xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الأخبار والحوادث > حدث فى مثل هذا اليوم - ميلادى - هجرى
التسجيل

حدث فى مثل هذا اليوم : 12 يونيو

حدث فى مثل هذا اليوم - ميلادى - هجرى

22-06-2006, 08:10 PM
موسى بن الغسان
 
مشاركة: 10يونيو ذكرى وفاة القائد الاسد رحمه الله

حدث فيمثل هذا اليوم


10 يونيو
خيبر.. اليهود غدر ونقض للعهود
(في ذكرى فتح خيبر: … المحرم 7هـ)

أحمد تمام




أصبحت المدينة منذ أن حل بها النبي (صلى الله عليه وسلم) بعد هجرته المباركة منزل الوحي، ومعقل الإسلام، وعاصمة الدولة الوليدة، واتخذ النبي من المسجد الذي بناه مقرًا لإدارة شئون المسلمين، فلم تقتصر وظيفته على أداء الصلوات، وإنما امتدت ليصبح مدرسة تخرج فيها الرعيل الأول من قادة المسلمين وحملة ألويته ودعاته المخلصين، ومكانًا تُعقد فيه الجلسات، وتُستقبل فيه الوفود والسفراء.
علاقة المسلمين بجيرانهم
وكان من الإجراءات التي اتخذها النبي (صلى الله عليه وسلم) لسلامة بناء مجتمع النبوة الناشئ، أن كتب وثيقة خالدة تحدد العلاقات والحقوق والواجبات بين سكانها جميعًا، مسلمين وغير مسلمين، فقررت الصحيفة حرية الدين لليهود ولقبائلهم وبطونهم التي سبق أن تحالفت معها بطون الأوس والخزرج، شريطة مراعاة حقوق المواطنة، والابتعاد عما يخل بالنظام، حيث جاء في الوثيقة: "وأنه من تبعنا من يهود فإن له النصر والأسوة غير مظلومين، ولا متناصر عليهم، وأن اليهود ينفقون مع المؤمنين ما داموا محاربين، وأن يهود بني عوف أمة مع المؤمنين، لليهود دينهم، وللمسلمين دينهم…".
غدر اليهود ونقضهم للعهود
غير أن اليهود لم يلتزموا بما تعاهدوا عليه، ولم يحترموا نصوص الوثيقة التي تنظم الحياة في المدينة، وإنما غدروا وخانوا، ونقضوا العهود، وهموا بقتل النبي (صلى الله عليه وسلم) لولا أن عصمه الله منهم، وسعوا بالوقيعة بين الأوس والخزرج، وكادت تحدث فتنة بينهما لولا أن تداركتها حكمة النبي (صلى الله عليه وسلم) البالغة، ونقضوا عهدهم مع النبي (صلى الله عليه وسلم) في غزوة الخندق، وكاد الأمر يتحول إلى كارثة تحل بالمسلمين بعد أن أصبحوا محاصرين من الأحزاب ويهود بني قريظة.
لكل هذا لم يجد النبي (صلى الله عليه وسلم) بدًا من إخراجهم من المدينة أو إنزال أقسى العقوبة بهم؛ حماية للدولة، وحفاظًا على أمن المسلمين وسلامتهم، وتوحيدًا للصف، فأجلى النبي (صلى الله عليه وسلم) يهود بني قينقاع من المدينة في العام الثاني من الهجرة، ثم تبعهم يهود بني النضير في السنة الرابعة من الهجرة، ثم قضى على يهود بني قريظة في العام الخامس من الهجرة لخيانتهم له (صلى الله عليه وسلم)، وتعريضهم المدينة للدمار وأهلها للفتك والقتل لو نجح المشركون في اقتحام المدينة في غزوة الأحزاب.
ولم يبق لليهود سوى خيبر، وهي قرية كبيرة تقع شمال شرقي المدينة بنحو 180كم، يسكنها بعض اليهود الذين لم تبد منهم بادرة سوء للمسلمين، أو يؤخذ عليهم أنهم حاربوا الله ورسوله، ولم يُسمع أنهم اشتركوا في مؤامرة من المؤامرات التي كانوا لا يتوانون في إعدادها للنبي (صلى الله عليه وسلم)؛ ولهذا احترم النبي (صلى الله عليه وسلم) موقفهم وحيادهم، غير أنهم تبدلوا وجعلوا من بلدهم مركزًا لتجمع اليهود، فنزل عندهم يهود بني قينقاع وبني النضير، وصاروا يهددون المسلمين بمؤامراتهم، وأصبحوا خطرًا على أمن الدولة الإسلامية، ولا سيما أن خيبر تقع على الطريق المؤدي إلى الشام، فلزم تطهير ذلك الطريق من خطر هؤلاء، والقيام بتصفية بقايا الوجود اليهودي في شبه الجزيرة العربية؛ لتسلم قاعدة الإسلام الأساسية ومنطلقه من عدو ماكر.
الخروج إلى خيبر
لم يكد النبي (صلى الله عليه وسلم) يعود من الحديبية ويستريح بالمدينة شهرًا أو نحوه، حتى خرج إلى خيبر، في المحرم من العام السابع للهجرة، في ألف وستمائة مقاتل، وكان يهود خيبر من أشد الطوائف اليهودية بأسًا وأكثرهم مالاً، وأمنعهم حصونًا، وأكثرهم سلاحًا، حتى إن قريش وعرب الجزيرة وقفوا ينتظرون ما يسفر عنه التقاء القوتين. وفي الوقت نفسه استعد المسلمون استعدادًا حسنًا، فاشترط النبي (صلى الله عليه وسلم) ألا يخرج معه إلا من شهد الحديبية، وهم صفوة المسلمين، وخلاصة فرسانهم وأبطالهم الشجعان، يغمرهم إيمان عامر، وحب للشهادة في سبيل الله، وثقة في نصر الله لهم.
وكانت خيبر مكونة من ثلاث مناطق تضم قلاعهم وحصونهم، وتمتلئ بنحو عشرة آلاف مقاتل، والمناطق الثلاث هي:
- منطقة النطاة، وبها حصن ناعم، وعليه "مرحب"، وهو واحد من أبرز زعماء خيبر وفرسانها، بالإضافة إلى حصنين آخرين، هما: حصن الصعب بن معاذ، وحصن قلعة الزبير.
- منطقة الشق، وبها حصنان.
- منطقة الكتيبة، وبها حصن "القموص" لبني الحقيق من يهود بني النضير، وحصنان آخران.
خطة الفتح
أعاد النبي (صلى الله عليه وسلم) توزيع جيشه، فقسمه أربع فرق: واحدة بقيادة أبي بكر الصديق، والثانية بقيادة عمر بن الخطاب، والثالثة بقيادة سعد بن عبادة، والرابعة بقيادة الحُبَاب بن المنذر، وأمّر على الجيش علي بن أبي طالب، رضي الله عنهم جميعًا.
وكان حصن "ناعم" أول حصن يتعرض له المسلمون بالهجوم، وكان محصّنًا تحصينًا منيعًا، ودار أمامه قتال عنيف دون أن يتمكن المسلمون من اقتحامه؛ نظرًا لاستماتة المدافعين عنه، واستمر القتال طوال اليوم دون تحقيق نصر، وجُرح من المسلمين خمسون، واستشهد واحد منهم، وفي اليوم التالي خرج "مرحب" قائد الحصن مختالاً بقوته وسلاحه، ودعا المسلمين إلى المبارزة، فبرز إليه "محمد بن مسلمة" ونجح في قتله، وقيل قتله علي بن أبي طالب، وتمكن أبطال المسلمين من قتل إخوة "مرحب" وكانوا أبطالاً صناديد، وكان لقتلهم أثر في إضعاف معنويات المدافعين عن الحصن، وبعد قتال دام خمسة عشر يومًا تمكن المسلمون بقيادة علي بن أبي طالب من فتح الحصن، والاستيلاء عليه، وفر من بقي من اليهود إلى حصن "صعب"، وكان حصنًا منيعًا هو الآخر، وأوكل النبي (صلى الله عليه وسلم) مهمة فتح هذا الحصن إلى "الحباب بن المنذر" الذي نجح في اقتحامه بعدما أبلى المسلمون بلاءً حسنًا، واستولى على ما في الحصن من أسلحة وعتاد، وكانت كثيرة جدًا، حيث كان يُعد هذا الحصن مخزنًا لأسلحة يهود خيبر، ومعداتهم الحربية من سيوف ودروع ومجانيق.
وبسقوط هذين الحصنين علت كِفّة المسلمين في الحرب، وأيقن اليهود أنهم لا قبل لهم بالمواجهة العسكرية، فطلبوا الصلح، فأجابهم النبي (صلى الله عليه وسلم) عليه، وعقد معهم معاهدة كان من بنودها أن يجلوا عن خيبر إلى الشام، ويسلّموا قلاعهم وحصونهم إلى المسلمين بما فيها من أسلحة وعتاد، لكنهم طلبوا من النبي (صلى الله عليه وسلم) أن يظلوا يعملون في أرض خيبر مقابل نصف ما تنتجه، وأن يكونوا في حمى المسلمين وتحت حكمهم، فقبل النبي (صلى الله عليه وسلم) منهم ذلك.
وعلى الرغم من تحقيق هذا النصر العظيم، فإن النبي (صلى الله عليه وسلم) عامل اليهود معاملة حسنة، ولم يقابل إساءاتهم بإساءة، فرد عليهم صحفًا من توراتهم حين طلبوها منه، وكانت قد وقعت فيما وقع من غنائم للمسلمين، ولم يصنع النبي مثلما صنع الرومان حين فتحوا أورشليم؛ حيث أحرقوا الكتب المقدسة.
نتائج هذا الفتح
كان من نتائج هذا الفتح أن صالح يهود "فدك" النبي (صلى الله عليه وسلم) على أن يحقن دماءهم، وكذلك فعل يهود "تيماء" و"وادي القرى"، فصالحوه على دفع الجزية، وبقوا في بلادهم آمنين.. وبهذا النصر المبين دان اليهود كلهم للإسلام، وانتهى ما كان لهم من نفوذ وجاه، ولم تقم لهم قائمة بعدُ، وبهذا أصبحت الدولة الإسلامية بمأمن من ناحية الشمال إلى بلاد الشام.
اقرأ أيضًا:
§ في ظلال خيبر
من مواضيع : موسى بن الغسان حدث في مثل هذا اليوم : 1 يناير
حدث في مثل هذا اليوم 9 إبريل
حدث فى يوم 8 ربيع أول
حدث فى مثل هذا اليوم 16مارس
حدث في مثل هذا اليوم : 1 فبراير
22-06-2006, 08:12 PM
موسى بن الغسان
 
مشاركة: 10يونيو ذكرى وفاة القائد الاسد رحمه الله


جيش محمد بدأ يعود
إسلام عباس
ها هي ظلال الغزوة التي لا ينساها اليهود تُظلّنا في شهر الله المحرم، الشهر الذي كانت فيه، وتمت فيه أحداثها كما أراد الله (عز وجل)، وكما خطط لها القائد الأعلى للمؤمنين والمسلمين، القدوة الحسنة، بأبي أنت وأمي سيدي يا حبيبي يا رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، لقد أعطيتَ المثل الأعلى في كل خير وبر، ومن ذلك كيفية التعامل مع هؤلاء الشرذمة الذين وصفهم الله - تعالى - بأقبح الأوصاف، وتكلّم عنهم كثيرًا في كتابه الكريم، ولكأنّ الله (عز وجل) يصف لنا الأعداء وصفًا مفصَّلاً، من جميع جوانبه، حتى نكون على علم ودراية نستطيع بهما أن ننتصر بسهولة عليهم، إذا اقتدينا بنبينا (صلى الله عليه وسلم)، وفعلنا مثل فعله - صلى الله عليه وسلم - معهم، في كل المراحل والأحوال، ومنها هذه الغزوة المباركة "غزوة خيبر" التي أحببت أن أسرد أحداثها سردًا مفصلاً، حتى تكون نبراسًا لنا في يوم أغرّ مثل يومها، "... وَيَقُولُونَ مَتَى هُوَ قُلْ عَسَى أَنْ يَكُونَ قَرِيبًا".
إن اليهود لا ينسون أبدًا التاريخ وجميع أحداثه، الانتصارات والهزائم، المذابح والمجازر لهم وعليهم؛ ولذلك فهم يرعبون ويرتعشون مثل الجرذان عندما يسمعون فقط باسم هذه الغزوة، وهذا الهتاف الطيب الذي ينادي به إخواننا الكبار والصغار – وكلهم كبار بجهادهم – في فلسطين الحبيبة "خيبر خيبر يا يهود.. جيش محمد سوف يعود"، ونحن نقول: "خيبر خيبر يا يهود.. جيش محمد بدأ يعود"، فنحن نسمع ونرى بشائر ظهوره في المجاهدين الأبطال في فلسطين وغيرها، يجاهدون في سبيل الله فيَقْتلون ويُقْتلون، هذه الغزوة التي كانت حدثًا فاصلاً في تاريخنا مع اليهود، وفي هزيمتهم شر هزيمة، بفضل الله (سبحانه) أولاً وأخيرًا، ثم بالجيل الرباني، والرجال الذين صدقوا ما عاهدوا الله عليه (رضي الله عنهم) جميعًا، الذين ربَّاهم الرسول الحبيب (صلى الله عليه وسلم)، وهذا الجيل ربما يقتدي به جيل بعده، بل أجيال وأجيال، تفعل قريبًا من أفعالهم، لا نقول مثلهم فهم خير القرون، بل الاقتداء بهم، وبقدوتنا وقدوتهم (صلى الله عليه وسلم).
هذا الجيل الذي يفعل اليهود كل ما يستطيعون، وكل ما نسمع ونرى كل يوم حتى لا يأتي هذا الجيل، ولا يظهر؛ لأنهم يعرفون أنه في ظهوره نهايتهم وفناؤهم، لكنهم مهما فعلوا لن يفلحوا، فهذا الجيل قادم.. قادم، ولو كره الكافرون.. ولو كره المشركون.. ولو كره المجرمون، كما بشَّر بذلك الله (عز وجل) في آيات كثيرة، منها قوله (تعالى): "وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُم فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُم مِّن بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا يَعْبُدُونَنِي لَا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا وَمَن كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ الآية" (النور: 55)، وقوله (عز من قائل): "إِنْ أَحْسَنتُمْ أَحْسَنتُمْ لِأَنفُسِكُمْ وَإِنْ أَسَأْتُمْ فَلَهَا فَإِذَا جَاء وَعْدُ الآخِرَةِ لِيَسُوءُواْ وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُواْ الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُواْ مَا عَلَوْاْ تَتْبِيرًا" (الإسراء: 7)، وبشّر بذلك الرسول الكريم (صلى الله عليه وسلم) في أحاديث كثيرة، منها قوله (صلى الله عليه وسلم): "لن تقوم الساعة حتى يقاتل المسلمون اليهود، فيقتلهم المسلمون، حتى يختبئ اليهودي من وراء الحجر والشجر، فيقول الحجر والشجر: يا مسلم.. يا عبد الله، هذا يهودي خلفي تعالَ فاقتله، إلا الغَرْقد فإنه من شجر اليهود" رواه مسلم.
إنه قادم من شتى البقاع والبلاد..
إنه قادم رغم مكر الماكرين به، وكيد الكائدين..
إنه قادم من المساجد، والبيوت العامرة بالقرآن والإيمان..
إنه قادم من بين الشباب المسلم، القوي، الصادق، الطاهر..
إنه قادم من بين براعم الإيمان، وزهرات القرآن..
أسأل الله - عز وجل - أن يشرفنا ويجعلنا من هذا الجيل الرباني، هذا الجيل الذي ستتحقق على يديه بُشريات النصر المبين من عند الله (تعالى)، فلنعدّ - جميعًا - أنفسنا رجالاً ونساء، كبارًا وصغارًا، شبابًا وفتيانًا وفتيات، حتى نكون من هذا الجيل، وليوم مثل يوم خيبر، يقول الحق (عز وجل): "وَأَعِدُّواْ لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ وَمِن رِّبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدْوَّ اللّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآخَرِينَ مِن دُونِهِمْ لاَ تَعْلَمُونَهُمُ اللّهُ يَعْلَمُهُمْ وَمَا تُنفِقُواْ مِن شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللّهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنتُمْ لاَ تُظْلَمُونَ" (الأنفال: 60)
أمامًا أمامًا جُنودَ الفِدا

أَعِدُّوا الشبابَ ليومالنِّدا
أَعِيدوا إلى الحقِّسُلْطَانَه

وَدُكُّوا مَعاقِلَ جُنْدِالعِدا

قال (سبحانه وتعالى): "أَمْ حَسِبْتُمْ أَن تَدْخُلُواْ الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَأْتِكُم مَّثَلُ الَّذِينَ خَلَوْاْ مِن قَبْلِكُم مَّسَّتْهُمُ الْبَأْسَاء وَالضَّرَّاء وَزُلْزِلُواْ حَتَّى يَقُولَ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ مَعَهُ مَتَى نَصْرُ اللّهِ أَلا إِنَّ نَصْرَ اللّهِ قَرِيبٌ" (البقرة: 214).‏
من مواضيع : موسى بن الغسان حدث في مثل هذا اليوم 11 إبريل
حدث في مثل هذا اليوم : 1 يناير
حدث فى مثل هذا اليوم غرة المحرم
حدث فى مثل هذا اليوم : 14 ابريل
حدث في مثل هذا اليوم 6 إبريل
22-06-2006, 08:12 PM
موسى بن الغسان
 
مشاركة: 10يونيو ذكرى وفاة القائد الاسد رحمه الله

الثورة العربية.. وعود وخداع!

(في ذكرى إعلانها: 9 شعبان 1344هـ)





مصطفى عاشور




الشريف حسين



دخلت الدولة العثمانية الحرب العالمية الأولى ضد بريطانيا والحلفاء، ورأى الحلفاء ضرورة معالجة مصيرها في حالة هزيمتها بقسميها الأوربي والآسيوي؛ لأن الاتفاق على تقسيم الغنائم يضمن استمرار التحالف ويحول دون حدوث انقسامات بين هذه الدول الحليفة التي كانت كل دولة منها تطمع في ممتلكات الدولة العثمانية.
ولما كانت الولايات العربية تشكل قلب الإمبراطورية العثمانية؛ فقد كان من المتوقع أن يدور الاتفاق بشكل أساسي حولها، وهو ما تجلّى في معاهدة "سايكس – بيكو" (رجب 1334هـ = مايو 1916م)، غير أنه لا يمكن تنفيذ هذه الاتفاقية إلا بعد أن تتم هزيمة العثمانيين من الناحية العسكرية، لذا كان من الضروري للحلفاء إحداث أكبر قدر من الاضطراب في المنطقة العربية وذلك بالاتفاق مع زعماء العرب، وهو ما تطور إلى اتفاق "الحسين – مكماهون" خلال المراسلات المتبادلة بينهما.

لقاء المصالح

تجنبت بريطانيا الدخول في مشروعات دولية لتصفية الدولة العثمانية؛ خوفًا من سقوط أجزائها الهامة في يد روسيا، إلا أنها بدأت قبيل الحرب العالمية الأولى في تشجيع الشخصيات والاتجاهات العربية المناهضة لديكتاتورية الاتحاديين في تركيا، وأصبحت القاهرة مركزًا لنشاطهم، وأقام الإنجليز صلات مع بعضهم، غير أن الصلات العربية تبلورت آخر الأمر وتركزت في العلاقة مع الشريف حسين أمير مكة، حين بدأت الحرب تشتعل.
رأى الإنجليز في الشريف القوة العسكرية المنظمة التي تستطيع أن تقوم بدور فعال في حالة قيام الحرب، أما الشريف حسين فكانت علاقاته مع العثمانيين متوترة بسبب سياسة الاتحاديين الأتراك التي كانت تقوم على المركزية وربط الولايات العثمانية شبه المستقلة –مثل الحجاز- بالدولة الأم في القسطنطينية، وكان هذا يعني تحطيم نفوذ الشّرَافَة في مكة؛ لذلك ازدادت العلاقات تدهورا بين الجانبيين خاصة بعد تعيين الاتحاديين "وهيب باشا" واليًا على الحجاز، على أن يجمع في يده السلطة المدنية والعسكرية، ويحاول القضاء على الشرافة، ووجد الشريف حسين في مد الدولة العثمانية خط سكة حديد الحجاز من المدينة المنورة إلى مكة المكرمة خطرًا كبيرًا عليه إذا تمّ؛ لأنه يربط الحجاز كله بالشام والدولة العثمانية، ومن هنا فإن الصدام بينهما كان على وشك الوقوع، وتطلع الشريف حسين إلى دولة كبرى تساعده.
هذه الظروف مهدت الطريق للاتصالات بين بريطانيا والشريف حسين، وكانت البداية سنة (1331هـ = 1912م) عندما زار عبد الله ابن الشريف حسين، المعتمد البريطاني في القاهرة "كتشنر"، وعرض عليه الموقف في الحجاز وسأله عن موقف الإنجليز إذا نشبت الحرب بين الحسين والاتحاديين، ويبدو أن الإنجليز قد رفضوا التورط في خطة لمساعدة الشريف حسين؛ حفاظًا على الصداقة مع العثمانيين، وكان موضوع المفاوضة ينحصر في مسألة الشرافة، فالشريف حسين لم يكن يفكر في كافة الادعاءات التي تبناها بعد ذلك مثل قيام دولة عربية مستقلة، وأن تكون الخلافة عربية، إلا أن هذه الاتصالات لفتت نظر الإنجليز بقوة إلى إمكانية الاستفادة من العرب في حالة الحرب مع تركيا.

أهداف بريطانيا

وعندما اشتعلت الحرب العالمية الأولى تم تعيين كتشنر وزيرا للحربية البريطانية، فبدأت سلسلة من الاتصالات بين الإنجليز والشريف حسين، ويرجع ذلك بالأساس إلى موقف بريطانيا العسكري؛ حيث إن قيام ثورة عربية يجبر تركيا على حجز جزء من قوتها العسكرية في البلاد العربية بعيدًا عن جبهات القتال الرئيسية، ولا سيما الجبهة الروسية.
كما أن قيام ثورة عربية يمكن أن يعزل بين القوات العثمانية الرئيسية في الشام والجيوب العسكرية العثمانية في جنوب الجزيرة العربية، يضاف إلى ذلك أن ألمانيا كانت تأمل في استخدام تحالفها مع الدولة العثمانية لإيجاد جسر لها يوصل بين المستعمرات الألمانية في شرق إفريقيا وألمانيا عن طريق اليمن؛ وبالتالي فإن الثورة ضد العثمانيين في وسط شبه الجزيرة العربية تفسد هذه الخطة على الألمان بما يمثل مصلحة لبريطانيا.
ورأت بريطانيا في الخلافة العثمانية خطرًا على وجودها في الهند؛ نظرًا لارتباط المسلمين الهنود الروحي بالسلطان العثماني، ومكمن الخطر في ذلك أن أي دعوة جهاد يعلنها السلطان على الإنجليز في حالة قيام حرب ستجد صداها في الهند.

الشرافة والخلافة

أدرك الشريف حسين رغبة الإنجليز في التحالف معه، فلم يعد يطالب بالشرافة، بل أصبح يطالب بالخلافة وقيام دولة عربية كبرى، فبدأ يتحسس موقف زعماء العرب وأمرائهم في شبه الجزيرة العربية في إمكانية مساندته في القيام بثورة في الحجاز ضد العثمانيين، ورأى في موقفهم ما يشجع على الثورة؛ نظرًا لانشغال كل منهم بأطماعه ومصالحه، غير أن أكبر اتصال قام به كان بالجمعيات الوطنية في سوريا؛ ويرجع ذلك إلى أن التيار الغالب في سوريا والعراق هو تيار الثورة على العثمانيين؛ بسبب قمع "جمال باشا" قائد الجيش العثماني الخامس في سوريا للحركة القومية العربية، وإعدام كثير من الشاميين، فلما اتصل الشريف حسين بالقوميين العرب في سوريا ارتضوا أن تنطلق الثورة العربية من مركز رئيسي وهو الحجاز، على أن يكون دورهم في سوريا دورًا مساعدًا.

بروتوكول دمشق

أرسل الشريف حسين ابنه "فيصل" إلى دمشق سنة (1333هـ = 1915م) ليتصل بزعماء الحركة القومية العربية ليعرض عليهم الموقف واتصالاته بالإنجليز، واتفقت كلمة جميع من اتصل بهم فيصل على قبول عروض الإنجليز، وانعقد رأيهم على زعامة الشريف حسين للثورة، وأعطى زعماء جمعيتي "العربية الفتاة"، و"العهد" فيصل بن الحسين خريطة تعيّن حدود الدولة العربية، وطالبوه أن يسعى الشريف حسين على أساسها لنيل الاستقلال، كذلك وضعوا مخططًا للمطالب التي يريدون الشريف حسين أن يتفاوض على أساسها مع الإنجليز.. وهي ما عرفت باسم "بروتوكول دمشق" الذي ينص على:
- أن تعترف بريطانيا باستقلال البلاد العربية الواقعة ضمن الحدود التي تبدأ شمالاً: بخط مرسين- أطنة، ممتدًا على أورفة وماردين وجزيرة ابن عمر فحدود فارس، وشرقًا: حدود إيران حتى الخليج، وجنوبًا: المحيط الهندي (ما عدا عدن)، وغربًا: البحر الأحمر والأبيض حتى مرسين.
- إلغاء الامتيازات الأجنبية.
- عقد تحالف دفاعي بين بريطانيا والدولة العربية المستقلة.
- منح بريطانيا الأفضلية في الشؤون الاقتصادية.

مراسلات الحسين – مكماهون

لم تمض أسابيع قليلة على عودة فيصل إلى أبيه في مكة ومعه ميثاق دمشق، حتى بدأت المراسلات بين الشريف حسين، والسير "آرثر هنري مكماهون" المندوب السامي البريطاني، وقد بدأت في (29 شعبان 1333هـ = 14 يوليو 1915م) حتى (5 جمادى الأولى 1335هـ = 10 مارس 1916م) وبلغ مجموع الرسائل المتبادلة فيها عشر رسائل، وكان هدف الإنجليز منها إشعال الثورة ضد الأتراك.
حملت الرسالة الأولى التي بعثها حسين إلى مكماهون مقترحات محددة بشأن حدود الدولة العربية التي طالب باستقلالها، وأن توافق بريطانيا على إعلان خليفة عربي للمسلمين، وألمح الشريف حسين أن هذه المطالب نهائية للبلاد العربية، ولا يقبل العرب المساومة عليها، وفي (19 شوال 1333هـ = 30 أغسطس 1915م) بعث مكماهون برده على رسالة الشريف، وموافقة بريطانيا على أن يكون الخليفة عربيًا عندما تُعلن الخلافة، إلا أنه حاول إقناع الحسين بإرجاء الكلام في مسألة الحدود المقترحة؛ بحجة أن الموضوع سابق لأوانه.
تركت هذه الرسالة أثرًا سيئًا في نفس الشريف حسين، فكتب إلى مكماهون رسالة يعرب فيها عن دهشته لتهربه من مسألة الحدود وهي مسألة جوهرية، وأوضح أن المفاوضات مع مكماهون تتوقف على أمر واحد وهو الحدود المقترحة، وأوضح له أن مراوغة بريطانيا تكمن في حرصها على عدم إزعاج فرنسا بسبب أطماع الأخيرة في بلاد الشام، فأجابه مكماهون برسالة في (15 ذي الحجة 1333هـ = 24 أكتوبر 1915م) بتعهدات قوية في قيام الدولة العربية وحمايتها، وهي التعهدات التي دخل على أساسها الشريف حسين الحرب إلى جانب بريطانيا، واستند العرب عليها بعد ذلك في مهاجمة بريطانيا واتهامها بنكث عهودها ووعودها التي قطعتها على نفسها، واستثنت بريطانيا من هذه التعهدات بعض الأجزاء من آسيا الصغرى وسوريا، ووجد الشريف حسين في ذلك أساسًا ملائمًا للمفاوضات من أجل تقريب وجهتي النظر العربية والبريطانية والوصول إلى اتفاق نهائي لإعلان الثورة.
وفي (24 ذي الحجة 1333هـ = 15 نوفمبر 1915م) رد الحسين على مكماهون برسالة جاء فيها: "رغبة في تسهيل الاتفاق وخدمة الإسلام واجتناب كل ما من شأنه تعكير صفو المسلمين، واعتمادًا على نيات بريطانيا العظمى ومواقفها الحميدة فإننا نتنازل عن إصرارنا على ضم مرسين وأطنة إلى المملكة" إلا أنه تمسك بولايتي: حلب وبيروت، غير أن مكماهون بعث إليه برسالة أصر فيها على استثناء حلب وبيروت من الدولة العربية، وحث الشريف على بذل الجهود لإعلان الثورة، فعاد الشريف حسين إلى إرسال مكاتبة أخرى إلى مكماهون يبلغه فيها استعداده للتنازل عن منطقة غرب دمشق، حلب، حمص، على أن يكون من حق العرب المطالبة بها بعد انتهاء الحرب؛ تجنبًا لإلحاق الضرر ببريطانيا وحليفاتها.
وفي (5 جمادى الأولى 1335هـ = 10 مارس 1916م) بعث مكماهون برسالة إلى حسين بموافقة بريطانيا على جميع مطالبه.. وهكذا انتهت المفاوضات بين حسين ومكماهون على موافقة حسين على استبعاد محمية عدن ومرسين وجنوب العراق وحمص، على أن يكون من حقه المطالبة بها بعد انتهاء الحرب.

سايكس – بيكو

وقبل أن تنتهي مفاوضات العرب والإنجليز، كانت بريطانيا قد دخلت في مفاوضات سرية مع فرنسا وروسيا بدأت في (رجب 1334 هـ = مارس 1915م) لتقسيم الدولة العثمانية فيما بينها بعد انتهاء الحرب، وهو الاتفاق الشهير الذي أصبح معروفًا باسم "سايكس – بيكو" فيما بعد، وكان المبدأ الجوهري لهذه الاتفاقات هو تصفية الدولة العثمانية في ظل مبدأ توازن القوى في حوض البحر المتوسط.. وبالتالي فإن الحلفاء والعرب التقوا في نقطة واحدة هي تقويض الدولة العثمانية وهدمها لتحقيق غاياتهم ومصالحهم، في ظل اشتراط ثمن معين يتقاضاه الشريف حسين نظير تعاونه في هذا الأمر تمثل في إنشاء دولة عربية مستقلة.
والذي لا شك فيه أن اتفاق سايكس – بيكو استهدف توزيع أقطار العرب على الحلفاء الغربيين، ولم يدر بخلد العرب أن التفاهم على قيام الدولة العربية المنتظرة، سوف يؤدي إلى حرمان العرب من استقلالهم وحريتهم بالصورة التي نص عليها اتفاق سايكس – بيكو.

الثورة العربية

أعلن الشريف حسين الثورة على الدولة العثمانية في (9 شعبان 1334هـ = 10 يونيو 1916م) وأطلق بنفسه في ذلك اليوم أول رصاصة على قلعة الأتراك في مكة؛ إيذانًا بإعلان الثورة، وعزز حركته بمنشور أذاعه اتهم فيه الاتحاديين في تركيا بالخروج على الشريعة الإسلامية، وجاء فيه: "وانفصلت بلادنا عن المملكة العثمانية انفصالاً تامًا، وأعلنا استقلالاً لا تشوبه شائبة مداخلة أجنبية ولا تحكم خارجي"، واستطاعت القوات العربية الثائرة أن تستولي في أقل من ثلاثة أشهر على جميع مدن الحجاز الكبرى باستثناء المدينة المنورة التي بقيت محاصَرة إلى نهاية الحرب العالمية الأولى، ولم يلبث أن بويع الشريف حسين ملكًا على العرب.
وقد نسفت القوات العربية بقيادة الأمير فيصل سكة حديد الحجاز، واحتلت ينبع والعقبة، واتخذ الثوار العرب من العقبة نقطة ارتكاز لهم، ثم أخذ فيصل يتقدم ليحارب الأتراك في منطقة شرقي الأردن، وبذلك قدم للحلفاء أكبر مساعدة؛ حيث استطاع اللورد "اللنبي" قائد القوات الإنجليزية أن يدخل القدس بمعاونة العرب، كما أن احتلال الثوار العرب للمنطقة شرقي معان قد حمى ميمنة القوات البريطانية في فلسطين من هجمات الأتراك عليها في منطقة بئر سبع والخليل، وحمى خطوط مواصلاتها، ولم تلبث القوات العربية أن تقدمت في (ذي الحجة 1336هـ= سبتمبر 1918م) فاحتلت دمشق واصطدمت بالأتراك قبل أن يدخلها اللنبي، ولم يمض أكثر من شهر حتى زال النفوذ العثماني من سوريا، بعد أن أمضى بها أربعة قرون.
والواقع أن الكثيرين من رواد الإصلاح أصيبوا بخيبة أمل كبيرة، وعلى رأسهم الشيخ محمد رشيد رضا عندما علموا أن الأسطول الإنجليزي هو الذي أسقط ثغور جدة ورابغ وينبع وغيرها من موانئ الحجاز، وأن ثغر بورسودان كان القاعدة التي انطلق منها الأسطول الإنجليزي لدعم ثورة الشريف حسين، وازداد شعورهم بالخيبة عندما وجدوا ضباط إنجلترا وفرنسا هم الذين يقودون القبائل العربية مثل اللنبي وكوكس وكاترو وغورو، والضابط الشهير لورانس، ووصل الأمر ببعض هؤلاء الضباط إلى ركل قبر الناصر صلاح الدين، وإعلانه أن آخر الحروب الصليبية قد انتهت بدخول القدس، ثم تكرست المرارة والحسرة عندما ارتفعت أعلام بريطانيا وفرنسا على المناطق التي قاتل فيها العرب، ولم يكن بينها علم الدولة العربية المنتظرة.
وحاول الشيخ رشيد رضا أن يلفت نظر الشريف حسين إلى خطورة ما أقدم عليه؛ لأن العدو الحقيقي هو الاستعمار الغربي لا الدولة العثمانية، إلا أن بريق المصلحة وأحلام المُلك والعرش كانا قد سيطرا على خيال الشريف حسين، فلم يستمع إلى صوت ناصح أو حكيم، وإنما أمر بمنع دخول مجلة "المنار" التي يصدرها الشيخ رشيد رضا من دخول مكة.

الخلاف بين العرب والإنجليز

لم يعلم العرب باتفاق سايكس-بيكو إلا عندما أعلنه البلاشفة بعد قيام ثورتهم في روسيا، وتأكد العرب أن الاتفاق أهمل تأسيس خلافة عربية، وأعطى بعض أجزاء من الدولة العربية المنتظرة لفرنسا، وأثار هذا الاتفاق حفيظة العرب، إلا أنهم مضوا في ثورتهم بعد الحصول على طمأنات من البريطانيين، ونجح العثمانيون في تصوير الشريف حسين على أنه خائن للإسلام متحالف مع الدول المسيحية ضد دولة إسلامية، إلا أن الخلافات الحقيقية بين العرب والإنجليز تعمقت وظهرت مع إطلاق بريطانيا لوعد بلفور في (المحرم 1336هـ=نوفمبر 1917م)، وتعهدت فيه بإنشاء وطن قومي لليهود في فلسطين، ثم كانت الصدمة الثانية للعرب في انعقاد مؤتمر "سان ريمون" في (شعبان 1339هـ=إبريل 1920م) وتقرر فيه وضع القطاع العربي الشمالي الممتد من البحر المتوسط إلى فارس تحت الانتداب، فأعطيت بريطانيا الانتداب على العراق وفلسطين وشرقي الأردن، وأعطيت فرنسا الانتداب على سوريا ولبنان.
وهكذا دخل الشرق العربي في مرحلة الاستعمار الأوروبي وتجزئة المنطقة العربية إلى وحدات وكيانات سياسية تكافح الاستعمار الأوروبي بعد اختفاء الدولة العثمانية، وكان نصيب الشريف حسين من ثورته، تمجيد القوميين والغربيين له في كتب التاريخ بوصفه قائد "الثورة العربية الكبرى".. والحق أنها كانت الخيبة العربية الكبرى.
من المصادر:
· محمد أنيس: الدولة العثمانية والشرق العربي 1514-1914 – مكتبة الأنجلو – القاهرة – بدون تاريخ.
· قدري قلعجي: الثورة العربية الكبرى – بيروت – الطبعة الأولى – 1993م.
· هاني حسن عليوي: الاتجاهات الوحدوية في الفكر القومي العربي المشرقي – مركز دراسات الوحدة العربية – بيروت – 2000م.
· عمر عبد العزيز عمر: تاريخ المشرق العربي 1516-1922 – دار النهضة العربية – بيروت – بدون تاريخ.


من مواضيع : موسى بن الغسان حدث فى مثل هذا اليوم :غرة ذي الحجه
حدث فى مثل هذا اليوم غرة رجب
حدث في مثل هذا اليوم 6 إبريل
حدث فى مثل هذا اليوم :غرة شوال
حدث فى مثل هذا اليوم : 30 / 11
22-06-2006, 08:15 PM
موسى بن الغسان
 
مشاركة: 10يونيو ذكرى وفاة القائد الاسد رحمه الله

أحداث

مواليد

وفيات
"
من مواضيع : موسى بن الغسان حدث في مثل هذا اليوم 5 إبريل
حدث في مثل هذا اليوم ( 22 صفر )
حدث فى مثل هذا اليوم :غرة شعبان
حدث فى مثل هذا اليوم : 12 يونيو
حدث فى مثل هذا اليوم :غرة شوال
22-06-2006, 08:23 PM
موسى بن الغسان
 
مشاركة: 10يونيو ذكرى وفاة القائد الاسد رحمه الله

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة لولو



في 10 حزيران (يونيو) 2000 توفي الرئيس حافظ الأسد. وبعد شهر انتخب ابنه بشار الأسد رئيساً للجمهورية

رحمه الله واسكنه فسيح جنانه



شكرا يالولو
من مواضيع : موسى بن الغسان حدث في مثل هذا اليوم ( 22 صفر )
حدث في مثل هذا اليوم 6 إبريل
حدث في مثل هذا اليوم 9 إبريل
حدث في مثل هذا اليوم 4 إبريل
جريمة التعذيب في جوانتانامو وأبي غريب جريمة إدارة ودولة وحضارة ! !
22-06-2006, 08:27 PM
موسى بن الغسان
 
مشاركة: حدث في مثل هذا اليوم 4 يونيو

مناسبات وأعياد

اليوم العالمي للأطفال الأبرياء ضحايا العدوان .

أحداث

632 - أبو بكر الصديق يصبح خليفة المسلمين بعد الرسول محمد بن عبدالله -صلى الله عليه وسلم-.

1989 - قمع المحتجّين في ميدان تيانيمين على يد قوات الأمن الصينية يُشاهد حيّاً على التلفزيون.

2004 - إلقاء القبض على عمر بازياني أحد مساعدي أبو مصعب الزرقاوي في العراق.

مواليد

1894 - الأديب محمود تيمور.

1897أسد رستم، مؤرخ لبناني.

1924 - الممثل دينيس ويفر.

وفيات

1981 - الشاعر أحمد رامي

1981 - التقني التونسي علاء الدين التواتي
من مواضيع : موسى بن الغسان حدث في مثل هذا اليوم 6 إبريل
حدث في مثل هذا اليوم 4 إبريل
حدث فى مثل هذا اليوم :غرة شعبان
حدث فى مثل هذا اليوم 12 أبريل
حدث فى مثل هذا اليوم :غرة ذي الحجه
22-06-2006, 08:32 PM
موسى بن الغسان
 
مشاركة: حدث في مثل هذا اليوم 5 يونيو

مناسبات وأعياد

اليوم العالميللبيئة .

أحداث

1752 - بنيامين فرانكلين يثبت أن الصواعق تتكون من الكهرباء خلال تجربته الشهيرة بإطلاق طائرته الورقية في يوم ممطر.

1896 - زلزال ضخم يجتاح ميناء يابانيتسونامي.

1912 - حريق ضخم يلتهم مدينة القسطنطينية ويدمر حوالي 1000 منزل.

1916 - ثورة العرب على الأتراك في الحجاز.

1944 - سقوط العاصمةالإيطاليةروما بيد الحلفاء.

1947 - وزير الخارجية الأمريكيجورج مارشال يعلن عن خطته لإعادة إعمار أوروبا بعد الحرب العالمية الثانية والتي عُرفت بخطة مارشال.

1967 - إسرائيل تهاجم مصروسورياوالأردن في حرب الأيام الستة.

1968 - سرحان بشارة سرحان يطلق النار على روبرت كينيدي ويرديه قتيلاً في اليوم التالي.

1975 - افتتاح قناة السويس من جديد بعد جلاء الإسرائيليين منها.

1977 - ستيف جوبز يطرح أبل-2 في الأسواق.

1981 - البداية الرسمية لمرض فقدان المناعة المكتسبة، ايدز.

2002 - الإصدار 1.0 للمتصفّح موزيلا يرى النور.

وفيات

1941 - الصحفي عبدالقادر حمزة.

2004 - رئيس الولايات المتحدة الأمريكية السابق رونالد ريغان .

2006 - الفنانة هدى سلطان.
من مواضيع : موسى بن الغسان حدث فى مثل هذا اليوم غرة المحرم
حدث فى مثل هذا اليوم :غرة شعبان
حدث فى مثل هذا اليوم : 30 / 11
جريمة التعذيب في جوانتانامو وأبي غريب جريمة إدارة ودولة وحضارة ! !
حدث في مثل هذا اليوم : 1 فبراير
22-06-2006, 08:38 PM
موسى بن الغسان
 
مشاركة: حدث في مثل هذا اليوم7 يونيو

أحداث


مواليد


وفيات
من مواضيع : موسى بن الغسان حدث فى مثل هذا اليوم :غرة ذي الحجه
حدث فى مثل هذا اليوم : 30 / 11
حدث فى مثل هذا اليوم غرة رجب
حدث في مثل هذا اليوم ( 22 صفر )
حدث فى مثل هذا اليوم :غرة رمضان
22-06-2006, 08:40 PM
موسى بن الغسان
 
مشاركة: حدث في مثل هذا اليوم8 يونيو

أحداث

مواليد

وفيات
من مواضيع : موسى بن الغسان حدث فى مثل هذا اليوم 16مارس
حدث في مثل هذا اليوم : 1 يناير
حدث فى مثل هذا اليوم 1 إبريل
حدث في مثل هذا اليوم 7 إبريل
حدث فى مثل هذا اليوم غرة المحرم
22-06-2006, 08:45 PM
موسى بن الغسان
 
مشاركة: حدث في مثل هذا اليوم 9يونيو

أحداث

· 1928 - لمدة ساعتين في اليوم، وثلاث مرّات في الأسبوع، عرف العالم بداية البث التلفزيوني المنتظم من مدينة نيويوركالأمريكية.
· 1965 - ثورة ظفارالعمانية.
· 1967 - جمال عبدالناصر يعلن للشعب تنحيه عن رئاسة الجمهورية.
· 1985 - اختطاف توماس سثيرلاند في لبنان وإطلاق سراحه عام 1991.
· 1999 - الملكة رانيا تُتوّج ملكة على المملكة الأردنية.
· 2006 - حفل الافتتاح لكأس العالم المقام في المانيا.
مواليد

· 1961 - الممثل مايكل جي فوكس.
· 1963 - الممثل جوني ديب.
وفيات

· 754 - وفاة الخليفة العباسيأبو العباس السفاح.
· 1870 - الروائي تشارلز ديكينز.
من مواضيع : موسى بن الغسان حدث فى مثل هذا اليوم : 30 / 11
حدث فى مثل هذا اليوم 16مارس
فى ذكرى يوم مولدى
حدث في مثل هذا اليوم : 1 فبراير
حدث فى مثل هذا اليوم : غرة جمادى الآخرة
22-06-2006, 08:48 PM
موسى بن الغسان
 
مشاركة: حدث في مثل هذا اليوم 13يونيو

» سنة 303 ق.م - وفاة الإسكندر الأكبر ..

» سنة 1906 - حادثة دنشواى والعيد القومي لمحافظة المنوفية

» سنة 1946 - فرار ملك إيطاليا أمبرتو الثاني إلى البرتغال في
أعقاب إعلان الجمهورية الإيطالية..

» سنة 1956 - انسحاب آخر القوات البريطانية من قاعدة قناة السويس

» سنة 1974 - انقلاب عسكري في اليمن الشمالي بقيادة المقدم إبراهيم الحمدي الذي أطاح بالنظام القائم وأصبح هو رئيساً لليمن.

» سنة 1980 - دول السوق الأوربية المشتركة تصدر بيانا في البندقية يؤيد حق تقرير المصير للشعب الفلسطيني ..

» سنة 1982 - وفاة الملك خالد بن عبد العزيز عاهل السعودية
وتولي الأمير فهد عرش المملكة ..

» سنة 1983 - وفاة العالم الإسلامي الكبير الدكتور
محمد سعد جلال عن 80 عاما

» سنة 1991 - فوز يوري يلتسين برئاسة جمهورية روسيا الاتحادية

» سنة 1995 - الرئيس الفرنسي جاك شيراك يعلن في أول مؤتمر صحفي
له إستئناف التجارب النووية الفرنسية في المحيط الأطلنطي.

_________________
من مواضيع : موسى بن الغسان حدث في مثل هذا اليوم : 25 إبريل
حدث فى مثل هذا اليوم :غرة ذي الحجه
حدث فى مثل هذا اليوم 16مارس
حدث فى مثل هذا اليوم 1 إبريل
حدث في مثل هذا اليوم : 28 إبريل
22-06-2006, 08:54 PM
موسى بن الغسان
 
مشاركة: حدث في مثل هذا اليوم 14يونيو

1900 - هاواي تصبح جزء من الولايات المتحدة.

» سنة 1902 - وفاة عبد الرحمنالكواكبى عن 48 عاما

» سنة 1919 - أول رحلة جوية عبر الأطلنطي دون توقف
...قام بها البريطانيان جون الكوك، وبتن بروان

1934 - أول اجتماعبين هتلر وموسوليني

1934 - تأسيس مجلة آخر ساعة على يد الصحفي
.... الكبيرمحمد التابعي
1941 - باريس تسقط في وجه الغزاة النازيين.
1941 - روزفلت يأمر بتجميد الأرصدة الفرنسية والألمانية.
1948 - الإعلان الرسمي لقيام دولة اسرائيل.
1952 - تدشين أول غواصة نووية.
1952 - عقدت لجنة البترول بجامعة الدولالعربية
...أول اجتماع لها
1962 - تأسيس المنظمة الأوروبية لأبحاث الفضاء.
1967 - المركبة الفضائية الأمريكية "ماينر" تتجه نحو كوكب الزهرة بحثاً عن أوجه الحياة.
1982 - نهاية الحرب بين انجلترا و الارجنتين حول جزر الفوكلاند.
1985 - اختطاف طائرة TWA من قبل حزب الله.
1988 - تكريم د. مجدي يعقوب طبيبالقلب ..

مواليد

1928 - الثائر الكوبي "تشي جيفارا". ومات في بوليفيا في ظروف غامضة عام 1967.
1961 - المغني "بوي جورج".
1969 - لاعبة التنس "ستيفي جراف".
وفيات

1902 - عبدالرحمن الكواكبي.
من مواضيع : موسى بن الغسان جريمة التعذيب في جوانتانامو وأبي غريب جريمة إدارة ودولة وحضارة ! !
حدث في مثل هذا اليوم 4 إبريل
حدث في مثل هذا اليوم 11 إبريل
حدث فى مثل هذا اليوم غرة ربيع الآخر
حدث فى مثل هذا اليوم : 14 ابريل
22-06-2006, 08:58 PM
موسى بن الغسان
 
مشاركة: حدث في مثل هذا اليوم 15يونيو

1389 - وقوع معركة كوسوفو التي انتصر فيها السلطان العثمانيمراد الاول على الجيش الصربي و التي مكنت العثمانيين من السيطرة على البلقان .
» سنة 1875 - مولد السياسي المصري أسماعيل صدقي باشا رئيس الوزراء الاسبق

»
سنة 1879 - مولد السياسي مصطفى النحاس باشا

»
سنة 1901 - وفاة الصحفي بشارة تقلا احد مؤسسي جريدة الاهرام عن 49 عاما


1918 - نهاية الحرب الأهلية في فنلندا.

1940 - الجوارب النايلون تُعرض في الأسواق الأمريكية لأول مرة.

» سنة 1940 - اخترق الألمان خط ماجينو الدفاعي في فرنسا خلال الحرب العالمية الثانية


1948 - مصر، سوريا، السعودية، الأردن، لبنان، و العراق تهاجم اسرائيل.

» سنة 1965 - وفاة الفريق عزيز المصري عن 86 عاما


1957 - بريطانيا تفجّر أول قنبلة هيدروجينية لها.

» سنة 1970 - صدور قرارات التأميم في السودان والجزائر


1988 - الغزو السوفييتيلأفغانستان.

» سنة 1994 - الفاتيكان واسرائيل يقيمان علاقات دبلوماسية بينهما



مواليد

1963 - الممثلة هيلين هنت.
من مواضيع : موسى بن الغسان حدث فى مثل هذا اليوم :غرة ذي الحجه
حدث في مثل هذا اليوم : 11 سبتمبر
حدث فى مثل هذا اليوم :غرة ذي القعدة
حدث في مثل هذا اليوم 9 إبريل
حدث فى مثل هذا اليوم 16مارس
22-06-2006, 09:01 PM
موسى بن الغسان
 
مشاركة: حدث في مثل هذا اليوم 16يونيو


»
سنة 1830 - بدء الاحتلال الفرنسي للجزائر

»
سنة 1888 - اختراع أديسون أول جهازلتسجيل الصوت (جرامفون)

»
سنة 1962 - إطلاق مركبة الفضاء السوفيتية التيتحمل "فالنتينا"
أول رائدة فضاء في التاريخ

»
سنة 1986 - وفاة سعيدالصدر رائد فن الخزف عن 77 عاما


احداث

1918 - الكونجرس الأمريكي يعتمد قانوناً جديداً ينص على سجن من ينتقد الحكومة الأمريكية.
1948 - إنتخاب "وايزمان" كأول رئيس دولة إسرائيلي.
1977 - ليونيد بريجينيف رئيساً للاتحاد السوفييتي.
وفيات

853 – الحافظ عثمان بن محمد بن أبي شيبة ، شيخ البخاري و مسلم ، وصاحب كتاب "المصنف" .
من مواضيع : موسى بن الغسان حدث فى مثل هذا اليوم :غرة ذي القعدة
حدث في مثل هذا اليوم : 25 إبريل
حدث في مثل هذا اليوم ( 22 صفر )
حدث فى مثل هذا اليوم غرة ربيع الآخر
حدث في مثل هذا اليوم 11 إبريل
22-06-2006, 09:10 PM
موسى بن الغسان
 
مشاركة: حدث في مثل هذا اليوم 17يونيو

مناسبات وأعياد

اليوم العالمي لمكافحة الجفاف والتصحر .

656 - اغتيال الخليفة عثمان بن عفان، ثالث الخلفاء الراشدين في بيته عن 82 عاما.

» سنة 1789 - بدء أحداث الثورة الفرنسية

1795 - القنصل الفرنسي في القاهرة يقترح على بلاده احتلال مصر احتلالاً عسكريا للمحافظة على المصالح الفرنسية.

1925 - توقيع بروتوكول جنيف الخاص بحظر استخدام
الأسلحةالكيميائية والبكتريولوجية ..


1940 - طلبت فرنسا وقف القتال فيالحرب العالمية الثانية


1944 - إعلان استقلال أيسلندا عن الدنمارك ، وانتخاببيرنسين رئيساً لها

1950 - توقيع معاهدة الدفاع المشترك بينالدول الأعضاء
في الجامعة العربية ..


1952 - توقيع معاهدةالدفاعالمشترك بين الدول العربية


1953 - ثورة عمّالية في المانيا الشرقية.

1953 - ثورة برلين الشرقية


1967 - فجرت الصين الشعبية قنبلتها الهيدروجنية الأولى

1972 - إلقاء القبض على 5 موظفين في البيت الأبيض لتورّطهم في فضيحة "واتر جيت".
1985 - رحلة الرائد سلطان بن سلمان أول رائد فضاء عربي
مسلمإلى الفضاء من خلال الرحلة رقم تسعة عشر لمكوك الفضاء
الأمريكي ديسكفري
1985- تم خلال ذات الرحلة إطلاق عربسات - اثنين.

1986 - انفجارات مروعة وحرائق في المنشآت البترولية
بميناء الأحمدي الكويتي

1986 - افتتاح محطة اتصال القمر الهندي بالمعادي

1988 - العثور على رأس أمون المسروقة معروضة للبيع
في معرض للفنون الجميلةبباريس

1992 - وفاة د. حامد جوهر رائد عالم البيولوجي

1994 - إلقاء القبض على لاعب البيسبول والممثل الأمريكي "أو جي سيمسون" لتورطه في مقتل زوجته وصديقها.

»
سنة 1998 - وفاة الدعاية الاسلامي الكبير الشيخ
محمد متولىالشعراوى عن 87 عاما
من مواضيع : موسى بن الغسان حدث فى مثل هذا اليوم : غرة جمادى الآخرة
حدث فى مثل هذا اليوم :غرة ذي القعدة
حدث في مثل هذا اليوم 9 إبريل
حدث فى مثل هذا اليوم غرة ربيع الآخر
حدث في مثل هذا اليوم 4 إبريل
 

الكلمات الدلالية (Tags)
12, أبل, اليوم, حدث, يونيو, في, إذا

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
ريجيم
شوربه الملفوف لحرق الشحوم
قوائم المنتخبات فى كاس العالم(اخبار جديدة)
ريجيم لمدة شهر

حدث فى مثل هذا اليوم : 12 يونيو

الساعة الآن 01:18 AM.