xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الحوار المفتوح > المنتدى الادبى > منتدى القصة
التسجيل

يبه وينك ؟؟؟؟ قصة طويلة تسطر جروح الزمن

منتدى القصة

20-06-2007, 11:20 PM
google
 
يبه وينك ؟؟؟؟ قصة طويلة تسطر جروح الزمن




المقدمة

عائلة تعيش بحب وسعادة وما أحد يسبقها على الفرحة أما الإخوان ما أحد مثل ترابطهم وحبهم لبعض نضرب فيهم المثل, يتكونوا من 3 أولاد وبنتين...قمر وسارة وخالد وقصي ورفيق.....

تعريف بأبطال القصة......

قصي عمره 23 سنة شاب بمقتبل العمر , كل البنات تتمناه مو مخلي من الجمال , أكثر إخوانه حلا بقوم ويقول للأرض اهتزي من تحتي , شايف حاله يصح له حلو وما علي حكي , تربى بكنف أمه وأبوه وإخوانه بحنية وحنان , ولكن سرعان مختفت الفرحة لدمعة بالعين ما تنزل ولا تجف

أما الوليد عمره 18 سنة كان أقل حلا من قصي بس كان كشخة وايد حلو ومتكبر لأنه شاطر ويتميز بانه مدلل ومع انه متكبر بس طيب ومرح وسرعان ما ينسى

أما خالد عمره 25 سنة وكان أكبرهم وأعز واحد فيهم على العيله , كان جميل جمال الروح والكل يحسده لأنه محبوب ومزيح وما أحد يقدر يقول عنه شي ما هو زين كان يتميز بالشعر والقصائد وبالرومانسية جد هو روعة...

أما البنات يا حلالهم شو حلوين يقولوا للقمر روح ومنكون مكانك , بس كانت قمر متميزة عن سارة بجمالها ولكل بغار منها لأنها وايد حلوة وما احد يقدر يقول غير هاشي بس كانت مريضة بالقلب وهي تعاني منه عشان هيك كل العيله يحبونها ويخافون عليها وبخاصة خالد
أما سارة كانت كمان وايد حلوة بس قمر أكثر حلا ولكل وحدة جمالها
على حسب ما يقولون.. وعفكرة عمر قمر 20
و سارة 17
تبدأ قصتنا بالسعودية في الرياض
أبو خالد و أم خالد كانوا جالسين في المجلس دخل عليهم خالد يبه يمه ((وهو يصرخ))

أم خالد : هلا وغلا بالغالي ما بغلا عليك غالي
أبو خالد سكت اشوي بعدين قال: مالك يا وليدي كأنك تبي شي
خالد : حسافة ما أقدر اخبي عنك تعرف السالفة بسرعة
أبو خالد : ابني
قام خالد وباس رأس أبوه وأمه تسير تصيح
خالد : علامك تبكي يا الغالية
أم خالد أخاف الفرح ما تدوم
خالد: لا تقولي كذا الله يحفظها
أما أبو خالد دايما ماسك أعصابه وتحسه جامد
أم خالد : ايش السالفة يرحم جدودك
خالد : لا يمه ما هي جايده بالعكس
لسه ما كمل إلا هي داخله سارة الشعنونة وبدون مقدمات قالت: أنا اعرف اشفي ولدك عشقان وأنت مش دارية
أم خالد: معقول يا خالد>>>>ورفعت حواجبها وكأنه عمل جريمة
خالد: اسكتي يالدبه أنت مثل البومة أنا عارف ليش الله كتب علي يكون لي أخت مثلك
سارة : الحق علي ودي أريحك فعلا انك خسيس يالله بعد إذنكم ....
وفعلا طلعت سارة وظل خالد مع أمه وأبوه
أم خالد : وش السافة يا وليدي حرقت أعصابي
خالد: يمه... يمه....>>>> وتردد وكان مبين عليه مرتبك
أبو خالد : مالك يا وليدي قول لا تحاتي
خالد : يمه أبي >>> سكت وبعديها كمل وقال: بدي أكمل نص ديني
أم خالد : فتحت شلوجها>>> وبطلت تستقبل ولا ترسل
أبو خالد: والله العيال كبرت يا أم خالد
أم خالد: بس ما قولت لي يا خالد مين سعيدة الحظ ست الحسن والجمال إلي معذبه وليدي ومين خالد الراكز
خالد بخجل: الريم بنت خالتي
((طبعا الريم كانت حلوة وجمالها هادي وسمارها حلو عمرها 23 سنة خلصت جامعة جديد والكل بتمناها لولده وبتكون أمها أخت أم خالد وبتعزها كثير أم خالد)))
أم خالد ردت على خالد بسرعة: الريم والله ذوقك طلع على أمك بنت مثل القمر يا حلالك والله معك حق يا وليدي
وبعدها استأذن وطلع من المجلس وبقت أم خالد وأبو خالد يتشاورون وقرروا بالنهاية يشاوروا أختها أم الريم
وفعلا اتصلت أم خالد بأم الريم
أم خالد: هلا بالغالية بنت الغالية
الريم: هلا بالغالية شو اخبارك يا خالتي
أم خالد: الحمد لله أنت كيفك يا بنتي
الريم : الحمد لله منيحه, بس كيف قمر خالتي>>> على كل حال قمر والريم
رفيقات الروح بالروح
أم خالد : الحمد لله منيحة وبتسلم يا بعد عمري مشغولة بالدراسة
الريم : خليني اناديلك أمي
الريم راحت تنادي أمها وقالتلها خالتي على الخط
أم الريم: هلا بالغالية القاطعة ما تسال حتى بالجوال
أم خالد: لا والله يا أختي بس العيال أنت تعرفي بلاويهم
أم الريم : ليكون احد مزعلك منهم
أم خالد :لا والله بالعكس حرام
أم الريم : دوم إن شاء الله
أم خالد : يا أختي بدي احكي معك بموضوع
أم الريم تفضلي
أم خالد: يزيد فضلك
إنا بد اطلب إيد بنتك الريم لابني خالد
أم الريم:والله لو آلف الديره كلها ما لقيت مثل خالد لبنتي
أم خالد: تسلمي
أم الريم : والله يا أختي لشاور الريم و رد لك خبر
أم خالد:وانا انتظر الجواب
سكرت أم خالد التلفون وراحت تتريق هي والعيلة
أما في بيت ام الريم كانت الريم جالسة بتتريق دخلت عليها أمها وقلتلها أبيك بموضوع
الريم : تفضلي يا يمه
أم الريم : أقولك يا يمه أنت كبرتي وصرتي عروس وكونك وحيدة هذا لا يعني انك تبقى عنا العمر كله عشان هيك انا جاي أقولك إن ابن خالتك خالد طالب ايدك
الريم بتعمل حالها متفاجأة عمنها خبرتها قمر
الريم : خالد
أم الريم: والله يا يمه خوش ريال
سكتت الريم واستحت
أم الريم: انا بتركك تفكرين بس لا تطولين لأنه خالتك وايد مستعجلة
الريم : إن شاء الله يا يمه

في هذا الوقت كان خالد خايف أو قلق على الفطور والوحيدة إلي كانت تعرف من إخوانه قمر..............
............
................
.......................
...
..
.

وطبعا بعد شي أسبوع ردت أم الريم لأختها بالموافقة الريم وحددوا يوم الملجة والعرس وكانت الملجة بعد أسبوعين والعرس بعد شهر
..............

و يوم الملجة الكل كان مبسوط وعم بتجهز

سارة: قمور انو احلى اللون الزهري و الاحمر
قمر: حدا قلك اني فاضيه اقلبي وجهك عني
سارة بحزن: ماشي

أما الريم وخالد كانوا عايشين بعالم أخر

خالد: مبارك يا الريم
الريم بصوت واطي ما ينسمع : الله يبارك فيك
خالد: انا ما رح أطول عليك بس أعطيني رقمك
الريم وهي وايد مستحية: الرقم
خالدا قام وقال: يالله أتركك يا العروس
بعد ما طلع اجت قمر بسرعة عليها
قمر: ها شو خبري
الريم: اسكتي ولك فضحتينا
قمر:هههههههههههه


يا ترى هل رح تكمل سعادتهم والعرس
رح يمر على خير

ننتظر الجزء الثاني ونشوف ايش
رح يصير
........................
الجزء الثاني
......................

طبعا كانت الملجة كثير حلوة والكل كان مبسوط
وخالد والريم بعالم اخر
خالد قرر يرن على الريم
التلفون : ترن ترن
الريم: الو
خالد: هلا بالغالية
الريم بخجل : هلا فيك
خالد: شو رايك نطلع اليوم
الريم: لحالنا لا
خالد: ماشي يا ستي منوخد قمر
الريم: طيب ماشي اذا هيك
خالد: يا الله سلام
الريم: سلام
...................
في بيت ام خالد كان الوضع هادي لانه سارة الشعنونة في المدرسة
فاستغل الفرصة خالد وسال قمر
خالد: قمور
قمر: نعم
خالد : بدي اياك تروحي معي انا والريم بدنا نطلع
قمر: بس انا بدي بابا بموضوع صعب
خالد بزعل: طب خلص الله بعيني وبوخد سارة
قمر: هههههههههههههههههه
.....................
وطلع خالد والريم وسارة
خالد: هلا بأميرة البنات
سارة: نحن هنا
خالد: انت اسكتي ما دخلك
الريم:هههههههه
........................


ومرت الايام على هالملجة وقرب موعد الزواج والكل كان فرحان بس ابو خالد كان تعبان وما رضي يقول لحدا عشان ما يشغلهم
بس قمر حست وسالته
قمر بحزن: بابا مالك حاسك تعبان
ابو خالد : لا حبيبتي هاد ارهاق لاني اسهرت امبارح
قمر ما اطمنت بس حاولت تقنع نفسها , و طلعت تجهز نفسها للعرس ما بقي الا ايام
وفجأة رن التلفون

تلفون: ترن ترن ترن
قمر: هلا
الريم: هلا بالقاطعة
قمر: شو اعمل مشغولة بعرس ناس
الريم: ما اثقل دمك
قمر: ههههههه
الريم : انا خايفة
قمر: اهدي حبيبتي ما في داعي للخوف
بعدين خالد وتعرفي واحنا صغار وين المشكلة
الريم: ما بعرف بس خايفة هذا شعوري
قمر: هدي باك وروحي توضي وصلي ركعتين لله ونامي
الريم ان شاء الله يالله سلام
قمر: سلام
...................

اما في بيت الريم كان حزين لانه بعد ايام رح يفقد ابنته الغالية الوحيد
ريم حست فحبت تسال امها
الريم: ماما
ام الريم: نعم
الريم: ليش زعلانة مايكون مني
ام الريم: لا يا بنتي
الريم بحزن والدمعة بعينها: عشان حروح صح
ام الريم تخفي حزنها وترسم بسمة الم: لا حبيبتي انت عند خالتك وبأي وقت اقدر اشوفك
الريم تمسح دمعتها الي نزلت غصب عنها: ان شاء الله
.....................
ومرت هالايام بسرعة وصار مو باقي الا ساعات و بتسير الريم في بيت خالد
والعروس كانت تتانق وبتزبط حالها
وقمر بتقولها: يالله يا الريم خالد عم ينتظرك
الريم بخجل : ان شاء الله
نزلت الريم ووراهم سارة وباقي البنات
قمر: كلوووووووووووووش
سارة: مبروك
قمر سلمت على خالد وقمر: مبروك
وبعد شوي دخلوا الشباب وابوهم يسلموا على خالد
قصي : مبارك يا العريس
الوليد: مبارك عقبال العيال
ابو خالد وتعب كان واضح علي ضم ابنه لصدره: دربالك على البنية وخواتك واخوانك امانة برقبتك
وما ترك فرصة لخالد الا وهو واقع على الارض

ياه البسمة تحولت لدمعة, ياه ما اقصى الزمن يترك الجروح كما هي ولا يشفيها مهما حصل
دنيا قاسية وما بترحم
توخذ اعز انسان وما يهمها ولكنه قدر ومكتوب


في المستشفى
خالد ودموع بعنيه: دكتور ابوي ايش فيه قولي
الدكتور : الاعمار بيدي الله
سقط خالد على الارض ونزل دموعه كالحريم ما قدر يستوعب انه بالليلةيحلم فيها أي شاب يفقد فيها اعز الناس
قصي من سمع الخبر وهو برا البيت ما قدر يدخل البيت
الوليد الدلوع الي دايما كان يقول لابوه
الوليد: تعرف يا يبه انا ما رح اعمل حفلة تخرج الا لما انت تقطع الكيك
ابو خالد: سيبك من هبلك
الوليد: هاد هبل هههههههههه
واما العروس شو تتوقعون شعور عروس كانت تحلم بهالحظة طول عمرها يا حرام

اما سارة بغرفتها تبكي من اول ما سمعت الخبر
وامها نفس الحالة

اما قمر فكانت حالتها سيئة و تبكي من اول ما سمعت الخبر وهي بالمستشفى بالعناية المركزة قلبها الضعيف ما قدر يستوعب

في المستشفى عند قمر

خالد: دكتور كيف قمر طمني
الدكتور: أكون معك صريح البنت عندها مرض القلب وقلبها ضعيف ما قدر يستوعب الي صار وهي هلأ بين الحياة والموت
خالد وقتها انفجر: لي دايما بيجي الخبر الي
ليش ابكي زي الحريم ولا امسك حالي زي الريال ما اقدر اتحمل خلص خلص

وبعدها وصل قصي المستشفى

خالد: اهرب من الواقع
قصي : هدي حالك
خالد: ابوي راح وقمور بتروح معا لي ؟؟؟؟
قصي ما تحمل صار يبكي: كرمال الله خلص
خالد: ما اقدر اطق اذا ما حكيت خليني
خليني اسطر مواجي واحزاني واكتب بالليلة فرحي حزني خليني ابكي يمكن الدموع تشفي غليلي

يا فرحة لا تدومي ويا دمعة لا تعيشي
هيك تعودنا ما تعودنا على الفرح
لازم كل مبتسمنا تكون وراها دمعة
دمعة الم دمعة حزن دمعة جرح
................................

نننتظر ايش رح يصير هل رح تموت
قمر وحتكمل على درب الحزن

هل خالد رح ينتهي

هل هل هل
:2:
باب الحزن رح يدوم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
من مواضيع : google حوار اعجبني * بين سندويش فلافل ومواطن عربي*
ولد فضح بنت والله عاقبة........!!
دنيان في بئر مع اسد مفترس
سارقه لكم قصه تموت من الضحك...
الـشيـطان في اجــــازه
 

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
وش هو الزمن لو عشته العمر وحدي ...؟؟؟
وش هو الزمن لو عشته العمر وحدي ...؟؟؟
الزمن الجيولوجى .....!
نصائح للعناية بالعين لمن يجلس أمام شاشة الكمبيوتر لفترات طويلة

يبه وينك ؟؟؟؟ قصة طويلة تسطر جروح الزمن

الساعة الآن 01:58 PM.