الآنسة نهى وجها لوجه أحسن
>المواضيع دي مش عايزة واسطةعن إذنك
> و لفيت و خرجت من الكافتريا و الواد لسه قاعد متسمر زي ماهو..افتكرت
>حاجة فرجعت تاني الواد شافني قام جري استخبى ورا أم طارق بتاعت
>الكافتريا
> آه على فكرة لما تتجوزوا..ماتنسوش تعزموني ع الفرح ..أوكي ..باي
>بااااي
>
>حصل ايه بعد كده ؟..مش عارفة بالظبط
>أيمن..الله يمسيه بالخير بأه ..أيمن راح ليبيا ..و بيقولوا اتجوز من
>هناك
>نهى..نهى دي صاحبتشي و حبيبتشي...أماااال..هي الصداقة دي بالساهل
>طبعا لأ
>
>
من مواضيع : google رجل اسلم على نملة سبحان الله ؟
¤ ¤ حـكــــايةُ بعـْـضُ القـطـــَراتِ ¤ ¤
لحظة عناد ............... قصه رومانسية
أنا أحبك كما أنت
الأم الحكيمة
 

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
نكت جامدة موووووووت
لعبه جااااااامده موووووووت :)
تحفه موووووووت

تحفه موووووووت

الساعة الآن 09:05 AM.