xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الحوار المفتوح
التسجيل

دراسة جرائم الإنترنت للشعب السعودى

الحوار المفتوح

12-10-2007, 05:10 AM
هبة الله
 
دراسة جرائم الإنترنت للشعب السعودى


فى دراسه اقيمت عن دراسة جرائم الإنترنت كانت نتائج التوصيات


توصيات البحث:

من نتائج الدراسة الميدانية يمكن صياغة بعض التوصيات ذات العلاقة بنتائج الدراسة ومن أهمّها:

1. أظهرت نتائج الدراسة أنّ هناك الكثير من الجرائم والممارسات غير الأخلاقية التي يرتكبها مستخدمو شبكة الإنترنت في المجتمع السعودي. وعليه توصي هذه الدراسة بوضع ضوابط واضحة وصريحة وصالحة للتعامل مع هذه الجرائم والممارسات غير الأخلاقية، وبما يحدّ من خطورة هذه الأفعال وردع مرتكبيها، مع تفعيل ما هو موجود من أوامر وتعليمات لترتقي إلى الحدّ الذي يُمَكِّنُ الجهة ذات العلاقة من استخدامها وقايةً وردعاً.

2. اتّضح من خلال إجراءات البحث الميداني، ومن نتائج الدراسة عدم وجود جهة أمنية متخصّصة للتعامل مع جرائم وسلبيات الإنترنت. ولذا توصى هذه الدراسة بإيجاد جهة متخصصة للتعامل مع جرائم الإنترنت وقايةً، وتحقيقاً، وضبطاً، وردعاً، بحيث تتلقي الشكاوى الخاصة بجرائم الإنترنت أو الممارسات غير الأخلاقية أثناء تصفّح الإنترنت، وتتمكن في الوقت نفسه من ملاحقة مرتكبيها والتحقيق معهم وتقديمهم للقضاء للبَتِّ في مجازاتهم شرعاً، مع قيام تلك الجهات بدورها الوقائي بتوعية المواطنين والمقيمين بمخاطر مثل هذه الأفعال وكيفية الوقاية منها، وكذلك لإعلام وتعريف الجمهور بوجود مثل هذه الجهة المتخصّصة للتعامل مع جرائم الإنترنت، حيث يجهل الكثير من مستخدمي الإنترنت الجهة التي يمكن أنْ يتقدموا لها بشكواهم في مخالفات وجرائم الإنترنت، ويمكن أنْ تكون هذه الجهة فرعاً من الأمن العام، وتسمي مثلاً شرطة الإنترنت، أو أي مسمى آخر يوضّح مهمتها ويُعْرَفُ منه أنّها أنشئت خصيصاً مِنْ أجل التعامل مع جرائم ومخالفات الإنترنت.

3. العمل على تدريب العاملين بالجهة التي سيتّم إنشاؤها للتعامل مع جرائم ومخالفات الإنترنت، بما يكفل لهم القدرة الفنّية والتحقيقيّة لممارسة أعمالهم بكفاءة وفاعليّة، ويقترح أنْ يستعان بضباط الشرطة العاملين في التحقيق الجنائي الملمّين بالحاسب الآلي لتشكيل نواة هذه الجهة الجديدة،على أنْ يَتِمّ الاهتمام بالجانب التدريبي المستمّر لرفع كفاءات ومهارات العاملين بهذه الجهة، كالابتعاث في دورات إلى الدول المتقدمة والتي سبقتنا في هذا المجال، وذلك لاكتساب الخبرة الكافية لبدء العمل بأسرع وقت ممكن.

4. نظراً لأنّه ثبت بأنّ الإعلان عن العقوبة عامل رادع للآخرين، فإنّ الباحث يوصي بدراسة نشر بعض العقوبات التي تُتَّخذ بحَقّ بعض المخالفين، على أنْ يسبق ذلك دراسة الأمر من جميع جوانبه لتلافي أيّ سلبية قد تنتج عن الإعلان عن العقوبة أو الأشخاص.

5. توصلت الدراسة الميدانية إلى أنّ نسبة ( 19.2 ٪ ) من مستخدمي الإنترنت في المجتمع السعودي طلبوا موادّ إباحية من المواقع الجنسيّة، ومن البديهي أنّ أغلب هذه المواد - إن لم يكن كلّها - تصل لطالبيها بواسطة البريد العادي، وبأشكالها المختلفة كمطبوعات، أو أفلام فيديو ،أو مواد متنّوعة، ولذا توصى الدراسة بتشديد الرقابة على المطبوعات والطرود البريدية، والمواد التي تصل من خارج البلاد خشية تسلل المواد المحظورة.

6. أثبتت نتائج الدراسة أنّ (41.2٪) من مستخدمي شبكة الإنترنت في المجتمع السعودي يستخدمون البروكسي للدخول إلى المواقع المحجوبة، لذا فإنّ هذه الدراسة توصي بإعادة النظر في آلية حجب المواقع غير المرغوبة فيها من قبل مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، بما يكفل معه الحجب الفعلي للمواقع الممنوعة فقط، وبما يمنع ارتياد تلك المواقع.

7. ثبت من نتائج الدراسة أنّ احتمال ميل فئة الأطفال، والمراهقين، والشباب قوي لارتكاب حوالي نصف الجرائم والممارسات التي شملتها الدراسة، لذا فإنّ الدراسة توصي بتكثيف الاهتمام التربوي بالنشء، من قبل مؤسسات المجتمع المختلفة، وبخاصة المؤسسات التعليمية، وذلك لتوعيتهم بالمخاطر الأمنية لشبكة الإنترنت، ولتوضيح العقوبات التي ستوضع لمعاقبة مرتكبي تلك الجرائم والممارسات أثناء استخدام شبكة الإنترنت.

8. أثبتت الدراسة الميدانية انعدام احتمال ميل الإناث، وكذلك انعدام احتمال ميل ربات المنازل من مستخدمي شبكة الإنترنت في المجتمع السعودي لارتكاب الجرائم والممارسات التي شملتها الدراسة، بالرغم من أنّ مجموع المشاركين في الدراسة من النساء (2183) مستخدمة، أو ما نسبته (22.4٪) من مجموع من شارك في الدراسة، وعليه فإنّ الدراسة توصي بالاستمرار في النهج التعليمي المحافظ في مدارس البنات، مع تطويره بما يتوافق وتعاليم ديننا الحنيف والتطوّر التقني الحديث، لأنّ المنهج الذي ينجح في تنمية الرادع الذاتي، وفي غرس الفضيلة الواقية من الانحراف، جدير بالمحافظة عليه.

9. أثبتت نتائج الدراسة أنّ نسبة ميل الأجانب لارتكاب جرائم الإنترنت، يفوق نسبة السعوديين، لذا فإنّ الدراسة توصي بتطبيق نظام السعودة في كلّ المجالات الوظيفية، والعمل على الاستغناء التدريجي والسريع للعمالة الأجنبية، وبخاصة الجنسيات التي أثبتت الدراسة الميدانية احتمال ميلهم القوي لارتكاب الجرائم والممارسات التي شملتها الدراسة.

10. توصلّت الدراسة إلى أنّ عدداً غير قليل من العسكريين قاموا بارتكاب جرائم وممارسات غير أخلاقية أثناء استخدامهم لشبكة الإنترنت، لذا فإنّ الدراسة توصي الجامعات والكليات المدنية والعسكرية بتكثيف البرامج التعليمية والتربوية المتنوعة والكفيلة بزيادة الوزاع الديني، وتنمية الحس الوطني والوعي الأمني، بمخاطر الجرائم والممارسات التي ترتكب من قبل مستخدمي شبكة الإنترنت في المجتمع السعودي، وعدم التساهل في ممارستها لأنّها جرائم يُعَاقَبُ على ارتكابها بعقوبات صارمة، وبخاصة على منسوبي الجهات الأمنية والعسكرية.

11. أوضحت الدراسة الميدانية الاحتمال القوي لميل فئة الشباب، والمراهقين، وفئة المطلقين، والأرامل، لارتكاب معظم الجرائم والممارسات التي شملتها الدراسة والتي يرتكبها مستخدمو شبكة الإنترنت في المجتمع السعودي. لذا فإنّ الدراسة توصي المؤسسات الدينية، والثقافية، والاجتماعية، والرياضية بتكثيف برامجها الهادفة والبنّاءة لجذب مختلف فئات المجتمع وشغل أوقاتهم بما يفيد، وبخاصة من قد يَشَعُر بفراغ عاطفي أو اجتماعي، ولعلنا نتمثل قول الشاعر أبو العتاهية:
إنّ الشبابَ والفراغَ والجدةَ مفسدةُُُ للمرءِ أيّ مفسدة


12. ثبت من الدراسة الميدانية أنّ الاحتمال قويُُ في ميل العمالة غير المسلمة لارتكاب الجرائم والممارسات التي ترتكب من خلال شبكة الإنترنت، لذا فإنّ الدراسة توصي بتكثيف البرامج الدعوية للجاليات غير المسلمة في مجتمعنا، لدعوتهم إلى الإسلام أولاً، ولتوعيتهم بعقوبة الجرائم والممارسات التي ترتكب من خلال شبكة الإنترنت ثانياً.

13. أثبتت الدراسة الميدانية أنّ هناك إقبالاً كبيراً للاشتراك في المواقع الدينية، فقد وصل مجموع المشتركين في المواقع الدينية (3728) مستخدماً، وهو ما يمثّل نسبة (38٪) من مجموع المشاركين في الدراسة. لذا فإنّ الدراسة توصي بالاهتمام بالمجال الدعوي على شبكة الإنترنت، سواء للمسلمين بإيجاد مواقع هادفة وبديلة عن المواقع الهابطة المنتشرة في شبكة الإنترنت، أو لغير المسلمين لدعوتهم للإسلام الذي هو أتمّ الأديان السماوية وخاتمها.



http://www.minshawi.com/ginternet/studysuggestion.htm
من مواضيع : هبة الله جربت حب النت؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
مصطلحات يهودية حذارى منها
إذا وصلت لنهايه الرساله فانت انسان.......
هل تتزوج من فتيات تكتب بالمنتدايات ؟؟؟؟
يا سبحان الله طفل امريكي يريد زياره لبيت الله الحرام
 

الكلمات الدلالية (Tags)
للشعب, السعودي, الإنترنت, دراسة, جرائم

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
كيف يحمى الآباء أبنائهم من سوء استخدام الإنترنت وكيفية رقابتهم
إدمــــان الإنترنت
مصطلحات الحاسوب مترجمة من الانجليزية للعربية 1
نقمة الإنترنت على الصحف الورقية في عام 2005

دراسة جرائم الإنترنت للشعب السعودى

الساعة الآن 01:57 PM.