xpredo script

العودة   منتدى نيو حب > المنتديات العامة > الحوار المفتوح > المنتدى الادبى > منقولات أدبية

الو..الو..الو..

منقولات أدبية

29-11-2008, 08:10 PM
mesho2222
 
الو الو الو

مع انى هاتفته مرة واحدة الا اننى اشعر بانه لا يزال يتكلم منذ ايام!! فصوته يداعب مسامعى ويميد الارض من تحت اقدامى!! كنت اتردد فى طلبه ..اخشى ان يصدمنى ..الا يكون موجودا ..ان يردنى ولكنى اندفعت بقوة غامضة الى قرص التليفون.. اطلبه!!لم يكن موجودا كما توقعت..وحين انسابت موسيقى جهاز تسجيل المكالمات ..واتبعها بصوته..كنت لا اعرف ماذا اقول..وثارت ثائرتى على الجهاز اللعين الذى يحول بينى وبين الحديث معه ونطقت بكلمات غاضبة..لكن فوجئت به يغلق الجهاز ويحدثنى كان اتيا الى عيادته فى نفس اللحظة لا اذكر الا انه نطق بكلمة (الو) ثلاث مرات ..فى كل مرة كان يهتز كيانى ..تميد الارض تحت قدمى..يضرب باطراف اصابعه على جدران قلبى !!لذت بصمت انتهى الى ارتباك!!تماسكت وسالته عن عنوانه لانى اريد موعدا لاجراء الكشف على حالتى النفسية ورغم اننى لم اكن اريده ان يتوقف عن الحديث فاننى كنت اشعر بانه قد ضبطنى متلبسة بالاهتمام به!!تلعثم اللسان وتداخلت الكلمات وتناثرت المعانى وبرغم لهفى اليه شكرته واغلقت الخط بسرعة!!
كان النبض فى قلبى يتسارع وينتفض احزن لقطع الحديث..واهم بطلبه مرة اخرى فاخاف!!استعيد عباراته وكلماته..وعلى الرغم من ان العبارات التى تبادلناها كانت قصيرة الا اننى سهرت ذلك المساء اكررها وارددها فى خاطرى!! انتى فين..؟فى كليه التجارة..جامعة ايه ،عين شمس.. ساكنة فى مصر الجديدة..اه!! هذا كل ما اذكره ولا اعرف ان كانت اجاباتى صحيحة ام لا.. لانى لم اكن فى وعى كامل بالسوال ولا بالجواب!!
ولم انم ليلتها..ولجات الى مكتبى لسطر له اول رسالة..مزقت عشرات الاوراق لا اعرف ماذا اقول له.. ولاكيف ابدا..وبماذا اناديه!! وحين بدات اهدا بدات اكتب مساء الخير..الدكتور على .. ان تلك الكلمات هى لك وكم انا سعيدة بتلك القشعريرة التى اصابتنى حينما رددت على(الو،،الو،،الو) اننى اذكر ثلاث مرات مادت بى الارض من خلالها..هل الكلمات تبخرت..تلاشت..ام اننى بصدد صديق قديم لا تلزمنى معه كلفة الكلمات؟! ولكن هيهات اى كلمات اقولها لك ياطبيبى..واستاذى..
واسترسلت فى رسالة من صفحتين..توجتهمابرسم لقلب صغير محاط باطار ذهبى جميل!! والحقيقة اننى انهيت الرسالة خائفة كما انهيت المكالمة خائفة اسمى لم اكتبه بوضوح.. تواريت خلف اخر كلمة مكتوبة كما تواريت خلف اخر كلمة مسموعة لم اكتب عنوانى ولا اى شئ ينبئ عنى!!
ثمة شعور ساحق باننى اضع اقدامى فى ارض المجهول..او اننى احاول رفع ثيابى بوجل وخوف لاتحسس درجة حرارة البحر!! متوجسة انا حول الشاطئ راغبة فيه خائفة منه!! يشدنى الموج والسماء وطيور النورس!! تشجينى همهمات الامواج وهمسات القطرات المتناثرة على الرمال!! اريد ان احادثه كثيرا..ان ازوره فى عيادته..ان القاه وشئ ما يملؤنى بالتردد والحيرة..والعذاب!!
ذات مساء تفجر من عينى ينبوع دمع لا اول له ولا اخر..ولست ارعف ما سر هذا الدمع الغزير..انما امتدت يدى الى التليفون مرة اخرى..وادرت قرص التليفون لاسمع منه كلمة (الو) لم انتظر سماعها ثلاث مرات انما زرعت بين كل مرة كلمة احبك!! ثم اغلقت الخط فورا!! ولست اعرف ان كان قد ادرك انى انا او لم يدرك..!!فانى لم انطق الا بكلمة احبك ثلاث مرات بين كل (الو) واخرى !! احساس يؤكد لى انه عرف!! ولو سالنى فلن اعترف!! اخشى ان اواجهه ولو من وراء الكلمات عبر التليفون لكنى شعرت بحزن دفين!! فلابد اننى قد سببت له الحيرة وقد يسخط على..ولم استطع ان اصل الى قرار!! وفى الصباح الباكر ادرت قرص التليفون فسمعت الموسيقى..انتظرت لاسمع صوت المسجل ينفذ الى القلب مثل رمح تطلقه الهة الحب ونطقت بسرعة (رقم تليفونى هو كذا كذا) ثم اغلقت الخط!! قلت لنفسى انه لو كان يريدنى فسوف يعرف صوتى وساترك له مقعد القيادة ..ياخدنى الى حيث يريد!!
ثلاث دقائق لا تزيد حتى احترق صوته جدار القلب ناعما فياضا بالحنان كان هو يتكلم ..وكنت انا اتقلب على فراشى..احتضن التليفون واضغط اسنانى على اسلاك التليفون!! لا ادرى لماذا شعرت انه يربت على شعرى ..ويتحسس ظهرى ويضمنى الى صدره!! اغمضت عينى وسقط منى جهاز التليفون!! كنت لا اعرف ماذا حدث كل ما اذكره انه تجسد لى يمد ذراعيه ليضمنى لم ادر بشئ بعدها ..انما سقط منى الشعور والاحساس والجسد والقلب والعقل جميعا!! كنت اثيرا اسيرا فى صدره يتنفسه..اتبدد مثل دخان يتفتت فى السماء واحوطه بعبق العطر ورحيق الحب ..ثم صحوت!!.
من مواضيع : mesho2222 وتكلم الحب
قلب الام
الوسادة المعطرة
الساعة الثانية عشر
الو..الو..الو..
 

الكلمات الدلالية (Tags)
الو..الو..الو..

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

الو..الو..الو..

الساعة الآن 10:11 PM.