xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > طريق الاسلام > المواضيع الباطله والكاذبه
التسجيل

اللهم أعطِ قارئها بشرى يعقوب وغنى سليمان وصبر أيوب

المواضيع الباطله والكاذبه

17-10-2008, 06:08 PM
هبة الله
 
اللهم أعطِ قارئها بشرى يعقوب وغنى سليمان وصبر أيوب




قول "اللهم أعطِ قارئها بشرى يعقوب وغنى سليمان وصبر أيوب"

السؤال :
ما حكم قول "اللهم أعطِ قارئها بشرى يعقوب وغنى سليمان وصبر أيوب وشفاعة محمد"؟
الإجابة:
أمـا الدعاء بأن يرزق الله العبد شفاعة محمد صلى الله عليه وسلم فقد وردت به النصوص وذلك مشروع، أما غنى سليمان فلا يجوز الدعاء به لأحد، إذ كان ملك سليمان خاصا به وفي التنزيـــــل {هب لي ملكا لا ينبغي لأحد من بعدي}، ثم إن الغنى غنى النفس، كما في الحديث "ليس الغنى بكثرة العرض، بل الغنى غنى النفس".
وكان ما أوتيه سليمان عليه السلام من غنى النفس أعظم مما أوتيه من الملك الذي لا ينبغي لأحد من بعده، لكن لو قيل أسأل الله الذي أغنى سليمان أن يغنيك فلا حرج.
وأما بشرى يعقوب، فلا يدعى بمثل هذا لكل أحد، فبشرى يعقوب عليه السلام، جاءت بعد حزن طويل حتى ابيضت عيناه من الحزن فهو كظيم، وإنما يقال لمن أصيب بمصيبة ينتظر الفرج "نسأل الله الذي فرج على نبيه يعقوب أن يفرج عنك ويبشرك كما بشره" ونحو ذلك، أما أن يطلق الدعاء ببشرى يعقوب كما في السؤال فلا يظهر صوابه وكذلك القول في صبر أيوب، يقال: "أسال الله أن يصبرك كما صبر أيوب"، وعلى العبد أن يعلم أنه في الدعاء إنما يناجي رب السموات والأرض، فيجب أن يراعي عظمة من يسأله، وجلال من يدعوه ، ليحمله ذلك على انتقاء الكلمات، وخير ما يدعى الله به، ما أثر عن أعلم الخلق بربه محمد صلى الله عليه وسلــــم.
والله أعلم.
المفتي: حامد بن عبد الله العلي

رسالة جوال تتضمن الاعتداء
نصّ الرسالة :
( اللهم أعطِ قارئ الرسالة :
صبر أيوب
وبشرى يعقوب
وملك سليمان
وشفاعة محمد )
هذا نص الرسالة وقد سُئلت عنها ، فأجبت :
هذا من الاعتداء في الدعاء عدا سؤال الشفاعة
فإن صبر أيوب كان على البلاء ، فكأنه يتمنّى البلاء لصاحبه ليُرزق الصبر عليه !
وبشرى يعقوب جاءت بعد طول حُزن حتى ابيضّت عيناه من الحزن فجاءته البشرى بعد ذلك .
وملك سليمان لا ينبغي لأحد من بعده حيث قال : ( رَبِّ اغْفِرْ لِي وَهَبْ لِي مُلْكًا لا يَنبَغِي لأَحَدٍ مِّنْ بَعْدِي )
ولذا لما صلى النبي صلى الله عليه وسلم صلاة قال : إن الشيطان عرض لي فشدّ عليّ ليقطع الصلاة عليّ ، فأمكنني الله منه فَذَعَـتّه ، ولقد هممت أن أوثقه إلى سارية حتى تصبحوا فتنظروا إليه ، فذكرت قول سليمان عليه السلام : ( رَبِّ اغْفِرْ لِي وَهَبْ لِي مُلْكًا لا يَنبَغِي لأَحَدٍ مِّنْ بَعْدِي ) فرده الله خاسيا . رواه البخاري ومسلم .
والله تعالى أعلى وأعلم .
الشيخ عبد الرحمن السحيم
من مواضيع : هبة الله كتاب دلائل الخيرات
صور قبر الرسول صلى الله عليه وسلم
لغة الخواتم في أصابع المرأة
لولاك ما خلقت الأفلاك
دعاء طلب الحوائج
 

الكلمات الدلالية (Tags)
أيوب, أعطِ, المهم, تصرخ, يعقوب, سليمان, وصبر, وغني, قارئها

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
قصة سيدنا سليمان عليه السلام

اللهم أعطِ قارئها بشرى يعقوب وغنى سليمان وصبر أيوب

الساعة الآن 07:19 AM.