xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الحوار المفتوح > المنتدى الادبى > منتدى القصة
التسجيل

المشهد الاخير في حياه راقصه حقيقيه

منتدى القصة

06-06-2007, 02:30 AM
google
 
كاتب المشهد الاخير في حياه راقصه حقيقيه

المشهد الاخير في حياه راقصه الهرم الفاتنه سوزي كان ابشع مما يتخيله الجميع ، دارت احداثه سريعه ومثيره


بدايه المشهد :.

كانت امام احد البنوك عندما هبطت سوزي من سيارتها ودخلت البنك وسحبت ربع مليون جنيه ، ونهايته كانت في الصحراء عندما عثرت عليها الكلاب البوليسيه جثه هامده مدفونه ، ومابين البدايه والنهايه دارت هذه الاحداث :.

المشهد الاول :.

احترقت اعصاب الام عندما تأخرت ابنتها عن العوده للمنزل ، ودارت الاسئله بعقل الام .. ياترى سوزي راحت فين ؟ الوقت يمر والاعصاب تزداد احتراقا خاصه أن هاتف سوزي المحمول مغلق ، فكرت الام قليلا وتذكرت أن خال سوزي هو سائقها ومدير اعمالها في الوقت نفسه ومؤكد أنه يعلم اين ذهبت الراقصه الفاتنه
الا ان الخال فارقها قبل ثلاث ساعات في طريق الفيوم حيث قالت له إنها ذاهبه الى شرم الشيخ على حد قوله ..



المشهد الثاني :.


قبل منتصف الليل الام تقرر ابلاغ الشرطه ، تصطحب شقيقها الى القسم ،
ضابط القسم يتلقي البلاغ من الان بإختفاء ابنتها ، ما يلفت النظر أن خال الراقصه ظل صامتا وضابط الشرطه يدون بيانات المحضر على أنه غياب ، صمت الخال أثناء كتابه بيانات الغائبه يثير حوله الشكوك ..
كل هذه الظنون نقلها ضابط القسم الى المقدم رئيس المباحث ، فإستدعى الام وشقيقها الى مكتبه وظل يناقشهما بعض الوقت ، حتى تأكد أن وراء اختفاء سوزي لغزا كبيرا وأن المفتاح بيد الخال ، اتجه رئيس المباحث الى خال الفتاه المختفيه وبدا يحاصره بالاسئله ؟؟
الارتباك الذي بدأ على وحهه يؤكد في كل لحظه تمر أنه الفاعل .


المشهد الثالث :.

انهار الخال وباح بالسر الخطير لرئيس المباحث .. حينما اعترف له قائلا :. نعم سوزي ابنه اختي مقتوله وهي مدفونه في الصحراء .
طلب رئيس المباحث من الخال ان يحكي القصه من البدايه ومن الذي قتل سوزي ؟
وبدأ الخال يتحدث الى رئيس المباحث قائلا :.
سوزي هذي بنتي وهكذا حتى رأيتها تقوم بسحب مبلغ ربع مليون جنيه من البنك ، بعدها الشيطان لعب برأسي وصور لي الامر على أن هذا المبلغ لو صار من نصيبي فسوف يغير حياتي كلها ، في هذا اللحظه اتصلت بابن خاله سوزي ( تامر ) واستدعيته ، لكن سوزي فوجئت به ونحن على الطريق ، غضبت سوزي كثيرا مني ، فهي لا تحب تامر ابن خالتها ، وتراه لصا ونصابا ، ويريد ان يستولي على مالها ، خاصه انه استولي على هاتفها المحمول .
لعب الخال دور السلام بين تامر وسوزي ، لكن لم يكن هدف الخال وتامر هو الصلح وانما شئ اخر .ز
الاتفاق كان هو ان يفتعل تامر مشكله مع سوزي بعدهاا تتصاعد الاحداث ويتخلصان منها ويستوليان على حقيبه الاموال .
وتم تنفيذ الخطه بكل دقه بلا من أن يقدم تامر الاعتذار من سوزي أن تسامحه ، ظل داخل السياره يتشاجر معها ، ثم أخرج من ملابسه حبلا صلبا ولفه حول عنقها ، حتى الصراخ ، عجزت سوزي أن تنفجر به لكنها ظلت تقاومه والمحزن أن المسكينه استغاثت بخالها ان ينقذها من تامر القاتل المجنون ،، لكنها لا تدري أنها كمن يستجير من الرمضاء بالنار ،، فقد ظل يقود السياره بأقصى سرعه حتى توقف فجأه على جانب الطرق وسحب مفك من السياره وأخذ يطعن سوزي حتى تاكد الاثنان من مقتلها


المشهد الرابع :.

سياره الشرطه تحركت الى مسرح الجريمه ، وبداخلها الخال والقاتل ، ومعمها رئيس المباحث ، وصلت السياره الى المكان الذي ارشد عنه القاتلان ، وظل البحث عن الجثه المدفونه في الرمال طوال النهار لكن بدون جدوى .
الوقت يمر ورجال المباحث يشعرون باليأس حتى قرر الجميع الاستعانه بالكلاب البوليسيه التى وصلت ، وبدأت البحث ، وماهي الا دقائق وكانت الكلاب الاربعه تعثر على جثه سوزي مدفونه على بعد كيلو متر من المكان الذي ارشد القاتلان عنه .


المشهد الخامس :.

داخل القسم :
تحدث تامر وعمره 28 سنه قائلا :.
انا لم اقصد قتلها ابدا وانما هي مشاده كلاميه تطورت الى حد انها اهانتني وشتمتني فقتلتها دون ان اشعر ,,

النهايه ....
من مواضيع : google أين وجد زوجته؟
قصة بـ 100 ريال
هل تعلم
مجنونه نت
يبه وينك ؟؟؟؟ قصة طويلة تسطر جروح الزمن
 

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
قصه حقيقيه في كلية البنات في أبها
قصت حب حقيقيه

المشهد الاخير في حياه راقصه حقيقيه

الساعة الآن 09:18 PM.