xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الحوار المفتوح
التسجيل

كائنات خارقة وراء تغيير المناخ بشكل مفاجىء في الخليج العربي والعالم .

الحوار المفتوح

24-12-2007, 07:32 AM
الحكيم
 
Icon15 كائنات خارقة وراء تغيير المناخ بشكل مفاجىء في الخليج العربي والعالم

لدى قصة غريبة أود عرضها في المنتدى وأتمنى أن يصدقها الأخوان والأخوات وأقسم بالله العظيم أنها حقيقية وهي تخصني ومازال هذا الموضوع يؤرقني ولا أدري كيف أوصل رسالتي للعالم وأتمنى أن لا يفهمني أحد الزملاء خطأ ويجرحني بكلمة ، بل كل الذي أتمناه أن يقوى إيمان الأخوان والأخوات وإليكم قصتي أدناه وإن كانت ناقصة نوعاً ما وذلك لسرية بعض المعلومات وخصوصيتها أتمنى أن تقبلوها :
.................................................. ..................................
24 / 12 / 2007 م .


بسم الله الرحمن الرحيم



إلى أخواني في جميع المنتديات السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وأما بعد ،،،



أرجوا منكم توصيل رسالتي لكل المنتديات التي تهتم بالكرامات والخوارق ومن يعز عليكم وكل من يهمه هذا الأمر في العالم العربي أو العالم بأسره في كل مكان لكي يعرفوا الحقيقة الغامضة عليهم وهو زيارة كائنات خارقة من الكون البعيد قد شاهدتها بأم عيني على هيأتها الأصلية وكلما تراني حزيناً أو مظلوماً ظلماً كبيراً تتدخل وتغير الطقس في أحد دول الخليج بشكل خاص والخليج العربي ومعظم دول العالم بشكل عام بإذن الله تعالى ولها علاقة معي غير مباشرة وتأكدت من ذلك عدة مرات من خلال تغييرها للطقس بإذن الله تعالى وتريد أشعار من يهمه الأمر في وطني بسبب قصةً حزينة حدثت معي وأفضل عدم ذكرها لأنها بالغة السرية وإلى جانب سريتها فإنها تثير بكائي وتجعلني طوال الوقت حزيناً وعندما تأكدت بأنّ عناية السماء تدخلت أحببت نشرها على المنتديات كي يقوى إيمان الكثير ممن يؤمنون بالكرامات والخوارق التي من عند الله .



وذكر النبي صلى الله عليه وسلم درجات الولايةفي قوله صلى الله عليه وسلم: ( يقول الله تعالى: من عادى لي وليا فقد آذنته بالحرب،وما تقرب إلي عبدي بشيء أحب إلي مما افترضت عليه، وما يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافلحتى أحبه، فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به، وبصره الذي يبصر به، ويده التي يبطشبها، ورجله التي يمشي بها، وإن سألني لأعطينه ولئن استعاذني لأعيذنه ) رواه البخاري . ولذلك فإنّ هذه الكائنات ترفض تغيير الطقس الحالي في الخليج بالذات إلى أشعار آخر وأقصد في ذلك لا أحد يضع أملاً في السنوات المقبلة على أن يتغير الطقس للأحسن أو أن تقل الحرارة في العالم ويصبح كما كان في الأعوام السابقة والتي كان الجو طبيعي فيها .



وقد ينسب بعض الأخوة والأخوات قصتي للجنون أو منهم من لا يصدق فأنا أقول ليس على أمر الله عجب فهو يضع سره في أضعف خلقه ( ولله في خلقه شؤون ) وأيضاً يبشر الله في القرآن أوليائه بالكرامات ويقول ( ألا إنّ أولياء الله لا خوف عليهم ولا هم يحزنون ) قرآن كريم .



فما زال الناس في حيرة من أمرهم ولكن هذه هي الحقيقة التي يتوق لها البعض ،،،، حيث أنني تعبت كي أوصل رسالتي للعالم ولكن لي أصدقاء عاشوا القصة كلها وهم يشهدون عليها وعلى تغيير الطقس بسبب هذه الكائنات الخارقة التي تفعل ذلك من أجلي بإذن الله والتي قد تكون ملائكة الرحمن ،،،، وأنا أخبرت من يهمه الأمر في وطني قبل ثلاث سنوات بخصوص أرتفاع الحراة بهذا الشكل مع شحة الأمطار ،،،، والعلماء منقسمون الآن في تحليلاتهم والحقيقة الأصلية مفقودة لديهم ،،،، لذا أكتفي بهذا القدر من القصة ،،، وأنا فقط أذكر منها هذا الجزء كي لا يتوه الزملاء في المنتديات بالأخبار العالمية للطقس التي تتحدث عن الأحتباس الحراري وطبقة الأوزون فهذه النظريات كلها خاطئة .



وإذا مت لأي سبب كان كما فهمت من هذه الأملاك فسوف يبقى الطقس هكذا لعدة قرون وأتمنى أن يستفيد أخواني في المنتدى من هذه القصة فهي والله العظيم حقيقية وأنا حريص على نفسي من البعد عن النار وغضب الجبار فهي ليست أفتراء أو كذب أو دجل أو بدعة لأنني أخاف الله ومن يفتري على الله كذباً تبوأ مقعده من النار وأنا أخاف يوماً عبوساً قمطريرا وأنا كنت في الشتاء الماضي في غاية الفرح لذلك هطلت الأمطار وعمّ الخير الجميع ولكن هذا العام أنا في حزن شديد بسبب القصة المحزنة والتي أحب أن أحتفظ بها ولا أفشي أسرارها وشكراً .



.................................................. .....................................



أود أن أزود أخواني القراء بتقرير البنتاجون الذي تسرب عبر الأنترنت وهو يتكلم عن أرتفاع درجة الحرارة بشكل مفاجيء في العالم وهو منقول من أحد المواقع في الأنترنت أنظر للتقرير السري أدناه :



تسريب تقارير سرية للبنتاجون حول المناخ المفاجيء على شبكة الأنترنت



فقرات ومقتطفات صغيرة نشرتها صحيفة 'الأوبزرفر' البريطانية مؤخرا حول تقرير سري للبنتاجون أثارت فزعا كبيرا في أوربا والولايات المتحدة.. الأمر الذي دفع العديد من البلدان الأوربية إلي الطلب من واشنطن نشر نص التقرير الذي سبب بلبلة لدي ملايين الأمريكيين والأوربيين.. وعلي الرغم من الجدل الدائر في الغرب حول ما تسرب من هذا التقرير، إلا أن الولايات المتحدة ترفض حتي الآن نشر نصه الكامل..



التقرير الذي سيكون مثار جدل كبير في العالم إبان العقود الماضية يتنبأ بنهاية العالم في الخمسين سنة القادمة.. ويشير إلي أن التغيرات المناخية سوف تؤدي إلي فناء دول وظهور كيانات جديدة، تعود معها البشرية إلي العصور البدائية، في ظل عمليات رصد لهذه التغيرات المناخية والتي بدأت بالفعل من خلال الكواكب الأخري، والنيازك المدمرة التي ستضرب الكرة الأرضية في أرجاء متعددة، والطاقة المعتمة التي بدأت التحرك فعليا في العام 2003 علي الرغم من سكونها الدائم منذ عشرات البلايين من السنين.



يفجر التقرير بالغ الإثارة العديد من التساؤلات حول حياة البشر علي الأرض، والتي يتوقع أن تتأثر بفعل الاحتباس الحراري والدخول في مرحلة جديدة لجو الأرض، والتي لن يستطيع الإنسان التأقلم معها.. ويري التقرير أن منطقة الشرق الأوسط، وبالرغم مما يتهددها من زلازل _ أشرنا إليها في العدد الماضي _ ستكون الأكثر أمانا في كوكب الكرة الأرضية إزاء هذه المتغيرات.



تجدر الإشارة قبل التطرق إلي تفاصيل التقرير إلي أنه ليس من إعداد العسكريين في البنتاجون، وإنما تم التوصل إليه عبر خلاصة أبحاث ودراسات استمرت 12 سنة كاملة من خلال مشروع سري أطلقه البنتاجون في العام 1992 حول رصد المتغيرات المناخية المقبلة علي الكرة الأرضية من خلال دراسة الكواكب الأخري، خاصة القمر والمريخ، وعبر صواريخ أمريكية سرية انطلقت لتخترق سماء الأرض إلي العديد من الكواكب والمنطقة المعتمة بعد الأرض، حيث زودت هذه الصواريخ بأجهزة فنية دقيقة، وتكنولوجية حديثة لم يتم البوح بأسرارها حتي الآن، ومن خلال مركز سري في ولاية فلوريدا الأمريكية، وأن هذا المركز ضم (1500) عالم متخصص، يعتبرون من صفوة العقول البشرية، لأن جنسياتهم شملت (الأمريكية والأوربية والأفريقية والآسيوية) وأن هذا المشروع كلف البنتاجون نحو (17) مليار دولار، بالإضافة إلي أن الذي أشرف علي هذا المشروع 'الفريق الفني، وصور الأقمار الصناعية، والصواريخ الأمريكية' ثلاثة من أفذاذ علماء الطبيعة في واشنطن وهم (دايث تاري÷ال _ سولانا مروزي _ فتمولون ماشينز)، وأن هؤلاء وفرت لهم كل الإمكانيات للانتهاء من إعداد هذا التقرير، وأن أحد المراكز التابعة لهذا التقرير كان يقع في الطابق السادس عشر من أحد الأبراج الأمريكية والتي تم تدميرها في الحادي عشر من سبتمبر لعام .2001



يضاف إلي ذلك أن هذا الفريق الفني كان علي اتصال بعلماء الطبيعة والفضاء في كل من بريطانيا وفرنسا وإيطاليا واليونان وهولندا وألمانيا ومالطا.. بالإضافة إلي ثلاثة من الخبراء الإسرائيليين، وأن هذا الفريق تم تطعيمه باثنين من علماء اللاهوت الديني لمعرفة وجهة النظر الدينية فيما انتهي إليه هذا التقرير، فيما رفض بعض علماء الإسلام الاشتراك في إعداد هذا التقرير، إلا أنهم تمكنوا من ضم عالم رياضيات مسلم أمريكي من أصول آسيوية، وعلي دراية بعلوم القرآن ومعانيه.



وعلي الرغم من نجاح البنتاجون في فرض سريته المطلقة علي هذا المشروع لمدة عشر سنوات كاملة، إلا أنه، ومنذ العام الماضي بدأت معلومات متفرقة في التسرب حول هذا المشروع الذي لم يكن معروفا، ورأت بعض التقارير التحليلية العربية والأوربية أن مشروع البنتاجون هدفه السيطرة علي علوم الفضاء باعتبارها علوم المستقبل وأساس التقدم العلمي في الفترة القادمة.. إلا أنه ثبت عدم صحة نتائج ما تم التوصل إليه في هذا الشأن، لأن التقرير السري للبنتاجون والذي تم وضعه انتهي إلي نتائج لا تتعلق بالسيطرة الأمريكية علي الفضاء.. وهذا ما جعل بعض التقارير تتساءل حول ما إذا كان ما تفعله أمريكا في الشرق الأوسط يعد إحدي نتائج هذا التقرير حتي تضمن موطئ قدم للأمريكيين الراغبين في الهجرة إلي هذه المنطقة.



وفق تقديرات الكثيرين فقد تبدو هذه المعلومات غريبة، وأقرب إلي الخيال منها إلي الواقع.. وأن الكثيرين لن يصدقوها.. ولكن الحكم عليها سيكون للتاريخ وحده، وللسنوات الخمسين المقبلة لتبيان ما إذا كانت حقيقية أم خيالية.. ومن هنا كان تقديرنا هو نشر ما ورد في التقرير من معلومات بالغة الإثارة.. مازال الجدل يتصاعد بشأنها في الدوائر الأوربية والأمريكية.



يشير التقرير في بدايته إلي عنوان رئيسي يقول: 'نهاية العالم تبدو قريبة' فهناك تغيرات عاصفة ستؤدي إلي قلب الموازين في أرجاء الكرة الأرضية والعديد من مظاهر الحضارة الإنسانية، والتقدم العلمي والتكنولوجي مهدد بالانهيار والفناء في عقود قليلة قادمة، وأن كل العقول البشرية والأجهزة الحديثة يجب أن تسخر من الآن فصاعدا لخدمة إنقاذ البشرية من الفناء المتوقع.. فقد تم رصد ملايين النيازك والأجسام الكونية الصغيرة والكبيرة تتحرك سريعا في اتجاه كوكب الأرض، وأن بعض مظاهر الدمار غير المدركة علي كوكب الأرض حدثت بالفعل في نطاقات كونية بعيدة عندما اصطدمت هذه النيازك ببعضها، وكذلك بعض هذه الأجسام الكونية، وأن العناية الإلهية وحدها تدخلت لإنقاذ كوكب الأرض عشرات المرات من نتائج هذه الاصطدامات إلا أنه مما يبدو فإن هناك الملايين من الأجسام الكونية الكبيرة تأخذ مسارات مستقيمة وقوية في اتجاه الأرض، وأن هذه الأجسام لا يهدد حركتها في سيرها أي ظواهر أو كواكب أو أجسام كونية أخري، وأنه وفق الاستنباطات العلمية، فإن هذه الأجسام ستضرب الأرض في غضون 25 عاما قادمة، لأنها تسير بلايين البلايين من الكيلو مترات المقدرة أرضيا، وأنه كلما اقتربت هذه الأجسام من الأرض أدي ذلك إلي التغيرات المناخية التي مازالت تبدو حتي الآن في صورتها الأولية، إلا أن هذه التغيرات ستزداد حدة في السنوات العشر القادمة، ومن خلال نظريات علمية بني علي أساسها تقسيم الكرة الأرضية إلي زوايا ودوائر مغلقة لعبت فيها البحار والمحيطات الدور الأكبر تم التوصل إلي أن المحيط الأطلنطي يمثل أحد المخاطر الكبري في الفترة القادمة، لأنه وفق التقديرات العلمية، فإن مياه المحيط سترتفع إلي أضعاف ما هي عليه الآن، وأن هذه الأضعاف قد تؤدي إلي زيادة مستويات المياه بأشكال غير مسبوقة، وأن بعض التقديرات العلمية تشير إلي أكثر من (20) مثل القائم حاليا، ولكن الجزء الأكثر خطورة سيكون في المياه القريبة من الولايات المتحدة، لأنه من المفترض أن تزيد إلي أكثر من (40) المثل القائم، وأن هذه النسبة تعني أن أكثر من 80 % من الأراضي الأمريكية وحدها لن يكون مهددا بفيضان مادي، أو ارتفاع المستوي، وإنما بثورة فيضانية _ علي حد تعبير التقرير _ ستقتلع الأشجار من جذورها، وستؤدي إلي انهيار سريع للمباني الشامخة، مع غرق كامل للمباني دون المستوي العالي أو القريبة من سطح الأرض.. إلا أن الأكثر خطورة هو أن هذه الظاهرة المناخية نتيجة التدفق المائي سوف تتسبب فيها بشكل أساسي ظاهرة 'الانهمار المطري' التي ستشهدها الكرة الأرضية في جزءيها الأمريكي والأوربي وجزء من آسيا يضم الصين.
من مواضيع : الحكيم كائنات خارقة وراء تغيير المناخ بشكل مفاجىء في الخليج العربي والعالم .
 

الكلمات الدلالية (Tags)
مفاجىء, المواد, الخليج, العربي, بشكل, تغيير, حارقة, في, والعالم, وراء, كائنات

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
دليل الكويت السياحي الشامل مع الصور
حدث في مثل هذا اليوم 1مايو
القاهرة كما لم تعرفها من قبل ........موضوع للتاريخ........(أرجو التثبيت)
حدث في مثل هذا اليوم27ابريل
حدث في مثل هذا اليوم 21ابريل

كائنات خارقة وراء تغيير المناخ بشكل مفاجىء في الخليج العربي والعالم .

الساعة الآن 12:20 AM.