xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الحوار المفتوح > المنتدى الادبى
التسجيل

عبد الحميد الديب..شاعر البؤس..

المنتدى الادبى

24-10-2008, 01:44 AM
فوزى99
 
كاتب عبد الحميد الديب شاعر البؤس

عرضنا فى سابق،لسيرة واحد من شعراء الصعلكة،وهو الشاعر الأموى ابن الشمقمق،واستكمالا"لهذه السلسة من الشعراء الصعاليك،يكون موضوع اليوم عن شاعر البؤس<عبد الحميد أديب>..

كان عبد الحميد اديب شاعرا"مبدعا"مفصحا"،وبفصاحة عن مكنونات روحه وأسرار قلبه بكل صدق وأمانة،مصورا"مأساة مالقاه من بؤس وأحزان فى عديد من التابلوهات الشعرية الرائعة والتى تتسم خطوطها العريضة والدقبقة بألوان المعاناة والصدق الفنى...

ولعل السبب فى حالة البؤس التى عاشها شاعرنا،أو ميلاد البؤس فى حياته،يرجع الى تلك الصلة التى جمعته بسيد درويش،فبعد دراسة ابتدائية ثم التحاق بالأزهر الشريف،وجموحه الى التهام ماتجود به أمهات الكتب،فقد خرج بذخيرة من ابيات الشعر التى حفظها،ثم هو اذ تحقق امله فى الالتحاق بكلية دار العلوم،فهو قد وجد الاطار الذى يبروز ذلك الطموح،فقد راح شاعرنا ينمى وبنهم ميوله الأدبية والشعرية الى أن ارتبط بصداقة مع <سيد درويش>،وقد كان هذا الأخير من البذخ والترف فى حياته،ومن حجرة متواضعة بحى الحسين،وعيشة أقرب الى الكفاف،انتقل شاعرنا الى حياة أخرى مترفة بمعايير ذلك الوقت وبرفقة سيد درويش..

ونتيجة لهذا الارتباط المصيرى القدرى،فانه عندما توفى سيد درويش فجأة،عام 1923،انقلبت حياة شاعرنا عبد الحميد أديب من نعيم مؤقت عاش فيه الى فقر مضجع صار اليه،اذ انقطعت عنه سبل الرزق ،وفى أول ظهور له كشاعر للبؤس،راح يطوف حول القصر الذى كان يقطنه أيام النعيم فقال:

لو أستطيع البكا ياأيها الطل
بكيت حتى شكت من دموعى المقل
أرى الحوادث أسادا"مقذفة"
علىّ دون الورى تعدو وتقتل..

ثم يصور حظه مع البؤس والناس،ومعاناته،وومكابدته للجوع والحرمان والشقاء فيقول:

وأجلس الليل فى صحبى أسامرهم
وكلهم بمجالى رقتى حفل
حتى اذا سلموا للعود وانصرفوا
سريت جوعان يفرى عزمى الكلل
كان حظى رحيق الدهر يشربها
بكرا"معتقة" والدهر بى ثمل..

قد كانت هذه هى الصدمة الأولى،وربما الصدمة الأعنف،فهى التاركة فى نفسه تلك الاّثار التى لن تمحى،والشعور بالأسى والمرارة،فصار فى القاهرة هائما" على وجهه،وصعلوكا" من صعاليك الشعراء،ينام فى شوارعها،وحتى أذان الفجر،ليتجه الى أى مسجد يتظاهر بالصلاة،لينال بعض الراحة،وينام بعض الوقت..تلك الصورة التى لاتتحملها نفس راح ليصورها فى هذه الأبيات:

نهارى..أما نومه بين مسجد
غرارا"وأما بالطريق تسكع
وأطوى عصا الليل فى القر ساعيا"
ومن أـين للأفاق فى الكون مهجع..؟؟
أصلى بأذكار المرائى وقلبه
وبئست صلاة يحتويها تصنع..

ثم تأتى المرحلة التالية،مرحلة التودد واللجوء الى الغير فى سبيل نيل مال أو منحة،ويروى أنه فى أحد المرات أن وجد شاعرنا أمير الشعراء أحمد شوقى فى<صولت> فكتب اليه:

هل انت منجد من ضاقت به الحال
وقد تغرب...لاأهل ولامال..؟؟

فماكان من شوقى وقد اتى على هذا البيت الى أن كتب بتوقيعه مايضمن لهذا الصعلوك وجبة" دسمة"..

يسكن عبد الحميدالديب فى غرفة،أقل من متواضعة بحى الحسين ليس بها أى أثاث،أو فراش،فقد جاءت خالية تماما"من أى شيئ يتعلق بالمعيشة،الا من أوراق جرائد كان يتخذها وسادة اذا نام،وقلم وبعض الأوراق،يركن اليها كلما اراد ان يكتب..وكان يسمى هذه الغرفة<جحر الديب>وهو فى وصفها يقول:

أفى غرفتى يارب أم انا فى لحدى..؟؟
ألا شد ماألقى من الزمن الوغد
وهل أنا حى أم قضيت؟وهذه
اهابة اسرافيل تبعثنى وحدى
لقد كنت ارجو غرفة" فأصبتها
بناء قديم العهد أضيق من جدثى
ترانى بها كل الأثاث:فمعطفى
فراش لنومى أو وقاء من البرد
وأما وسادتى بها فجرائد
تجدد اذ تبلى على حجر صلد
تعلمت فيها صبر ايوب فى الضنى
وذقت هزال الجوع أكثر من <غاندى>
جوارك يارب لمثلى رحمة
فخذنى الى النيران لاجنة الخلد..!!

لم يتوقف الحال عند ذلك،فأجرة الثمانين قرشا" للغرفة،ماكان ليداوم على سدادها،مما جعل صاحب البيت عدوا" له فى أغلب الأحايين،وكان كلما مرقريبا" منه،يلقى منه ألوانا" من الأذى فى القول

يقول فى ذلك:

ثمانون قرشا" أهلكتنى كأنها
ثمانون ذنبا" فى سجل عذابى
طويت لها الدنيا سؤالا" وكدية"
فما ظفرت نفسى برد جواب
لعنت كراء البيت كم ذا هاننى
وأذللت كبرى بين كل رحاب
الأسكن ملكى ولو بجهنم
فأكفى من الايام شر حسابى..

ثم لايفوته أن يصف صاحب البيت،وهو يطارده ويغلظ له المعاملة والقول :

يطالبنى بالأجر فى غيظ دائن
تصيده المحتال بالثمن الوكس
وقال يدارى ظلمه:أى ضامن
لسكنى تعرت عن سرير وعن كرسى
أراك بها كل الأثاث ولاأرى
سوى قلم ثاو على الأرض أو طرس
فقلت له:هذى جدودى كما ترى
فما مسكنى بالبيت بل أنا فى رمسى..!!

شارد كهذا بلا هوية مسكن،شارد كهذا لابد ان يجلبه الشيطان فى حانات الليل بزعم أن ينسى،شرب الخمر كى لايفيق،وحرض من هو مثله ليعتلى صهوتها..

يدور به الزمن، الى أن يتزوج فى اربعينيات عمره من أرملة شابةكانت محل اعجاب عنده،وعند دعوته لأصدقائه لحفل عرسه،فقد ظلوا وقوفا"لخلو الغرفة من أى أثاث،أما هو فقد ارتدى بدلة" مهلهلة"،يحاول فيها ان يبدو أنيقا" مختالا"،وكانت ليلة عجيبة،زادها سخرية"أن جارة له قدمت للضيوف قهوة سادة،فشعر شاعرنا بالمرارة،ونظم تلك القصيدة التى منها:

أقام لىّ الأصحاب عرسا" فمذ رأوا
به محنتى تشدو اقاموا مأتما"
وروى العطاشى من نميرى،بينما
سقيت به مهلا" حميما" وعلقما"
ولست بمختار الشقاء أو الهنا
فطول حياتى أشرب الكأس منهما..

يدور به الزمن،وتتقاذفه الأيام،الى ان يخلومرة"بينه وبين نفسه،ليجد انه قضى جل حياته مع الشيطان،فتسطع فى دجى نفسه ومضة ضوء،ويثوب الى رشده،ويحرق شيطان نفسه فبقول:

أين شيطانى وأينت ريحه
كان يهفو فى الدجى روحا" عتية"
أكله أوشربه من هجرتى
فى ظلام الشك أفاقا" شقيا"
فقضى يوم الهدى اذ لم يجد
أى شيئ ينتهى منه اليا
مات شيطانى وهاكم جنده
هينموا بالدمع اشباحا" بكيا"

الى أن يفارق الحياة فى مايو من العام 1943،وهو فى الخامسة والأربعين من عمره..

ورثاه أصدقاؤه..

كتب كامل الشناوى<لقد جاع الديب وأكلت الماشية،وتعرى الديب واكتست الأضرحة،وهو الانسان وهو الفنان..>

من مواضيع : فوزى99 تشتاق اليك....فعلمها...!!
حاذر...حاذر..!!
رأيت فيما يرى الحالم....!!
حتما"...!!
مناجاة......
24-10-2008, 04:20 PM
qwert1234
 
استاذ فوزى // هذة النوعيه من الابداعات وجبه دسمه جدا
ومرجعيه ادبيه هامه وانت بكده بتظلم نفسك ونحن معك
نرجو منك ان تقسم على مراحل لكى تاخذ حظها من الردود
وتكون خفيفه علينا ايضا انت تتكلم عن عبد الحميد اديب
ونحن لا نعرفه جيدا يعنى سيرته الذاته مع اشعارة وابداعاته
مؤجزءة باسلوب جميل لكن هناك لخبطه ليا انا وعلشان كده باجل ردى
شويه ولى رجعه مرة اخرى تحياتى لك
من مواضيع : qwert1234 **فهكذا تُنار الحياة**
يا احلى حب فى هذا الزمن
انتظرتك
اللقائات
لما الفراق حبيبتى؟
24-10-2008, 09:17 PM
HONDA ACCORD 99
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فوزى99
نعم نعم ...<هو عبد الحميد الديب>..
أرجو من سيادتكم استدراك هذا الخطأ بالموضوع المثبت....
وعذرا"...فقد تقادمت الأسماء بذاكرتى....
ونعم نعم ..هو الشاعر البائس الساخر.....
وكونه ضمن سلسلة الشعراء الصعاليك الساخرين
فقد اكتفيت بكنية البؤس
كون السخرية من الصعلكة ....
شكرا" لك أخى ،وتقبل عذرى وأرجو التصحيح....

ودمت لنا بكل خير...

لا تحمل هماً أخي الكريم . فقد تم تعديل الإسم وجلَّ من لا ينسى..

المهم هو إبداعك وتكرمك علينا بالكتابة .

دمت بخير أستاذي الفاضل ..

من مواضيع : HONDA ACCORD 99 في رثاء القمة العربية ..
كيف تعيش مع الناس ؟؟
بـــقـــايـــا صـــداقــــة ...
إن أقـــبَـــل الـــعـــيـــد ...
قوانـين الـقــسـم الأدبـي ...
 

الكلمات الدلالية (Tags)
أديب..شاعر, البؤس.., الخليج

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
بطولات نادى الزمالك الافريقية وأرجو التثبيت
حدث فى يوم 8 ربيع أول
عبد الحميد حسن في اول لقاء له بعد الانتقال للاهلي .... ماذا قال ؟
كاجودا يرفض رفع الإيقاف عن عبد الحميد وجعفر
إيقاف عبد الحميد وجعفر لأجل غير مسمى

عبد الحميد الديب..شاعر البؤس..

الساعة الآن 06:46 AM.