xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الحوار المفتوح > المنتدى الادبى > منتدى القصة
التسجيل

مدري :\

منتدى القصة

10-07-2007, 03:40 AM
google
 
مدري :\

<div>كتااااااب كان عندي من زمان شريته من بره لانه ممنوعه بس مادري ليش؟؟
ماقريتها لاني مو بهالسوالف و عشان ضيقت خلق بالمستشفه غرف(306) خخخ المهم وضيقت الخلق وجذي
قريتها طلعت حليوه وتونس فحبيت اصير لكم حبابه (الله يرحمها) ونزلها لكم

زور من زنزور مادري شنو وجدووور
:050103norm_prv:




( (1) )

<font size="3">بدأت مها تحضر ليوم غد فلديها مهام كثيره تقوم بها اثناء
وقبل الدعوه التي دعت لها بعض صديقاتها المقربات
والاتي يشكلن دائما المجموعه المرحه والمحببه بالمقارنه معه الاخريات لم تكن الدعوه
تشكل قيمه كبرى بالنسبه لمها بمقدار ماتشكل لها زيها
وظهورها بالمظهر التي تفوق به المدعوات . فأكثر مايزعجها هو جهلها عن ما ترتديه غيرها
فهي لا تحب ان يشبهها احد من الحاضرات
مازالت تقلب دولابها لتختار ماسترتديه وماهو شكلها به وفي هذه الاثناء دخلت والده مها الغرفه ونادتها بصوت رخيم ناعم : مها ماقلتي لي كم عدد صديقاتك؟؟
تجيبها مها وهي مازالت تقلب فساتينها : ممم يمكن 6 يمكن 8 يمكن 10 رفعت اكتافها وبسطت يدها
مدري مدري
تنظر الام بشئ من الغضب والتعجب : وشو ماتدرين تعزمين وبس؟
التلتفت مها الي امها وتقول : ياماما مدري وش ظروفهم بس الاكيد سبع بنات

استسلمت والدتها لهذه الاجابه وقررت تحضير الطعام
يكفي لعشره اشخاص فزياده الطعام خير من نقصه
فكرت بذلك وهي خارجه ثم عادت لتذكير مها : على فكره اخوك محمد بيجي معه زوجته
يتعشون معنا
وردت مها غاضبه : يالله انواع الملاقه بشوفها اليوم بعد،مب كافي يسافرون معنا
بعد مبسطين معنا؟
تقاطعها وترد عليها بحده : يامها تعرفين انه ابوك رجال كبير ومايستغنى عن اخوك ابد
مها بدون مبالاه : طييب طيب افففففف
انصرفت والدتها لتتابع عملها بينما اسرعت مها لتهيئه كل ما يلزم لمثل هذه الدعوات من قهوه مره جنبها التمر
وكذا طبق من الحلو الذي يقدمنه عاده معه ولم تكن من المسموح عند مها ان تبدو الدعوه عاديه
او غير لافته للنظر فهي تشرف على كل صغيره وكبيره

فقامت بترتيب مكبر الصوت والمسجل وقامت بختيار الاشرطه
المفضله لدى صديقاتها من اغاني عرييه وغربيه وحتى الشعبي منها ومازالت منهمكه في ذلك الى ان اقتربت الساعه السابعه وبدات
الصديقات يتوافدن الواحده تلو الاخرى
وصلت ليلى الهم(كما يسمونها)اولا. ومن ثم نوره الثقيله
وتزامن دخول جود السامي مع ياسمين العنيد التي تعرف مها منذ ايام دراستها في الثانويه
بينما نشئت علاقتها معه البقيه وكونت صداقه معهن في قاعات الدراسه في الكليه
ياسمين خفيفه ظل ,حلوه المظهر , رشيقه القوام ,دقيقه الملامح ,وهي الوحيده التي لاتعرف هذه المجموعه
وتراهم لاول مره

تبادلت الفتيات الحكايات وتحدثن عن الكليه ماستكون نتائج الامتحانات, وامور مختلفه, حتى اشعلت مها جهاز الاستيريو
لتصدح الاغنيه سريعه الايقاع لتطلب من صديقاتها الرقص وبالفعل لبت ياسمين رغبه مها بخلاف الاخريات
الاتي ابدين الخجل او الانشغال بالكلام
رقصت ياسمين على انغام اغنيه
(من اغلى ناسي... من اغلى ناسي .. ياروحي كله صار من اغلى ناسي)
وجذبت ياسمين الانظار حتى اصبحن يصفقن لها بأعجاب

وفي صخب السهره اقتربت جود من مها لتسألها : الا اقولك وين عبير؟؟
تنظرت مها الى الساعه وردت : صدق ماعندها سالفه الساعه وصلت تسعه الا ربع !! ولا هي الي مقترحه
العزيمه وهي الي ماتجي!!بروح اتصل على جوالها واشوف

وفي زاويه اخرى من زوايه الصاله كانت جود تسامر نوره والاحاديث الجانبيه , وتفاكهها بالضحكات الخفيفه تاره , والعاليه تاره اخرى
وتخلل هذه الضحكات صوت ليلى التي قطعت عليهما ضحكاتهما تناديها : جود .. جود !!؟
هلا ليلى
قربي اذنك اشوي
جود تنظر بتعجب : خير؟؟
مين هذي الي ترقص؟؟
مدري حتى انا اول مره اشوفها
ليلى تنظر لياسمين وتعود وبنظرها لجود : كل الي قالته مها اعرفكم بياسمين العنيد !!؟
قطع عليهم الحديث رنين جوال جود فسعت ان تتم الحديث حتى تنصرف عنها : عموما البنت شكلها حبوبه
لم يرق جوابها لليلى : ماتدرين يمكن بس شكل
اقلبت مها عليهما ببتسامه : ها عسى مبسوطين؟؟
ترد ليلى بسرعه : صراحه غيرنا جو
وتخفض صوتها : اقول مها انت تعرفين ياسمين العنيد من زمان؟
ترتب مها خصلات شعرها وهي تفكر : مممم تقريبا معرفه عاديه من ايام الثانويه ليه؟؟
لا ابد مجرد سؤال فقط

ترفع مها صوتها عاليا ليتلفت اليها الجميع وتدعوهن للانتقال الي قاعه الطعام ولتناول العشاء,وهناك كل شي معد بطريقه تجعل
الحاضرات يلتهمن الطعام بشهيه,برزت اصوات المعالق والصحون تاره,وصوت الهمسات تاره اخرى

وبين هذا وذاك يطرح موضوعا يشاركن فيه جميعا,لماله حساسيه وجاذبيه .. رفعت نوره رأسها وقالت : بنات .. سمعتو عن البنت الي لقوها ميته
في تواليت الكليه !!؟
تشرأب اعناق ,وتتسع الاحداق تعجبا,واستغرابا فتلاحظ ليلى ذلك ووتقول مدعمه لكلام نوره : اي صحيح انا سمعت..بس يقولون اشاعه ؟؟

ترد نوره بحده : لاقالت لي بنت عمي تعرفينها دكتوره بالكليه, ان السالفه صدق,وانها ماتت بجرعه زايده
وتعقب : (اللهم ياكافي) و
تعلق جود على الحديث وهي تضع لنفسها قليلا من سلطه الفتوش : اذا على المخدرات هانت,قبل فتره سمعت يتكلمون عن بنات ماسكينهم بالتواليت بوضع شنيع

ياسمين تدخل معهم في هذا الحوار وتتحدث ببرود : كل هذه امور عاديه مافي شي غريب ؟؟
يعلو صوت كل من جود ونوره في وقت واحد,ولكن جود سيطرت وقالت : كيف عاديه يا ياسمين ؟؟
هذه اشياء غريبه على مجتمعنا
امسكت ياسمين بقطعه ورق عنب بالشوكه وقالت : بالعكس اشياء عاديه جدا وموجوده في كل مكان بس حنا
الي نشوفها غريبه ومانبي نتكلم عنها و عاجبنا مقوله اننا مجتمع الفضيله وبقوه

واخيرا تكلمت مها لتوضح واقعها بطريقتها : صراحه يابنات مااقدر اتكلم عند اهلي عن هذه الاشياء. اول شي استحي
وثاني شي مب ناقصه يفكرون ويحطوني في راسهم ... من غير شي انا براسهم على طول
جود تهز رأسها تطلب منديلا وتعلق بستياء : ياما شفت اشياء
في كليه البنات وسكت,لانها اشياء ماتنقال ويمكن ماتتصدق

نوره تود تغير الموضوع بطريقتها : لا وقبل ايام الهيئه,مسكت بنات معه شباب قريب الكليه
تقاطعها ياسمين : الهيئه اي شي فيه بنات لازم تلقينهم موجودين ,هم عايشين علينا ترى احنا رزقهم في الدنيا,وحروهم بالاخره

تنهي كلامها بقهقه عاليه اربكت الجميع في كلامها,وساد صمت لبضعه ثواني,حتى كسرت جود الصمت : خلاص غيرو الموضوع .. شكلنا دخلنا بالسياسه
رن جرس المنزل ,ليلى بتعجب : كأني اسمع الجرس !!؟

وقفت مها وقالت : بشوف مين

سألت ياسمين الفتيات : مين راح يسافر هالعطله ؟؟

ردت جود بملل : "لندن" كالعاده

قطعتها ليلى : ياحظك وراك متحسره ,انا مصر ام الدنيا كالعاده ((تقولها بلهجه الصعيديه كالعاده ))

نوره تعلق على ليلى : اقول لاتسوين فيها زعلانه ياريت تحصل لي مصر كل سنه بدل ماتكون القصيم كالعاده,وانت ياسمين وين؟؟

ترد ياسمين : "كندا" على غير العاده

ارتفع صوت ليلى وهي تقول : اوه شوفو مين وصل؟

ردت عبير على هذه التحيه القويه بقولها : اهلا اهلا ياصبايا سوري على التأخير بس السايق ضيغ البيت,بالعافيه اكلتم من غيري

مها تاخذ عباءة عبير وتجلسها على الطاوله : يلا بس لا سلام على طعام اجلسي وكلي وبعدين سلمي وسولفي .... وارقصي بعد


هكذا بقين يرقصن ويتحدثن,ويستهزئن الي ان شبعن <font size="4">
من مواضيع : google قصه مؤثره حقيقيه حدثت لزميلنا ابراهيم المرواني ...
ليس كل الأصدقاء صادقون في حبهم لك
طفل عمره سنة و نصف يرعب عائلة كاملة ...؟
طفلان عاشوا في القبر خمسة عشر يوم
أنا أحبك كما أنت
15-01-2008, 07:40 PM
awoo
 
مشكوووووووووووووووور
من مواضيع : awoo
 

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

مدري :\

الساعة الآن 03:45 PM.