xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الحوار المفتوح > المنتدى الادبى > منقولات أدبية
التسجيل

السباحة فى الحب

منقولات أدبية

26-11-2008, 10:52 PM
mesho2222
 
Icon15 السباحة فى الحب

شرفتى ..نافذتى على دنياى التى اصطنعها .. اجالسها عندما ياتى المساء .. ونجوم الليل تنثر .. انتظر القمر .. اصاحبه وليدا وطفلا وشابا ورجلا مكتملا .. اودعه وهو يحكى اخر حكاياته عن اهات سمعها .. وزفرات لفحت وجهه بنيران الوجد .. ثم ينتحر الضياء ليدفن فى الفناء .. اعيش وحدى .. حتى القاه .. من شرفتى نافذتى على دنياى التى اصطنعها .. وارنو منها الى من اراه .. ومن اتخيله .. اطل على ملعب النادى الكبير بالاسماعيلية .. صمت وسكون .. لا يقطعه الا انفاسى اللاهثه ورنين من دمعة تتساقط وراء اخرى .. على عمر لا اعرف كيف انفرط عقده من بين اصابعى وقد خرجت حباته الى عمق الفناء
الملعب الساكن .. والساكت مثل القمر .. البحر .. الحياة .. يثور غضبا .. ويضحك فرحا ..يضئ .. يخبو .. ويذبل يموج ويهدا ..!! تبدا وتنتهى ايامى هكذا!! كل شئ يبدا وينتهى .. حتى تلك الحياة التى اعيشها والتى حسبتها جنة بلا نهاية !! غاب عنى ان لكل بداية نهاية .. وان شيئا فى الحياة لا يدوم !!
كنت احبه .. وكانت ايام العمر قد ولت مسرعة .. وبدا الخوف يداهم احلامى ويسحق فى داخلى املا بالزواج ، ولانى احببته فلم اضع لزلواجى به ايه شروط !! قبلته فورا .. وقبلت شفاه الزمان بعد ان تبسمت وافتر ثغرها عن امنية العمر .. بالزواج السعيد !!
كنت سعيدة راضية فقد طال انتظارى وبدات اخشى المجهول من زمان لا يرحم .. وبدات حياتى بحب يجيش بصدرى وامال تداعب مخيلتى وسكنت بجوار النادى الكبير فى المدينة الجميلة تشدنى اهات الجماهير وتزعجنى هتافاتهم الساخطة احيانا .. لكنى الوذ الى القمر والنجوم دائما عندما ياتى المساء ..!!
كنت اقرا فى الحب كثيرا لانى مولعة بالرومانسية .. ومع انى انجبت اثنين الا ان صدى الحب يتردد فى جوانحى كانه صوت ملائكى للحياة .. !!
ذات ليلة احسست بان شيئا ما يتسلل الى حياتى ..!! شعور بالسام والملل .. احساس بان اليوم كالامس .. وان الغد لن يختلف .. تسرب الاحساس بالعدم الى روحى .. وساعد على ذلك ان زوجى لا يبقى فى البيت طويلا .. يخرج مبكرا ليعود ظهرا ثم يخرج عصرا ليعود مع خيوط الفجر!!
كنت قد عثرت على صحيفة يقرا فيها زوجى اخبار الاندية واحوال الرياضة .. امسكت بها مللا وساما وعذابا .. !! لفت نظرى كلام عن الحب لم اقراه من قبل ..!! احسست ان دفئا يسرى بجسدى وروحى .. وان دفقات من ماء الحياة قد بدات تنهمر فى شرايينى وان قلبى قد عاود الضخ نبضا بالحب وتوهجا !! والحقيقة اننى دهشت .. وفرحت وانتابتنى نوبة من السعادة لمجرد القراءة عن الحب ولمجرد الاحساس بان عالم الحب لم يمت !!
وكان موعدى مع هذه الصحيفة كل اسبوع .. احتجزها فى دولابى حتى ياتى المساء .. تسكن الحياة وانصت الى همسات النجوم !! حينئذ الوذ بشلافتى .. ارتشف رحيق الحب مكتوبا ومهموسا ومغموسا فى نهر من سعادة لا اعرف لها سببا !! كنت اعيش مع كل شئ مكتوب .. مع كل كلمة فى قصيدة .. مع كل حرف من كتابات الفرسان فى دنيا الحب ولست ادرى ما الذى دهانى والم بى !! فقد اصبح هذا اليوم الاسبوعى بعيدا بعيدا !! يحطم الانتظار ضلوعى .. ويسحق القلق منى كل براعم الصبر وازهاره !! وكانت سلوتى هى معاودة القراءة يوما بعد يوم .. حتى كدت احفظ المكتوب كل عدد !! ولقد احببت القلم الذى يكتب .. تخيلته حبيبا انتظره دائما .. احاول ان ارى نفسى بين حروف كلماته ..!! ومع انه لا يعرفنى ابدا فاننى اتخيل انه يخاطبنى .. وانه يكتب لى وانه يغمس قلمه فى دمائى!!
وحين سافر زوجى .. كنت اخرج بكل اللهفة انتظر هنا او هناك حتى اعثر على اوراق الحب فاعود بها محتضنه املا يداعب احلامى!!
لكن ما الذى جرى!! سالت طبيبا نفسيا يشارك فى الصحيفة وانا كتله هائلة من اضطراب وتلعثم وقلق!! فوجئت به !! ذلك الذى يكتب وينتقى الزهور فى البستان ..!! لم افهم منه شيئا فقد اضطرب سمعى وتساقط دمعى !! وهدا من روعى..وقال ان جرعة الحب التى تقرئينها اشد من تلك التى تتعاطينها بالفعل !! وانت وقد ادمنت الحب عبيرا ورحيقا فان زيادة الجرعة بالنسبة لك اعادتك الى قلب الاحساس بالحب ..!!
بدا لى كلامه مقنعا ..فقد نضب الحب فى انهار الحياة .. وجفت الاوراق وعز اللقاء تحت ضوء القمر !! وحين نسمع عن الحب نرهف السمع .. وحين نقرا عن الحب تشرئب الاعناق .. ونقطب الجبين دهشة واستغرابا!!
اى ان الكلام عن الحب فى زمن العطش ارتواء .. وهو فى زمان الموت حياة .. وفى زمن الشقاء سعادة !! لقد ردت الروح وانخرط القلب فى بكاء مرير !! كيف نسوا الحياة !! كيف يتنفسون !؟ ...وكيف لا يبحرون فى انهار الحب وهى التى تماؤها قطرة واحدة من رحيق الحب !؟

من مواضيع : mesho2222 تكلم حتى احبك
السباحة فى الحب
الساعة الثانية عشر
قلب الام
الوسادة المعطرة
 

الكلمات الدلالية (Tags)
الحب, السباحة

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
اليوم اتحاد السباحة يكرم الزناتي الحاصل علي برونزية العالم
تجديد حمام السباحة علي نفقة المقاولون.. ورفض عرض الأهرام
السباحة المصرية تستعد لبطولة العالم
السباحة في الفضاء علي طريقة الإمارات
ثورب يعتزل مسابقات السباحة عن عمر 24 عاما

السباحة فى الحب

الساعة الآن 09:01 PM.