xpredo script

العودة   منتدى نيو حب > المنتديات العامة > طريق الاسلام

الغيبة

طريق الاسلام

19-11-2008, 10:48 PM
مريم 2009
 
الغيبة

http://www.alkawsr.com/2009/04/15/%D...8%A9/#more-124

الغيبة

ما هى الغيبة ؟ و هل صحيح أنه لا معصية فى إغتياب فاسق ؟


صحيح مسلم. الإصدار 2.07 - للإمام مسلم
الجزء الرابع. >> 45 - كتاب البر والصلة والآداب >> 20 - باب تحريم الغيبة


70 - (2589) حدثنا يحيى بن أيوب وقتيبة وابن حجر. قالوا: حدثنا إسماعيل عن العلاء، عن أبيه، عن أبي هريرة؛
أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال "أتدرون ما الغيبة؟" قالوا: الله ورسوله أعلم. قال "ذكرك أخاك بما يكره" قيل: أفرأيت إن كان في أخي ما أقول؟ قال "إن كان فيه ما تقول، فقد اغتبته. وإن لم يكن فيه، فقد بهته".
[ش (بهته) يقال: بهته، قلت فيه البهتان. وهو الباطل. والغيبة ذكر الإنسان في غيبته بما يكره. وأصل البهت أن يقال له الباطل في وجهه. وهما حرامان. لكن تباح الغيبة لغرض شرعي].


الموطأ، الإصدار 2.06 - للإمامِ مالك، برواية الإمام محمَّد بن الحَسَن
المجلد الثالث >> [تتمة موطأ الإمام مالك] >> أبواب السِّيَر (1) >> 55 - باب الغِيبة (1) والبُهْتان (2)


955 - أخبرنا مالك، أخبرنا الوليد (1) بن عبد اللّه بن صيّاد، أن المطّلب (2) بن عبد اللّه بن حَنْطَب المخزومّي: أخبره أن رجلاً سأل رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم، ما الغيبة (3)؟ قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم: أنْ تَذْكُرَ (4) من المرء ما يكره أن يسمع، قال: يا رسول اللّه، وإن كان حقّاً (5)؟ قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم: إذا قلتَ باطلاً (6) فذلك البهتان (7).




المصدر

كتاب الفتاوى كل ما يهم المسلم فى حياته و يومه و غده لفضيلة الشيخ محمد متولى الشعراوى الجزء السابع ص 22


من مواضيع : مريم 2009 و إذا كان الرزق مكتوبا .... فلماذا العمل ؟
حكم التجبية
يوم الاثنين و يوم الخميس
الردع الذاتى | لماذا النوم نعمة ؟؟
السلاسل الذهبية للنساء
19-03-2009, 10:21 AM
hadhooda
 
شكرا غاليتي علي الموضوع
تحياتي لكي ..




من مواضيع : hadhooda
21-05-2009, 11:34 PM
مسعين بالله
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مريم 2009
http://www.alkawsr.com/2009/04/15/%D...8%A9/#more-124

الغيبة

ما هى الغيبة ؟ و هل صحيح أنه لا معصية فى إغتياب فاسق ؟


صحيح مسلم. الإصدار 2.07 - للإمام مسلم
الجزء الرابع. >> 45 - كتاب البر والصلة والآداب >> 20 - باب تحريم الغيبة


70 - (2589) حدثنا يحيى بن أيوب وقتيبة وابن حجر. قالوا: حدثنا إسماعيل عن العلاء، عن أبيه، عن أبي هريرة؛
أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال "أتدرون ما الغيبة؟" قالوا: الله ورسوله أعلم. قال "ذكرك أخاك بما يكره" قيل: أفرأيت إن كان في أخي ما أقول؟ قال "إن كان فيه ما تقول، فقد اغتبته. وإن لم يكن فيه، فقد بهته".
[ش (بهته) يقال: بهته، قلت فيه البهتان. وهو الباطل. والغيبة ذكر الإنسان في غيبته بما يكره. وأصل البهت أن يقال له الباطل في وجهه. وهما حرامان. لكن تباح الغيبة لغرض شرعي].


الموطأ، الإصدار 2.06 - للإمامِ مالك، برواية الإمام محمَّد بن الحَسَن
المجلد الثالث >> [تتمة موطأ الإمام مالك] >> أبواب السِّيَر (1) >> 55 - باب الغِيبة (1) والبُهْتان (2)


955 - أخبرنا مالك، أخبرنا الوليد (1) بن عبد اللّه بن صيّاد، أن المطّلب (2) بن عبد اللّه بن حَنْطَب المخزومّي: أخبره أن رجلاً سأل رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم، ما الغيبة (3)؟ قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم: أنْ تَذْكُرَ (4) من المرء ما يكره أن يسمع، قال: يا رسول اللّه، وإن كان حقّاً (5)؟ قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم: إذا قلتَ باطلاً (6) فذلك البهتان (7).




المصدر

كتاب الفتاوى كل ما يهم المسلم فى حياته و يومه و غده لفضيلة الشيخ محمد متولى الشعراوى الجزء السابع ص 22

جميل
والنميمه انك تنقل ده بين الناس
وده بقي الفرق بين الغيبه والنميمه والبهتان
من مواضيع : مسعين بالله
 

الكلمات الدلالية (Tags)
الغيبة

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

الغيبة

الساعة الآن 09:46 AM.