العودة   منتدى نيو حب > المنتديات العامة > الحوار المفتوح > المنتدى الادبى

صعب عليا فراقك

المنتدى الادبى


24-10-2008, 05:57 PM
qwert1234
 
كاتب صعب عليا فراقك

بسم الله الرحمن الرحيم

أملي المفقود

إخوتي ... أخواتي لا أكتب قصتي هذه بمداد قلمي ، إنما أكتبه بدماء قلبي ، وبدموع عيني .
أبدا قصتي أو رسالتي إلى من ملكت كل مشاعري ، وسكن حبها في قلبي وفؤادي ، برسالة أوجهها إلى نفسي معبرًا عنها بـــــــيا أنا ... أو بـــيا أملي المفقود .
يا أنا يسرني أن اكتب لكِ , مهما كان ما اكتبه , بسبب أو بدون سبب , إن رسالتي لك مجرد استمرار لبقائي معك روحا وفكراً ، يا من مددت لها يدي , و يا من مددت لجمالها عيني , و يا من مددت لصوتها سمعي, يا من رأيتها وخفق لها قلبي واضطرب , و يا من امتدت لها أنفاسي وخفقت , يا من رأيت فيها أرادتي للحياة على الأرض , يا من رأيت فيها عذراء عربية وفيها دنيا الأدب والشعر والحب , يا من هي نبراسًا يضئ لي جوانب حياتي المظلمة , يا من هي مصباح لي لا ينطفئ في وجه العاصفة , يا من أردتها روح الحياة الفانية , يا من أردتها لذاتي وروحي لها راغمة . من هي يا ترى أنها ’’ أنها أملى أمل الحب أمل المنافسة , أحببتها في أول لقاء بحكم عاطفة الشباب المتأججة في كلينا , ورغبنا في بعضنا لعامل الهدوء والاستقرار فى حياتنا , أحسست معها بأن لحياتي معنى , وللوجودي غاية , كنت مثل التائه في صحراء , وظهرت لي كمنارة النجاة بقلبها الرقيق النادر , لهذا يممت وجهي لشطرها , يحدوني الأمل في قرارة عين لراحة ضميري ..... وهى من أسمتني بنادر الوجود ,,,,, أما أنا الله ... الله يا أملي حبنا ارتفع فوق المستوى الإنساني !!؟ فتقول هي لي وهى تضحك أنه العشق يا !!!!!!! تقولين العشق ! أهو العشق والله أعجوبة الأعاجيب ....... قلت لها هذا حبنا يا أملي وما أطهر الصدق ! حبنا كله صدق و صراحة ! قالت نعم ونقاء وعفة وذكريات باقية , ثماني سنوات كبرنا وكبر معنا قوة حبنا والمنافسه , السنين مضت ونحن نلين لبعضنا من قوة حبنا ,,,, تعبنا وتعب فكرنا وانحلت أجسامنا ولم نرى حلاً إلا أننا اتفقنا على أن ننتقل إلى عالم جديد هو عالم الزواج ,,,, تضحك حبيبتى بحياء لا نظير له كأنها القمر فرحه مسروره لا تعلم ما خباء لها الغيب وهى له غائب ,,,,, أه ... أه منك يا زمن أه ,,, أمد نظري طويلاً لألقاه بعيداً لأرى انعكاسات ثوبها الأبيض ويومها الأغر , وأنا أتخيل كأنها تستجيب فترمى بنفسها بين ذراعي بل تمر في جفوني , فأطبق جفني على صورتها , فأحس بحرارة الدفء , وله شفافية الروح , لا يرى , لا يلمس , إنما يدرك بالأعماق ...... باللاوعي!!!!!!!
كانت تناديني ؛؛؛؛ أنت حبيبي في صحتك وفى مرضك , وأنت حبيبي في حزنك وفى فرحك ، وأنت حبيبي في حياتك وفى سقمك , إليك العين تتجه , والى قلبك القلب يحن , هكذا كانت تناديني يا لها من عذراء عربية.......... كنت أدرك حبها العظيم في قلبي , وفى عروقي , لم أكن أدرك أن هناك شيء سوف يحصل لهذا الحب العفيف , تحدد لقاءنا قبل سفرها إلى مكة لأداء العمرة , رأيتها من بعيد واقتربت , وكنا نتجاذب الحديث ولم تكن تقع يدي على يدها خوفاً على حبنا ونحن قد سبق وان تعاهدنا أن هدفنا هو أن نبقى لبعضنا إلى ما شاء الله , قلت لها , ما بالك شاحبة اللون يا أملي كالزهرة التي أدركها الخريف وهى في عنفوان الربيع ؟ ما لعينيك وقد تراخت جفناها كما تتراخى غلائل الليل على ضوء النهار ؟ ,,,,, ما بالك لا اسمع صوت مناجاتك لي ؛؛؛؛ قالت إيه يا الحبيب , إيه يا النشيد الجميل , إنى أحس أحساسا غريباً , أنه اللقاء الأخير , قلت : لا .. لا .. لا كأنما نادت إحساسي الغريب يا ألهى , هل هذا هو اللقاء الأخير هل ؟ أنا أودعها لأ .. لا يا أملي .. قلت لها يا أملي هذا الإحساس يجدونه المحبين قبل سفرهم لا عليك , ولتطمئنتها على حبنا قلت لها أهديك قلبي الذهبي الذي لا يقدر بثمن . أقدم لك روحي العاشقة التي تطفح سرورا بهذا الحب , وفى قرارات نفسي إحساسها الغريب ؛ يقابله إحساس غريب يراودني , لم التفت له .. لم اقنع نفسي به . كنت اكلمها وأنا شارد الذهن وعينيا في الأرض , قاطعت شرودي , سوف أكون لك زوجة صالحة بأذن الله , فرددت ورائها وأنا سوف أكون لك زوج صالح بأذن الله , توادعنا قربت منها لأقبلها لا شعوريا كنت سأهديها هذه القبلة , نظرت إلى بخجل , ففهمت ... وضحكت وتأخرت فقلت : هذه عيوني تنوب عن هذا كله , ضحكت فأنارت المكان بنور ضحكتها فضحكت لها . وودعتها وودعتني ودموع عينينا تنهمر من ألم الوداع , على أمل اللقاء بعد عودتها لتحديد مقابلة والدتي بوالدتها وتحديد موعد الخطبة والزواج .
سافرت يصحبها شوقي وحنيني , شعرت بعد سفرها بطول الأيام وثقلها على نفسي حتى أننى أحسست بأن اليوم كالعام , ما الذي فرض علينا هذا انه القدر؟ سؤال اردده في نفسي لماذا لم نتزوج قبل سفرها لماذا ... ولماذا ؟ - إنها إرادة الله تعالى - رن هاتف منزلنا في اليوم التالي وكنت لا أفارقه إلى لأداء الصلاة كنت انتظر هذا الاتصال , ..... يا الله ، يا أملي أنت بخير , قالت الجميع بخير وسرور , ولتو انتهينا من أداء مناسك العمرة وسوف اذهب لأنام لأنني تَعِـبه تقولها وصوتها مشحوب , تبادلنا بعض الحديث على أن تكلمني في اليوم الذي ينون فيه العودة , مرت أسبوعان وإنا على حال الضجر والملل وحيدا ومنفردا لاحظوا أهلي هذا التغير على حياتي حاولوا أن يهتدوا إلى السبب , واخذونى إلى الطبيب , وعند الطبيب , صارحته بالحب , وكتم سرى عن أهلي ، وعدت إلى البيت , انتظر مرور الأيام وعودت الحبيبة!!!
وفى اليوم الذي سبق عودتهم , وصلني خبرهم أنهم عائدون إلى مدينتنا . لم أكن بجانب الهاتف يا لله لم اسمع صوتها إنما بلغت عن طريق أحدى أخواتي , أنها عائدة ... عائدة , كنت ارددها ولم ألاحظ أن أختي الكبيرة وهى ترقبني من بعيد ... قطعت فرحتى بصوتها من هي التي ستعود ؟ التفت إليها قلت : أملي أنها عائدة , انتبهت لنفسي واختفى صوتي ,,, أخذتني أختي إلى غرفتي من هي أملك ؟؟ صارحتها بكل ما كان بيني وبين أملي . ومنذ متى وانتم على هذا الحال ؟ . فرددت عليها من ثمانية سنوات ونحن نحب بعضنا . ثمانية سنوات كثيرة ؟ رددت سوف أساعدكم لتتزوجا وتريحونا ؟ تقولها وهى تضحك ,, شكرت لها عاطفتها النبيلة ، ومحبتها لي الأخوية الأكيدة .
غادرت أختي غرفتي . استلقيت على سريري واستغرقت في تخيلاتي وتصوراتي التي لا ... لا ... نهاية لها . رأيت نفسي وأنا أضم حبيبتي فأقبلها , أنه نغم الحب حب الإخلاص , ورأيتها وهى أم تهدهد طفلنا في السرير , حب الحياة النامية .
مر يوم كامل منذ اتصالها , وأنا ارقب المكان الذي يسكنون فيه , آه لمحت عند بيتهم حركه غير اعتيادية , ها هي , آه لقد وصلوا ولقد عادوا وعادت هي مع أهلها , ذهبت إلى أختي وأخبرتها أنها عادت وهم في البيت , أختي قالت الم تتصل عليك رددت عليها لا لم تتصل , انتظر قليلاً , سوف أتحدث إلى والدتها وأهنئهم بسلامة الوصول وسوف اطلب ها لأهنئها بسلامة الوصول , واترك لكما المجال تتحدثا قليلا على أن لا تطيلا في الكلام فوعدتها بذلك ؛ فرحاً بسماع صوتها ولعلي احدد معها موعد لمجئ والدتي لبيتهم لترتيب لقائي بوالدها وطلب يدها للزواج الله ... الله سوف تنتهي معانتنا إلى الأبد .
اتصلت أختي ...... آهلين السلام عليكم أم فلان .... نعم هل هي موجودة ... ماذا ؟؟؟ متى حدث ؛؛؛؛؛ وأين فلانة !!! نعم !!! ماتت في الحادث ومن أيضًا ؟؟ يا الله ,,,، الله يرحمهم الله يتغمد الميت برحمته ويشافي السالمين إن لله وإنا إليه راجعون .. لا حول ولا قوة إلا بالله ..... أقفلت الهاتف وهى تردد لا حول ولا قوة إلا بالله .... أنا لم اعد استطع الحِرَاك مما اسمع ولا اعلم عما يتكلمون ؟ سألتها من كنت تكلمين ومنهم اللذين صار لهم الحادث ؟؟ . فلم تجبني هززتها بقوه قولي تكلمي فلم تجبني ... صحت بأعلى صوتي يا أملي .. وجريت خارج البيت متجهاً إلى بيتهم وعندما وصلت لمحت أخاها وهو صديق لي قابلته ما الخبر, قال : وقع حادث على الطريق وانقلبت السيارة وتوفى والدي وأختي فلانة !!! وأمي في المستشفى وبعض إخواني ,,,,, كان الخبر مثل الصاعقة لم أتحمل يا ألهى !!! ماتت أملي أحسست بوفاتي في تلك اللحظة سقطت مغشي على وأنا اردد اسمها , وفقدت الوعي من إحساسي بالظلم ,,, سالت دموعي من عيوني كالسيل العارم , ارتميت على السرير الأبيض ما يقارب الشهران وأنا لا انطق إلا باسمها وبدأت حياتي حياة الحزن ,,, . أتسأل بحزن والألم يقطع أحشائي لما يا ربى لما هي يا ربى لما ,,,, أستغفرك يا ربى أشكى وأبكى والسماء تجاوبني انه قدر الله ... والأحداث تسايرني ... والأرض توافقني ... وبكائي لا ينقطع ,,,,, أنادى عليها بأعلي صوتي فلا أحد يجاوبني غير ذكرياتها , تقطعت عروق قلبي من ألم فراقها . جاء إليَّ أهلي وأهلها واسوني فلم تكن لهم المواساة ,,, غادرت المستشفى , بحثت عنها في الأرض ... في التراب ... في بقاياي ... لم أجدها ولكن وجدت شيئًا واحدًا , حبها العظيم في قلبي .
كيف أبيت كيف أغمض عينيي وأنت يا أملي بعيدة عن الأرض , محلقة في أجواء عالم الحياة الامتناهية , حيث سرمدية الروح , سألقاك ارددها وأنا أبكى وادعى الله .... يا ربى يا ربى يا ربى أنا من انتهت حياته يا ربى أطلبك أملي أطلبك حبيبتي ,,,,, أملي سألقاك عند سدرة المنتهى , وهناك سأطوق خصرك بذراعي , نعم سألقاك وأنت مرتديه الثوب الأبيض , وفى عينيك إشراقة أمل الحياة الدائمة .
نعم سوف ألقاها وهى تبتسم وعلى ثغرها ابتسامة رؤيتي ,,,,,,,, نعم سألقاك يا أملي ... سألقاك يا عذرائي العربية!!!

تحياتى
qwert1234
من مواضيع : qwert1234 العالم التعيس 000دفتر الأحلام
فى جميع الاحوال علينا الابتسامه
هل سأجد عندكَ ما أبحث عنه ؟!
احساسى فى خيالى
من أنتى اصلا
24-10-2008, 07:13 PM
فوزى99
 
ليس بشرط عندى أن تكون أنت بطل هذه القصة،أو أن أحدا"غيرك هو بطلها..
وان كنت مرجحا"أنك أنت..!!أرجح هذا من درجة الحرارة المرتفعة للكلمات..أرجح هذا من ذلك الاسهاب الذى لايريد أن يترك كبيرة ولاصغيرة الا وهو يحاول ادراجها ضمن خيوط القصة،تنازعه فى ذلك رغبة الالحاح فى الهروب كى لايطيل على المتلقى سواء"كان سامعا"أو قارئا"..
صدقنى لو قلت لك،أننى أمام هذه المواقف أمام هذه التابلوهات القدرية،أنا لست هذا الشاعر،الذى يمتلك ناصية اللغة فيكتب ماتمليه عليه فرحة عابرة أو متأصلة فى حياته،لست أنا هذا الشاعر الذى يستطيع أن يرثى لنفسه أو غيره فراق حبيب،وكغيرى..
فهل أتى الزمان -مثلا"-بغير قيس فى رثاء ليلى؟؟!!أم بعنتر فى رثاء عبلة..؟؟!!لمجرد ان كليهما لم يظفر بمحبوبه فى الحياة كما تواردت الأخبار..!!
لو كنت أنت البطل..أطلعك على سر بحياتى ربما طويت عليه نفسى..أنا بطل لقصة مشابهة تماما"،وان اختلفت بعض الخيوط فى ألوانها..ولكن الى الاّن غير مصدق أنها <راحت>ولن تعود..!!من أجل ذلك تأتى خواطرى وأشعارى وكأنها موجودة بجانبى،ولكنها فى ثياب البرزخ ان كان فى البرزخ حياة..!!أوارى أحزانى بفرحة أراها فى عين حبيب أحب،أدارى الدموع فى صدر محبوبة أحبت،أصف الشقاوة،أنعت الجمال..بينما <جمالى>أنا نائم مستريح..!!وهذا قدرى اللهم لااعتراض عليه...
كم راهنت عليك أن مايأتى من نفسك ليس من هذه الأيام،
وانما من ذكرى دفينةرسم لونهاالنقاء العفى
البادى فى موضوعاتك
وعند النقاء تجدنى دائما"خادما"لكل مايصدر عنه
كى أشترى نفسى كانسان فى الحياة
ليس بينى وبينك شكر
فقط دمت لىّ بكل خير..
من مواضيع : فوزى99 طريدة...!!
دنيا<النجوى>.......
هكذا تمضى بىّ الأيام...!!
رأيتها أنثى.....
رنات من زمن <قيس وليلى>....
24-10-2008, 10:53 PM
qwert1234
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فوزى99
ليس بشرط عندى أن تكون أنت بطل هذه القصة،أو أن أحدا"غيرك هو بطلها..

وان كنت مرجحا"أنك أنت..!!أرجح هذا من درجة الحرارة المرتفعة للكلمات..أرجح هذا من ذلك الاسهاب الذى لايريد أن يترك كبيرة ولاصغيرة الا وهو يحاول ادراجها ضمن خيوط القصة،تنازعه فى ذلك رغبة الالحاح فى الهروب كى لايطيل على المتلقى سواء"كان سامعا"أو قارئا"..
صدقنى لو قلت لك،أننى أمام هذه المواقف أمام هذه التابلوهات القدرية،أنا لست هذا الشاعر،الذى يمتلك ناصية اللغة فيكتب ماتمليه عليه فرحة عابرة أو متأصلة فى حياته،لست أنا هذا الشاعر الذى يستطيع أن يرثى لنفسه أو غيره فراق حبيب،وكغيرى..
فهل أتى الزمان -مثلا"-بغير قيس فى رثاء ليلى؟؟!!أم بعنتر فى رثاء عبلة..؟؟!!لمجرد ان كليهما لم يظفر بمحبوبه فى الحياة كما تواردت الأخبار..!!
لو كنت أنت البطل..أطلعك على سر بحياتى ربما طويت عليه نفسى..أنا بطل لقصة مشابهة تماما"،وان اختلفت بعض الخيوط فى ألوانها..ولكن الى الاّن غير مصدق أنها <راحت>ولن تعود..!!من أجل ذلك تأتى خواطرى وأشعارى وكأنها موجودة بجانبى،ولكنها فى ثياب البرزخ ان كان فى البرزخ حياة..!!أوارى أحزانى بفرحة أراها فى عين حبيب أحب،أدارى الدموع فى صدر محبوبة أحبت،أصف الشقاوة،أنعت الجمال..بينما <جمالى>أنا نائم مستريح..!!وهذا قدرى اللهم لااعتراض عليه...
كم راهنت عليك أن مايأتى من نفسك ليس من هذه الأيام،
وانما من ذكرى دفينةرسم لونهاالنقاء العفى
البادى فى موضوعاتك
وعند النقاء تجدنى دائما"خادما"لكل مايصدر عنه
كى أشترى نفسى كانسان فى الحياة
ليس بينى وبينك شكر

فقط دمت لىّ بكل خير..



اهدى اليك كل جميل وهذة لك و لصاحبه قصتك و.....


عندما صعدت إلى سلم الحياه وجدت فتاه لم تكن هناك
ولم تكن هناك اليوم
ثم أنها لن تكون هناك بعد غد
ظننت انها الشمس في إشراقتها الدافئه
كانت روحها كنسيم الهواء في ليل قمري هادئ
هي مثيره للفضول فاتنه للأنظار
عبير عطرها النافذ إلى آخر الدنيا من أولها
إرتشفت من كؤوس الأنوثه .. إضفى على مشاعرها لون وردي لامع
في يديها لمسات الحنان
صوتها نبرات الفراشات الناعمه
خلقت من عينيها كل المحبه
لمسات جنون عاقله
وفي المعاني مخلصه
هي ...
روان الحياة الباسمه
ونبضات الأمل الراحله
غير أنها لم تكن هناك
لأننا على سلم الحياه الفاشله
وهي حورية في الجمال رائعه

إليك يا من لا أعرفك يا صاحب القلب الجميل
من مواضيع : qwert1234 شــــــــئ لا أدريه
عندما تمسك بالقلم
(( قررت أن اخون ))
♥ تعالوا معا نقول كلمه حلوة♥ ♥
حكايتى أرجو الانصات
24-10-2008, 11:12 PM
فوزى99
 
أن يصل الانسان الى الدرجة التى ينتزع فيها الدموع..!!
أن يصل الانسان أن تكون الرحمات التى توزع على من فارقه قصائدا"أو مرويات ربما خلدها الزمان..!!
فما بعدها يبتغى من أخ انسان..!!
وكأننا معا"-كل خميس وجمعة-على أحد المقاعد الوثيرة بمنطقة اللسان ببورفؤاد،وهى المنطقة التى يتعانق فيها البحر والقناة من الناحية الشرقية..نحكى ونستمع لبعضنا..!!
فى ليل اشتد صفاء القمر فيه،أو نهار أظلتنا به النوارس ...
دمت لنا بكل خير
من مواضيع : فوزى99 نفسى...!!<بالعامية>..
مناجاة......
جموح....
الحب من وجه اّخر<الحب التفكيكى>...!!
ترنحى....
25-10-2008, 12:20 AM
qwert1234
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فوزى99
أن يصل الانسان الى الدرجة التى ينتزع فيها الدموع..!!

أن يصل الانسان أن تكون الرحمات التى توزع على من فارقه قصائدا"أو مرويات ربما خلدها الزمان..!!
فما بعدها يبتغى من أخ انسان..!!
وكأننا معا"-كل خميس وجمعة-على أحد المقاعد الوثيرة بمنطقة اللسان ببورفؤاد،وهى المنطقة التى يتعانق فيها البحر والقناة من الناحية الشرقية..نحكى ونستمع لبعضنا..!!
فى ليل اشتد صفاء القمر فيه،أو نهار أظلتنا به النوارس ...

دمت لنا بكل خير
على ايه هنبكى على الماضى ايام وعدت على الفاضى فى ايه هنبكى علية
مش فارقة نتكلم نعيد ونزيد فى ايه على ايةمعتش يفيد بكانه علية خلاص الجرح اهو معلم ويارتنا نتألم ولا نأسى وداع بوداع محدش ساب حبيبة وضاع ودينا
بنتعلم تحياتى لك


من مواضيع : qwert1234 واعظ الناس السماحة وحسن الخلق..الشافعي
..سألنى صديقى أوصف حبيبتك؟..
اشهد انك انتى اغلى الناس
تعريفى لكى ؟
من أنتى اصلا
25-10-2008, 01:53 PM
nosa meso
 
امام حروف عانقها الالم
وسطور باحثه عن امل
رغم نزف الحروف
الا ان بوحك عذب
لك خالص تحياتى
من مواضيع : nosa meso فلتخبرك الايام
إقرأني جيدا
عاشقة الليل
نجمه ورساله
لقــــــاء قلبيـــــــن
30-10-2008, 09:16 PM
qwert1234
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة nosa meso
امام حروف عانقها الالم

وسطور باحثه عن امل
رغم نزف الحروف
الا ان بوحك عذب

لك خالص تحياتى
العفو الجميل مرورك اختى
سعت وشرفت بذلك المرور الجميل

تحياتى لك
من مواضيع : qwert1234 طرق الحياة المجهولة
الــلـــي يـــحب فــرقـــاي ... قـــدامــه البـــاب
تعريفى لكى ؟
كما للفرح انواع للحزن انواع ايضا
غرباء عن دمعتى
25-11-2008, 12:32 PM
شذا&
 
لقد احزنتني قصتك ولا اريد مواساتك لانه لا يوجد شئ اصعب من فراق من تحب وكيف اذا كان للابد
تقبل مروري
من مواضيع : شذا& المرأة000
طرائف أبو نواس
خزانة الفساتين000000
قلب أميرتي
بين الرمل والبحر
25-11-2008, 06:26 PM
Mora Adam
 
لا تقلق ستلقاه
حتى لو بينك وبينه بلاد ستلقاه
طول ما انت عندك عناد ستلقاه
وتدعى ربك لرؤياه ستلقاه
وتطلب منه خير القاء ستلقاه
طالما نواياك حسنه ستلقاه
وبعدها لا تتركه ابدآ والا ستنهار
وسعتها انا ماابقاش غلطان
صح ولا ندمان
من مواضيع : Mora Adam للاسف قابل واحد لمؤاخذه رِخم
عــــــابر سبـيل
وهل تردنى الا اتكلم؟!!!!!
اخـــــــلاص وغدر وآلم
ْ<<<<~~مــــــاذا افعــــل؟؟؟؟؟؟؟~~>>>>
25-11-2008, 08:47 PM
qwert1234
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شذا&
لقد احزنتني قصتك ولا اريد مواساتك لانه لا يوجد شئ اصعب من فراق من تحب وكيف اذا كان للابد
تقبل مروري
شكرا لكى سيدتى على صدق مشاعرك النبيله
ومرورك الاروع شرفنى تواجدك الجميل بمواضيعى
سيدتى تقبلى منى شكرى وتقديرى واحترامى لكى
من مواضيع : qwert1234 كل سنه وانتى طيبه يا امى وكل ام مصريه وعربيه وكل العالم
بمدن الاحلام احزانى
بحر الحياه
وأنتظرتك خلف حدود الحلم
أنواع العطور
25-11-2008, 08:50 PM
qwert1234
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Mora Adam
لا تقلق ستلقاه
حتى لو بينك وبينه بلاد ستلقاه
طول ما انت عندك عناد ستلقاه
وتدعى ربك لرؤياه ستلقاه
وتطلب منه خير القاء ستلقاه
طالما نواياك حسنه ستلقاه
وبعدها لا تتركه ابدآ والا ستنهار
وسعتها انا ماابقاش غلطان
صح ولا ندمان
طبعا بشكرك اخى الغالى على مرورك الجميل
ونصائحك الغاليه وانت بكل تاكيد مش غلطان بشىء
يكفينى مرورك الجميل لك منى ارق تحيه وتقدير
من مواضيع : qwert1234 دعى قلبي وارحلى
أجي طآير صبآح السبت لأني فآقدكـ يومينـ !!
ماذا قالــــــوا
:: سامحيني ::
الكاتب والناقد الجزائري عبد الله الركيبي لثقافة اليوم...
 

الكلمات الدلالية (Tags)
عليا, فراقك

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
أشكرك على ليلة فراقك
فراقكـــــــ ذبحني ـــــــــــــــــ يا حبيبي
متى ستعود ....؟
لا احب فراقك أبدا حبيبى
من فراقك عيوني هلت دموع العذاب

صعب عليا فراقك

الساعة الآن 02:57 PM