xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الحوار المفتوح > المنتدى الادبى > منتدى القصة
التسجيل

لماذا ننسى أفراحنا بسرعة و أحزاننا لا تفارقنا

منتدى القصة

22-09-2008, 03:01 AM
bode el 7abob
 
Bye لماذا ننسى أفراحنا بسرعة و أحزاننا لا تفارقنا

..في لحظات الحزن...و الإحساس بخيبة الأمل.عندما تشتد حالة الوحدة الكئيبة و يشعر الإنسان بعجز عن التعبير..
تتجمد أحاسيسه و يتجمد عقله و قلبه حتى تتجمد دموعه.أنذاك تكون نهاية حياته.
حاولت كثيرا ألا أحمل هما للدنيا و أضغط على نفسي بعقلي لأجعله يؤمن أن كل شيء متشابه في الدنيا..و أحاول التخفيف عن نفسي أو بالأحرى البحث عن هدف أو أمل أعيش به ما تبقى من حياتي.
أحس بشيء هناك بعيد في أعماقي..يكبل حركاتي و يشل تفكيري.يجعلني رهين أفكاري و ذكرياتي و أسير أحزاني و آهاتي...تعبت...أجل تعبت من نفسي...تعبت من صورتي المقنعة:هل أنا لست أنا ؟ أم أن الزمان ليس هو الزمان؟ ألهذه الدرجة تغيرت؟ أصبحت شيئا.
أجل شيء لا يحس..لست راضي على ما أنا عليه الأن و ما صرت فيه..هل ستغفر لي خطاياي التي ما تفتأ تزداد بازدياد ظلم الناس لي...أريد البكاء و الصراخ...تحملت الهروب من حياتي..
أريد الهروب منها, تحملت الكثير و لم تعد لي الطاقة.حتى الصبر انقضى..صراع رهيب أعيشه بيني و بين نفسي...
انقضى كل شيء, أفكاري..أحلامي..تطلعاتي..لم أكن يوما أؤمن من يذق طعم الخسارة جبان, و مع ذلك حاولت أن أنفض جناحي, و أخبئ أحزاني و احتضراتي...
-تحملت الكثير و لم يقدر أحد على فهم ما كان بداخلي ..كنت أتقطع و أموت بمجرد أن أنجح في التخفي..كنت أحاول بإصرار على التأقلم مع نفسي و لكن ليس بهطه الطريقة...لا أعرف ماذا سأقول فو الله أحس بحزن عميق و انكسار بين الحزن و الفرح...بين الضعف و القوة..و هذا ما أريد أن أبني عليه حياتي و عمري و سنواتي.. .
لم أذكر يوما أنه سيأتي يوم أكون فيه أنا هكذا...
و أقصد أنا اليوم و حاليا...
و ماذا أفعل؟ أريد أن أغير كل شيء...
كم أود الموت اليوم قبل الغد.. و ما يحز في نفسي أن هناك شيئا ما يحدث لي لا أعرفه أو بالأحرى حلقة مفقودة من سلسلة حياتي لا أجدها.
أعرف فقط شيئا كمعرفتي بنفسي..هذا أنني عندما أتعلق بشيء فكأنه الحياة و الدنيا لي.
_لكن رغم كل شيء سأحتفظ في قلبي بذكرى عزيزة علي و على قلبي و في نفس الوقت سأحاول النسيان...
أعرف أني سأعيش في حرمان, لكن أعاهد نفسي أني سأحاول الوصول إلى ما يسعدني و يريحني..إلى ما سيؤني وحدتي و سيكون ملاذي و يجعل كياني هدفا و غاية بالوصول إليه بطرق سلمية و فاضلة.
أنذاك يمكن للإنسان أن يجد الراحة و رضى النفس و السعادة و الهناء...
_فمن منا يمكنه النوم وإغماض عينيه دون حلم جميل يؤنسه, فكم من أحلام حلمنا و لم تتحقق و لكننا أحسسنا بالسعادة لمجرد التفكير بها.. فالحقيقة العظمى هي أن يكون المرء صادقا مع نفسه أولا, أن يمنح لنفسه الثقة الكاملة..أن يعلم نفسه بنفسه, أن يحرص على رضاها.
فهمت من الحياة الشيء الكثير, و في نفس الوقت لم أفهم منها شيئا سوى القليل..
فكم سهل ان تخضع الناس, و ما أصعب أصعب بالأحرى ان تخضع نفسك رغم أنك تحاول أن تنسيها بالتفكير في أشياء و مع ذلك لا تقدر أو يصعب عليك ذلك.
و هذا شيء فطري مترسخ هناك لا يسمح لك الضمير .الكرامة و الأخلاق التي لا يمكن أن تسمح لك بالمرور بدون تعريفة إن خالفت الموصفات تدفع عمرك كله من أجل ذلك.
لكن يبقى سؤال واحد يعانق علامة استفهامي. و لماذا أهرب (او نهرب) من هذا السؤال المتكرر دائما:
لماذا ننسى أفراحنا بسرعة و أحزاننا لا تفارقنا؟؟؟
من مواضيع : bode el 7abob اخرها خيانه
قصه حقيقيه بين شاب وشابه
هذا هو الحب الذي أريده
لماذا ننسى أفراحنا بسرعة و أحزاننا لا تفارقنا
05-09-2009, 12:49 AM
ضي القمر99
 
لماذا ننسى أفراحنا بسرعة و أحزاننا لا تفارقنا؟؟؟
يمكن لان أحزانا أكتر من أفراحنا أو بسبب الوحده وكثرة الفراق مش عارفه
أو يمكن لان الدنيا مبقتش زي الاول, الكتير بقى قليل , والاحساس بالحب والامان مبقاش موجود
مش عارفه .. سؤال صعب

شكرا على الموضوع الحزين جدا ده
من مواضيع : ضي القمر99 يا واخد القرد على ماله
حبيتك من أول نظره
 

الكلمات الدلالية (Tags)
لماذا, أحزاننا, أفراحنا, بسرعة, تفارقنا, ننسى

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
40 وسيلة لاستغلال شهر رمضـــان
لماذا في مدينتنا ؟---نزار قباني
لماذا يا بشر ؟!
لماذا تسجل ايها الالم..... حضورك في اوراقه قلوبنا؟!!
لماذا يصعب علينا قول الحقيقة بينما لا يوجد أسهل من قول الباطل؟ . . .

لماذا ننسى أفراحنا بسرعة و أحزاننا لا تفارقنا

الساعة الآن 11:10 AM.