xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الحوار المفتوح > المنتدى الادبى > منتدى القصة
التسجيل

قصة اغنية رابح صقر (( تظلمني ))

منتدى القصة

20-06-2007, 12:10 AM
google
 
كاتب قصة اغنية رابح صقر تظلمني

يقال انها واقعيه

((((((((((((((((((((((بداية القصه)))))))))))))))))))

عبدالعزيز

شاب طموح

مميز

رائع الصفات

انسان خلوق ومؤدب كثير

كان حلم حياته انهاء دراستة والحصول على وظيفة حلوة والزواج من وحدة يختارها قلبه

عبدالعزيز انسان يتيم الاب وهو وحيد الام

كان حب امه موت . وبشكل جنوني . عمره ما زعلها ولا ضايقها ولا رفض لها اي طلب

كان يشوف مصالحها ويمسي لها امورها كلها .

اول ما يصحى يروح يشوفها وما ينام الا بعد ما يشوفها

باختصار

هي حياته كلها


في يوم من الايام خطب عبدالعزيز وحدة من العوائل الكبيرة وكانت بنت متفتحة العقل وجميلة ومتعلمة بشكل اكبر من عبدالعزيز لكن هذا الموضوع بالنسبة له ما كان عائق ابدا ولا مشكلة

لكن بعد زواجه بسنة توفت امه وصار وحيد في هاالدنيا . وحياته صار كلها الم في الم الا انه يحاول بقدر ما يقدر انه ما يقصر مع زوجته هدى لان حرام يظلمها معه في الامه الخاصه

مرت الايام والايام والايام

تعلق عبدالعزيز في زوجته كثير وكان اسمها (( هدى ))

حبها

صارت هي هواه

انفاسه

عيونه

قلبه

حياته

كان يموت فيها بشكل خيالي

يحقق لها كل احلامها

سافرو كل مكان

اشترو كل شي

كان دايما يناديها (( دنيتي ))

كانت اول انثى تدخل حياته بعد امه

واول مخلوقة سكنت قلبه بعد امه

اكيد حب الام عالم والناس عالم ثانية

ولكن

الاحساس غير

علشان كذا تعلق فيها بشكل غير طبيعي

مع الايام اكتشف عبدالعزيز ان فيها نسبة من الانانية لكنه ما اهتم ابدا لان ما بينهم مشاكل كثيرة

في يوم اتصل عبدالعزيز على هدى وهو في العمل

عبدالعزيز : صباح الخير حياتي

هدى : هلا صباح النور

عبدالعزيز : حياتي وش رايك بعد ما اطلع من الدوام نروح نتغدى ؟

هدى : لا مالي خلق اطلع اي مكان

عبدالعزيز : ليه حياتي ؟ خلينا نطلع نغير جو

هدى : انت شكلك ما وراك شغل صح ؟ انا عندي شغل في البيت مع السلامة

كانت هذه المكالمة بالنسبة لعبدالعزيز صدمة من الانسانة اللي حبها وقدرها وسكنها في قلبه . ومع الايام زادت قساوة هدى عليه اكثر واكثر الين تحطم قلبه وصار انسان مسكين

يعني هو لقاها من دنيته وتعبه علشان تجيه وحده تتعبه وتنكد عليه حياته

احمد الصديق الخاص لعبدالعزيز اقترح عليه مواجهتها ومصارحتها اذا ما تغيرات راح يتزوج عليها . لكن عبدالعزيز رفض هذه الفكرة لانه يحب هدى كثير وما يقدر يسوي شي يزعلها او يبعده عنها ابدا

لكن

عبدالعزيز قرر مواجهتها ومصارحتها مهما كانت . اول ما وصل البيت وبعد العشا طلب منها الجلوس معه لان عنده موضوع مهم يبي يتكلم فيه

عبدالعزيز : ممكن اعرف انتي ليه تعامليني كذا ؟ وش انا مقصر فيه ؟

هدى : ولا شي . انت بس شكاك . واحيانا تجي وانا اكون تعبانة

عبدالعزيز : وش تعبانة يا هدى .. بعد زواجنا بشهرين وانتي انقلبتي علي فجاة بشكل ما هو طبيعي . هدى ... اذا تبين الطلاق انا حاضر بس لا تحطمين حياتي وحياتك .

هدى : ياليت

صدمة

نكسة

قالت ياليت انها يطلقها

عبدالعزيز : ما توقعت الشي هذا منك ابدا ... يعني طول هذه الفترة وانتي تبين تتخلصين مني ؟ طول هذا الفترة وانا مخدوع فيك .. للاسف والله للاسف انا عمري ما قصرت معك في اي شي وحطيتك الحب والحنان . كنت لك كل شي في حياتك وفي الاخير تقولين ياليت

هدى وهي تبكي : لاني ما احبك . وانا احب ولد عمي بس اهلي اجبروني عليك

هنا عبدالعزيز قام وطلع برى البيت لمكان خاص وقريب جدا من قلبه

بيت امه

صحيح امه ماتت من سنتين لكن يكفي هواها . ومكانها . وزواياها . وملابسها . واول ما دخل البيت حس ان امه تناديه وتقوله : فكر يا ولدي والحل بايديك واعرف اني احبك وسامحني اني تركتك لحالك

جلس عبدالعزيز في بيت امه شهرين لا سئل ولا يدري عن هدى ابدا

وهو جالس دق جواله وتفاجىء ان اللي داق عليه هدى بعد ما تزوج ولد عمها وما صار لها اي شي في حياتها الا عبدالعزيز

اول ما رد عبدالعزيز قالت له : عبدالعزيز ارجوك سامحني وانا اسفه .. حرام عليك تظلمني وتقسي علي كفاية حرام خلاص كفاية الالم اللي فيني

عبدالعزيز : يعني انت تظلمني وانا ما تكلم

واذا انا اخطيت صارت جريمة

يعني انت تتالم وانا ما اتالم

انا على فكرة حياتي اليمة

هدى : ليه تقول كذا يا عبدالعزيز ؟ انا اخطيت وسامحني . امرني وش تبي مني بس ترجع وتسامحني . انت ما تحس فيني ؟ ما تتالم مثل ما انا اتالم علشانك ؟ اللي تبيه بسوية لك بس امرني وش تبي ؟ وسامحني اني صدمتك

عبدالعزيز : انا حياتي كلها هم في هم

صدمات عمري من زماني عظيمة

واذا على الاحزان ما عدت اهتم

الحزن انا وياه علاقة قديمة


هدى : عبدالعزيز وش ؟

عبدالعزيز : ياليت قلبي من جروحك تعلم

وما حط لك خاطر عندي وقيمة

باغيب عنك وبعد ما غيب تندم

يكفي خسرت انسان عندك نديمة

سكر عبدالعزيز السماعة ومن هنا انتهت هدى في حياة عبدالعزيز ولكن الله ما يضيع عبده واكرمه بزوجه حبته وقدته وفهمته ونست عبدالعزيز كل الامه الا شي واحد محد يقدر ينسيه لعبدالعزيز

امه
من مواضيع : google قتلوها ومشو في جنازتها(روايه من تأليفي اتمنى تعجبكم )
قصة غريبة جدا جدا ..............!!!!!
أبسط معاني الحب
مزحه...جعلت أخ يقتل أخته...
رجل اسلم على نملة سبحان الله ؟
 

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
يلا يا شباب وين اغنية المعلم اهم اغنية بدي اياها ارجوكم بعدين حطولو اغاني لسامي يوسف

قصة اغنية رابح صقر (( تظلمني ))

الساعة الآن 04:41 AM.