xpredo script

العودة   نيو حب > المركز التعليمي لحب جديد > الجامعات العربيه
التسجيل

هل يعرف أحدكم ما هي البيولوجيا ؟؟؟؟؟؟

الجامعات العربيه

26-01-2008, 02:27 AM
تـيـنـهـيـنـان
 
هل يعرف أحدكم ما هي البيولوجيا ؟؟؟؟؟؟

كثير من الناس في عالمنا العربي يجهالون هذا الفرع من العلوم الذي في أيامنا هذه يكسح العالم الغربي بأبحاثه و إكتشافاته , و لكي أبسط و أمتع القاريين المقبلين خاصة على الجامعة عن هذا النوع من العلم أرت أن أضع موضوع عليه :

البيولوجيا في أي قاموس عربي أو أجنبي هو اولا كلمة لاتينية و تنشطر إلى قسمين : البيو تعني الأحياء :شئ حي و لوجيا : التي تعني علم و بذلك هي علم الأحياء .
علم البيولوجيا واسع لدرجة سميتها أم العلوم تشمل الكائنات الحية المجهرية من جراثيم , بكتيريا ، فطريات ، عوالق .... , و تهتم في نفس الوقت بالكائنات الكبيرة مكروسكوبيك تكون في أحجام أكبر من المذكورة من قبل و أيضا الكائنات الحية من حيونات و نباتات المحيطة بالإنسان تتم ذلك بدرسة نوعها ، تطوراتها ، محيطها ... كل ما يتعلق بها حتى أمراض التي تصاب بها و مثير في هذا العلم أنه يمس محيط الإنسان بدراسة كل ما يمس المحيط مثال على ذلك يهتم أيضا بالأغذية نوعيتها شروطها كيفية تخزينها و الطرق لذلك ....
و كلنا سمعنا ب المواد متحولة وراثياOGM الذي يقام عليها ضجة كبيرة اليوم على هذا النوع من الأغذية
و بDNA الذي يتم إستنساخ به .
و ما هو جديد في هذ النوع من العلم ألا و هو علم biotechnology التي تهتم بالوراثة و عمية إخراج شفرات وراثية و تحويلها (OGM)
و حتي البحار و حيوناته لم تسلم من هذا العلم
و في صناعة الأدوية و و و و.....و و.
و لا ننسي تحليل التي نقوم بها في العادة فهو بيولوجي الذي يقوم بها

و التالي البيولوجيا تمس من طب من البيطرة من الفلاحة من العلوم الدقيقة بأنها تقدم نتائج دقيقة لا ريب فيها
و أخير أريد أن أسأل من منا لم يسمع عن باستور و مندل أباء البيولوجيا .
أعرف أني قصرت كثير في تحدث عن هذا العلم لكن أطلب منكم أن تلتفو قليلا إلى معرفة هذه الدراسة
و شكرا أرجو أن يعجيبكم الموضوع
هل يعرف أحدكم ما هي البيولوجيا ؟؟؟؟؟؟
من مواضيع : تـيـنـهـيـنـان في حدا يراقب أكل أقبل ما يكلوا
هل يعرف أحدكم ما هي البيولوجيا ؟؟؟؟؟؟
26-01-2008, 02:35 AM
تـيـنـهـيـنـان
 
أرجو أن تهتمو بها لعلم بعد قرأة موضوعي
من مواضيع : تـيـنـهـيـنـان هل يعرف أحدكم ما هي البيولوجيا ؟؟؟؟؟؟
في حدا يراقب أكل أقبل ما يكلوا
26-01-2008, 02:37 AM
هبة الله
 
شكرا جدا يا رائعه على موضوعك فعلا علم البيولوجيا مهم جدا علم الكائنات الحية بأنواعها سواء الحيوان او النبات او الإنسان او الكائنات الحية الدقيقة التى لا ترى بالعين المجردة و منها الفطر و البكتريا و البروتوزوا و الفيروس بالطبع هذا العلم مهم جدا و التعمق بمعرفته تجعلنا دائما نقول سبحان الله

و علوم الوراثة و ال DNA الشفرة الوراثية من أجمل العلوم التى عند دراستها تستمتع و تستعجب من قدرة الخالق عز و جل

تسلمي يا رائعه على كل ما قدمتى
من مواضيع : هبة الله
26-01-2008, 02:39 AM
تـيـنـهـيـنـان
 
شكرًا يا الساحرة المصرية
من مواضيع : تـيـنـهـيـنـان في حدا يراقب أكل أقبل ما يكلوا
هل يعرف أحدكم ما هي البيولوجيا ؟؟؟؟؟؟
01-02-2008, 05:36 PM
تـيـنـهـيـنـان
 
سلام عليكم
رسالت ك يا 99 honda accord رجعتلي روح لأنو مافي حدا إهتم بهذا الموضوع رغم أنو كنت أنتظر تعليقات ، و من رسالتك عرفت أنك مدركة لهمية العلم و موضعو في العالم و إجابتك عن ماندل و معرفتك أنو أحد مؤسسي علم الورثة أسعدني لأنو في كثير من الناس يجهلو ماندل .
أشكرك كثير كثير كثير
من مواضيع : تـيـنـهـيـنـان هل يعرف أحدكم ما هي البيولوجيا ؟؟؟؟؟؟
في حدا يراقب أكل أقبل ما يكلوا
07-05-2008, 12:03 PM
genetic men
 
شو بتعرفوا عن الخلايا الجذعيه stem cell

انا احمد الزغول حاب احكيلكو عن الخلايا الجذعيه




بسم الله الرحمن الحيم

المقدمه:
في سباق العصر المهول وفي شتى مناحي الحياة كان العلم وبالتحديد العلوم الطبيه إحدى جبهات هذا السباق والتطور, ولما كان مفهوم علاج الامراض يندرج تحت العلوم الطبيه فقد واجه العلماء صعوبات كثيره في علاج الكثير من الامراض كالسرطان بأنواعه مروراً بأمراض القلب والرئه والفشل الكلوي وصولً الى الإيدز .

لكن هذه التحديات والصعوبات ما كانت سوى إرهاصات عصر جديد سمته الأساسيه علاج الكثير من الامراض عن طريق الخلايا الجذعيه, فالخلايا الجذعيه أو الخلايا الام كانت بمثابة بصيص النور والأمل الذي لا حدود له .

فمع التقدم الهائل في وسائل العلم والتكنلوجيا نتفاجىء كل يوم لما لهذه الخليه من قدره اودعها الخالق سبحانه وتعالى فيها لعلاج الكثير من الامراض والمعضلات التي كان علاجها حلم يراود
العلماء , وها نحن اليوم ,بفضل جهود العلماء اصبحنا في زمان تلعب الخليه الجذعيه دور النجوميه فيه.

سنستعرض لكم من خلال هذا البحث أمور ثلاث وعلى شكل فصول لكي نسهل للقارء تتبع المواضيع وفهمها وهي :
1. تعريف الخلايا الجذعيه وآلية إستخراجها .
2. الفوا المترتبه والمرجوه من استخدام الخلايا الجذعيه في علاج الأمراض
3. الموقف الديني والأخلاقي من ابحاث الخلايا الجذعيه

أحمد الزغول
جامعة فيلادلفيا
الفصل الأول: تعريف الخلايا الجذعيه وآلية إستخراجها
ا لخلايا الجذعيه: هي خلايا لها قابيلة التحول إلى أي نوع من خلايا الجسم وفق معاملات بيئية محددة في المختبر،
هناك نوعين من الخلايا الجذعيه:
· الخلايا الجذعيه الجنينيه
· الخلايا الجذعيه البالغه
و هناك بعض الفروق المهمة بين الخلايا الجذعية الجنينية والبالغة نذكر منها على سبيل النكر لا الحصر
· ان الخلايا الجذعية الجنينية تنتج انزيم telomerase والذي يساعدها على الانقسام بأستمرار وبشكل نهائي ، بينما الخلايا الجذعية البالغة لاتنتج هذا الانزيم الابكميات قليلة او على فترات متباعدة مما يجعلها محدودة العمر .
· ان الخلايا الجذعية الجنينية قادرة على التحول الى جميع انواع الانسجة الموجودة في جسم الانسان ، بينما الخلايا الجذعية البالغة لا تتمتع بهذا القدرة الكبيرة على التحول .
وهذا يجعل الخلايا الجذعية الجنينية افضل من الخلايا الجذعية البالغة .
صورة توضح مجموعة من الانسجة التي نتجت عن تمايز بعض الخلايا الجنينية ؛ وتوضح الصورة التي هي مجموعة من الخلايا الجنينية التي حصل عليها بطريقة الدكتور ثومسون التمايز بين الخلايا لأنواع مختلفة من الانسجة :
A – أمعاء
B – خلايا عصبية
C– خلايا نقي عظمي
D – غضاريف
E – عضلات
F – خلايا كلوية


طرق الحصول على الخلايا الجذعية: يتم تكوين الخطوط الخلوية لهذه الخلايا البشرية بأحدى الطرق الاتية :
1. طريقة الدكتور جيمس طومسون : حيث عزل الخلايا الجذعية الجنينية ( pluripotent ) مباشرة من كتلة الخلايا الداخلية للاجنة البشرية في مرحلة البلاستوسايت ( blastocyte ) . وبعد ذلك تم عزل هذه الخلايا ، ثم القيام بتنميتها في مزارع خلوية منتجا خطوطا خلوية من الخلايا الجذعية الجنينية ، وفعلا تحول بعض هذه الخلايا الى انواع من الانسجة المختلفة .
2. طريقة الدكتور جيرهارت : حيث عزل هذه الخلايا من الانسجة الجنينية التي حصل عليها من الاجنة المجهضة (قام العالم بأخذ الخلايا من المنطقة التي تكون الخصي والمبايض في الجنين لاحقا " الخلايا الجرثومية الجنينية embryonic germ cells " ) .

الطريقة التي اتبعها ثومسون وجيرهارت في الحصول على الخلايا الجنينية
3. طريقة الاستنساخ العلاجي : طريقة تعتمد على نقل نوى الخلايا الجسدية somatic cell nuclear transfer ، حيث قام العلماء بأخذ بويضة حيوان طبيعية وأزالوا النواة منها ، وبعد ذلك وعن طريق ظروف معملية خاصة اخذت نواة من خلية جسدية ( غير البويضة والحيوان المنوي ) ، ودمجت مع البويضة ( منزوعة النواة ) فكونت خلية جديدة تتميز بأنها ذات قدرة كاملة على تكوين كائن حي كامل ، وعليه فهي خلايا كاملة الفعالية ( totipotent ) . ان هذه الخلايا سوف تنمو الى طور البلاستوسايت ( blastocyte ) وخلايا الكتلة الداخلية يمكن ان تكون مصدرا للخطوط الخلوية . وهذه الطريقة تتبع تقنية الاستنساخ المعروفة نفسها ، الا ان الهدف من هذه الطريقة ليس انتاج كائن حي كامل ، وانما الحصول على الخلايا الجذعية الجنينية لأستخدامها في العلاج . وتمتاز هذه الطريقة بأن الخلايا الجذعية الناتجة متطابقة جنينيا مع الفرد الذي أخذت منه النواة وزرعت في البويضة مما يحل مشكلة رفض الانسجة من قبل الجهاز المناعي . كما تعتبر البويضة المخصبة من الخلايا الجذعية الاكثر بدائية والاكثر قدرة، اذ ان لديها القدرة على تكوين اي نوع من الانسجة داخل الجسم.

4. تم الحصول على الخلايا الجذعية البالغة من المشيمة :-
معروف أن المصدر الأساس للخلايا الجذعية هو الأجنة البشرية لكن شركة Anthrogenesis حديثًا اكتشفت مصدرًا غنيٌّا بالخلايا الجذعية البالغة وهي المشيمة، ويقول الرئيس التنفيذي للشركة john Haises: إنه يمكن بأسلوب جديد تنمية هذه الخلايا وتكثيرها بكميات كبيرة، وحيث إن المشيمة مما يتم التخلص منه بعد الولادة مباشرة فيعد هذا الأسلوب هو الأمثل كمصدر للحصول على الخلايا الجذعية، وسوف يحد من الحاجة إلى استخدام الأجنة البشرية، وهناك إلى الآن جدل علمي حول ما تحقق عن المشيمة كمصدر لهذه الخلايا، حيث إن الشركة لم تنشر نتائج أبحاثها رسميٌّا وتعد الأنسجة الدهنية أحد مصادر الخلايا الجذعية البالغة، وقد تم نشر دراسة في مجلة Tissue engineering لمجموعة باحثين من جامعتي California, Pittsburgh تثبت عزل خلايا جذعية من أنسجة دهنية عادية.
.
5.تم الحصول على الخلايا الجذعية البالغة من خلايا أنسجة البالغين كنخاع العظم إن أحد المصادر التي حققت نجاحًا في الحصول على الخلايا الجذعية هي نخاع العظم خاصة في تحويلها من نخاع العظام إلى خلايا كبدية عند زراعتها في الأطباق، وهناك تجارب أولية تثبت نتائجها أن الخلايا الجذعية في نخاع العظم قادرة على التحول إلى أي نوع من أنواع الخلايا إذا ما توفرت لها الظروف معمليٌّا، نشرت مجلة ature medicine بحثًا وضح فيه الباحثون أنهم قاموا بعزل الخلايا الجذعية من بنكرياس الفئران وقاموا بتنميتها ومن ثم زراعتها من الفئران مصابة بمرض السكر حيث أظهرت هذه الخلايا قدرتها على التحول إلى خلايا نتيجة للأنسولين
الفصل الثاني : الفوائد المترتبه والمرجوه من استخدام الخلايا الجذعيه في علاج الأمراض
تطبيقات واستخدامات الخلايا الجذعية :
1. استخدام الخلايا الجذعية فيما يعرف بالعلاج الخلوي ( cell therapy ) ، حيث ان هناك العديد من الامراض والاعتلالات التي يكون سببها الرئيسي هو تعطل الوظائف الخلوية وتحطم أنسجة الجسم . مما يوفر علاجا لعدد كبير من الامراض المستعصية ، مثل الزهايمر ومرض باركسون واصابات الحبل الشوكي وامراض القلب والسكري والتهاب المفاصل والحروق .
2. المساعدة في معرفة وتحديد الاسباب الاساسية ومواقع الخطأ التي تتسبب عادة في امراض مميتة مثل السرطان والعيوب الخلقية التي تحدث نتيجة لأنقسام الخلايا وتخصصها غير الطبيعيين .
3. في المجال الصيدلاني : سوف تساعد ابحاث الخلايا الجذعية البشرية في تكوين وتطوير العقاقير الطبية واختبار اثارها ومدى تأثيرها .
4. فهم الاحداث المعقدة التي تتخلل عملية تكون الانسان .
.5التغلب على الرفض المناعي :_قبل التمكن من استخدام هذه الخلايا في الزراعة يجب التغلب على المشكلات المعروفة الناتجة عن الرفض المناعي، حيث إن الخلايا الجذعية المشتقة من الأجنة سوف تكون مختلفة جينيٌّا عن المستقبل لها، حيث يجب أن تتركز الأبحاث على تعديل الخلايا الجذعية بحيث يقلل من التباين النسيجي قدر الإمكان أو تكوين بنوك مليئة بمختلف أنواع الأنسجة والهيئات الوراثية المختلفة.
كما أن استخدام تقنية نقل أنوية الخلايا الجسدية (SCNT) (الاستنساخ العلاجي) قد تشكل طريقة أخرى للتغلب على مشكلات التباين النسيجي لبعض المرضى، فعلى سبيل المثال شخص مصاب بفشل متقدم في عضلة القلب يمكن استخدام تقنية أنوية الخلايا الجسدية لنقل نواة خلية جسدية من المريض إلى بويضة منزوعة النواة، وعن طريق التحفيز المناسب سوف تنقسم هذه البويضة وتنمو لتكون طور blastocyte، بعد ذلك يمكن عزل مجموعة من خلايا كتلة الخلايا الداخلية وذلك لتنمية مزرعة من الخلايا الجذعية الجينية، هذه الخلايا يمكن فيما بعد تحفيزها لتكون خلايا عضلية قلبية والتي تكون متطابقة جينيٌّا مع أنسجة المريض، وعند زراعة هذه الخلايا في جسم المريض فإنه لن يكون هناك رفض لها ولن يكون هناك داع لإخضاع المرض للعقاقير المثبطة للمناعة والتي قد تكون لها



لفائدة الاقتصادية : عندما ينضج هذا الميدان العلمي، ستكون الفوائد الاقتصادية هائلة، اذ ان امراض العته الدماغي والسكتة الدماغية وامراض القلب والسرطان والامراض المزمنة الاخرى يمكن علاجها بالخلايا بدلا من العقاقير. وان صح ذلك، فان التوفير في تكاليف العلاج، وتقليل اضاعة العاملين لاوقاتهم بسبب الاجازات المرضية، سيكون هائلا حقا.
اخر التطورات في الخلايا الجذعية :


  • [ ]خلايا جذعية للمرة الأولى لمعالجة مريض بالقلب : اعلن باحثون استراليون استخدام خلايا جذعية المنشأ للمرة الاولى لمعالجة شخص مريض القلب . وكان المريض قد اجرى ثلاث عمليات جراحية في القلب حين قرر الاطباء علاجه بواسطة زراعة الخلايا الجذعية . واوضح طبيب القلب المسؤول ان هذه اول تجربة في هذا المجاال من العلاج وان نجحت فستمكن من مساعدة حوالي ثلث المصابين بامراض القلب في مراحلها الاخيرة.وحذر من ان هذه العملية لا تجرى الا للمرضى الميئوس من شفائهم. وشرح الطبيب انه تم استخراج الخلايا الجذعية من النخاع العظمي لورك المريض وحقنها في عضلة القلب. وان نجحت التجربة ، فستبدأ الخلايا بافراز مواد تشجع نمو شرايين القلب. وهذه التجربة يمكن تطبيقها على
    [ ]المرضى الذين لم يعد من الممكن معالجة شرايين قلبهم بالوسائل التقليدية مثل توسيع الشرايين والتمييل .
    [ ]الاشخاص لن يحتاجوا هكذا علاج مكيف فرديا. ويستطيع مخزون نسيجي جاهز النمو من تشكيلة واســعة من الخلايا الجذعية تقديم تطابقات جيدة لغالبية الناس
. إنتاج خلايا الدم من الخلايا الجذعية الجنينية: نجح باحثون للمرة الاولى في ان انتاج خلايا الدم انطلاقا من الخلايا الجذعية للاجنة البشرية مما يفتح الباب امام اقامة بنوك للدم . ونجح العلماء في حمل الخلايا الجنينية على انتاج مستعمرات من الكريات الحمراء، والكريات البيضاء والصفائح المتشابهة التي تتشكل طبيعيا من النخاع العظمي.وقد شملت الدراسات الحديثة خلايا جذعية بالغة مأخوذة من نقي العظام. وتعتبر الخلايا الجذعية اللبنة الأساسية لبناء مختلف أنسجة الجسم. وفي السنوات الأخيرة بينت الأبحاث أن الخلايا الجذعية تملك مقدرة ملحوظة على التكيف وإصلاح الأذيات الناجمة عن الأمراض. ويقول أحد الخبراء ان هذه الدراسة أظهرت المرونة الكبيرة التي يتمتع بها الجسم البشري في الاستجابة للأمراض والأذيات.





  • [ ]حفظ دم الحبل السري للوليد بغية معالجته به ضد السرطان عند البلوغ : تأسست في المانيا اول شركة لحفظ دماء الحبل السري بغية استخدامه لاحقا في علاج الانسان عند البلوغ ضد الامراض المستعصية.وتشير الشركة الى انها تقوم بحفظ دم الحبل السري للجنين بموافقة والديه كي يستخدم في علاجه شخصيا في وقت لاحق . وحسب المعلومات يتلقى الوالدان تجهيزات لسحب الدم وحفظه بعد ان يوقعا على اتفاق لحفظ دم الحبل السريه ( تستخدم للإستخلاص الخلايا الجذعيه) لوليدهما مقابل 2900 مارك ولفترة 20 عاما. ويساعد الاطباء الوالدين، قبل قطع الحبل السري وحدوث الولادة بثوان، على سحب الدم من اوردة الحبل السري بحجم 80 ملليترا، حيث يجري في الحال نقله بواسطة حافظات خاصة ليجري تجميده خلال 24 ساعة من لحظة سحبه. ويتم تجميد هذا الدم الحاوي على الخلايا الجذعية وفق شروط دقيقة بدرجة 196 مئوية تحت الصفر، وفي النتروجين السائل. وقد اوصى الصليب الاخضر الالماني (منظمة بيئية) ، كافة العوائل باتخاذ هذا الاجراء الاحترازي المهم، وقالت انه لا ينطوي على أي مجازفة بالوليد أو بحياة الام . ويضيف التقرير ان الدم الذي يسري في الحبل السري للجنين يحتوي على خلايا جذعية تشبه تلك التي توجد لاحقا في نخاع العظام . وهي خلايا تعين الانسان على انتاج خلايا العظام والغضاريف والعضلات اضافة الى خلايا الكبد والخلايا التي تشكل بطانة الاوعية الدموية. والمهم في الامر ان لحفظ دم الحبل السري فوائد مستقبلية كبيرة رغم ان العلماء لا يزالون في بداية ابحاثهم حول الموضوع ، لكن هناك شيئا مؤكدا واحدا، هو ان الخلايا الجذعية المستمدة من دماء الحبل السري يمكن استخدامها بنجاح حيثما تطلب الامر تدخل الاطباء لمعالجة صاحب الدم من الامراض المستعصية مثل : مختلف انواع سرطان الدم، وسرطان الصدر، وسرطان الرئتين، وسرطان الرحم وامراض المناعة الذاتية كالروماتيزم. كذلك ان الخلايا الجذعية المستمدة من الحبل السري قادرة ايضا على انتاج خلايا عضلات القلب ويمكن ان تشكل بديلا ناجحا في المستقبل لعمليات زراعة القلب. وقد ثبت ان هذه الخلايا تختلف عن الخلايا المأخوذة من المشايم أو من الاجنة المجهضة، كما ثبت انها تتمتع بقابلية على مقاومة ظروف التجميد لسنين طويلة. ويمكن معالجة الانسان المصاب بالسرطان عن طريق زرق هذه الخلايا اليه قبل ان يلجأ الطب الى معالجته بواسطة الكيميائيات والاشعة النووية. اما على الصعيد العربي فأن هناك نيه لعمل بنك للخلايا الجذعيه في دولة الإمارات العربيه المتحده لكي تستخدم لعلاج كثير من الامراض


· خلايا جذعيه لعلاج هشاشة العظام


العدد 12527 - 12/04/2008 لندن – كونا – كشف اطباء بريطانيون امس، ان العلاج بالخلايا الجذعية يمكن ان يقدم املا جديدا للمصابين بمرض هشاشة العظام.
وتمكن باحثون في جامعة كارديف في مقاطعة ويلز من العثور على خلايا جذعية خاصة في المفاصل لديها القدرة على ان تصبح خلايا غضروفية ويمكن زراعتها بكمية كافية تجعل من استخدامها في العلاج عملية ممكنة.
وقال كبير الباحثين في كلية العلوم البيولوجية في كارديف شارلي ارتشر ان هذه الخلايا الجذعية تتميز بانها، وخلافا للخلايا الناضجة، يمكن زراعتها لانتاج اكبر كمية من الغضاريف، موضحا انه «يمكننا انتاج مئات الملايين من الخلايا».
واوضح ان هذه الخلايا غير عادية حيث يمكن العثور على خلية جذعية واحدة فقط من هذا النوع من كل ثلاثة آلاف خلية من خلايا الغضروف.
وحدد العلماء نوعا نادرا من الخلايا التي يمكن زرعها في معمل لتخليق كمية كافية من الخلايا لاجراء عملية زراعة الغضروف، مشيرين الى انه يمكن في الوقت الحاضر ان يأخذ العلماء خلايا سليمة وناضجة للقيام بعملية زراعة الغضاريف،



جريدة القبس
  • [ ]خلايا جذعية مزروعة تمكن حيوانات مشلولة من السير : في تجربة جديدة مكنت الخلايا الجذعية المزروعة حيوانات المختبرات المشلولة من السير مجددا، مما يعني انها المرة الاولى التي توفر هذه التقنية مثل هذا العلاج .
    [ ]تحويل الخلايا الجذعية إلى خلايا عصبية لمعالجة أمراض الدماغ : اشار احدث بحثين علميين نشرا في العدد الاخير من مجلة «ساينس» العلمية الى امكانيات تطور الخلايا الجذعية ، وهي الخلايا الاصيلة غير المتخصصة، المستخلصة من نخاع العظم، الى خلايا عصبية بعد زرعها داخل ادمغة الحيوانات. وقد اثبتت الابحاث، حتى الآن، امكانية حدوث تحول في الخلايا الجذعية الى خلايا قريبة من الخلايا العصبية، لدى زراعتها في الظروف المختبرية . وقد ظلت هذه الخلايا الاصيلة تحير العلماء لسنوات، خصوصا في امكانات توظيفها لعلاج امراض الدماغ. وقد اقترح بعضهم زرعها داخل المخ والسماح لها بالتجول عبره للتحول الى خلايا متخصصة. ونجح فريقان علميان منفصلان الآن في اثبات ان الخلايا الجذعية المستخلصة من نخاع العظام التي زرعت في الفئران، انتقلت نحو ادمغتها وتحولت على ما بدا للعلماء على انها خلايا عصبية. وتطرح هذه الابحاث آفاقا واسعة لاحتمال توظيف الخلايا الجذعية كمصدر جاهز للخلايا العصبية، في علاج امراض عصبية مثل مرض باركنسون والامراض الناجمة عن اصابة الدماغ. وتوصل البحثان اللذان نفذا بطريقتين مختلفتين، وبشكل منفصل، الى نفس النتيجة. فقد زرع الفريق الاول خلايا جذعية من نخاع العظام من فأر ذكر داخل انثى فأر ولدت لتوها لا تمتلك اي خلايا دم بيضاء خاصة بها. وقد تمكن الباحثون من التعرف على نخاع العظام الذكري داخل انثى الفأر بواسطة الكروموسوم «واي» الذكري الذي اصبح دليلا ومرشدا لهم في بحثهم لتمييز الخلايا المزروعة عن خلايا انثى الفأر. وزرعت الخلايا الجذعية داخل سبع من اناث الفئران الوليدة، مما سمح بمقارنة خلايا ادمغتها مع خلايا ادمغة مجموعة ثانية من شقيقاتها من اناث الفأر الوليدات اللواتي لم تزرع لديهن هذه الخلايا. وتأكد العلماء من ظهور علامات فارقة بين خلايا الدماغ للمجموعتين بعد اربعة اشهر من زرع الخلايا الجذعية. وظهرت الخلايا الاصيلة المزروعة وكأنها تحولت الى خلايا عصبية رصدت في مختلف مناطق الدماغ . وقد قامالفريق الثاني بزرع خلايا جذعية مأخوذة من نخاع العظام لفأر بالغ توجد فيها علامة تسمى «البروتين الفلورسنتي الاخضر»، داخل جسم فأر بالغ آخر قضي على كل نخاعه العظمي بواسطة الاشعاع. واظهر البحث ان الخلايا المزروعة انتقلت الى عدة مواقع داخل الدماغ، وانها قد استجابت لبيئة منطقتها وقامت بتنفيذ اعمال الخلايا العصبية . وصرح كبار الخبراء الاميركيين الذين تابعوا هذين البحثين ان نتائجهما تبشر بآفاق واسعة لعلاج امراض الدماغ. الا ان خبراء آخرين اشاروا الى ان اسئلة كثيرة لا تزال تنتظر اجاباتها قبل اختبارها فعلا على الانسان، واهم هذه الاسئلة العوامل التي تقود الى نمو وتطور الخلايا الجذعية الى نوع من الخلايا العصبية.
    [ ]الخلايا النخاعية لعلاج سرطان الكلى: بدأ علاج تجريبي للسرطان يحصل خلاله المريض على خلايا نخاع عظمي من اخ او اخت بالاضافة الى عقاقير تثبط الجهاز المناعي يظهر نتائج واعدة فيما يتعلق بعلاج سرطان الكلى الذي لا شفاء منه حتى الان . حيث ان بعض خلايا الدم التي تعرف بالخلايا الجذعية غالبا ما تشن هجوما على الجسم بشكل عام وعلى الخلايا السرطانية بشكل خاص عند نقلها الى المصابين بأورام سرطانية. ولكن من خلال اضعاف جهاز المناعة بصورة مؤقتة وحقن الخلايا الجذعية من احد اشقاء المريض فانه يمكن تدريب بعض الخلايا الجذعية الجديدة على مهاجمة الورم . وقد اجريت التجربة على 19 مريضا ولكن تسعة من 19 مريضا لم يستجيبوا على الاطلاق للعلاج في حين قتلت اثاره الجانبية اثنين . وقد حذر الباحثون من انه مازال في مراحله التجريبية. ولكن عشرة من 19 مريضا استجابوا للعلاج. وفي ثلاث من الحالات اختفت الاورام وكانت النتيجة مذهلة اذ بينت التحاليل فيما بعد انكماش حجم الاورام كان مذهلا ، كما ان اثنين فقط من الذين تحسنت حالاتهم انتكسوا مرة اخرى .
الخلايا الجذعية لعلاج مرضى الكبد :ومن ناحية أخرى توصل العلماء الى اكتشاف جديد يفتح أبواب الأمل لمرضى الكبد وذلك باستخدام خلايا الدم الأولية الموجودة بالنخاع العظمى حيث اثبت العلماء تحول تلك الخلايا بعد زراعتها فى شخص ما الى خلايا كبدية ، وقد لاحظوا وجود خلايا كبدية ذكرية فى كبد امرأة تم زرع نخاع عظمى من رجل فيها ، وهذا الاكتشاف يمكن استخدامه لعلاج كثير من الحالات التى تعانى من فشل كبدى سواء نتيجة للاعراض الجانبية للأدوية أو نتيجة للأورام السرطانية ، وبزرع الخلايا الاولية من النخاع العظمى للمرض نفسه يمكن تلافى مشكلة رفض الجسم للانسجة الغريبة.


العرب والخلايا الجذعيه لعلاج مرضى الكبد:

وفي سياق هذا البحث يجب ان نذكر التجارب العربيه ولو كادت ان تكون معدومه
والجدير بالذكر ما تناولته مناقشات المؤتمر السادس للمجموعة المصرية لدراسة الجديد في علاجأمراض الكبد والجهاز الهضمي بحضور اكثر من‏300‏ استاذ وباحث من الجامعاتالمصرية‏.‏

وتحدث الدكتور حسني سلامةرئيس الجمعية والمؤتمر عن دور الخبرة المصرية الاكلينكية في مجال زرع الخلاياالجذعية بالكبد‏,‏ وأكد أن العلاج بالخلايا الجذعية لمرضي الفشل الكبدي مبشر ويفيدالمرضي خاصة الأطفال الذين يعانون من أمراض كبدية وراثية أو خلل في الميتابوليزم‏,‏وكذلك يفيد حالات أمراض الفشل الكبدي الناتج عن السموم‏,‏ أما مرضي الفشل الكبديالناتج عن الالتهابات الكبدية الفيروسية فإنه يحتاج الي علاج مضاد للفيروس بعد زرعالخلايا الجذعية للمرضي المصابين به حتي لايتكاثر الفيروس في الخلايا الجذعية بعدزرعها‏,‏ وتشير النتائج التي شملت‏65‏ مريضا إلي حدوث تحسن ملحوظ في حالات المرضيالمصابين بالتليف غير الفيروسي‏,‏ أما بالنسبة للتليف الفيروسي‏,‏ فيستمر التحسنفيها لفترة تتراوح بين‏4‏ إلي‏6‏ أشهر يحتاج بعدها المريض لجرعة ثانية من الخلاياالجذعية التي يتم الحصول عليه من دم المريض نفسه‏.‏

‏‏
منقول من جريده الأهرام

  • [ ]الخلايا الجذعية لمعالجة مرضى السكر : قال باحثون انهم نقلوا خلايا جذعية من جنين فأر الى خلايا تنتج الانسولين في خطوة قد تؤدي الى اسلوب يحدث ثورة جديدة في علاج مرض البول السكري. وقال الباحثون انهم استحثوا الخلايا الجذعية الجنينية في الفئران لتوليد اربعة انواع من الخلايا تحولت الى كتل نسيجية متخصصة. وقال الباحثون ان كل هذه الانواع تفرز الانسولين وهرمونات بنكرياسية وتتجمع فوق بعضها لتكوين كتل تشبه كتل الخلايا النسيجية المنتجة للانسولين في البنكرياس والتي تسمى جزر لانجرهانز.
    [ ]الهندسة الوراثية والخلايا الجذعية لعلاج الروماتيزم والتهاب المفاصل : ابتدع العلماء الالمان طريقة جديدة لمعالجة مرض الروماتيزم الذي يعتبر اكثر أمراض المناعة الذاتية شيوعا في العالم. وتعتمد التقنية التي استخدمها الباحثون على طريقة مستحدثة لحفظ المكونات الهامة من نظام المناعة في جسم الانسان، وتحطيم بقية هذا النظام بواسطة الأدوية الكيمياوية، ثم استخدام خلايا المنشأ «الخلايا الجذعية» لإعادة بناء هذا النظام على أسس سليمة. وذكر البروفسور المسؤول ، ان هدف العلاج هو تحطيم جهاز المناعة القديم، المولد للأجسام المضادة التي تهاجم جسم الانسان، وإعادة بنائه لاحقا بواسطة زرع ما يسمى بخلايا المنشأ الذاتية Autologous Stem Cells . وأكد على ان العديد من الدراسات السابقة أثبتت إمكانية استبدال خلايا النظام الدفاعي المضطربة، في حالة الروماتيزم، بخلايا المنشأ المستمدة من ذات الانسان، وان ذلك يفلح في تجديد نظام مناعة المريض. ومورست الطريقة مع 9 مرضى يعانون من آلام حادة ناجمة عن الروماتيزم فلم تتسبب بموت أي مريض او تعريض حياة المرضى للخطر. غير ان العلاج لم يفلح مع 5 مرضى، وأفلح في تخليص 3 مرضى من الروماتيزم طوال 38 شهرا، ونجح في شفاء مريض آخر من المرض طوال 9 أشهر.
    [ ]ابتكار بديل لاستنساخ الأجنة :
    [ ]نجحت الدكتورة الهام أبو الجدايل الباحثة السعودية فى ابتكار بديل لاستنساخ الأجنة للأغراض العلاجية من خلال استنباط ، ما يعرف بالخلايا الجذعية من خلايا أشخاص بالغين دون الوقوع فى الورطة الاخلاقية التى تحيط باستنساخ الأجنة واستخدامها فى الاغراض العلمية والعلاجية . وتشير الباحثة الى أن التقنية الجديدة تستطيع علاج العديد من الامراض المستعصية مثل الشلل الرعاشي واللوكيميا والزهايمر. وقد توصلت الدكتورة الى هذا الاكتشاف بمحض الصدفة حيث كانت تجرى بحثا لقتل خلايا الدم البيضاء ووجدت أن هذه الخلايا الكاملة النمو والتي تختص بعمليات الدفاع عن الجسم يمكن عند ملامستها لمادة حيوية أن تعود الى مرحلة بدائية من مراحل التكوين وهى مرحلة النشأة أو مايعرف بالخلايا الجذعية ، وهي خلايا بدائية غير متخصصة وظيفيا ، وهذه الخلايا قادرة على تعمير أنسجة وأعضاء عديدة فى الجسم بما فيها الخلايا العصبية. وتؤكد الباحثة ان عملية تحول خلايا متخصصة الى خلايا جذعية أو أولية هي عملية تميز ارتجاعى ، وترجعها الى حدوث محو لبرنامج الخلية المتخصصة إلى أن يصبح برنامجا مبسطا كما هو الحال فى الخلايا الجذعية ومن ثم يمكن برمجة الخلايا ثانية للقيام بوظائف متعددة مشيرة الى أن ذلك كله يمكن أن يحدث خلال ساعات كما أن تكاليف هذه العملية بسيطة للغاية.
    [ ]معوقات إستخدام الخلايا الجذعيه :
هناك معوقات في استخدام هذه الخلايا، من ذلك
1. أنه إلى الآن لم يتم عزل الخلايا الجذعية البالغة من جميع أنسجة الجسم، فعلى الرغم من أنه قد تم التعرف على العديد من أنواع الخلايا الجذعية البالغة إلا أنه لم يتم عزلها من جميع أنواع أنسجة المختلفة، مثل الخلايا الجذعية القلبية.
2.أن هذه الخلايا لا توجد إلا بكميات قليلة تجعل من الصعب عزلها وتقنيتها، كما أن عددها قد يقل مع تقدم العمر بالإنسان، فالخلايا الجذعية العصبية ـ على سبيل المثال ـ تم الحصول عليها بعد إزالة جزء من الدماغ في مرضى الصرع، وهذا إجراء غير عادي.

3. إن أي محاولة لاستخدام الخلايا الجذعية المعزولة من جسم المريض لعلاجه تتطلب:

أولاً:- عزلها من المريض
ثانياً:- تنميتها في مزارع خلوية بهدف الحصول على كميات وافرة منها تكفي للعلاج، وهذه الإجراءات قد تتطلب وقتًا طويلاً والذي قد لا يتوفر لبعض المرضى المصابين بأمراض خطيرة قد لا تمهلهم حتى يتم الحصول على كمية كافية من هذه الخلايا للعلاج، كما أنه في بعض الأمراض التي تتسبب فيها العيوب الوراثية في الخلايا ـ فإن هذه العيوب قد تكون موجودة أيضًا في الخلايا الجذعية مما يجعلها غير صالحة لعملية الزراعة.
كما أن هناك أدلة على أن الخلايا الجذعية البالغة ليس لها نفس قدرة التكاثر الموجودة في الخلايا الجذعية الجينية، إضافة إلى ذلك فإن الخلايا الجذعية البالغة قد تحتوي على عيوب في تركيب الحامض النووي DNA وذلك نتيجة تعرضها أثناء حياة الإنسان إلى العديد من المؤثرات كأشعة الشمس والسموم، وبسبب الأخطاء المتوقعة أثناء عملية تضاعف الحامض النووي DNA في دورة حياة هذه الخلايا.
إن هذه العيوب والمعوقات قد تحد من مدى الاستفادة من هذه الخلايا، ما لم يتمكن العلماء من تذليلها والتقليل من آثارها السلبية.
الفصل الثالث: الموقف الديني والأخلاقي من ابحاث الخلايا الجذعيه

الخلايا الجذعية بين الفقه والأخلاق:

أولاً: الناحية الفقهية:

جعل الإسلام من مقاصده الأساسية حفظ النفس والنسل، والفقه الإسلامي ذو منهجية ربانية في التعامل معهما، وحيث إن الأجنة مصدر رئيس للخلايا الجذعية فإن الفقهاء تعرضوا لذلك قديمًا وحديثًاوذلك من خلال القرارات (60، 59، 58، 57، 56، 55، 54) الصادرة عن المجمع الفقهي الإسلامي في دورته السادسة المنعقدة بجدة في مارس 1990م ويمكن تلخيص ذلك فيما يلي:
1 ـ الجنين الآدمي له حرمة، وعلى هذا الأساس فإنه لا يجوز إجهاضه من أجل استخدام خلاياه واستثمارها تجاريٌّا كأن تباع لإجراء التجارب عليها واستخدامها في زرع الأعضاء واستخراج بعض العقاقير منها.
2 ـ يجوز الانتفاع بالخلايا الجنينية المستمدة من الأجنة المجهضة لأسباب علاجية أو الأجنة الساقطة والتي لم تنفخ فيها الروح بعد، سواء في زراعة الأعضاء أو الأبحاث والتجارب المعملية وشروط الانتفاع ترتكز أساسًا على ضرورة الموازنة الشرعية بين المفاسد والمصالح.
3 ـ ليس هناك ما يمنع شرعًا من نقل الخلايا الجنينية في حالة الجنين الميت واستخدامها لعلاج الأمراض المستعصية في المخ ونخاع العظم وخلايا الكبد وخلايا الكلى والأنسجة الأخرى وفقًا للشروط الذي ذكرها المجمع الفقهي الإسلامي.
4 ـ لا يحرم استخدام الخلايا الجذعية الموجودة في الإنسان البالغ إذ إن أخذها منه لا يشكل ضررًا عليه فإذا أمكن تحويلها إلى خلايا ذات فائدة لشخص مريض وهذا الاستخدام يحقق مصلحة بدون ضرر مثل زراعة الأعضاء.
5 ـ لا يسمح المجمع بالتبرع بالنطف المذكرة أو المؤنثة (حيوانات منوية أو بويضات) لإنتاج بويضات مخصبة تتحول بعد ذلك إلى جنين بهدف الحصول على الخلايا الجذعية منه.
6 ـ يمنع المجمع الموقر طريقة الاستنساخ للحصول على الخلايا الجذعية الجنينية.
7 ـ إباحة طريقة الحصول على الخلايا الجذعية من خلال الحبل السري.




ثانيًا: الجانب الأخلاقي:

هناك سؤال: لماذا الخلايا الجذعية الجنينية أفضل من الخلايا الجذعية البالغة؟!.
إن الإجابة على هذا السؤال هي التي أوجدت الجدل الأخلاقي الكبير الذي يثار دائمًا حول مصادر الخلايا الجذعية الجنينية، واستخدام هذه المصادر يواجه انتقادًا حادٌّا من الجماعات المناهضة للإجهاض ورجال الدين والمحافظين في الغرب، حيث يعارض هؤلاء استخدام الأجنة البشرية للدراسة والبحث؛ لما في ذلك من امتهان لكرامة الإنسان، كما أن هذه الأبحاث والتي تهدف أساسًا إلى الحفاظ على حياة الإنسان ليس من المعقول أن تتم على حساب حياة إنسان آخر، وتدعم هذه الجماعات رأيها بنتائج الأبحاث الأخيرة التي أظهرت أن الخلايا على عكس ما كان يعتقده العلماء سابقًا. بينما في الجانب الآخر يرى مؤيدو استخدام الخلايا الجذعية الجنينية أنه لا يوجد ما يستوجب كل هذا الجدل، حيث إن هذه الأجنة المستخدمة في الأبحاث سوف يتم التخلص منها وبالتالي فإن استخدامها سوف يساعد الملايين من البشر الذين هم على قيد الحياة وفي حاجة ماسة إلى علاج فعال للأمراض التي يعانون منها والذي يكمن في هذه الخلايا الجذعية ـ كما يأمل الأطباء.
من مواضيع : genetic men الخلايا الجذعيه اشي مهم كثير اذا حابين تعرفو اكثر تفضلو
23-07-2008, 01:35 AM
didofly
 
JE SUIS ETUDIANTE EN BIOLOGIE ET C 'EST TRES INTéRéSSANT
من مواضيع : didofly
23-07-2008, 12:34 PM
تـيـنـهـيـنـان
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة didofly
JE SUIS ÉTUDIANTE EN BIOLOGIE ET C 'EST TRÈS INTéRéSSANT
merci beaucoup didofly pour votre réponse , bienvenue pour tous les biologistes

bonne continuation pour vos études ,
mes j'ai quelques questions si vous permettez dans quelle université étudiez vous babe zaour
ou blida?
dans quelle spécialité

merci d'avance
من مواضيع : تـيـنـهـيـنـان هل يعرف أحدكم ما هي البيولوجيا ؟؟؟؟؟؟
في حدا يراقب أكل أقبل ما يكلوا
15-11-2008, 10:42 PM
تـيـنـهـيـنـان
 
شكرا خواني في الله على كلامك

ان شاء الله الهدف من الموضوع وصل

بارك الله فيك

من مواضيع : تـيـنـهـيـنـان في حدا يراقب أكل أقبل ما يكلوا
هل يعرف أحدكم ما هي البيولوجيا ؟؟؟؟؟؟
 

الكلمات الدلالية (Tags)
ما, أحدكم, البيولوجيا, يعرف, إم, هي, ؟؟؟؟؟؟

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

هل يعرف أحدكم ما هي البيولوجيا ؟؟؟؟؟؟

الساعة الآن 07:27 AM.