xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الحوار المفتوح
التسجيل

أوساط الكرملين تعارض سياسة “الإملاءات” الأميركية “غير المجدية”

الحوار المفتوح

13-05-2006, 03:19 PM
موسى بن الغسان
 
أوساط الكرملين تعارض سياسة “الإملاءات” الأميركية “غير المجدية”

أوساط الكرملين تعارض سياسة “الإملاءات” الأميركية “غير المجدية” ... بوتين يبدأ تنفيذ وعده باستعادة موقع روسيا بضربة قوية لرموز “الفساد” في الأجهزة




بعد 48 ساعة على تعهده استعادة موقع روسيا في العالم و “عدم تكرار أخطاء السوفيات”، وجه الرئيس فلاديمير بوتين الضربة الأقوى منذ سنوات لرموز الفساد وسوء استخدام السلطة في أجهزة الدولة، إذ أقال نحو عشرين من كبار المسؤولين، نصفهم في الداخلية والاستخبارات.
وشملت الإقالات مسؤولين في وزارة الأمن الفيديرالي، أبرزهم النائب الاول لمدير ادارة مكافحة الارهاب يفغيني كوليسنيكوف، ونائب مدير جهاز الأمن الاقتصادي ومكافحة المخدرات الجنرال سيرغي فومينكو، إضافة الى ثلاثة مسؤولين في الجمارك واربعة أعضاء في مجلس الشيوخ.
وربط مراقبون في موسكو بين الخطوة وتطرق بوتين في خطابه أمام البرلمان الأربعاء، الى الفساد معتبراً انه “واحد من اهم العوائق” امام تقدم روسيا. ولوحظ ان اي إقالات لم تشمل وزارة الدفاع.
في الوقت ذاته خرج مسؤولون روس عن صمتهم، معبرين صراحة عن معارضة الكرملين السياسة التي تتبعها واشنطن في مجال مكافحة الارهاب والحد من انتشار اسلحة الدمار الشامل، وذلك بعدما اتهمها بوتين في خطابه بمواصلة سباق التسلح غير آبهة الا بمصالحها وتوسيع نفوذها.
وانتقد وزير الدفاع الروسي سيرغي ايفانوف امس، الولايات المتحدة من دون تسميتها، معتبراً ان “دولاً كبرى لا تبذل ما يكفي لمنع وقوع اسلحة الدمار الشامل في ايدي ارهابيين”، مكتفية بـ “عرض قدراتها في مجال الصواريخ العابرة”، إضافة الى “تجاربها على ذخائر هائلة قادرة على اختراق التحصينات المنيعة”، ورأى ان “كل ذلك لا يؤدي الى تعزيز الامن العالمي”.
وأوضح ديبلوماسي روسي تحدثت معه “الحياة” مضمون تعليقات ايفانوف بقوله ان “السياسة غير المسؤولة” التي أسفرت عن توسيع رقعة بؤر التوتر في العالم، اوجدت “ارضية خصبة لتزايد تأثير الارهابيين”.
وزاد ان روسيا دعت دائماً الى “معالجة مشكلة الارهاب من دون اللجوء الى استخدام سياسة “المعايير المزدوجة” وتوجيه الاهتمام الأساسي نحو استئصال الظاهرة عبر معالجة جذورها الاقتصادية والاجتماعية. وشدد على ان المطلوب هو اجراء مراجعة شاملة لسبل التعامل مع المخاطر الجديدة بعيداً عن لغة الاملاءات والتهديد الموجهة الى دول ذات سيادة، لافتاً الى ان “تصرفات البعض لا تعزز جهود المعسكر المعادي للارهاب”.
وفي اطار تفسيره لانتقادات بوتين، قال وزير الدفاع الروسي ان تجهيز واشنطن الصواريخ الجديدة البعيدة المدى “لن يمر من دون ان يلقى الاهتمام الكافي من جانب موسكو”، مشيراً الى ان “جزءاً من النخبة العسكرية الأميركية يتحدث عن تجهيز تلك الصواريخ لضرب مواقع ارهابية يشتبه بوجود أسلحة دمار شامل فيها، في حين ان ذلك يطرح اسئلة كثيرة”، من بينها: “ما طبيعة الرؤوس المستخدمة لهذه الصواريخ، ومن اين ستنطلق، واين ستوجه ضرباتها؟”
وعن اعلان الرئيس الروسي عزم موسكو على تعزيز قدراتها العسكرية في كل المجالات وخصوصاً النووية، اعتبر ايفانوف ان هذا الكلام “لم يكن هجومياً باعتبار ان روسيا دولة شاسعة الاطراف لن نكون قادرين على الدفاع عن مصالحنا العسكرية والسياسية والاقتصادية من دون تعزيز فعال وقوي لقدراتنا القتالية”.
واضاف الوزير ان روسيا تواجه اخطاراً غير مسبوقة وصفها بأنها “اكثر جدية حتى من الحرب الباردة التي تعد لعبة اطفال مقارنة بالتهديدات الحالية”، واوضح ان على رأس التهديدات الجديدة خطر انتشار اسلحة الدمار الشامل. وقال ان منظمات ارهابية “تحاول حالياً بشتى الوسائل الوصول الى الاسلحة الفتاكة”، داعياً “كل الدول الى العمل بقوة لمنع وصول اسلحة الى الارهابيين”.
-----------------
موسكو - رائد جبر الحياة - 13/05/06//
من مواضيع : موسى بن الغسان سياسيون ألمان ينادون باختبار الاجانب قبل تجنيسهم بالنساء العاريات والشواذ جنسيا
واشنطن بوست: الحرب على ما يسمى الإرهاب فشلت
أشعة الليزر تسيّر الطائرات في الأجواء وتقود سفن الفضاء إلى القمر . تابع حروب المناخ
كيف تعرف أنك تعيش في العام 2006 ؟
ارتفاع هامات وسقوط رايات
 

الكلمات الدلالية (Tags)
أوساط, الأميركية, المجدية”, الكرملين, تعارض, سياسة, “الإملاءات”, “غير

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

أوساط الكرملين تعارض سياسة “الإملاءات” الأميركية “غير المجدية”

الساعة الآن 12:22 PM.