xpredo script

العودة   منتدى نيو حب > المنتديات العامة > طريق الاسلام

زكاة الفطر

طريق الاسلام

20-03-2009, 01:11 PM
هبة الله
 
http://www.alkawsr.com/2009/04/15/%D...8%B1/#more-149

زكاة الفطر


ما حكم زكاة الفطر ؟

زكاة الفطر سنة واجبة على اعيان المسلمين

سنن الترمذي (وشرح العلل)، الإصدار 2.12 - للإمام الترمذي
المجلد الثاني >> أَبُواب الزَّكاةِ عن رَسُولِ الله صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ >> 35 - بابُ ما جاءَ في صَدَقَةِ الفطرِ


671 - حَدَّثَنَا إِسحاقُ بنُ مُوسَى الأَنصاريُّ أَخبرنَا مَعنٌ أَخبرنَا مالكٌ عن نافعٍ عن عَبدِ الله بن عُمَرَ
أَنَّ رَسُولَ الله صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَرَضَ زكاةَ الفِطرِ من رَمضَانَ صَاعاً من تمرٍ أَو صَاعاً من شعيرٍ عَلَى كُلِّ حُرٍّ أَو عَبدٍ ذَكَرٍ أَو أُنثَى من المسلمينَ". [ص 93]
قَالَ أَبُو عِيسَى: حديثُ ابنِ عُمَرَ حديثٌ حسنٌ صحيحٌ رَوَاهُ مالكٌ عن نافعٍ عن ابنِ عُمَرَ عن النَّبيِّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نَحوَ حديثِ أَيُّوبَ وزَادَ فِيهِ "من المسلمينَ ورَوَاهُ غَيرُ واحدٍ عن نافعٍ ولَمْ يَذكُرُوا فِيهِ من المسلمينَ".
واختَلَفَ أَهلُ العلمِ في هَذَا، فَقَالَ بعضُهُم: إِذَا كَانَ للرَّجُلِ عَبِيدٌ غَيرُ مسلمينَ لَمْ يُؤدِّ عنهُم صَدقَةَ الفِطرِ وهُوَ قَولُ مالكٍ والشَّافِعيُّ وأَحْمَدُ. وقَالَ بعضُهُم يُؤدِّي عنهُم وإِنْ كَانُوا غَيرَ مسلمينَ وهُوَ قَولُ الثَّوريِّ وابنِ المباركِ وإِسحاقَ.


ما حكمة زكاة الفطر ؟

تطهير نفس الصائم مما يكون قد علق بها من آثار اللغو و الرفث كما أنها تغنى الفقراء و المساكين يوم العيد السؤال .


كنز العمال الإصدار 2.01 - للمتقي الهندي
المجلد الثامن >> {الإكمال من صدقة الفطر


24138- فرض رسول الله صلى الله عليه وسلم زكاة الفطر طهرة للصائم من اللغو والرفث وطعمة للمساكين، من أداها قبل الصلاة فهي زكاة مقبولة، ومن أداها بعد الصلاة فهي صدقة من الصدقات.
(د (أخرجه أبو داود كتاب الزكاة باب زكاة الفطر رقم (1609) وعن ابن عباس موقوفا. وهو بحكم المرفوع. ص) عن ابن عباس).


و قال صلي الله عليه وسلم : " أغنوهم عن السؤال في هذا اليوم " البيهقى بسند ضعيف

عون المعبود، شرح سنن أبي داوود، الإصدار 1.08 - للآبادي
3 - كتاب الزكاة >> 527 - باب متى تؤدى


1610 - حدثنا عَبْدُ الله بنُ مُحمّدٍ النّفَيْلِيّ أخبرنا زُهَيْرٌ أخبرنا مُوسَى بنُ عُقْبَةَ عن نَافِعٍ عن ابنِ عُمَرَ قال: "أَمَرَنَا رَسُولُ الله صلى الله عليه وسلم بِزَكَاةِ الْفِطْرِ أَنْ تُؤَدّى قَبْلَ خُرُوجِ النّاسِ إِلَى الصّلاَةِ. قالَ: فَكَانَ ابنُ عُمَرَ يُؤَدّيهَا قَبْلَ ذَلِكَ بالْيَومِ وَالْيَومَيْنِ".
-(قبل خروج الناس إلى الصلاة) قال ابن التين: أي قبل خروج الناس إلى صلاة العيد وبعد صلاة الفجر. قال ابن عيينة في تفسيره عن عمرو بن دينار عن عكرمة قال: يقدم الرجل زكاته يوم الفطر بين يدي صلاته فإن الله تعالى يقول: {قد أفلح من تزكى وذكر اسم ربه فصلى ولابن خزيمة من طريق كثير بن عبدالله عن أبيه عن جده أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سئل عن هذه الآية فقال نزلت في زكاة الفطر. وحمل الشافعي التقيد بقبل صلاة العيد على الاستحباب لصدق اليوم على جميع النهار. وقد رواه أبو معشر عن نافع عن ابن عمر بلفظ: كان يأمرنا أن نخرجها قبل أن نصلي، فإذا انصرف قسمه بينهم وقال أغنوهم عن الطلب. أخرجه سعيد بن منصور ولكن أبو معشر ضعيف. وهم ابن العربي في عزو هذه الزيادة لمسلم. وقد استدل بالحديث على كراهة تأخيرها عن الصلاة وحمله ابن حزم على التحريم (قبل ذلك): أي يوم الفطر (باليوم واليومين): فيه دليل على جواز تعجيل الفطرة قبل يوم الفطر، وقد جوزه الشافعي من أول رمضان ومثله قال أبو حنيفة. وقال أحمد: لا تقدم على وقت وجوبها إلا كيوم أو يومين. وقال مالك: لا يجوز التعجيل مطلقاً. قال المنذري: وأخرجه البخاري ومسلم والترمذي والنسائي، وليس في حديثهم فعل ابن عمر.


المصدر


كتاب الفتاوى كل ما يهم المسلم فى حياته و يومه و غده لفضيلة الشيخ محمد متولى الشعراوى الجزء الثالث ص 52
من مواضيع : هبة الله السيرة النبوية
الصيام | 28 سؤال في الصيام | موسوعة أحكام الصيام |أهم احكام رابع ركن من أركان الإسلام
بناء الإسلام لبنات المؤمن
زكاة الفطر
افضل موضوع ل شهر ذو القعدة (1)
 

الكلمات الدلالية (Tags)
الفطر, زكاة

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

زكاة الفطر

الساعة الآن 04:19 AM.