xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الحوار المفتوح > المنتدى الادبى > منقولات أدبية
التسجيل

ღ♥ღ يَومٌ لَم يُخلَقُ مِثلُهُ فِي المِيلآد ღ♥ღ

منقولات أدبية

29-06-2007, 11:10 PM
google
 
كاتب ღ♥ღ يَومٌ لَم يُخلَقُ مِثلُهُ فِي المِيلآد ღ♥ღ



[.. ولُوجْ ..]

أتَنفسُني |.. آهه ..| .. بِِدونك ..





[.. نَهَـارِي/وَرقةٌ مِنْ غِيآب ..]

فِنجَانُ قَهوةٍ سَاخِنَه .. وذِكْرَى مُؤلِمه ..
ابْتَدأُ بِهِما يَومِي /احْتِضَارِي ..ذآت فَقد ..
قَابِعَةٌ أنَـآ هُنآ .. يَحتَضِنني هَذا الكُرسي الخَيزَرانيُ بِتَمَلكٍ ..
بَعدَ أن أصبَحتُ أنَا والحَنِينُ مُرافِقينَ لَه ..
لاشَيء هُنآ سِوى الكَثيرُ مِنَ ..|.. الصَمتْ ..| ...
و امْرَأة فُجِعَتْ بِفَقدِكَ .. ولازَالتْ تَتَرنحُ منَ الصَدمه ...
أرقُبُ أيامَ عُمُري تَتَلاشَى وتذرُوهَا رِياحُ السِنينِ ..
ولا أجِدُ القُوةُ لِكي أثُورُ بِهَا ...
لَيسَ بَعدَ أنْ .. ارتَديتُ وِشَآحَ اللامُبَالاة ...
واسْتَسْلَمتُ لِفَيضٍ مِنك .. تَرشُقُني بِه الذِاكِرهـ ..
ولِوجَعٍ أثَآرهُـ خَنْجَرُ الرَحيلُ .. الذِي زَرَعتَهُ في خَاصِرةِ أيامِي ...
اسْتَمِعُ بخشُوعٍ .. إلى سيمفونيةٍ/مَرثية ألَمِ .. عَزَفَتْها كُلُ ذَرةٍ فِي كَيَانِي ...
كَانَتْ تَستَنجِدُ الفِرار مِنـ كَ/ي ...
بَعدَ انْ اسْتَحَالَ ذَلكَ الحُبُ إِلى رمَادٍ تذروهُـ ريَاحُ
الغِيابِ ..
أتحسسُ صَدري الأيسرُ بأناملَ التّوق ...
ويُرعِبني ذلكَ المَكانُ الذي تركتَهُ شَاغِراً في دآخلِي ...

حَبِيـبِي ,,
فَقَدْتُك.. وفَقَدتُني مَعَك ,,
وَلم يتمُ العُثُورُ عَلينَا بَعد ,,,





[.. لُجةٌ مِنْ ظلآم ..]

ليلَةٌ أخرَى تأتي متوجةٌ بِالأرَق..!!
أترآشقُ مَعَهآ بِذكرى لآتنطفئ ..
لآتَكِلُ..
ولآتهدئ ..
أستَجيرُ مِنها/مِنكَ بِـ .. صَبري المُنهكِ مِثلي ..
فَلآ |.. هو ..| يَحضُننِي ..
ولآ |.. أنآ ..| أسْتلطفه ..
ذَلكَ السَريرُ.. الذي كآن يومَاً ملآذاً لي ..
أَصْبَحَ تَعَبٌ/أَلَـمٌ/سَهَرٌ يُنهِينِي ,,,
أتَوسدُ فِيهِ الأسْئِلَه ..وَ ألْتَحِفُ الحِيره ..!!!
وَ لَازَالَ ذَلكَ السُؤالُ يُرَآوِدُ تَعَقُلِي ..
"أيُ سَرابٍ جَعلني اليَأسُ/البُؤسُ أعيشُه معَك..؟؟!! "
هَلْ كُنتُ أَحلُمُ حَبِيبِي..؟!!
لَمْ يَعُد هَذَا اللَيلُ.. هَادِئاً/صَامِتَاَ,,,
بِإمكَانِي أَنْ أَسْمَعَ آهَتِي تَشُقُ هَذا السُكُون ,,
وصَدَى أنِينِي يَصُمُ مَسَامِعِي ,,,
يَنطِقُ بِإسْمِك..رُغمَ يَقِينِي بِأنكَ لَن تَكُونَ هُنا ,,,
حَبِيبِي/جُنُونِي ..
أنى لِي بِالنِسْيانِ وَكلُ هَواءٍ أتَنفَسُهُ يَتَعَطَرُك..؟؟
أنى لِي بِالحَياة..وكُلُ ما أُريدُه هُو فَقَط ..أنْ أعُودَ إلى حَيثِي,,,
امرأةٌ خَالية الفُؤادِ/البَالِ كُنتُها يَوماً,,؟؟
أنى لِي بِكَ |.. أَنتَ ..| حَ بِيبي..؟؟
بَعدَ أنْ رَحَلتَ مُخلِفاً ورائك ذِكْرَى لِامرَأةٍ تُشبِهُني يَومَاً ,,,
أُرِيدُ فَقَطْ ..صَبْراً يُوازِي هَذَا الكَونُ جُرماً,,,
وَأمَلاً..بَأنَّ مَوتَاً سيَسْتَوطِنُ أحَاسِيسِي المُتْعِبه ,,
أَو أَن يَسْتَوطِنُنِي ,,,
فَيُفنِيني ,,,
أمّا الآنَ وَقَدْ رَحَلتْ..
لَمْ يَبْقَى لِي سِوى ..كِذبَةٌ تُرِددُهَا كِبْرِيائِي,,,
بِأن فِراقكَ لَم يُشَوّهـ أيامِي ,,,
وَلَم يَقتُلُ أجْمَلَ أحلَامِي ,,,
وَلَم يُنْهِينِي ,,,






[..يَومٌ لَم يُخلَق مثْله في المِيلآد ..]


|جنونٌ|..هي اللحظةُ التي تفَرسْتُ فيهآ بالنظر إلى الحُبِ بِغُرور ..
ومَنَحتُه طَآبعَ المُسْتَحِيل ...
.. جُنونٌ ان اعْتَقدتُ/اعْتنقتُ فِكرةَ أنني ..أرْقَى مِنْ انْ أُحِبْ!!!!
لأقعَ على قلبِي .. بوَجعٍ لامتنآهـي ..
غبآءٌ مِني أنْ آمَنتُ .. بأنَ الحُب يأتي حيثُ لآنتوقعه ..
فانتظرت رجلآ اسطورياً لم يُخلق مثله في المِيلاد ..
وصَرفتُ النظر عن كلُ الرجآل الذينَ لمحتُهم .. بمآفيهم انت ..
كَم خلقُوآ الحُب لآجلِي ..وَكمْ امتهنتُ الرفضَ طويلاً ...
كآن علي أن أؤمن/أتذَكرْ .. بأننآ لآنشعُر بمآهية الأمور إلا بعدَ أن نفقِدُها ..
...... وفقدتُك
...... وأحببتُك
ذلكَ الحُبُ الذي جَآء فِي الوَقتِ الضآئع ..
أتَى بعدَ أنْ فقدتُ أملِي بوجُودِ أميرِي ...
وتَوشحتُ بِردآء الوحدةِ أزمنةً طَويلُه ,,,
وبَعدَ كُلِ هذهِ العصور ..
وَ طُول انتِظآري لِدهُـور ..
هو ذآ حُبُكَ يأتي غريباً/خلسةً .. وفشلتُ في التَعرفِ عليه ..!!
لأفقِدَ حُباً/رَجُلاً ..لمْ أكدْ أملُكَه ..
ضبآب من الأسئلة يغشآني .. ولا أهتدي إلى الطريق/الأجوبه ..
..كيفَ بِنظرةٍ وآحِدَه .. انتقلتَ من "غريبٍ" إلى " حَبِيب " !!!
وكيفَ نَطقَت لكَ الكِبرِيآء .. " لآ تَدنُو مِني أبَدَآ " ..!!!
فَجُرِحْتَ .. وَرَحَلت ..
وبَقيتُ أنآ هُنـآ .. ينهشُني شَوقي إليك ..
و يتَلَبسُني حُلمٌ .. بيَومٍ ستعودُ فيه ..
لتَسترقَ النَظرَ إلي خَلُسةً ..
وسَآركنُ حِينَهآ الكِبريآء جَآنباً ..
وأُفجِّرَ بَرآكينَ حُبٍ/شَوقٍ طَآل كَبتُهآ ..
ذلك اليوم حَبيبي ...
أثِقُ بأنهُ سيُخلَقُ مِثلُهُ فِي المِيـلآد
وحَتَى لَحظَة وِلادَتُه ...
قآنعةٌ أنا بانتِظارِكَ .. الى يَومِ يُبعَـثُون ..





[.. بَرقية/إبْرَآءُ ذِمّه ..]

لِتعلم .. بِأنَّ هذآ الكَونُ لَم يَعُد يَعنيني ..
بَريئةٌ أنآ مِن أيآمٍ لآتَحويك ..
وتَحيكُ فقط .. طَيفك ..
بَريئةُ أنآ مِن الذآتِ التي رَفَضَتُكَ يَوماً ..
وَدنَّستني بِالوِحده/بِفقدِك ..
وَقُبلةٌ صَآدقه .. سَأمنَحهُآ لروحي ..
التي فآرَقتنِي بِرَحيلك ..
وَحَتماً .. سَتعُودُ مَعك ..






[.. خُروجْ/نِدآء ..]

حـَبيبي ..
بي شَوقٌ إليكَ يُعربِدُ بـ جُروحي/شتآتي ..
أنثَآكــ أنآ ..
فَخُذني منّي إليكــ ..


تنسيقي وترتيبي .. وج ـمعي اكثر من خ ـاطره
من مواضيع : google نبض الحياه
ماأبيك .....؟؟؟
إبحاري
تلومني الدنيا ..
ويالغاليه لا لا يجـي خاطـرك مكسـور ( من جد ومن قلب )
 

الكلمات الدلالية (Tags)
أصل, مِثلُهُ, المِيلآد, يُخلَقُ, يَومٌ, فضى

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

ღ♥ღ يَومٌ لَم يُخلَقُ مِثلُهُ فِي المِيلآد ღ♥ღ

الساعة الآن 02:51 AM.