xpredo script

العودة   نيو حب > مالتى ميديا > صور
التسجيل

صور ضريح ابولؤلؤة المجوسى لعنه الله قاتل سيدنا عمر بن الخطاب رضى الله عنه

صور

19-01-2008, 08:03 AM
أحمد سالم
 
صور ضريح ابولؤلؤة المجوسى لعنه الله قاتل سيدنا عمر بن الخطاب رضى الله عنه


صور ضريح ابولؤلؤة المجوسى لعنه الله قاتل سيدنا عمر بن الخطاب رضى الله عنه


هذه صور لضريح ابولؤلؤة المجوسى لعنه الله قاتل الفاروق عمر بن الخطاب رضى الله عنه ، والموجود بمدينة كاشان الإيرانية والتى يحج اليها بعض الفئات الضالة ويحتفلون فيها بضريح المجوسى قاتل امير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه
قاتلك الله تعالى يا ابا لؤلؤة المجوسي وجعلك في سقر ...







لاحظو ان الموقع الشيعي كتب على المحتفلين بأبولؤلؤة لعنه الله أنهم (( المؤمنون )) فهل المؤمنين يلعنون صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم ووالد زوجته ام المؤمنين حفصة رضي الله عنها .
ولأن هناك من يشكك في مصداقية الصور ننقل لكم صور للضريح من أكثر من جهة ومن أكثر من مصدر...



لاحظو هنا كيف يعظم الشيعة أبولؤلؤة المجوسي لعنه اله ويسمونه بابا شجاع الدين









وأحد حاخامات الشيعة يزور الضريح





ويضعون الورود من شدة حبهم له و من شدة حقدهم على سيدنا عمر رضى الله عنه




























وأيضا من موقع شيعي وانظرو كيف كتبوا يترحمون عليه لعنه الله





ووثائق من كتب الشيعة تثبت احتفالهم بيوم مقتل سيدنا عمر رضى الله عنه في التاسع من ربيع الأول




من مواضيع : أحمد سالم صور ضريح ابولؤلؤة المجوسى لعنه الله قاتل سيدنا عمر بن الخطاب رضى الله عنه
أسرار سورة الكهف (صور)
منظر خطير نراه في بيوتنا و مساجدنا(مهم جدا):
دروس التجويد بالصور
20-08-2008, 08:37 AM
هشام الشويكي
 
كان للمُغيرة بن شُعبة غلام نَصراني يقال له: فَيْروز أبو
لؤلؤة، وكان نجَّاراً لطيفاً، وكان خِراجُه ثقيلاً، فشكا إلى عمر ثِقل الخراج، وسأله أن يكلِّم مولاه أن يُخفِّف عنه من خراجه، فقال له: وكم خِراجك؟ قال ثلاثة دراهم في كل شهر. قال وما صناعتُك؟ قال: نجَّار. قالت: ما أرى هذا ثقيلاً في مثل صناعتك. فخرج مُغضَباً، فاستلّ خِنْجراً محدودَ الطَّرفين. وكان عمر قد رأى في المَنام ديكاً أحمر ينقره ثلاث نَقرات، فتأوله رجلاً من العجم يَطعنه ثلاثَ طَعنات. فطعنه أبو لُؤِلؤة بخِنْجره ذلك في صلاة الصُّبح ثلاثَ طَعنات، إحداها بين سرُّته وعانته، فخرقت الصِّفاق، وهي التي قتلته. وطُعن في المسجد معه ثلاثةَ عشرَ رجلاً، مات منهم سَبعة. فأقبل رجلٌ من بني تميم، يقال له حِطَّان، فألقى كِساءه عليه ثم احتضنه. فلما علم العِلج أنه مأخوذ طَعن نفسه وقدَّم عُمر صُهيباً يصلِّي بالناس، فقرأ بهم في صلاة الصُّبح: " قل هو اللّه أَحد " في الرَّكعة الأولى، و " قُل يأيّها الكافرون " في الرّكعة الثانية. واحتُمل عمر إلى بيته، فعاش ثلاثةَ أيام ثم مات. وقد كان استأذن عائشةَ أن يُدفن في بيتها مع صاحبيه، فأجابته وقالت: واللّه لقد كنتُ أردتُ ذلك المَضجع لنفسي ولأوثرنّه اليوم على نفسي. فكانت ولايةُ عمر عشرَ سنين. صلّى عليه صُهيب بين القَبر والمِنْبر، ودُفن عند غروب الشمس. كاتبُه: زيدُ بن ثابت، وكتب له مًعَيقب أيضاً. وحاجبُه: يرْفأ، مولاه. وخازِنُه: يسار. وعلى بيت ماله: عبدُ اللّه ابن الأرقم. وقال الليثُ بن سعد: كان عمرُ أول من جَنّد الأجناد، ودَوَّن الدَّواوين، وجعل الخلافة شُورى بين ستّة من المسلمين، وهم: عليّ وعُثمان وطِلْحة والزًّبير وسَعد بن أبي وقَّاص وعبدُ الرحمن بن عوف، ليختاروا منهم رجلاً يولّونه أمرَ المسلمين. وأوصى أن يَحضُر عبدُ اللهّ بن عُمر معهم، وليس له من أمر الشُّورى شيء.

من مواضيع : هشام الشويكي
20-08-2008, 08:40 AM
هشام الشويكي
 
روى أنه طعن معه اثنا عشر رجلاً، وقيل: ثلاثة عشر مات منهم ستة، فلما وجد عمر حر السلاح سقط، وأمر عبد الرحمن بن عوف فصلى بالناس وهو طريح، فاحتمل، فأدخل بيته ودعا عبد الرحمن، فقال: إنى أريد أن أعهد إليك، قال: أتشير علي بذلك؟ قال: عمر اللهم لا، فقال: والله لا أدخل فيه أبداً قال: فهبني صمتاً؛ حتى أعهد إلى النفر الذين توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو عنه راض، ثم دعا علياً، وعثمان، والزبير وسعداً، وقال: انتظروا أخاكم طلحة ثلاثاً، فإن جاء وإلا فاقضوا أمركم.
أنشدك الله ياعلي، إن وليت من أمور الناس شيئاً على ألا تحمل بني هاشم على رقاب الناس.
أنشدك الله يا عثمان، إن وليت من أمور الناس شيئاً ألا تحمل بني أبي معيط على رقاب الناس.
أنشدك الله يا عثمان، إن وليت من أمور الناس شيئاً ألا تحمل أقاربك على رقاب الناس.
قوموا فتشاوروا، ثم أقضوا أمركم، وليصل بالناس صهيب، ثم دعا أبا طلحة الأنصاري فقال: قم على بابهم فلا تدع أحدا يدخل إليهم، وأوص الخليفة من بعدي بالأنصار الذين تبوءوا الدار والإيمان، أن يحسن إلى محسنهم، وأن يعفو عن مسيئهم، وأوص الخليفة بالعرب؛ فإنهم مادة الإسلام، أن تؤخذ من صدقاتهم حقها، فتوضع في فقرائهم، وأوص الخليفة بذمة رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يوفي لهم بعهدهم.
اللهم بلغت! لقد تركت الخليفة من بعدي على أنقى من الراحة، ثم قال لأبنه عبد الله: أنظرمن قتلني؟ فقال: قتلك أبو لؤلؤة، فقال: الحمد لله الذي لم يجعل منيتي على يد رجل سجد لله سجدة واحدة، وأرسل عبد الله ابنه إلى عائشة، فاستأذنها أن يدفن مع النبي صلى الله عليه وسلم وأبي بكر رضي الله عنه، ثم قال: يا عبد الله، إن اختلف القوم فكن مع الأكثر، فإن تساووا فكن مع الحزب الذي فيه عبد الرحمن بن عوف.
يا عبد الله، ائذن للناس، فدخل عليه المهاجرون والأنصار، فجعلوا يسلمون عليه، فيقول لهم: هذا عن ملأ منكم؟ فيقولون: معاذ الله! ودخل كعب الأحبار مع الناس، فلما رآه عمر رضي الله تعالى عنه قال:
وأوعدني كعب ثلاثاً أعدها ... ولا شك أن القول ما قاله كعب
ومابي حذار الموت إني لميت ... ولكن حذار الذنب يتبعه الذنب
قال: ولما طعن أبو لؤلؤة عمر، ومنطكعن معه، رمي عليه رجل من أهل العراق برنساٌ، ثم نزل عليه، فلما رأى أنه لا يستطيع أن يتحرك، وجأ نفسه فقتلها.
قال أبو عمر بن عبد البر: ومن أحسن شيء يروي في مقتل عمر وأصحه ما رواه بسنده إلى عمرو بن ميمون، قال: شهدت عمر يوم طعن ومات، وما منعني أن أكون في الصف المقدم إلا هيبته - وكان رجلاً مهيباً - فكنت في الصف الذي يليه، فأقبل عمر، فعرض له أبو لؤلؤة غلام المغيرة بن شعبة، ففاجأ عمر قبل أن تستوي الصفوف، ثم طعنه ثلاث طعنات، فسمعت عمر وهو يقول: دونكم الكلب فإنه قد قتلني، وماج الناس وأسرعوا إليه، فجرح ثلاثة عشر رجلاً، فانكفأ عليه رجل من خلفه فأحتضنه، وحمل عمر، فماج الناس بعضهم في بعض حتى قال قائل: الصلاة يا عباد الله، طلعت الشمس.
فقدموا عبد الرحمن بن عوف فصلى بنا بأقصر سورتين في القرآن، " إذا جاء نصر الله والفتح " " و إنا أعطيناك الكوثر " ، واحتمل عمر، ودخل الناس عليه، فقال: يا عبد الله بن عباس، أخرج فناد في الناس: أعن ملأ منكم هذا ؟ فقالوا: معاذ الله! والله ما علمنا ولا أطلعنا. وقال: أدعوا إلى الطبيب فدعى الطبيب فقال: أي الشراب أحب إليك؟ فقال: النبيذ فسقي نبيذا فخرج من بعض طعناته، فقال الناس: هذا دم، هذا صديد، فقال: اسقوني لبناً، فسقى لبناً، فخرج من الطعنة، فقال له الطبيب: لا أرى أن تمسي، فما كنت فاعلاً فافعل.
وروى أبو عمر أيضاً بسنده إلى عوف بن عوف بن مالك الأشجعي: أنه رأى في المنام، كأن الناس جمعوا، فإذا فيهم رجل فرعهم فهو فوقهم بثلاثة أذرع.
قال: فقلت: من هذا ؟ فقالوا: عمر. قلت: ولم ؟ قالوا: لأن فيه ثلاث خصال، لأنه لا يخاف في الله لومة لائم، وأنه خليفة مستخلف، وأنه شهيد مستشهد.
من مواضيع : هشام الشويكي
20-08-2008, 08:43 AM
هشام الشويكي
 
، وحج عمر بالناس عشر سنين متواليه ثم صدر إلى المدينة فقتله فيروز أبو لؤلؤة غلام المغيرة بن شعبة يوم الاثنين لأربع ليال بقين من ذي الحجة تتمة سنة ثلاثة وعشرين سنة. قال الواقدي: طعن يوم الأربعاء لسبع بقين من ذي الحجة ومكث ثلاثاً ثم توفي لأربع بقين وصلى عليه صهيب وقبر في حجرة عائشة رضي الله عنها مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبي بكر رضي الله عنهما. قال ابن إسحاق: كانت ولايته عشر سنين وستة أشهر وخمس ليال.
سن عمر بن الخطاب
رضي الله عنه: واختلفوا في سنه، فقال ابن إسحاق: قبض وهو ابن خمس وخمسين سنة وهو قول أبي اليقظان، وذكر الواقدي عن قيس بن الربيع عن أبي إسحاق عن عامر بن سعد: توفي عمر بن الخطاب رضي الله عنه وهو ابن ثلاث وستين سنة، ولا أرى هذا إلا غلطاً، والقول هو الأول. وحدثني زيد بن أخرم، قال: حدثنا أبو قتيبة عن جرير بن حازم عن أيوب عن نافع عن ابن عمر قال: قتل عمر بن الخطاب وهو ابن خمس وخمسين سنة.
ولد عمر بن الخطاب
لصلبه وأعقابهم: وولد عمر بن الخطاب عبد الله وحفصة أمهما زينب بنت مظعون، وعبيد الله وأمه مليكة بنت جرول الخزاعية، وعاصماً وأمه جميلة بنت عاصم بن ثابت حمى الدبر، وفاطمة وزيداً وأمهما أم كلثوم بنت علي بن أبي طالب من فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم، ويقال إن اسم بنت أم كلثوم من عمر رقية، وإن عمر زوّجها إبراهيم بن نعيم النجام فماتت عنده ولم تترك ولداً، ومجبراً واسمه عبد الرحمن، وأبا شحمة واسمه أيضاً عبد الرحمن وفاطمة وبنات أخر.
من مواضيع : هشام الشويكي
20-08-2008, 08:46 AM
هشام الشويكي
 
عبيد الله بن عمر بن الخطاب رضي الله عنهما: وأما عبيد الله بن عمر بن الخطاب فكان شديد البطش، فلما قتل عمر جرد سيفه فقتل بنت أبي لؤلؤة وقتل الهرمزان وجفينة رجلاً أعجمياً. وقال: لا أدع أعجمياً إلا قتلته. فأراد علي قتله بمن قتل فهرب إلى معاوية، وشهد معه صفين فقتل. وولد عبيد الله بن عمر أبا بكر وعثمان وأم عيسى وغيرهم فولد أبو بكر أم سلمة وكانت تحت الحجاج وولد عثمان أم عثمان وكانت تحت عمر بن عبد العزيز.
عاصم بن عمر بن الخطاب رضي الله عنهما: وأما عاصم بن عمر بن الخطاب فكان فاضلاً خيراً وتوفي سنة سبعين قبل قتل عبد الله بن الزبير ورثاه أخوه عبد الله فقال شعراً فيه:
فليت المنايا كن خلّفن عاصماً ... فعشنا جميعاً أو ذهبن بنا معا
وولد عاصم حفصا وعمر وحفصة وأم عاصم وأم مسكين.
فأما أم عاصم فتزوجها عبد العزيز بن مروان فولدت له عمر بن عبد العزيز وماتت عنده فتزوج أختها حفصة فلها يقال ليست حفصة من رجال أم عاصم.
وأما أم مسكين فتزوجها يزيد بن معاوية وطلقها فخلف عليها عبيد الله بن زياد.
وأما حفص بن عاصم فولد عمر وأم عاصم، وولد عمر بن حفص. عبيد الله بن عمر العمري الذي يروي عنه الحديث.
أبو شحمة بن عمر بن الخطاب: وأما أبو شحمة بن عمر بن الخطاب فضربه عمر الحد في الشراب وفي أمر آخر فمات ولا عقب له.
زيد بن عمر بن الخطاب: وأما زيد بن عمر بن الخطاب فرمي بحجر في حرب كانت بين بني عويج وبين بني رزاح فمات ولا عقب له، ويقال إنه مات وأمه أم كلثوم في ساعة واحدة فلم يرث واحد منهما من صاحبه، وصلى عليهما عبد الله بن عمر فقدم زيداً وأخّر أم كلثوم فجرت السنة بتقديم الرجال.
مجير بن عمر بن الخطاب رضي الله عنهما: وأما مجير بن عمر بن الخطاب فكان له ولد ثم بادوا ولم يبق منهم أحد.
من مواضيع : هشام الشويكي
20-08-2008, 08:48 AM
هشام الشويكي
 
وضربه أبو لؤلؤة فيروز الفارسي غلام المغيرة بن شعبة، وكان مجوسياً، وقيل: كان نصرانياً، ثلاث ضربات أحداهن تحت سرته، فقال: قتلني الكلب. وخرج من المحراب ودخل عبد الرحمن بن عوف، فأتم الصلاة بالناس. ومر أبو لؤلؤة هارباً في يده خنجر يضرب به يميناً وشمالاً فطرح عليه رجل من الأنصار رداءه، فلما علم أنه مأخوذ، نحر نفسه. وكان بعض الذين في المسجد لم يشعروا بذلك لشغلهم بالصلاة إلا أنهم فقدوا صوت عمر ولم يعلموا ما سببه. وإنه لما طعن، قيل له: ما أحب الأشربة إليك يا أمير المؤمنين. قال: النبيذ فسقوه نبيذاً، فخرج من جرحه، فقال قوم: نبيذ وقال قوم: دم فسقوه لبناً فخرج من جرحه. فقيل له: أوص يا أمير المؤمنين، فأوصى بالشورى كما تقدم. وكان قتله في ذي الحجة سنة ثلاث وعشرين وبقي ثلاثة أيام، وتوفي لأربع بقين من ذي الحجة.
من مواضيع : هشام الشويكي
20-08-2008, 08:50 AM
هشام الشويكي
 
وروى عن أبي
لؤلؤة أنه كان يرى استخدام العرب العجم؛ فيقول: لقد فتت العرب كبدي، فتمادت به الحسرة والكمد والغضب للعجم إلى أن قتل عمر رضي الله عنه، وقتل مكانه.

من مواضيع : هشام الشويكي
20-08-2008, 08:51 AM
هشام الشويكي
 
النبي صلى الله عليه: لا فتك في الإسلام. وعنه: قيد الإسلام الفتك وأول فتكاً في الإسلام ما فعله أبو لؤلؤة غلام المغيرة بن شعبة، قاتل عمر رضي الله عنه، ثم فتكة عمرو بن جرموز بالزبير بن العوام، ثم فتكة عبد الرحمن بن ملجم بعلي رضي الله عنه.
من مواضيع : هشام الشويكي
20-08-2008, 08:53 AM
هشام الشويكي
 
وكان عيينة قد نهى عمر بن دخول العلوج إلى المدينة، وقال له: كأني أرى علجاً قد طعنك ههنا، وأشار إلى الموضع الذي طعن فيه تحت سرته، فلما طعنه أبو لؤلؤة قال: أي حزم بين النقرة والحاجر.
من مواضيع : هشام الشويكي
20-08-2008, 08:54 AM
هشام الشويكي
 
لما قتله أبو لُؤُلُؤَة غلامُ المغيرةِ بن شُعْبَة، قالت عاتِكة بنت زيد بن عمرو ابن نفَيل زوجته ترثيه: الخفيف:
عَيْنُ جُودي بِعَبْرَةٍ ونَحِيبِ ... لا تملي على الأمين النجِيب
فجَعَتْني المنونُ بالفارسِ الْمُع ... لَم يوم الهياج والتثويبِ
عصْمَةُ الناس والمعينُ على الدَه ... ر وغيثُ المحروم والمحروبِ
قل لأهْلِ الضراءِ والبُؤس موتوا ... قد سقته المنُونُ كأسَ شعَوبِ
وقالت أيضاً ترثيه: الطويل:
وفَجعني فيْرُوز لا دَرَّ درُه ... بأبيضَ تالٍ لِلْكِتابِ مُنِيبِ
رؤوف على الأدنى غليظ على العِدَا ... أخي ثقة في النائبات نجيبِ
متى ما يَقُلْ لا يكذب القولَ فِعلُه ... سريع إلى الخيرات غير قَطوبِ
وعاتكة هذه، هي أخت سعيد بن زيد، أحدِ العشرة الذين شهد لهم النبي، صلى الله عليه وسلم، بالجنَّة، وكانت تحت عبد اللّه بن أبي بكر، فأصابه سهْمٌ في غَزوَة الطائف فمات منه، فتزوجها عمر، رضي اللّه عنه، فقُتِل عنها، فتزوجها الزبير ابن العوام فقُتِلَ عنها، فكان علي، رضي الله عنه يقول: من أحبَّ الشهادة الحاضرة فليتزوج بعاتِكة!
من مواضيع : هشام الشويكي
20-08-2008, 09:00 AM
هشام الشويكي
 
وممن غدر عبد الرحمن بن ملجم لعنه الله غدر بعلي رضي الله عنه وقتله وعمرو بن جرموز غدر بالزبير بن العوام رضي الله عنه وقتله وأبو لؤلؤة غلام المغيرة بن شعبة لعنه الله غدر بأمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه وقتله
من مواضيع : هشام الشويكي
21-09-2008, 02:06 PM
First Look
 
اخزاهم الله في الدنيا قبل الاخرة اااااااااااااامين
هذا الفاروق الذي فرح النبي صلى الله عليه وسلم في يوم اسلامه

سياتي الاسلام في يوم القيامة الى عمر ويقول نصرني عمر يا بشر هذا
عمر الخطاب رضي الله عنه تخرج من مدرسة محمد ابن عبد الله صلى الله عليه وسلم
كيف تطعنون بصاحب النبي

حسبنا الله ونعم الوكيل

علي رضي الله منا واهل البيت منا ونحن الذين نتبع خطاهم ليس انتم الذين تتبعون الفرس
من مواضيع : First Look اغرب ثلاث نخلات في العراق
27-01-2009, 12:18 AM
سوسن محمد على
 
صلى الله على سيدنا محمد وعلى ال سيدنا محمد وعلى اصحاب سيدنا محمد تسليما كثيرا
من مواضيع : سوسن محمد على
 

الكلمات الدلالية (Tags)
أغنه, المجوسى, الله, الخطاب, ابولؤلؤة, بن, رضي, سيدنا, صور, عمر, عنه, ضريح, قابل

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
موجز عن حياة عمر بن الخطاب

صور ضريح ابولؤلؤة المجوسى لعنه الله قاتل سيدنا عمر بن الخطاب رضى الله عنه

الساعة الآن 08:52 PM.