xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الحوار المفتوح > المنتدى الادبى > منقولات أدبية
التسجيل

الساعة الثانية عشر

منقولات أدبية

28-11-2008, 01:07 AM
mesho2222
 
كاتب الساعة الثانية عشر

اعرف ان لقاءنا قد يكون باردا .. ولكنى استشعر قلقا وتوترا وانا اذرع الارض جيئة وذهابا فى محطة الرمل الناس يتزاحمون ؟؟ يسرعون الى اعمالهم ونا ضائع وسط الزحام تاه منى كل شئ مع اقتراب الوقت .
انى اخشى الساعة عشرة .. تمثل فى خاطرى وردة ثم شوكا .. تبدو لى سعادة وحبا ثم اتصورها فشلا وعذابا .. ينفصل العقربان عند الساعة عشرة الا عشر دقائق وتتسارع الدقات وتتوائب النبضات !! ليتنى اعود الان الى حيث خرجت .. ليتها لا تاتى كيف يكون اللقاء !!
نعم سبقتنا الكلمات مسطورة وسبقتنا العبارات ملموسة وسبقتنا المشاعر مغموسة فى رحيق الوجد انتشينا دون ان نلتقى منذ ثلاثة اعوام ونحن نتسامع ونتكاتب ونتهامس ربط بين قلبينا مجهول رقيق مبعوث لنا مصادفة ان تتصل بى خطا ومصادفة ..!! ان نتعارف .. وان نتهاتف فنتقارب .. ثم نتمازج رحيقا يفرزه طائر للحب لا تراه .. لكنها مخبوءة فى عباءة الزمن وانا الكخبوء لها فى ذاكرته ووجدانه
ثمة مشاعر بالشوق واللهفة تعترينى حين ينقطع الكلام !! هى ايضا تشعر بذلك !! توسدنا الحلم واغمضنا على الامل !! اراها بشعرها الطويل الاسود الفاحم بعيون القلب والروح يتهدل منسدلا عابثا بصدرها وكتفيها اراها بعيونها الحائرة العطشى تبحث عن ضائع مجهول الهوية ..
اراها بشفتيها الممتلئتين بالهمس والدفء والطما .. اسمعها ضاحكة متنهدة تحرقنى زفرات الشوق منها اراها امامى دائما .. معى دائما .. ترتكز بذراعيها على مكتبى .. وذراعها يحيطنى كطوق من حنان وشوق تلحفنى زفرات انفاسها دفئا وتسكرنى عطرا وتملانى حبا وغرما
ثم ماذا عساه ان يحدث حين يتحول الطيف الماثل فى قلبى الى جسد حاضر امام عينى !!
الساعة تدق العاشرة صباحا شديد على الارض وفى الذهن وفى القلب ثمة ضوء ينبثق فى ظلمة القلق يبهرنى .. ولا حاجة بى التعرف عليها هى توجهت الى وانا خطوت اليها . نعرف انفسنا تمام المعرفة .. لم تختلف الاطياف عن الواقع .. الحب فى العيون .. نعانق حرارة الدفء .. تعارف العطر المنثور .. لم يضل الطريق الى صدرى .. كدت احيطها وكادت تحيطنى لنغيب ابدا بلا نهاية عن كل ما ومن حولنا .. تشابكت الايادى فتساوت درجات الحرارة فى الجسدين وتبادل االقلبان دقات الحب ..واندمجت دماؤنا فى شرايين تواصلت فالتحمت .. وتراقص كل المكان فتحول بما فيه ومن عليه الى بستان للحب كثيف الازهار !!
قالت لى وكاننا نيتانف حديثا طويلا منذ زمن طويل انه قد سمح لها بساعتين فقط وان عليها ام تعود فى الثانية عشرة كرهت الساعة الثانية عشرة !! مشينا نحفر بخطواتنا شواهد للذكرى ونكتب باقدامنا قصة حب .. لم نتساءل عم ماذا بعد وانما تساءلنا ماذا الان؟ كان الحوار هادئا .. ودافئا معطرا ..احسست ان كل من حولنا ينصت الينا و يعرف مانقول !! خشينا ان يشى بنا احد تلاقا قلوبنا على مغادرة الناس .. وفى سيارتى كان لقاء اخر ..نطوى الارض هونا ونصل الى بيتنا والساعة قد قاربت الثانية عشر ..القت هى نظرة على معصمها .. عضت على شفتيها بقلق وباصرار على شئ ..قدمتها لامى زميلة لى فى العمل .. اؤمات امى براسها بالرضا الواهن بعد ان هدها مرض مزمن طويل .. لم يكن هناك الا ثلاثتتنا
وفى الشرفة المطلة على الميناء الشرقية امتطينا المراكب والامواج وسافرنا وتجولنا فى طرقات الزمان ونوبة احساس عاصف يعترينا معا وثمة عناق بالطيف يتوهج فى العيون .. كانت تبدل مكانها .. تجلس امامى تتاملنى وانا اتكلم .. حين اصمت تقول لى تكلم احب ان اسمعك ..ثم تجلس بجوارى تضع راسها على كتفى ..نرحل عبر الامواج تتهادى نحو الشمس فى المغيب .. تشدنا الشمس وهى تغمس جسدها فى مياه البحر من بعيد .. تطفئ نارها كما تفعل كل يوم وتسدل الستار على الدنيا لتعود اليها من جديد
وكنا شمسا واحدة تغوص بهمس ولمس وتتشابك الايادى .. وتلتحم اصابع الشمس .. وتهبط فى الرحيق لحظة ..نغوص شمسا تغيب عن الوعى ونختفى روحا فى روح وقلبا فى قلب .. ووجدا فى وجد .. تتوحد المشاعر .. تتحد الاحاسيس .. امواج فى الصدور هادرة تتلاقى .. تتلاطم .. تتعانق .. ينفرط عقد الزمان بين اصابعنا لا نعرف اين ذهبت حباته
والساعة تدق الثانيه عشر .. والليل الساجى فوق البحر والارض يخفينا عن اعين الناس .. انطلقت بها الى حيث تقيم .. على وعد بلقاء .. فى الساعة العاشرة .. لمدة ساعتين حتى الثانية عشرة حين تدق الاجراس فى منتصف الليل !!
من مواضيع : mesho2222 مفك البراغى
الو..الو..الو..
الساعة الثانية عشر
قلب الام
تكلم حتى احبك
 

الكلمات الدلالية (Tags)
الثانية, الساعة

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
رسم الساعة الرولكس - فوتوشوب 100 % - الجزء الاول
اقتربت الساعة فأين أنت منها يا مسلم .. ؟

الساعة الثانية عشر

الساعة الآن 06:46 PM.