xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الأخبار والحوادث
التسجيل

تحرش في الكمين

الأخبار والحوادث

15-10-2008, 07:45 AM
asd_toto
 
منقول تحرش في الكمين


3 فتيات في حفلة تحرش بكمين شرطة ليلي، هذه هي قصة الأمس.. التي انتهت ببلاغ الصحفية للنجدة.. لم تتوقع أن تستجيب النجدة لكنها أرادت إثبات موقف.. وتبريد نار الإهانة.. المفاجأة هي استجابة النجدة واتصالها فورًا بالصحفية والاستماع إلي الحكاية كاملة.. وبعد دقائق.. اتصل رئيس الكمين ليطلب من صاحبة البلاغ أن تبلغ النيابة بأنه لم يشارك في حفلة التحرش.. ووعد الضابط بأن يعاقب المسئول عن الجريمة.. «هاجيبلك حقك.. بس بلاغك هايئذيني».

عاد الفرعون إلي حجمه الطبيعي.. فقط عندما فكر أحد الضحايا في البحث عن حقه.. فالضابط يتحول إلي فرعون في اللحظة التي ينسي فيها الناس حقوقهم.. تكبر سلطته بسرعة غير عادية لأنها وحدها دون قانون يوقفها.. أو قيم عمومية تضع للهوس باستعراض السلطة حدوداً.

من الانفلات بلا رادع يتحول الضابط من حام للأمن إلي خطر عليه.. والكمين من حاجز لنشر الأمن إلي مصيدة للضعفاء والضحايا.

تحولات رئيس الكمين أدهشت الفتيات.. لماذا لم يمنع التحرش؟ ولماذا اختار موقف المتفرج ولم يتحرك للدفاع عن حقوق العابرين من كمينه؟ وماذا إذا كان العابر من المستضعفين أو المستضعفات في الأرض.. لا يعرف حقوقه وإن عرفها يخاف من الكلام ويحمد الله علي خروجه سالما من الكمين؟

رئيس الكمين دافع فقط عن وظيفته.. وتحرك عندما شعر بأن هناك قوة موازية لقوته.

الضابط يتعلم من كلية الشرطة أن سلطته بلا حدود.. وأن أهم ما في وظيفته هو شعوره بالعظمة.. فينتفخ الضابط من يوم تخرجه.. ويرتبط نجاحه بفرض سلطانه لا بمهارات حفظ الأمن.

وهذا ما أوصل كمين الشرطة إلي هذا الحال.. أصبح ملعباً لاستعراض الذكورة.. رغم أنها ذكورة منقوصة تعتمد علي ضعف الضحية.. وعجزها في لحظة عن الوقوف أمام قوة ضابط أو حتي أمين شرطة يمارس سلطته خارج القانون.

رئيس الكمين اعتذر للفتيات.. بعد اتصال الصحفية بالنجدة لإثبات أنه لم يشترك في التحرش.. الضابط شكر الصحفية ووعدها بمحاسبة المشاركين في الجريمة.

المدهش أنه في اليوم التالي وفي كمين آخر بالمعادي تكررت حفلة التسلية لكن هذه المرة دون تحرش.. فقط تهديد بالبهدلة.. والكلابشات وبيات ليلة في القسم.. التهديد بالجرجرة إلي القسم يعني في العرف أن دخول القسم في حد ذاته عقوبة يطبقها ضباط الكمين.

وهذه المرة أصرت الفتيات علي الذهاب إلي القسم وعمل محضر للضباط.. وهناك حاول بعض الضباط التضامن مع زملاء الكمين.. وإثارة رعب الفتيات.. ولوح أحدهم بالكلابشات.. وتمتم الثاني «انتو هاتباتوا معانا النهاردة».

وبين الرعب والدفاع عن الحق.. أصرت الفتيات علي البلاغ.. وعلي توقيف التهديدات بإعلان كسر الخوف أمام ضابط القسم الذي شعر بالغيظ لأن فتاة تقف في وجهه وتجادله في حقها وتتحداه إن استطاع تنفيذ تهديده وتحمل مسئولية حبس شخص دون وجه حق.. لم يجد الضابط إلا جملة عجيبة يقولها: «الإسلام في خطر» فردت عليه الفتاة وهل الإسلام أن تتهم بريئاً.. وتبهدل الناس وتهدد بنات الناس لأنك تريد أنت وأصحابك أن «تسلوا ليلتكم».

هنا توقف الضابط عن استدعاء الإسلام.. وبدأت مفاوضات معتادة في مثل هذه الظروف.. يقترحها ضابط كأنه خارج الموضوع وتهمه مصلحة الفتات، «ياريت نقفل المحضر علشان متتبهدلوش» وترد الفتيات «إحنا اتبهدلنا أصلاً».. فيكمل الوسيط «بس أنا خايف عليكم».. وتصر الفتيات «نحن نريد حماية دائمة من هذا الانتهاك اليومي».

أغرب ما سمعته الفتيات في هذه المساومات من ضابط كان في الكمين.. وطلب إبعاد اسمه من المحضر.. وللتأكيد قال: «أنا عايز وعد رجالة»، نظرت الفتيات إليه بدهشة وكل منهن تريد أن تقول: «وهما فين الرجالة دول»!!
من مواضيع : asd_toto شهر عسل في التخشيبة
ناشطو فيس بوك 'يهدِّدون الأمن الوطني المصري'
الفضيحة الكبرى
مفسر أحلام الحكام العرب يكشف تفسيراته لمنامات حسني مبارك
مصري ينتحر بسبب انهيار البورصة
 

الكلمات الدلالية (Tags)
الكمين, تحرز

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
مفاجئة لمحبي النادي الاهلي فقط من اهلاوي علي طول وبس هههههههه

تحرش في الكمين

الساعة الآن 12:14 PM.