xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > طريق الاسلام
التسجيل

الصلاة | 75سؤال في الصلاة | موسوعة أحكام الصلاة |أهم احكام ثاني ركن من أركان الإسلام

طريق الاسلام

26-10-2008, 05:10 PM
هبة الله
 

كثير من الناس اليوم يتهاون بالصلاة و بعضهم يتركها بالكلية فما حكم هؤلاء ؟ و ما الواجب على المسلم تجاههم و بالأخص أقاربه من والد و ولد و زوجة و نحو ذلك ؟

التهاون بالصلاة من المنكرات العظيمة و من صفات المنافقين قال الله عز و جل بسورة النساء ( إِنَّ الْمُنَافِقِينَ يُخَادِعُونَ اللَّهَ وَهُوَ خَادِعُهُمْ وَإِذَا قَامُوا إِلَى الصَّلَاةِ قَامُوا كُسَالَى يُرَاءُونَ النَّاسَ وَلَا يَذْكُرُونَ اللَّهَ إِلَّا قَلِيلًا (142) )

و قال تعالى في صفتهم بسورة التوبة ( وَمَا مَنَعَهُمْ أَنْ تُقْبَلَ مِنْهُمْ نَفَقَاتُهُمْ إِلَّا أَنَّهُمْ كَفَرُوا بِاللَّهِ وَبِرَسُولِهِ وَلَا يَأْتُونَ الصَّلَاةَ إِلَّا وَهُمْ كُسَالَى وَلَا يُنْفِقُونَ إِلَّا وَهُمْ كَارِهُونَ
(54) )

و قال النبي صلى الله عليه وسلم :


سنن ابن ماجه. الإصدار 1,13 - للإمام ابن ماجه
الجزء الأول >> 4 - كتاب المساجد والجماعات >> (18) باب صلاة العشاء والفجر في جماعة


797 - حَدَّثَنَا أَبُو بَكْر بْنُ أَبِي شَيْبَة. أنبأنا أبو معاوية، عَن الأعمش، عَن أبي صالح، عَن أبي هُرَيْرَة؛ قَالَ:
قَالَ رَسُول اللَّهِ صَلَى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسلَّمْ (إن أثقل الصلاة على المنافقين صلاة العشاء وصلاة الفجر. ولو يعلمون ما فيهما لأتوهما ولو حبواً).


فالواجب على كل مسلم و على كل مسلمة المحافظة على الصلوات الخمس في أوقاته أو أداؤها بطمأنينة و الإقبال عليها و الخشوع فيها و إحضار القلب

لقوله تعالى :
( قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ (1) الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ (2)
)

و لما ثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه أمر الذي أساء صلاته فلم يطمئن فيها بالإعادة و على الرجال خاصة أن يحافظوا عليها في الجماعة مع إخوانهم في بيوت الله و هي المساجد لقول النبي صلى الله عليه وسلم :

زيادة الجامع الصغير، والدرر المنتثرة، الإصدار 2.05 - للإمام السيوطي
كتاب "زيادة الجامع الصغير"، للسيوطي >> حرف الميم


3067- من سمع النداء فلم يأتيه صلاة له إلا من عذر.
(ه حب ك) عن ابن عباس.


قيل لابن عباس رضي الله عنهما - ما هو العذر ؟ قال : خوف أو مرض

صحيح مسلم. الإصدار 2.07 - للإمام مسلم
الجزء الأول >> 5 - كتاب المساجد ومواضع الصلاة >> (43) باب يجب إتيان المسجد على من سمع النداء


255 - (653) وحدثنا قتيبة بن سعيد وإسحاق بن إبراهيم وسويد بن سعيد ويعقوب الدورقي. كلهم عن مروان الفزاري. قال قتيبة: حدثنا الفزاري عن عبيدالله بن الأصم. قال:
حدثنا يزيد بن الأصم عن أبي هريرة؛ قال: أتى النبي صلى الله عليه وسلم رجل أعمى. فقال: يا رسول الله! إنه ليس لي قائد يقودني إلى المسجد. فسأل رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يرخص له فيصلي في بيته. فرخص له. فلما ولي دعاه فقال "هل تسمع النداء بالصلاة؟" فقال: نعم. قال "فأجب".


صحيح مسلم. الإصدار 2.07 - للإمام مسلم
الجزء الأول >> 5 - كتاب المساجد ومواضع الصلاة >> (42) باب فضل صلاة الجماعة، وبيان التشديد في التخلف عنها


252 - (651) حدثنا ابن نمير. حدثنا أبي. حدثنا الأعمش. ح وحدثنا أبو بكر بن أبي شيبة وأبو كريب (واللفظ لهما) قالا: حدثنا أبو معاوية عن الأعمش، عن أبي صالح، عن أبي هريرة قال:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "إن أثقل صلاة على المنافقين صلاة العشاء وصلاة الفجر. ولو يعلمون ما فيها لأتوهما ولو حبوا. ولقد هممت أن آمر بالصلاة فتقام. ثم آمر رجلا فيصلي بالناس. ثم انطلق معي برجال معهم حزم من حطب، إلى قوم لا يشهدون الصلاة، فأحرق عليهم بيوتهم بالنار".


و هذه الأحاديث الصحيحة تدل على أن الصلاة في الجماعة في حق الرجال من أهم الواجبات و أن المتخلف عنها يستحق العقوبة الرادعة .

نسأل الله أن يصلح أحوال المسلمين جميعا و يمنحهم التوفيق لما يرضيه أما تركها و لو في بعض الأوقات فكفر أكبر و إن لم يجحد وجوبها في أصح قولي العلماء سواء كان التارك رجلا أو امرأة .


الجامع الصغير. الإصدار 3,22 - لجلال الدين السيوطي
المجلد الثالث >> باب: حرف الباء


3170- بين الرجل وبين الشرك والكفر ترك الصلاة
التخريج (مفصلا): صحيح مسلم وأبو داود والترمذي وابن ماجة عن جابر
تصحيح السيوطي: صحيح


الجامع الصغير. الإصدار 3,22 - لجلال الدين السيوطي
المجلد الرابع >> فصل: في المحلى بأل من حرف العين


5740- العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة، فمن تركها فقد كفر
التخريج (مفصلا): أحمد في مسنده والترمذي والنسائي وابن ماجة وابن حبان في صحيحه والحاكم في المستدرك عن بريدة
تصحيح السيوطي: صحيح


أما من جحد وجوبها من الرجال أو النساء فإنه يكفر كفرا أكبر بإجماع أهل العلم و لو صلى فنسأل الله لنا و لجميع المسلمين العافية من ذلك إنه خير مسئول .

و الواجب على جميع المسلمين التناصح و التواصى بالحق و التعاون على البر و التقوى و من ذلك نصيحة من يتخلف عن الصلاة في الجماعة أو يتهاون بها فيتركها بعض الأحيان . و تحذيره من غضب الله و عقابه و على أبيه و أمه و إخوانه و أهل بيته أن ينصحوه ، و أن يستمروا في ذلك حتى يهديه الله و يستقيم و هكذا من يتهاون بها أو يتركها من النساء فالواجب نصيحتهن و تحذيرهن من غضب الله و عقابه و الاستمرار في ذلك و هجر من لم يمتثل و عقابه بالأدب المناسب مع القدرة على ذلك لأن هذا كله من التعاون على البر و التقوى و من الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر الذي أوجبه الله على عباده من الرجال و النساء

لقوله - سبحانه بسورة التوبة :( وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَيُطِيعُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُولَئِكَ سَيَرْحَمُهُمُ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ (71) )



و لقول النبي صلى الله عليه وسلم :

رياض الصالحين، الإصدار 2.09 - للإمام أبو زكريا يحيى بن شرف النووي
الكتاب الأول >> 38 - باب وجوب أمره أهله وأولاده المميزين وسائر من في رعيته بطاعة اللَّه تعالى ونهيهم عن المخالفة وتأديبهم ومنعهم عن ارتكاب منهي عنه


301 - وعن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُم قال، قال رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم: <مروا أولادكم بالصلاة وهم أبناء سبع، واضربوهم عليها وهم أبناء عشر، وفرقوا
بينهم في المضاجع> حديث حسن رواه أبو داود بإسناد حسن.


و إذا كان البنون و البنات يؤمرون بالصلاة لسبع و يضربون عليها لعشر فالبالغ من باب أولى في وجوب أمره بالصلاة وضربه عليها إذا تخلف عنها مع النصيحة المتواصلة .

و التواصل بالحق و الصبر عليه
لقول الله عز و جل بسورة العصر :
( وَالْعَصْرِ (1) إِنَّ الْإِنْسَانَ لَفِي خُسْرٍ (2) إِلَّا الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ (3) )

و من ترك الصلاة بعد البلوغ و لم يقبل النصيحة يرفع أمره إلى المحاكم الشرعية حتى تستتيبه فإن تاب و إلا قتل نسأل الله أن يصلح أحوال المسلمين و يمنحهم الفقه في الدين و يوفقهم للتعاون على البر و التقوى و الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر و التواصي بالحق و الصبر عليه إنه جواد كريم .


من مواضيع : هبة الله حكم التصوير
هل لغة القرآن العربية لفظيا هى عين كلام الله ؟
البول في المثانة
هنا المواضيع التى يجب الحزر منها و طريقة التأكد من صحة الموضوع المنشور
العقيدة | 14سؤال في العقيدة | موسوعة العقيدة | أهم احكام أول ركن من أركان الإسلام
26-10-2008, 05:28 PM
هبة الله
 

يتعرض البعض من جراء حوادث السيارات ونحوها لارتجاج في المخ لمدة أيام . أو الإغماء فهل يجب على هؤلاء قضاء الصلاة إذا أفاقوا ؟

إن كانت المدة قليلة مثل ثلاثة أيام أو أقل وجب القضاء لأن الإغماء في المدة المذكورة يشبه النوم فلم يمنع القضاء و قد روى عن جماعة من الصحابة رضى الله عنهم أنهم أصيبوا ببعض الإغماء لمدة أقل من ثلاثة أيام فقضوا .
أما إن كانت المدة أكثر من ذلك فلا قضاء

لقول النبي صلى الله عليه وسلم :

سنن ابن ماجه. الإصدار 1,13 - للإمام ابن ماجه
الجزء الأول >> 10- كتاب الطلاق >> (15) باب طلاق المعتوه والصغير والنائم


2041- حَدَّثَنَا أَبُو بَكْر بْنُ أَبِي شَيْبَة. حَدَّثَنَا يزيد بن هارون. ح و حَدَّثَنَا مُحَمَّد بن خالد بن خداش، و مُحَمَّد بن يحيى. قالا: حَدَّثَنَا عبد الرحمن بن مهدي. حَدَّثَنَا حماد بن سلمة، عن حماد، عن إبراهيم، عن الأسود، عن عائشة؛
أن رَسُولَ اللَّهِ صَلَى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَم قَالَ (رفع القلم عن ثلاثة: عن النائم حتى يستيقظ. وعن الصغير حتى يكبر. وعن المجنون حتى يعقل، أو يفيق).
قَالَ أبو بكر، في حديثه (وعن المبتلى حتى يبرأ).


و المغمى عليه في المدة المذكورة يشبه المجنون بجامع زواله العقل والله ولى التوفيق


من مواضيع : هبة الله أول طعام أهل الجنة
صوت المرأة
هؤلاء دعواتهم مستجابة
خصوصية نساء النبي صلي الله عليه وسلم
نواقض الوضوء
26-10-2008, 05:45 PM
هبة الله
 
كثير من المرضى يتهاون بالصلاة و يقول إذا شفيت قضيت الصلاة و بعضهم يقول كيف أصلي و أنا لا أستطيع الطهارة ولا التنزه من النجاسة فبما توجهون هؤلاء ؟

المرض لا يمنع من أداء الصلاة بحجة العجز عن الطهارة مادام العقل موجودا بل يجب على المريض أن يصلي حسب طاقته و أن يتطهر بالماء إذا قدر على ذلك فإن لم يستطع استعمال الماء تيمم وصلى وعليه أن يغسل النجاسة من بدنه وثيابه وقت الصلاة أو يبدل الثياب النجسة بثياب طاهرة وقت الصلاة فإن عجز عن غسل النجاسة وعن إبدال الثياب النجسة بثياب طاهرة سقط عنه ذلك وصل حسب حاله

لقول الله عز وجل بسورة التغابن :
( فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ وَاسْمَعُوا وَأَطِيعُوا وَأَنْفِقُوا خَيْرًا لِأَنْفُسِكُمْ وَمَنْ يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ
(16) )

وقول النبي صلى الله عليه وسلم :

صحيح البخاري، الإصدار 2.03 - للإمام البخاري
الجزء الرابع >> 99 - كتاب الإعتصام بالكتاب والسنَّة. >> 2 - باب: الاقتداء بسنن رسول الله صلى الله عليه وسلم.


6858 - حدثنا إسماعيل: حدثني مالك، عن أبي الزناد، عن الأعرج، عن أبي هريرة،
عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (دعوني ما تركتكم، إنما أهلك من كان قبلكم سؤالهم واختلافهم على أنبيائهم، فإذا نهيتكم عن شيء فاجتنبوه، وإذا أمرتكم بأمر فأتوا منه ما استطعتم).
[ش أخرجه مسلم في الحج، باب: فرض الحج مرة في العمر. وفي الفضائل، باب: توقيره صلى الله عليه وسلم وترك إكثار سؤاله مما لا ضرورة إليه..، رقم: 1337.
(دعوني) اتركوني ولا تسألوني. (بسؤالهم) كثرة أسئلتهم. (ما استطعتم) قدر استطاعتكم، بعد الإتيان بالقدر الواجب الذي لا بد منه. قال النووي رحمه الله تعالى في شرح مسلم: هذا من قواعد الإسلام ومن جوامع الكلم التي أعطيها صلى الله عليه وسلم، ويدخل فيه ما لا يحصى من الأحكام].

سنن ابن ماجه. الإصدار 1,13 - للإمام ابن ماجه
الجزء الأول >> 5 - كتاب إقامة الصلاة والسنة فيها >> (139) باب ما جاء في صلاة المريض


1223 - حَدَّثَنَا علي بْن مُحَمَّد. حَدَّثَنَا وَكِيع، عَن غبراهيم بْن طهمان، عَن حسين المعلم، عَن ابن بريدة، عَن عمران بْن حصين؛
قَالَ: كان بي الناصور. فسألت النَّبِي صَلَى اللَّهُ عَلَيْهِ وَ سَلَّمْ عن الصلاة. فقال (صل قائماً. فإن لم تستطع فقاعداً. فإن لم تستطع، فعلى جنب).


من مواضيع : هبة الله فهرس مواضيع القسم الإسلامي العام لكل ما يخص المسلم إدخل و إبحث عن اى موضوع بسهولة
خصوصية نساء النبي صلي الله عليه وسلم
هنا المواضيع التى يجب الحزر منها و طريقة التأكد من صحة الموضوع المنشور
سر الدعاء
99 صفة يحبها الرجل في زوجته
26-10-2008, 05:56 PM
هبة الله
 


هل يقضي الصلاة من تركها عمدا إذا وفقه الله للتوبة سواء كان ما تركه وقتا واحدا أو أكثر ؟

لا يلزمه القضاء
إذا تركها عمدا في أصح قولي العلماء لأن تركها عمدا يخرجه من دائرة الإسلام و يجعله في حيز الكفار . و الكافر لا يقضي ما ترك في حال الكفر

لقول النبي صلى الله عليه وسلم :


الجامع الصغير. الإصدار 3,22 - لجلال الدين السيوطي
المجلد الثالث >> باب: حرف الباء


3170- بين الرجل وبين الشرك والكفر ترك الصلاة
التخريج (مفصلا): صحيح مسلم وأبو داود والترمذي وابن ماجة عن جابر
تصحيح السيوطي: صحيح


الجامع الصغير. الإصدار 3,22 - لجلال الدين السيوطي
المجلد الرابع >> فصل: في المحلى بأل من حرف العين


5740- العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة، فمن تركها فقد كفر
التخريج (مفصلا): أحمد في مسنده والترمذي والنسائي وابن ماجة وابن حبان في صحيحه والحاكم في المستدرك عن بريدة
تصحيح السيوطي: صحيح


و لأن النبي صلى الله عليه وسلم لم يأمر الكفار الذين أسلموا أن يقضوا ما تركوا و هكذا أصحابه رضى الله عنهم لم يأمروا المرتدين لما رجعوا للإسلام أن يقضوا فإن قضى من تركها عمدا و لم يجحد وجوبها فلا حرج احتياطا و خروجا من خلاف من قال : بعدم كفره إذا لم يجحد وجوبها و هم أكثر العلماء و الله ولي التوفيق .

من مواضيع : هبة الله الحيض و الإستحاضة و النفاس
أول طعام أهل الجنة
قص الشعر
فضل الموت في المدينة
أجمل الدعاء
26-10-2008, 06:17 PM
هبة الله
 

يقول بعض الناس إذا لم تؤذن أول الوقت فلا داعي للأذان للإعلام بدخول وقت الصلاة فما رأي سماحتكم في ذلك و هل يشرع الأذان للمنفرد في البرية ؟


إذا لم يؤذن في اول الوقت لم يشرع له أن يؤذن بعد ذلك
إذا كان في المكان مؤذنون سواه قد حصل بهم المطلوب و إن كان التأخير يسيرا فلا بأس بتأذينه .
أما إذا لم يكن في البلد سواه فإنه يلزمه التأذين و لو تأخر بعض الوقت لأن الأذان في هذه الحال فرض كفاية و لم يقم به غيره فوجب عليه لكونه المسئول عن ذلك و لأن الناس ينتظرونه في الغالب .
أما المسافر فيشرع له الأذان و إن كان وحده لما ثبت في الصحيح


صحيح البخاري، الإصدار 2.03 - للإمام البخاري
الجزء الرابع >> 100 - كتاب التوحيد. >> 52 - باب: قول النبي صلى الله عليه وسلم: (الماهر بالقرآن مع السفرة الكرام البررة).


7109 - حدثنا إسماعيل: حدثني مالك، عن عبد الرحمن بن عبد الله بن عبد الرحمن بن أبي صعصعة، عن أبيه: أنه أخبره: أن أبا سعيد الخدري رضي الله عنه قال له:
إني أراك تحب الغنم والبادية، فإذا كنت في غنمك أو باديتك، فأذَّنت للصلاة، فارفع صوتك بالنداء، فإنه: (لا يسمع مدى صوت المؤذِّن جنٌّ ولا إنس، ولا شيء، إلا شهد له يوم القيامة). قال أبو سعيد: سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم.
[ر:584]

و رفع ذلك إلى النبي صلى الله عليه وسلم و لعموم الأحاديث الأخرى في شرعية الأذان و فائدته .

من مواضيع : هبة الله المرائي ليلة الإسراء و المعراج
فتوى | فتاوى اسلامية | فتاوى من اكبر علماء بدار الإفتاء
مسلمات
تتابع الرسل لماذا ؟
الصلاة | 75سؤال في الصلاة | موسوعة أحكام الصلاة |أهم احكام ثاني ركن من أركان الإسلام
26-10-2008, 07:49 PM
هبة الله
 

هل يشرع للنساء أذان و إقامة سواء كن في الحضر وحدهن أو في البرية منفردات أو جماعة ؟


لا يشرع للنساء أذان و لا إقامة سواء كن في الحضر أ
و السفر و إنما الأذان و الإقامة من خصائص الرجال .
كما دلت على ذلك الأحاديث الصحيحة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم .

من مواضيع : هبة الله 99 صفة يحبها الرجل في زوجته
آداب الدعاء
ما لا ينقض الوضوء
نساء النبي و بناته قدوة للمؤمنات
يسألونك ....
26-10-2008, 08:06 PM
هبة الله
 

إذا نسي الإقامة و صلى فهل يؤثر ذلك على هذه الصلاة سواء كان منفردا أو كانوا جماعة ؟

إذا صلى المنفرد أو الجماعة بدون إقامة فالصلاة صحيحة و على من فعل ذلك التوبة إلى الله سبحانه .
و هكذا لو صلوا بغير أذان فالصلاة صحيحة لأن الأذان و الإقامة من فروض الكفايات و هما خارجان عن صلب الصلاة .
و على من ترك الأذان و الإقامة التوبة إلى الله - سبحانه - من ذلك لأن فروض الكفايات يأثم بتركها الجميع و تسقط بأداء بعضهم لها و من ذلك الأذان و الإقامة . إذا قام بهما من يكفي سقط الوجوب و الإثم عن الباقين سواء كانوا في الحضر أو السفر و سواء كانوا في القرى و المدن أو البوادي و نسأل الله لجميع المسلمين التوفيق لما يرضيه .
من مواضيع : هبة الله التعقيم و ربط النابيب
تدرس دينك وانت بالبيت باكاديمية بالتعليم المفتوح بدون مقابل و بجوائز ماليه للمتفوقين
فضل الموت في المدينة
فضل من اجتمع على ذكر الله و النبي محمد صلي الله عليه وسلم
هنا المواضيع التى يجب الحزر منها و طريقة التأكد من صحة الموضوع المنشور
26-10-2008, 08:20 PM
هبة الله
 

ما هو الدليل قول المؤذن في صلاة الفجر ( الصلاة خير من النوم ) و ما رأي سماحتكم فيمن يقول ( حي على خير العمل ) و هل له أصل ؟


قد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه أمر بلالا و أبا محذورة بذلك في أذان الفجر و ثبت عن أنس رضى الله عنه أنه قال :


كشف الخفاء، الإصدار 4.05 - للإمام العجلوني
حرف الصاد المهملة.


1592 - صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.
قال في المقاصد هو كلام يقوله كثير من العامة عقب قول المؤذن في الصبح "الصلاة خير من النوم"، وهو صحيح بالنظر لكونه صلى الله عليه وسلم أقر بلال على قوله "الصلاة خير من النوم" كما بينت ذلك في "القول المألوف"، بل ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم أمر أبا محذورة بقوله ذلك، ولذا كان استحباب قوله وجها، لكن الراجح استحباب قوله "صدقت وبررت" فقط.
وقال القاري: "صدق رسول الله" ليس له أصل، وكذا قولهم عند قول المؤذن "الصلاة خير من النوم": "صدقت وبررت وبالحق نطقت" استحبه الشافعية، قال الدميري وادعى ابن الرفعة أن خبرا ورد فيه لا يعرف قائله انتهى.
وقال ابن الملقن في تخريج أحاديث الرافعي: لم أقف عليه في كتب الحديث.
وقال الحافظ ابن حجر: لا أصل له. انتهى.
وقال ابن حجر المكي في التحفة: وقول ابن الرفعة لخبر فيه رد بأنه لا أصل له، وقيل يقول صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم، انتهى.
وأجاب الشمس الرملي عن اعتراض الدميري على ابن الرفعة بأن "من حفظ حجة على من لم يحفظ". انتهى. وفيه إشارة إلى اختياره استحبابه فتأمل.
وقال النجم في "صدقت وبررت": لا أصل لذلك في الأثر. قال: وكذلك قول كثير من العوام للمؤذن مطلقا صدقت يا ذاكر الله في كل وقت: لا أصل له، فاعرفه.



و هذه الكلمة تقال في الأذان الذي ينادى به عند طلوع الفجر في أصح قولي العلماء و يسمى الأذان الأول بالنسبة إلى الإقامة لأنها هي الأذان الثاني كما قال النبي صلى الله عليه وسلم :

صحيح البخاري، الإصدار 2.03 - للإمام البخاري
الجزء الأول >> 14 - كتاب الأذان >> 14 - باب: كم بين الأذان والإقامة، ومن ينتظر الإقامة.


598 - حدثنا إسحق الواسطي قال: حدثنا خالد، عن الجريري، عن ابن بريدة، عن عبد الله بن مغفل المزني: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (بين كل أذانين
صلاة - ثلاثا - لمن شاء). [601]
[ش أخرجه مسلم في صلاة المسافرين وقصرها، باب: بين كل أذانين صلاة، رقم: 838.
(أذانين) هما الأذان والإقامة. (ثلاثا) كرر هذه العبارة ثلاث مرات].

و أما قول بعض الشيعة في الأذان : حي على خير العمل فهو بدعة لا أصل له في الأحاديث الصحيحة فنسأل الله أن يهديهم و جميع المسلمين لاتباع السنة و العض عليها بالنواجذ لأنها والله هي طريق النجاة و سبيل السعادة لجميع الأمة و الله ولى التوفيق .

من مواضيع : هبة الله الإجهاض بين الطب و الدين
كيفية الوضوء و الصلاة
الصلاة الوسطى
إمرأة أعجبها رجل
الآداب الإسلامية
26-10-2008, 09:04 PM
هبة الله
 

ورد أنه ينادى لصلاة الكسوف ب " الصلاة جامعة " فهل يقولها مرة واحدة أو يشرع تكرارها و ما مقدار التكرار ؟

قد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه أمر أن ينادى لصلاة الكسوف بقول الصلاة جامعة و السنة للمنادي أن يكرر ذلك حتى يظن أنه أسمع الناس و ليس لذلك حد محدود فيما نعلم و الله ولى التوفيق .

من مواضيع : هبة الله شروط إنشاء موضوع بالقسم الإسلامي حتى لا يتعرض الموضوع للحزف أرجوا المشاركة برأيك
إطالة الأظافر
كشف العورة بين الزوجين
جائزة لأفضل موضوع في الشهر بالقسم الاسلامي
الأوقات التى تجاب فيها الدعوات
27-10-2008, 02:22 PM
هبة الله
 

كثير من الإخوان يشدد في أمر السترة حتى أنه ينتظر وجود سترة فيما إذا كان في مسجد و لم يجد عمودا خاليا و ينكر على من لا يصلي ألى سترة و بعضهم يتساهل فيها فما هو الحق في ذلك ، و هل الخط يقوم مقام السترة عند عدمها و هل ورد ما يدل على ذلك ؟

الصلاة إلى سترة سنة مؤكدة و ليست واجبة فإن لم يجد شيئا منصوبا أجزأه الخط .. و الحجة فيما ذكرنا قوله صلى الله عليه وسلم :

الجامع الصغير. الإصدار 3,22 - لجلال الدين السيوطي
المجلد الأول >> باب: حرف الألف


718- إذا صلى أحدكم فليصل إلى سترة، وليدن من سترته، لا يقطع الشيطان عليه صلاته
التخريج (مفصلا): أحمد في مسنده وأبو داود والنسائي وابن حبان في صحيحه والحاكم في المستدرك عن سهيل بن أبي حثمة
تصحيح السيوطي: صحيح


و قوله :


صحيح مسلم. الإصدار 2.07 - للإمام مسلم
الجزء الأول >> 4 - كتاب الصلاة >> (50) باب قدر ما يستر المصلي


266 - (511) وحدثنا إسحاق بن إبراهيم. أخبرنا المخزومي. حدثنا عبدالواحد (وهو ابن زياد) حدثنا عبيدالله بن عبدالله ابن الأصم. حدثنا يزيد بن الأصم عن أبي هريرة؛ قال:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "يقطع الصلاة المرأة والحمار والكلب. ويقي ذلك مثل مؤخرة الرحل".


و قوله :


مسند الإمام أحمد. الإصدار 2.04 - للإمام أحمد ابن حنبل
المجلد الثاني. >> مسند أبي هريرة رضي الله عنه


حدثنا عبد الله حدثني أبي حدثنا سفيان عن اسمعيل بن أمية عن أبي محمد بن عمرو بن حريث العدوي قال مرة عن أبي عمرو بن محمد بن حريث عن جده سمعت أبا هريرة يقول قال أبو القاسم صلى الله عليه وسلم
-إذا صلى أحدكم فليجعل تلقاء وجهه شيئا فإن لم يجد شيئا فلينصب عصا فإن لم يكن معه عصا فليخط خطا ولا يضره ما مر بين يديه.


قال الحافظ ابن حجر رحمه الله في بلوغ المرام : و ثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه صلى فى بعض الاحيان إلى غير سترة فدل على أنها ليست واجبة و يستثنى من ذلك الصلاة في المسجد الحرام فإن المصلي لا يحتاج فيه إلى سترة لما ثبت عن ابن الزبير رضى الله عنهما أنه كان يصلي في المسجد الحرام إلى غير سترة و الطواف أمامه و روى عن النبي صلى الله عليه وسلم ما يدل على ذلك لكن بإسناد ضعيف .
و لأن المسجد الحرام مظنة الزحام غالبا و عدم القدرة على السلامة من المرور بين يدي المصلي فسقطت شرعية ذلك لما تقدم و يلحق بذلك المسجد النبوي في وقت الزحام و هكذا غيره من أماكن الزحام عملا بقوله عز و جل بسورة التغابن :

" فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ وَاسْمَعُوا وَأَطِيعُوا وَأَنْفِقُوا خَيْرًا لِأَنْفُسِكُمْ وَمَنْ يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (16) "

و قوله صلى الله عليه وسلم :


الأذْكَارُ النَّوَويَّة، الإصدار 2.06 - للإِمام النَّوَوي
مقدمة المؤلف


[فصل]: اعلم أنه ينبغي لمن بلغه شيء في فضائل الأعمال أن يعمل به ولو مرّة واحدة ليكون من أهله، ولا ينبغي أن يتركه مطلقاً بل يأتي بما تيسر منه، لقول النبي صلى اللّه عليه وسلم في الحديث المتفق على صحته:
"إذَا أَمَرْتُكُمْ بَشَيءٍ فأْتُوا مِنْهُ ما اسْتَطعْتُمْ" (1)

والله ولى التوفيق


من مواضيع : هبة الله ما لا ينقض الوضوء
فضل الدعاء
قص الشعر
تحريم الذهب و الحرير على الرجال
الفحش وبذاء اللسان
27-10-2008, 05:53 PM
هبة الله
 

نشاهد كثيرا من الناس يضع يديه تحت سرته و البعض يضعهما فوق صدره و ينكر إنكار شديد على من يضعهما تحت سرته و البعض يضعهما تحت لحيته و البعض يرسل يديه فما هو الصواب في ذلك وفقكم الله ؟


قد دلت السنة الصحيحة على أن أفضل للمصلي حين قيامه في الصلاة أن يضع كفه اليمنى على كفه اليسر على صدره قبل الركوع و بعده ثبت ذلك من حديث وائل بن حجر و قبيصة بن هلب الطائي عن ابيه رضى الله عنهما و ثبت ما يدل على ذلك من حديث سهل بن سعد الساعدى رضى الله عنه أما وضعهما تحت السرة فقد ورد فيه حديث ضعيف عن علي رضى الله عنه أما إرسالهما أو وضعهما تحت اللحية فهو خلاف السنة والله ولى التوفيق .

من مواضيع : هبة الله فضل قراءة القرآن
الحيض و الإستحاضة و النفاس
مين حابب يكون صحفى بالمجلة الإسلامية ؟؟؟
اشترك بجمعية رسالة سواء بمجهودك او بنقودك
حساب القبر للغريق و المحروق و الممزق
27-10-2008, 05:58 PM
هبة الله
 

كثير من الإخوان يهتم بجلسة الاستراحة و ينكر على من تركها فما حكمها و هل تشرع للإمام و المأموم كما تشرع للمنفرد ؟

جلسة الاستراحة مستحبة للإمام و المأموم و المنفرد .
و هي من جنس الجلسة بين السجدتين و هي جلسة خفيفة لا يشرع فيها ذكر ولا دعاء و من تركها فلا حرج .
و الأحاديث فيها ثابتة عن النبي صلى الله عليه وسلم من حديث مالك بن الحويرث و من حديث أبي حميد الساعدى و جماعة من الصحابة رضى الله عنهم
و الله ولي التوفيق

من مواضيع : هبة الله العقيدة الصحيحة وما يضادها
الخطيبان و العصر
الدعاء الغير مستجاب
أستودعكم الله
ما لا ينقض الوضوء
27-10-2008, 06:10 PM
هبة الله
 

كيف يؤدى المسلم الصلاة في الطائرة و هل الأفضل له الصلاة في الطائرة أول الوقت ؟ أو الإنتظار حتى يصل المطار إذا كان سيصل في آخر الوقت ؟

الواجب على المسلم في الطائرة إذا حضرت الصلاة أن يصليها حسب الطاقة فإن استطاع أن يصليها قائما و يركع و يسجد فعل ذلك و إن لم يستطع صلى جالسا و أومأ بالركوع و السجود فإن وجد كانا في الطائرة يستطيع فيه القيام و السجود فى الارض بدلا من الايماء وجب عليه ذلك لقول الله سبحانه بسورة التغابن :

" فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ وَاسْمَعُوا وَأَطِيعُوا وَأَنْفِقُوا خَيْرًا لِأَنْفُسِكُمْ وَمَنْ يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ
(16) "

و قول النبي صلى الله عليه وسلم :
صحيح البخاري، الإصدار 2.03 - للإمام البخاري
الجزء الأول >> 24 - أبواب تقصير الصلاة >> 19 - باب: إذا لم يطق قاعدا صلى على جنب.


1066 - حدثنا عبدان، عن عبد الله، عن إبراهيم بن طهمان قال: حدثني الحسين المكتب، عن ابن بريدة، عن عمران بن حصين رضي الله عنه قال:
كانت بي بواسير، فسألت النبي صلى الله عليه وسلم عن الصلاة، فقال: (صل قائما، فإن لم تستطع فقاعدا، فإن لم تستطع فعلى جنب).
[ر: 1064]

و زاد فإن لم تستطع فمستلقيا و الأفضل له أن يصلي في أول الوقت فإن أخرها إلى آخر الوقت ليصليها في الأرض فلا بأس لعموم الأدلة و حكم السيارة و القطار و السفينى حكم الطائرة .
والله ولي التوفيق


من مواضيع : هبة الله المرائي ليلة الإسراء و المعراج
الكحول و الكينا
مناسك الحج و العمرة و زيارة المدينة المنورة ( مهم لكل معتمر و حاج )
هؤلاء دعواتهم مستجابة
السيرة النبوية
28-10-2008, 06:00 PM
هبة الله
 


كثير من الناس يكثر من العبث و الحركة في الصلاة . فهل هناك حد معين من الحركة يبطل الصلاة ؟ و هل لتحديده بثلاث حركات متوالية أصل و بماذا تنصحون من يكثر من العبث في الصلاة ؟

الواجب على المؤمن و المؤمنة الطمأنينة في الصلاة و ترك العبث لأن الطمأنينة من أركان الصلاة لما ثبت في الصحيحين عن النبي صلى الله عليه وسلم
أنه أمر الذيةلم يطمئن في صلاته أن يعيد الصلاة و المشروع لكل مسلم و مسلمة الخشوع في الصلاة و الإقبال عليها و إحضار القلب فيها بين يدي الله سبحانه و تعالى لقول الله عز و جل بسورة المؤمنون : " قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ (1) الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ (2) " و يكره له العبث بثيابه أو لحيته أو غير ذلك و إذا كثر و توالى حرم فيما نعلمه من الشرع المطهر و أبطل الصلاة .
و ليس لذلك حد محدودو القول بتحديده بثلاث حركات قول ضعيف لا دليل عليه و إنما المعتمد كونه عبثا كثيرا في اعتقاد المصلي فإذا اعتقد المصلي أن عبثه كثير و قد توالى فعليه أن يعيد الصلاة إن كانت فريضة و عليه التوبة من ذلك و نصيحتى لكل مسلم و مسلمة العناية بالصلاة و الخشوع فيها و ترك العبث فيها و إن قل لعظم شأن الصلاة و كونها عمود الإسلام و أعظم أركانه بعد الشهادتين و أول ما يحاسب عنه العبد يوم القيامة وفق الله المسلمين لأدائها على الوجه الذي يرضيه سبحانه .

من مواضيع : هبة الله فضل يوم الجمعة
فهرس مواضيع القسم الإسلامي العام لكل ما يخص المسلم إدخل و إبحث عن اى موضوع بسهولة
صوت المرأة
فضل الموت في المدينة
اشترك بجمعية رسالة سواء بمجهودك او بنقودك
28-10-2008, 06:20 PM
هبة الله
 

هل الأفضل وضع الركبتين قبل اليدين عند الخفض للسجود أو العكس أفضل ؟ و ما الجمع بين الحديثين الواردين في ذلك ؟

السنة للمصلي إذا هوى للسجود أن يضع ركبتيه قبل يديه إذا استطاع ذلك في أصح قولي العلماء و هو قول الجمهور لحديث وائل بن حجر رضي الله عنه و ما جاء في معناه من الأحاديث .
أما حديث ابي هريرة رضي الله عنه فهو في الحقيقة لا يخالف ذلك بل يوافقه لأن النبي صلى الله عليه وسلم نهى فيه المصلي عن بروك كبروك البعير .
و معلوم أن من قدم يديه فقد شابه البعير أما قوله في آخره : و ليضع يديه قبل ركبتيه فالأقرب أن ذلك انقلاب وقع في الحديث على بعض الرواة و صوابه وليضع ركبتيه قبل يديه و بذلك تجتمع الأحاديث و يوافق آخر الحديث المذكور أوله و يزول عنها التعارض و قد نبه على هذا المعنى العلامة ابن القيم - رحمه الله - في كتابه زاد المعاد .
أما العاجز عن تقديم الركبتين لمرض أو كبر سن فإنه لا حرج عليه في تقديم يديه

لقوله سبحانه و تعالى بسورة التغابن : "
فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ وَاسْمَعُوا وَأَطِيعُوا وَأَنْفِقُوا خَيْرًا لِأَنْفُسِكُمْ وَمَنْ يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (16) "

و قول النبي صلى الله عليه وسلم :

صحيح مسلم. الإصدار 2.07 - للإمام مسلم
الجزء الرابع. >> 43- كتاب الفضائل >> 37 - باب توفيره صلى الله عليه وسلم، وترك إكثار سؤاله عما لا ضرورة إليه، أو لا يتعلق به تكليف، وما لا يقع، ونحو ذلك


130 - (1337) حدثني حرملة بن يحيى التجيبي. أخبرنا ابن وهب. أخبرني يونس عن ابن شهاب. أخبرني أبو سلمة بن عبدالرحمن وسعيد بن المسيب. قالا: كان أبو هريرة يحدث؛ أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول "ما نهيتكم عنه فاجتنبوه. وما أمرتكم به فافعلوا منه ما استطعتم. فإنما أهلك الذين من قبلكم كثرة مسائلهم، واختلافهم على أنبيائهم".

والله ولى التوفيق
من مواضيع : هبة الله فضل سور القرآن الكريم
الحيض و الإستحاضة و النفاس
تحريم القول لمسلم يا كافر
أسماء الرسول صلى الله عليه وسلم
تطهير الزانى بإقامة الحد عليه
 

الكلمات الدلالية (Tags)
75سؤال, أحكام, أركان, من, موسوعة, الصلاة, الإسلام, احكام, تانى, ركن, في, |أهم

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
جزاء تارك الصلاة
هكذا تكلم جورج بوش: عما قليل يتنصَّر المسلمون جميعا، ويختفى الإسلام إلى الأبد!
نساء الغرب يقبلن على اعتناق الإسلام

الصلاة | 75سؤال في الصلاة | موسوعة أحكام الصلاة |أهم احكام ثاني ركن من أركان الإسلام

الساعة الآن 08:41 AM.